هل يجوز الدعاء على الظالم بالموت

هل يجوز الدعاء علي الظالم بالموت، أقسى شعور ممكن أن يتعرض له الإنسان هو الظلم، فيصبح مكسور الخاطر، فوقتها يتوجه إلي الله عز وجل بالدعاء إليه.

ويأتي السؤال الذي يطرح نفسه، هل يجوز الدعاء علي الظالم بالموت؟ وسيتم التوضيح في هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com، هل يجوز أم لا بالبراهين والدلائل.

 هل يجوز الدعاء علي الظالم بالموت

  • يقول الرسول “صل الله عليه وسلم”، (واتق دعوة المظلوم، فإنه ليس بينها وبين الله حجاب)، في حالة تعرض الإنسان إلى الظلم فله؛ أن يدعوا علي من ظلمه.
  • وفي حديث آخر ورد عن الرسول “صل الله عليه وسلم”، قال: “ثلاثة لا ترد دعوتهم الإمام العادل، والصائم حين يفطر، ودعوة المظلوم” وبالتالي فإن الدعاء علي الظالم يجوز.
  • ويكون ذلك بشرطين:
    • الأول: أن يكون الظالم قد تسبب بأذى منه، ويدعوا عليه أن يصيبه، مثل ما أصابه دون زيادة أو نقصان، وسوف يعاقبه الله بما يستحقه، كقوله تعالي: “فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم”.
    • والشرط الثاني: أن لا يدعوا عليه بمعصية ولا بالكفر؛ بل يدعوا، “يا رب عليك بفلان، خذ حقي منه، وافعل به بمثل ما فعل”.
    • وذلك كما جاء كتاب الفروق، للقرافي، (من فقهاء المالكية).
  • ولكن الدعاء بالموت لا يجوز؛ لقوله تعالي في سورة النساء، قال تعالي: “لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا”، آية (148).
  • وينبغي لمن وقع عليه الظلم أن يطلب من الله عز وجل رد حقه، أو يدعوا لمن ظلمه بصلاح الحال، والتقوى، وبالهداية له، وبذلك يكون له خير وثواب عظيم عن الله.
  • وفي حالات أخرى، يقوم المظلوم بالعفو عن من ظلمة، ويصبر ويتحمل ما أصابه، ووقع عليه من الظلم؛ حيث ورد في القرآن الكريم في سورة البقرة، قال تعالي: “فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا “، آية (109)، وقوله تعالى في سورة الشوري “وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ” آية (43).
  • استجابة الدعاء تكون بإحدى ثلاث وردت في حديث رسول الله (صل الله عليه وسلم) قال: “ما من مسلم يدعو بدعوة، ليس فيها إثم، ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته، وإما أن يدخرها في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا: إذن نكثر، قال: الله أكثر، رواه أحمد، وصححه الحاكم.

كما يمكنك التعرف على: الاب الظالم هل يجوز الدعاء عليه

النهي عن دعاء الظالم بالموت

  • لم يرد في القرآن الكريم، والسنة النبوية الطاهرة، نص صريح يؤيد صحة دعوة المظلوم علي من ظلمة بالموت، فلا يصح ذلك.
    • ويفضل أن يدعوا علي قدر مظلمته، وإذا عفوت علي من ظلمك، فلك عظيم الأجر والثواب وجبال من الحسنات.
    • وقد جاء في الحديث الشريف: “ينادي منادٍ يوم القيامة: ليقم من أجره على الله فليدخل الجنة، قيل: ومن هم؟ قال: العافون عن الناس”، (رواه الطبراني).
  • وقد ورد في الكتب والسنة الشريفة أنه لا يجوز الدعاء بالموت علي من ظلمك، أو علي أولاده، أو علي من يقرب إليه بالموت، لأنه في ذلك أذية كبيرة، تقع علي الظالم، تكون أكبر من أذية الظالم المظلوم، لأن الدعاء قصاص، والقصاص لا يجوز الاعتداء عليه، كما قال الإمام أحمد.
  • والجدير بالذكر، ما ثبت قوله في صحيح البخاري: ان رسول الله (صل الله عليه)، بَعَثَ بكِتَابِهِ رَجُلًا؛ وأَمَرَهُ أنْ يَدْفَعَهُ إلى عَظِيمِ البَحْرَيْنِ، فَدَفَعَهُ عَظِيمُ البَحْرَيْنِ إلى كِسْرَى، فَلَمَّا قَرَأَهُ مَزَّقَهُ، قالَ: فَدَعَا عليهم رَسولُ اللَّهِ (صل الله عليه وسلم)، “أنْ يُمَزَّقُوا كُلَّ مُمَزَّقٍ”.
  • والجدير بالذكر أن الحياة والموت، قدر مكتوب بيد الله تعالي، فالمحبب أن تدعوا له بالهداية، لأن الله عز وجل، لا يحب أن يدعوا عبد علي أحد من خلقه بالموت.
  • وهناك رأي لبعض الفقهاء، إن كانت المظلمة التي تعرضت لها علي بينه، فلا حرج بالدعاء عليه بالموت، بما يناسب ظلمه، فعندما سؤال آمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ محمود شلبي، في أنه هل يجوز الدعاء علي الميت بالموت، فكانت إجابته “نعم يجوز”، وأنه ليس في الأمر حرمانية.

كما يمكنك الاطلاع على: هل الدعاء على شخص بالموت يستجاب

الأدعية التي وردت في القرآن الكريم

  • وعلي من وقت عليه مظلمة، فلا يوجد أفضل من الأدعية التي ذكرت في القرآن الكريم، للدعاء بها، كقوله سبحانه وتعالي، في سورة النساء، قال تعالي: “الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا”، آية رقم 75.
  • وقولة تعالي: {وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ مَا فِي الْأَرْضِ لَافْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (54)} سورة يونس.
  • وقوله تعالى في سورة يونس: “علي اللَّهِ تَوَكَّلْنَا ربَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ* وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِين” آية 85_86.
  • وفي سورة نوح، قال تعالي: “رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا* إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا* رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا”، آية (26_28).

الأدعية التي وردت في السنة الشريفة

  • وفي السنة النبوية الشريفة ورد عن الرسول (صل الله عليه وسلم)، بعض الأحاديث لدعاء المظلوم علي الظالم، قوله (صل الله عليه وسلم):
    • “اللَّهمَّ إني عبدُك، وابن عبدِك، وابن أَمَتِك، ناصيتي بيدِك، ماضٍ فيَّ حكمُك، عدلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صدري، وجلاءَ حزني، وذَهابَ همِّي”.
  • وقوله (صل الله عليه وسلم)، “اللَّهمَّ رحمتَك أَرجو فلا تَكِلني إلى نَفسِي طرفةَ عينٍ، وأصلِح لي شَأني كلَّه لا إلَه إلَّا أنتَ”.
  • ويتضح من الآيات القرآنية، والأحاديث الشريفة، أنه لا يجوز الدعاء علي الظالم بالموت.

اقرأ أيضا: حكم الدعاء على النفس بالموت

وفي نهاية المقال ارجو أن يكون قد إجاب علي تساؤلاتكم حول إجازة الدعاء بالموت علي الظالم، بما سبق توضيحة، مستندة إلي آيات القرآن الكريم، والأحاديث الشريفة، وكتب الفقهاء.

مقالات ذات صلة