هل يجوز حلق والعانة أثناء الصيام للمرأة؟

هل يجوز حلق والعانة أثناء الصيام للمرأة؟ موقع مقال mqaall.com يستعرض لكم اليوم كافة التفاصيل عنه، حيث أن هذا موضوع من الموضوعات الدينية التي تبحث عنها النساء، لحيرتهم في حكم حلق الشعر.

وتقليم الأظافر أثناء الصيام، مقارنة بكراهتها أثناء عشر ذي الحجة للمضحي، وفي هذا المقال سنتابع رأي الفقهاء في حلق العانة للمرأة أثناء الصيام.

هل يجوز حلق والعانة أثناء الصيام للمرأة؟

  • يبحث الكثيرون عن حكم حلق العانة والإبطين في النهار عند الصيام، خاصة في رمضان، خاصة أن ساعات الصيام تصل أحياناً إلى 15 ساعة.
  • وطول نهار الصيام يدفع النساء لاستغلال وقت النهار في الصيام في حلق العانة والإبط، وتنظيف أنفسهن، خاصة مع قصر وقت الليل، وعدم إمكانية استغلال الكثير من الوقت فيه.
  • يجيب الشيخ محمد عبد السميع، وهو أمين لجنة الفتاوى لدى دار الإفتاء المصرية، أن إزالة شعر الجسم عموماً.
    • وحتى شعر الرأس، في أي وقت، حتى وهو صائم لا يؤثر على الصوم، ولا يبطله.
  • فهو يؤكد على أن إزالة شعر الجسم، ومثله حلق العانة، وحتى للنساء، لا يبطل الصوم، ولا يؤثر على صحته، ولا ينقص أجره، ولا مانع منه.
  • بل إن إزالة شعر العانة والإبط، وقص الأظافر، من سنن الفطرة، التي يجب على الإنسان فعلها، ولا يجب إهمالها، أو التقصير فيها، لأنها من نظافة المسلم.
  • ورد في الصحيحين، وغيرهما في حديث أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، وتقليم الأظفار، ونتف الإبط.
  • والاستحداد يعني حلق شعر العانة بالموس، وفعل ذلك من السنة، ويفضل القيام به كل أسبوع، ويجب ألا يتجاوز الأربعين يوماً.
  • والسنة في العانة للرجل والمرأة الحلق، ولكن يجوز أيضاً نتفها للذي لا يتأذى بذلك، فالمطلوب هو الإزالة كيفما كانت الطريقة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: حكم الدين في عدم إزالة شعر الإبط والعانة

الحكم في إزالة الشَّعر للنساء

  • يذهب الجمهور من العلماء، إلى أن إزالة المرأة للشعر من أجزاء جسدها، هو أمر جائز، فيجوز لها إزالة شعر اليدين، والرجلين، والظهر، والبطن.
  • أما إزالة الشعر للمرأة من وجهها فجمهور الأئمة يرون استحباب إزالته من منطقة اللحية، أو الشارب، أو العنق، خاصة إذا كانت المرأة مشعرة، أي غزيرة الشعر.
  • وعند بعض أهل العلم، رؤية تقييد إزالة شعر وجهها بالذات بإذن زوجها، لأنه من المفترض أنه هو الذي يراها، وأن إزالتها للشعر، وتزينها لزوجها دون غيره.
  • أما المالكية فقد خالفوا هذه الآراء، ورأوا أن إزالة المرأة للشعر الزائد من جسدها أمر واجب عليها، لأنه شيء غير معهود لديها في المظهر، بعكس الرجل.

الشعر الذي من السنة إزالته

  • يزال الشعر من الجسد، ويعتبر من السنة في خمسة مواضع، كالإبط، وموضع الختان، أو العانة، والشارب.
  • وفي ذلك نذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، خمسٌ من الفطرة، الختان، والاستحداد، وتقليم الأظفار، ونتف الإبط، وقص الشارب.
  • ومعنى الاستحداد في اللغة، استعمال الحديد، أو آلة حادة في حلق شعر العانة، ويقصد بالعانة، القبل والدبر، وما حولهما.

كما يمكنك التعرف على: ما هو حكم إزالة شعر الجسم للرجال؟

الحكمة في الإسلام من إزالة شعر الإبط والعانة

  • الإسلام دين النظافة والطهارة، ولذلك وجه إلى إزالة شعر الإبطين، والعانة لأغراض الطهارة، وعدم تراكم البكتيريا، والفطريات.
  • فإزالة شعر منطقة العانة يحمي من إصابة الإنسان بقمل العانة الذي، قد يصيب ذلك المكان.
    • إذا طال الشعر فيه، وأصبح مكاناً لتراكم الفطريات والبكتيريا.
  • وهذه البكتيريا والفطريات قد تصل إلى الجهاز التناسلي للإنسان، وتؤدي إلى إصابته بالحساسية والالتهابات.
  • وأما شعر الإبط فهو ذلك، مكان رطب، يساعد على تكاثر البكتيريا والفطريات.
    • وذلك لخروج العرق منه، وذلك يسبب خروج الروائح الكريهة منه.
  • وإزالة الشعر من هذه الأماكن، يحمي الشخص من الإصابة بالالتهابات الجلدية.
    • والفطريات التي تؤذي الإنسان، وقد تتسبب في الإصابة بالسرطانات، لا قدر الله.
  • فالإسلام دين النظافة والطهارة، تحث آياته وأحاديثه عليها، من آنٍ لآخر.
    • وتعتبر النظافة الشخصية نظافة حسية، تذهب إلى أجزاء الجسد.
    • في مقابل النظافة المعنوية، التي تختص بتنظيف الإنسان نفسه وقلبه من الأحقاد، والضغائن.
  • وترك شعر العانة، أو الإبط، وعدم إزالتهم، يسبب الروائح الكريهة، الناتجة عن البكتيريا والفطريات.
  • فمع خروج العرق من الإبط، وخروج البول والغائط من العانة، والتصاق بعض الأوساخ بذلك الشعر.
    • حتى مع التنظيف العميق، لتلك المنطقة، فهذا يكون سبب قوي لخروج الروائح الكريهة من تلك المناطق.
  • وهذه الرائحة شيء غير محبب بالنسبة للإنسان المسلم، فهي دليل على عدم نظافته، وتجعل الجميع ينفر منه، ويبتعد عنه.

نصائح لإزالة شعر العانة

  • تعتبر إزالة الشعر لمنطقة العانة شيء مهم، لا يقل أهمية عن الاغتسال والوضوء.
    • وأيضاً تزيد درجته، لأن تلك المنطقة تعتبر مرتعاً للبكتيريا والجراثيم.
  • فيجب عند الشروع في ذلك استخدام أدوات نظيفة، وبقدر الإمكان تكون جديدة، أو معقمة.
  • يجب معالجة أي التهابات في تلك المناطق، وتطهيرها، حتى لا تنتقل إلى داخل العانة.
    • وتسبب الالتهابات والأمراض التي تأتي بسبب ذلك.
  • إزالة الشعر بطرق لا تؤذي، أو لا تسبب الحساسية والحكة للجلد، سواء بالحلاقة، أو بكريمات الإزالة أو غير ذلك.

اقرأ من هنا عن: حكم حلق شعر الجسم للرجال بالتفصيل

هكذا نكون قد تعرفنا على موضوع هل يجوز حلق والعانة أثناء الصيام للمرأة، وحكم إزالة الشعر للنساء من الأساس.

والحكمة في الإسلام من استحباب إزالة شعر العانة والأبطين، ثم نصائح لكيفية إزالة شعر العانة، وفي النهاية عرفنا أنه لا بأس من حلق العانة أثناء الصيام للمرأة، ولغيرها.

مقالات ذات صلة