هل الحكة قبل الدورة من علامات الحمل

هل الحكة قبل الدورة من علامات الحمل؟ سنوضح إجابة هذا السؤال عبر موقع مقال mqaall.com، حيث أن الحكة المهبلية من ضمن الأعراض التي تعاني منها المرأة قبل موعد الطمث.

هل الحكة قبل الدورة من علامات الحمل

  • الكثير من السيدات يعانين من الحكة نتيجة أسباب مختلفة.
  • كما يكثر الشعور بالحكة قبل موعد الدورة الشهرية.
    • وتظهر في مناطق مختلفة بالجسم مثل المهبل.
  • وتتساءل بعض السيدات هل الحكة قبل الدورة من علامات الحمل.
  • والإجابة نعم من ضمن أعراض الحمل المزعجة التي تعاني منها المرأة هي الحكة المهبلية.
    • ويحدث ذلك بسبب التغيرات الهرمونية.
  • كما أن الحكة أثناء الحمل قد تحدث حول السرة بسبب تمدد طبقات الجلد.
  • كذلك تلقيح البويضة يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الأستروجين.
    • مما يشعر المرأة الحامل بالحكة في راحة اليد.
    • ويستمر هذا الشعور طوال الأشهر الأولى من الحمل.
  • والجدير بالذكر أن الشعور بالحكة المهبلية قبل الدورة يصاحبه ظهور رائحة كريهة.
  • كما يفضل استشارة الطبيب عند الإصابة بالحكة المهبلية.
    • وذلك لأنها قد تنتج عن الإصابة بالعدوى التي تشكل خطر على الجنين.
  • وتنصح السيدة الحامل باستخدام الزيوت الطبيعية للتخفيف من الشعور بالحكة المهبلية.
    • والامتناع عن استخدام الأدوية الطبية بدون استشارة الطبيب المعالج.

اقرأ أيضا: حرقان المهبل من علامات الحمل

أسباب الحكة المهبلية قبل الدورة

ضمن موضوع الحديث عن هل الحكة من علامات الحمل سنوضح أسباب الحكة المهبلية قبل الدورة كما يلي:

الإصابة بالعدوى البكتيرية

  • من أبرز أسباب الحكة المهبلية قبل الدورة الشهرية هي الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • وتحدث بسبب تراكم البكتيريا الضارة في المهبل.
    • مما يؤدي إلى ظهور إفرازات غير طبيعية باللون الأخضر تسبب الشعور بالحكة المهبلية.
  • كما أن الإفرازات المهبلية قد تأخذ اللون الأصفر.
    • ورائحتها كريهة تشبه رائحة السمك.
  • والجدير بالذكر أن العدوى البكتيرية قد تحدث قبل الدورة بسبب التغيرات الهرمونية.
  • وعند ظهور تلك الأعراض يفضل الذهاب إلى الطبيب فورًا.
    • وذلك لتجنب تفاقم المشكلة والإصابة بأعراض جانبية خطيرة.

الإصابة بالعدوى الفطرية

  • العدوى الفطرية من ضمن أسباب الحكة المهبلية.
  • والتي تحدث بسبب النشاط الزائد في نمو الفطريات بمنطقة المهبل.
    • مما يطلق عليها البعض داء المبيضات.
  • وغالبًا ما تحدث العدوى الفطرية بسبب الاضطراب في توازن حموضة المهبل.
  • كما ينتج عن العدوى الفطرية العديد من الأعراض الجانبية الأخرى مثل:
    • انتفاخ المهبل.
    • احمرار منطقة المهبل.
    • الإحساس بحرقان عند التبول أو أثناء الجماع.
    • ظهور مجموعة من الإفرازات المهبلية المتكتلة التي تأخذ اللون الرمادي أو الأبيض.
  • كذلك يتم علاج العدوى الفطرية عن طريق استخدام مضادات الفطريات سواء الفموية أو الموضعية.

داء المشعرات

  • يعد داء المشعرات من أشهر الأمراض الجنسية المنقولة التي تصيب المرأة عن طريق الجماع.
  • وتظهر الأعراض الجانبية لداء المشعرات بعد مرور مدة تتراوح ما بين 5 إلى 28 يوم على الإصابة.
  • كما أنها تظهر لأول مرة قبل موعد نزول دم الحيض.
    • والتي تزداد سوءًا عند نزول الدورة.
  • ومن أبرز الأعراض الجانبية ما يلي:
    • الحكة المهبلية.
    • الرغبة في التبول كثيرًا.
    • ظهور بعض نقاط الدم بسبب نزيف المهبل.
    • كذلك ظهور إفرازات مهبلية بيضاء تأخذ شكل الرغوة وينتج عنها رائحة كريهة.
    • الشعور بآلام حادة عند ممارسة العلاقة الجنسية أو التبول.
    • كما قد تتعرض المرأة الحامل إلى الإجهاض.

جفاف المهبل

  • من الأسباب الشائعة للإحساس بالحكة المهبلية قبل الدورة الشهرية هو جفاف المهبل.
  • كما أنه يتسبب في الإحساس بألم حاد في المهبل ومنطقة الفرج.
  • ويحدث جفاف المهبل قبل موعد الدورة الشهرية بسبب ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين.
    • خلال فترة الإباضة ثم انخفاض نسبته عند نزول دم الدورة الشهرية .
  • وبالتالي تشعر المرأة بألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج.

التهابات الفرج

  • ضمن أسباب الإصابة بالحكة المهبلية قبل موعد الحيض هي التهابات الفرج.
    • والتي تحدث بسبب اختلال التوازن الطبيعي لتواجد البكتيريا في المهبل.
  • ومن الشائع أن تزداد حدة الالتهابات المهبلية قبل موعد الدورة الشهرية.
  • كما تسبب تلك الالتهابات ظهور مجموعة من الأعراض الجانبية مثل:
    • ظهور إفرازات مهبلية تسبب رائحة كريهة.
    • الإحساس بألم حاد أثناء العلاقة الحميمية.
    • كذلك الشعور بالحكة والحرقان في المهبل.
    • الإحساس بألم أثناء التبول.

كما يمكنكم التعرف على: هل الصداع قبل الدورة من علامات الحمل

علاج الحكة المهبلية

الكثير من السيدات يعانين من الحكة المهبلية والتي يمكن علاجها باتباع النصائح التالية:

  • تحضير حمام من الماء الساخن ونضيف له ملعقة كبيرة من صودا الخبيز والجلوس فيه لمدة 15 دقيقة.
    • ويمكن استخدام هذا الماء في عمل كمادات توضع على منطقة المهبل.
  • كذلك يمكن استخدام كمادات الماء البارد على المهبل، أو الاستحمام بالماء البارد بدلا من الماء الساخن.
  • كما يمكن استخدام الكريمات أو الأدوية المضادة للفطريات.
    • لكن بعد استشارة الطبيب المعالج أولًا.
  • كذلك استخدام الكريمات الموضعية التي تحتوي على الستيرويدات القشرية.
    • حيث أنها تساعد على علاج الحكة المهبلية والأعراض الجانبية الأخرى.
  • كما ينصح باستخدام المضادات الصفراء في حال أن الحكة ناتجة عن الركود الصفراوي.
  • أيضًا التوقف عن استخدام الكريمات الموضوعية على المهبل التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة.

الوقاية من الحكة المهبلية

ضمن موضوع الحديث عن هل الحكة المهبلية من علامات الحمل سنقدم بعض النصائح للوقاية من الحكة كما يلي:

  • الحرص على تجفيف المهبل جيدًا بعد الاستحمام.
  • التوقف عن استخدام الصابون أو المواد العطرية على المهبل لأنها تتسبب في الالتهابات.
  • كما تنصح السيدة بالحفاظ على النظافة الشخصية في منطقة المهبل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على خمائر البروبيوتك مثل اللبن الرايب.
    • حيث أنها تعتبر من المضادات الحيوية التي تقضي على العدوى بمختلف أنواعها.
  • الابتعاد عن كثرة الضغوطات العصبية والنفسية.
  • الحرص على تنظيف المهبل بعد التبول من الأمام للخلف لمنع انتشار البكتيريا في المهبل.
  • استخدام غسولات مهبلية لا تحتوي على قدر كبير من المواد الكيميائية.
    • حتى لا يحدث تغيير في حموضة المهبل.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية والابتعاد عن الملابس المصنوعة من البولستر.
  • كذلك يفضل ارتداء الملابس والبنطلونات الواسعة والتوقف عن ارتداء الملابس الضيقة.
  • أيضًا ينصح باستخدام الفوط الصحية اليومية لإزالة الإفرازات المهبلية.
  • كما ينصح بأهمية تغيير الملابس الداخلية المبللة.

أعراض الحمل قبل الدورة

ارتباطًا بالحديث عن هل الحكة قبل الدورة من علامات الحمل سنوضح أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية كما يلي:

  • نزول نقاط من دم التعشيش الذي يأخذ اللون الوردي الفاتح.
    • كما يستمر نزوله لمدة تتراوح ما بين 2 إلى 3 أيام.
  • كثرة تراكم الإفرازات المهبلية التي تعرف بلونها الأبيض والغير متكتلة.
  • الإصابة بالغثيان الصباحي بسبب التغيرات الهرمونية.
    • والذي يصاحبه أحيانًا الشعور بالقيء.
  • كذلك كثرة التقلبات المزاجية الحادة.
  • الإحساس بألم في البطن بسبب التشنجات.
  • كما تلاحظ المرأة رغبتها في تناول الطعام بشراهة.
    • وتفضل أنواع محددة من الطعام.
  • أيضًا تحدث بعض التغيرات في مخاط عنق الرحم.
  • الشعور بألم حاد في منطقة الثدي بسبب زيادة إفراز الهرمونات.
  • الرغبة في التبول.
  • الإحساس بألم أسفل الظهر.
  • كذلك تعاني المرأة من كثرة الاضطرابات الهضمية مثل عسر الهضم.
  • الإصابة بانتفاخ البطن بسبب زيادة إفراز هرمون الأستروجين المسبب لزيادة احتباس السوائل.
    • كما تلاحظ المرأة تورم أطراف الجسم.
  • كذلك الإصابة بالإمساك.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • كثرة النعاس.
  • زيادة الوزن.

كما يمكنكم الاطلاع على: هل حرقان المهبل من علامات الحمل

وفي نهاية مقالنا نكون قد ذكرنا هل الحكة قبل الدورة من علامات الحمل أو لا، كما تحدثنا عن أسباب الحكة المهبلية، وما هي طرق العلاج والوقاية من الحكة المهبلية.

مقالات ذات صلة