هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة

هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة، موقع مقال دوت كوم mqaall.com يحدثكم اليوم عنه، حيث  إن الزكاة من أهم أركان الإسلام.

وهي الركن الثالث ولها أوجه ومصارف كثيرة والزكاة واجبة على كل مسلم عاقل بالغ، والأسئلة حولها كثيرة، وسوف نتحدث في هذا المقال عن أن هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة أم لا في رأي علماء الدين.

هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة؟

  • ونظرا لأهمية الزكاة في الشريعة الإسلامية فقد كثرت الأسئلة حول كيفية أدائها، وأوجه مصارفها.
  • ومن هذه الأسئلة المحيرة للفرد المسلم سؤال هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة؟ وقد أجاب علماء الأزهر بالآتي.
  • أنه يجوز دفع زكاة الرجل أو المرأة لأي فرد لا تجب عليه النفقة من الأقارب الفقراء.
  • كالأخ والأخت، والعمة والعم الفقير وذلك عملا بالآية الكريمة بقوله تعالى:
    • (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم) التوبة 60.
  • كما أن الزكاة للأقارب الفقراء بأجرين، أجر الصدقة وأجر صلة كما أخبرنا الرسول محمد صل الله عليه وسلم:
    • (الصدقة على المسكين صدقة، وهي على ذي الرحم ثنتان صدقة وصلة)، حديث صحيح.
  • وبذلك يكون جائز شرعا بل ومستحب إعطاء الزكاة للأخت المتزوجة في حالة فقرها.
  • وتوضيحا لذلك نذكر أن في حالة إعطاء الوالدين للمال، لا يكون زكاة، بل هو نفقة واجبة عليه تجاه والديه
  • فقد قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم (أنت ومالك لأبيك)
  • ويسري هذا أيضا على الأبناء الفقراء، فإعطاء الوالدين لأحد أبنائهم الفقراء ليست بزكاة، بل يكون صدقة، كما رأى جمهور العلماء.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: هل يجوز إعطاء الزكاة للابن

هل يجوز دفع الزكاة للأخت غير مكتفية بنفقة زوجها؟

  • ومن الأسئلة الكثيرة التي تدور حول الزكاة ومصارفها، هذا السؤال.
  • هل يجوز إعطاء الزكاة للأخت إن كان الزوج ينفق على الضروريات فقط، والأخت لا تعمل.
  • وقد أجاب العلماء بذلك أن هذا تنقسم إلي شقين هنا، إن كانت الزوجة مكتفية أو غير مكتفية بنفقة زوجها.
  • ففي حالة أن كانت الزوجة مكتفية بنفقة زوجها ولكنها غارمه، فهنا تجوز الزكاة ليست للفقر أو المسكنة، بل لأوجه الزكاة الأخرى.
  • لان كفاية زوجها للطعام والشراب فقط، أما إن كانت الزوجة غير مكتفية بنفقة زوجها، ونفقته لا تلبى الأساسيات من طعام وشراب.
  • فهنا تجوز الزكاة على الأخت حتى لو كان زوجها بخيل ليس فقيرا فقط.
  • ويكون للمذكي هنا أجران أجر صدقة وأجر صلة.

جواز إعطاء الزكاة للأخت الوارثة

ومن الأسئلة الواردة في أسئلة الزكاة أيضاً، هل يجوز إعطاء الأخت زكاة من الأخ إذا كان ليس لديه ولد وهي سترثه بعد وفاته؟:

  • وقد أجاب العلماء بذلك، لقد ذكرنا أنه من المستحب إعطاء الأقارب وخاصة الإخوة للزكاة إن كانوا فقراء، وفي حاجة إليها.
  • وقد اختلف العلماء في ذلك، هل لها أبناء أم لا هي زوجها موجود أم لا، هل حقا في حاجة للزكاة أم لا.
  • وفي هذه الحالة، في حالة أنها وارثة اختلف العلماء، فمنهم من رأى أنه يجب الإنفاق عليها، ومن من رأى أنه غير واجب لأنها وارثة.

حكم إعطاء الزكاة للأخت أو الأخ الذي لا يصلى

  • فقد فرق العلماء في هذه المسألة بين تارك الصلاة جحودا بها وإنكارا لها، وبين تارك الصلاة كسلا أو تهاونا.
  • ففي حالة أنه تاركا للصلاة جحودا ونكرانا فهذا كفر أصيل، وهنا لا تجوز له الزكاة.
  • أما إن كان تاركا للصلاة كسلا، فهنا اختلف العلماء، منهم من رأى أنه فاسق وله عقاب شديد لكن مازال مسلماً، وهل يجوز إعطائه للزكاة.
  • ومنهم من رأى أنه قد خرج من الإسلام بعدم صلاته، وقالوا لا تجوز عليه الزكاة.
  • والراجح في هذا القول هو أنه فاسق وله عقاب شديد، وتجوز له الزكاة، ولكن ليس بالأولى.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: هل يجوز إعطاء الزكاة للأخ؟

هل يجوز إعطاء الزكاة للأخت لكى تنفقها على تعليم أولادها؟

  • الأصل في الزكاة أنها للفقراء، والأصل أيضاً أنه تجوز الزكاة لطلبة العلم، الذين يدرسون العلم النافع للمسلمين.
  • وتجوز الصدقة لطلب العلم إن كانوا من الذين لا يقدرون على العمل مع طلب العلم، أو كانوا صغاراً.
  • أما إن كانت هذه الأخت من الأسر المتوسطة وتمتلك طعام يومها وشرابه، ولكنها تريد مستوى أعلى في التعليم عن مقدورها.
  • فهنا لا يجوز لها الزكاة لأن الزكاة لها شروط محددة، وأوجه بعينها، كالفقراء والمساكين.
  • والأخت في هذه الحالة خرجت من كونها من الفقراء والمساكين، ولكن يستحب مساعدتها على تعليم أولادها.
  • ولكن لا يعد ذلك زكاة له بل صدقة منه وله بذلك أجرا كبير لاجتماع الصلة بالصدقة، وأيضا المساعدة في طلب العلم.
  • وتجوز الزكاة للأخت في تعليم أولادها، إذا كانت الأخت فقيرة جدا لا تملك ما يكفي ولو بالقليل لتعليم أولادها، فتكون الزكاة هنا واجبة.
  • وشروط ذلك أن يكون الأبناء أذكياء، ولا يقدرون على العمل مع الدراسة، ويدرسون العلم النافع لهم وللمسلمين كافة.

هل تجوز الزكاة للأخت العاملة ولكنها مريضة؟

  • قد أفتى العلماء بجواز إعطاء الأخت للزكاة إن كانت مريضة ولا تملك مالا لتعالج أمراضها، لأنها تقع ضمن الفقراء والمساكين.
  • وهم أحد أوجه الزكاة الواجبة، وفيه فضل كبير كما ذكرنا سابقاً.

هل تجوز الزكاة للأخت التي هجرها زوجها ومعها أولاد؟

  • قال علماء الأزهر الشريف أنه تجوز الزكاة للأخت التي هجرها زوجها ومعها أولاد وفي حالة العدم.
  • أي فقراء لا يملكون قوت يومهم، إسنادا لقول الله تعالى.
  • (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم)
  • فهنا تكون صدقة وصلة وهو أمر مستحب.

اقرأ من هنا عن: هل يجوز إعطاء الزكاة للأخت؟

وبذلك نكون قد ذكرنا كل ما يخص جواز أو عدم جواز الزكاة للأخت بكل أحوالها، وأيضاً نكون قد أجبنا على سؤال هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة من الكتاب والسنة كما ذكرها العلماء الأجلاء.

مقالات ذات صلة