هل يجوز دخول الطفل الرضيع الحمام

من المعروف عن الطفل الرضيع أن جسمه بعد الولادة يصبح ضعيف وحساس للغاية، وذلك الأمر يجعل الأم تشعر بالخوف الشديد عليه عند الاستحمام.

حيث من الممكن أن يتعرض إلى أي أذى في الحمام، وللتعرف على إجابة سؤال هل يجوز دخول الطفل الرضيع الحمام من خلال موقع mqaall.com تابع هذا المقال.

هل يجوز دخول الطفل الرضيع الحمام

في السطور التالية ستتعرف على إجابة سؤال هل يجوز دخول الطفل الرضيع الحمام أم لا:

  • مع اقتراب موعد عملية الولادة يشعر الوالدان بأن هناك الكثير من الأمور الجديدة التي يجب عليهم أن يقوموا بها مع طفلهم.
  • وخاصةً إذا كان هذا الطفل هو أول مولود لهم، ومن أهم تلك الأمور هي استحمام الطفل بعد الولادة.
  • وقال الكثير من الأطباء في هذا الأمر أنه يجوز بالطبع دخول الطفل الرضيع الحمام بعد الولادة ولكن بعد مرور 24 ساعة من وقت العملية على الأقل.
  • وذلك لأن استحمام الطفل بعد عملية الولادة فورًا سيجعله أكثر عرضة إلى انخفاض درجة الحرارة بطريقة ملحوظة للغاية.
  • وأيضًا يمكن أن يصاب الطفل بانخفاض شديد في مستوى السكر في الدم، وهذا الأمر خطير للغاية.
  • حيث عندما يخرج الطفل من رحم الأم يكون هناك الكثير من المواد الشمعية البيضاء الملتصقة بجسده.
  • وهذا للحفاظ على رطوبة جسمه داخل الرحم، وأيضًا حتى يكون حر عندما يتحرك داخل الرحم.
  • وهذه المادة لها فوائد أخرى مختلفة مثل: حماية جسم الجنين من التصاق البكتيريا بجسده أثناء خروجه من رحم الأم.

شاهد من هنا: دعاء دخول الحمام وخروجه

نصائح يجب اتباعها عند دخول الطفل إلى الحمام للاستحمام

فيما يلي بعض الأمور والنصائح التي يجب على الأم اتباعها مع جنينها عند الاستحمام أو دخول الحمام:

  • يجب على الطفل التعرض إلى الاستحمام مرة أو أثنين فقط طوال فترة الرضاعة وخاصةً في فصل الشتاء.
  • أما في فصل الصيف يجب أن يتعرض الطفل إلى الاستحمام ثلاث مرات في الأسبوع الواحد بحد أقصى.
  • وذلك حتى لا تتعرض بشرته إلى الجفاف الشديد بسبب فقدانه للإفرازات المرطبة الهامة التي تخرج من جسمه.
  • يجب أن يكون حوض الاستحمام الخاص بالطفل مصنوع من البلاستيك الصلب، وأن يكون له سطح مائل حتى لا تصطدم راسه بالحواف.
  • وأيضًا يجب أن يكون الحوض يحتوي على مادة مانعة للانزلاق، وذلك حتى لا ينزلق الطفل وتستطيع الأم السيطرة على حركته أثناء الاستحمام.
  • الحرص على تجهيز كافة أدوات الاستحمام الخاصة بالطفل ووضعها داخل الحمام مثل: الفرشاة، والمنشفة.
  • يجب أن تهتم الأم بأن يكون الطفل في متناول يدها طوال الوقت، حتى لا يتعرض الطفل إلى الخطر.
  • الحرص على ضبط درجة حرارة المياه الموضوع فيها الطفل، حيث يجب على الأم اختبار المياه على يديها أولًا حتى تصبح مناسبة لجسم الطفل.
  • بالإضافة إلى أنه يجب الاعتدال في درجة الحرارة حتى تحافظ على رطوبة بشرة الطفل.

أمور أخرى يجب اتباعها أثناء استحمام الطفل

من الأمور الأخرى التي يجب على الأم اتباعها لأنها هامة بشدة أثناء استحمام الطفل ما يلي:

  • عند خلع ملابس الطفل للاستحمام، ينبغي وضعه فورًا في المياه حتى لا يصاب بالأمراض المختلفة مثل: الزكام، والإنفلونزا.
  • يفضل استخدام نوع شامبو مناسب لبشرة الطفل وفروة رأسه، وذلك حتى لا يتعرض إلى الجفاف.
  • ويجب معرفة أن بشرة الطفل رقيقة للغاية لا تستطيع مكافحة المواد الكيميائية الموجودة داخل الشامبو.
  • ليس من الضروري أن تغسل الأم شعر الطفل في كل مرة يستحم فيها، لكي لا تظهر القشرة في فروة رأسه.

اقرأ أيضا: تفسير حلم دخول الحمام للعزباء

الأوضاع الصحيحة للطفل أثناء الاستحمام

فيما يلي أهم الأوضاع الصحيحة للطفل التي يجب على الأم الحرص عليها أثناء الاستحمام بجانب بعض الأمور المهمة الأخرى:

  • يجب أن تكون رأس الطفل مرفوعة عن مستوى المياه، وذلك حتى يكون الطفل في أمان.
  • ينبغي أن تضع الأم يدها على رأس الطفل عند صب المياه على جسده حتى لا يتحرك الطفل وتستطيع التحكم في الجزء الذي تقوم بغسله.
  • الحرص على لف الرضيع بالمنشفة بطريقة صحيحة تجعله قادر على الاسترخاء والشعور بالدفء.
  • حيث تلك الخطوات تساعد في احتواء جسد الطفل بأكمله، وأيضًا تساعده على النوم لساعات طويلة بعد وقت الاستحمام مباشرةً.
  • يجب ترطيب جسم الطفل بعد الانتهاء من الاستحمام، واختيار نوع مرطب مناسب لعمر وبشرة الطفل.
  • بعد أن ينتهي الطفل من الاستحمام، يجب وضعه في غرفة بها تهوية مناسبة له، بحيث لا تكون باردة أو جافة.
  • وذلك لأن مسام الطفل بعد الاستحمام تكون مفتوحة، وهذا الأمر يجعله عرضة للإصابة بالجراثيم.
  • يفضل استخدام إسفنجة صغيرة ورقيقة جدًا مع الطفل، أو استخدام القطن حتى لا يجرح الطفل.
  • يجب على الأم وضع منشفة قوية حول جسم الطفل أثناء الاستحمام، وذلك حتى لا ينزلق في الحوض.
  • وحتى لا يصطدم جسم الطفل بدرجة حرارة المياة بشكل مفاجئ إذا كانت مرتفعة.
  • حيث في البداية ستمتص المنشفة المياه، ثم تقوم بتوصيلها إلى جسم الطفل.

محاذير يجب الانتباه لها أثناء استحمام الطفل

هناك بعض المحاذير التي يجب على الأم الانتباه لها والابتعاد عنها أثناء استحمام الطفل:

  • يجب أن تجلس الأم بجانب طفلها أثناء الاستحمام ولا تشتري له أدوات العوم، وذلك حتى لا يتم إفلات الطفل منها لأن تلك الأدوات ستجعله يغرق.
  • إذا دق جرس الباب، أو سمعت الأم صوت الهاتف، يجب عليها أن تأخذ الطفل معها بعد أن تلفه بالمنشفة، حيث يمنع تركه لوحده في الحمام.
  • يجب الحرص على عدم وصول الماء إلى جسم الطفل قبل أن يتخلص من الحبل السري.
  • وذلك حتى يتم الحفاظ على جفاف السرة، ويقوم الجسم بطرد الحبل السري بطريقة طبيعية.
  • الامتناع تمامًا عن وضع كمية كبيرة من الشامبو في حوض الاستحمام أو على بشرة الطفل، وذلك حتى لا تلتصق البكتيريا في الجسم.
  • يجب عدم وضع الكثير من الألعاب الخاصة بالطفل في حوض الاستحمام، وذلك حتى لا ينزعج الطفل ويتم تشتيت انتباهه.
    • لأنه سيرغب في اللعب فقط وليس الاستحمام، وأيضًا هذا الأمر سيساعد الطفل في فهم أن لكل شيء الوقت الخاص به.
  • يجب عدم وضع المواد المعطرة على جسم الطفل بعد الاستحمام، وذلك حتى لا يصاب الطفل بأكزيما أو جفاف الجلد.
  • عدم دخول الطفل إلى الحمام وهو جائع، حيث يجب أن يأخذ رضعته قبل الاستحمام بساعة كاملة.

الخطوات الصحيحة لتحميم الطفل

من أهم الخطوات الصحيحة التي يجب على الأم القيام بها لتحميم طفلها الرضيع ما يلي:

  • عدم نسيان أي أداة من أدوات الطفل خارج الحمام.
  • اختبار درجة حرارة المياه عن طريق وضع كوع الطفل فيها.
  • عند انتهاء كمية المياه من حوض الاستحمام، عدم وضع الطفل تحت صنبور المياه مباشرةً.
  • استخدام كرة صغيرة من القطن لغسل عين الرضيع ولإزالة جميع الإفرازات التي تخرج عادةً من العين أثناء النوم.
  • غسل وجه الطفل بالكامل خاصةً منطقة حول الفم، وخلف الأذن، وأيضًا تحت الذقن.
  • مسح فروة رأس الطفل بلطف عن طريق إسفنجة وتدليك الشعر.
  • تنظيف مكان الحفاضة والقدمين، بالإضافة إلى مكان الحبل السري.

شاهد أيضا: دعاء دخول المسجد

في نهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على إجابة سؤال هل يجوز دخول الطفل الرضيع الحمام، حيث ذلك الأمر يجعل الكثير من الأمهات يشعرون بالخوف والقلق عندما يقومون بتحميم الطفل لأول مرة حتى لا يصاب بأي جرح أو إصابة.

مقالات ذات صلة