هل يجوز الجمع والقصر للمسافر أكثر من 3 أيام

هل يجوز الجمع والقصر للمسافر أكثر من 3 أيام، إن القصر أو الجمع من الأمور المهمة في الدين فقد وضعها الله رخصة للمسلمين.

وفي هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com سوف نتكلم عن هل يجوز الجمع والقصر للمسافر أكثر من 3 أيام بآراء الفقهاء، وسنعرف الفرق بين الجمع والقصر وإليكم التالي.

تعريف صلاة الجمع

  • الجمع هو جمع صلاتين من الصلوات التي فرضها الله على الإنسان في وقت واحد.
  • وأنواع الجمع إما أن يكون جمع تقديم أو جمع تأخير.
    • جمع التقديم أي قبل ميعاد الصلاة، فمثلا إذا كنت في وقت الظهر وأنك علي سفر فمن الممكن أن تجمع الظهر والعصر وهذا يسمع تقديم.
    • أما إذا كنت علي سفر وقد فاتتك صلاة الظهر وأنت في وقت العصر، فمن الممكن عندما ينتهي سفرك تجمع الصلاتين، وهذا ما يسمى بجمع التأخير.
  • الجمع يكون بين الظهر والعصر أو بين المغرب والعشاء، أما الفجر لا يجمع بين أي صلاة.

اقرأ أيضا: معلومات عن صلاة القصر وشروطها

تعريف صلاة القصر

  • القصر يعني الاقتصار في الصلوات ذوات الأربع، أي التي تكون عدد ركعاتها أربع ركعات لتكون ركعتين فقط.
    • أي أن القصر يكون في الظهر والعصر والعشاء فقط.

هل يجوز الجمع والقصر للمسافر أكثر من 3 أيام؟

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، المسافر وجب له أن يستمتع بالرخص التي وضعها الله له، لأن الله يحب أن تؤتى رخصه كما تؤتى فرائضه ولكن بشروط، وهي:

  • إذا كان السفر أكثر من ثلاثة أيام دون يوم الدخول ويوم الخروج، فمن ساعة أن تضع رجلك على هذه الأرض وجب إتمام الصلاة ولا تقصرها ولا تستمتع برخص السفر.
  • أن يكون السفر سفرًا بعيداً مباحًا أي يكون 85 كيلو فما يزيد، أي لا يقل عن 85 كيلو.
  • وأيضا لا يكون سفر لمعصية فإن كان السفر لمعصية الله ليس له رخص من الله.
  • وأيضا من الرخص الجمع بين الظهر والعصر جمع تقديم أو تأخير في وقت واحدة منهم.
    • وأن يجمع بين صلاتي المغرب والعشاء في وقت واحدة منهم.
    • وأن الصلاة التي تقصر هي الصلاة الرباعية كالظهر والعصر والعشاء.

كما يمكنكم التعرف على: هل يجوز القصر والجمع في الصلاة أثناء السفر

هل يجوز قصر الصلاة أثناء العمرة؟

  • يقول الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية وأكد على هذا الكلام، أنه يجوز للمعتمر أن يجمع بين المغرب والعشاء قصرا أو جمعا أي يجوز الجمع بينهما.
    • فإنه يصلي صلاة المغرب ثلاث ركعات والعشاء أربع ركعات أو اثنتين، كل ذلك على حسب نيته للسفر.
    • ويجوز له ذلك مع الظهر والعصر.
  • وإذا كان المعتمر ناوي للجمع أو القصر وأدرك الإمام وهو يصلي العشاء أربع ركعات، فيجوز له أن يصلي ركعتين ثم يسلم.
    • قال بعض الفقهاء أنه يجوز إذا وجد الإمام يصلي ولحقه يجوز له أن يكمل ولا يقصر وهذا هو الأفضل.

الحكمة من قصر الصلاة في السفر

  • إن القصر قال الفقهاء أنه يكون غرضه تيسيرًا وتسهيلًا على المسافر، وقد وضعه الله له في العبادة.
    • وأيضا من الناحية النفسية تخفيف الأثر النفسي لبعده عن موطنه.
  • وورد على ذلك أدلة في القرآن والسنة والإجماع، أما القرآن فدليله قول الله -عز وجل-:
    • «وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُواْ لَكُمْ عَدُوًّا مُّبِينًا» (101) سورة النساء.
  • ومن السنة فقد تواترت الأخبار أن رسول الله كان يقصر في أسفاره في الحج والعمرة وغازيًا ومحاربًا،
    • قال ابن عمر: «صحبت النبي -صلى الله عليه وسلم- فكان لا يزيد في السفر على ركعتين، وأبو بكر وعمر وعثمان كذلك».
  • وقد أجمع العلماء على جواز القصر في السفر بالشروط التي ذكرناها.
    • حيث تقصر الصلاة الرباعية فقط كالظهر والعصر والعشاء.

كما يمكنكم الاطلاع على: هل يجوز تقديم الصلاة قبل وقتها عند السفر؟

وختاماً أتمنى من الله أن أكون قد جمعت كل ما يخص هل يجوز الجمع والقصر للمسافر أكثر من 3 أيام بالأدلة من الكتاب والسنة والإجماع داعية لي ولكم الاستفادة.

مقالات ذات صلة