هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير

هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير من بين التساؤلات التي يتم تداولها بشكل كبير؛ حيث يعد النخاع الشوكي عبارة عن حالة عصبية تنجم عن التهاب جانبي الحبل الشوكي في القسم الواحد.

وهذه الحالة يطلق عليها التهاب النخاع الشوكي المستعرض، ولابد من التنويه هنا أن التهاب النخاع الشوكي عبارة عن عرض وليس مرض، وسوف نقدم لكم شرح وافي الآن من خلال موقعنا mqaall.com.

هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير

  • يعد التهاب النخاع الشوكي من الحالات التي تشكل خطر كبير؛ حيث يعد النخاع الشوكي جزء لا يتجزأ من الجهاز العصبي.
  • والذي يقوم بدور هام من حيث إرسال نبضات تنتقل من المخ إلى الأعصاب في جسم الإنسان.
  • بالإضافة إلى ذلك يقوم بنقل كافة المعلومات المتعلقة بالإحساس إلى المخ أيضًا.
  • ومن بين المخاطر التي يتسبب بها التهاب النخاع الشوكي هو إتلاف مادة تعرف باسم الميالين.
  • تلك المادة الدهنية التي تقوم بدور تغطية الأعصاب التي يؤدي فقدانها إلى حدوث ندبات في الحبل الشوكي.
  • وهذه الندبات تتسبب في منع تنقل النبضات الخاصة بالجهاز العصبي مما يؤدي لمشكلات جسدية وخيمة.
  • وهناك الكثير من الحالات التي تتعرض لذلك يتم شفاؤهم بشكل تدريجي، بالإضافة إلى أن هناك بعض الحالات التي يحدث معها مضاعفات بسيطة.
  • والبعض الآخر قد يتفاقم الأمر لديهم حيث يحدث معهم إعاقات تحول دون القيام بمهامهم اليومية، ومن بين تلك المضاعفات التي يتعرضون لها سلس البول أو العجز الجنسي.
  • وقد يستغرق الشفاء ما بين شهور وقد يصل الأمر إلى سنوات.

شاهد أيضًا: عملية زرع النخاع الذاتي

ما هي أسباب التهاب النخاع الشوكي؟

هناك الكثير من الحالات لم يتم التوصل لأسباب إصابتهم بالتهاب النخاع الشوكي، وقد يكون السبب عند البعض من هذه الحالات هو اضطراب الجهاز المناعي، وذلك كما يلي:

  • التصلب المتعدد: يحدث اضطراب يقوم فيه الجهاز المناعي بمهاجمة طبقة المايلين.
  • تلك الطبقة الواقية التي تتواجد في الدماغ والأعصاب وكذلك الحبل الشوكي.
  • ظاهرة المناعة الذاتية: هذه الحالة يقوم من خلالها جهاز المناعة بالهجوم على أنسجة الجسم.
    • وذلك كاستجابة من جهاز المناعة بعد العدوى أو عقب تلقي اللقاح، ويعد هذا السبب من الأسباب نادرة الحدوث.
  • الأجسام المضادة أكوابورين – 4: ترتبط هذه الحالة بالتهاب كلًا من النخاع الشوكي والعصب البصري.
    • ويعد أيضًا عبارة عن اضطراب من دوره إصابة العين والحبل الشوكي.
  • الالتهابات الفيروسية: تشمل هذه الحالة الكثير من الالتهابات، ومنها ما يلي:
    • فيروس الهربس “الحماق النطاقي”.
    • الفيروس المضخم للخلايا.
    • فيروس الهربس البسيط.
    • الحصبة.
    • النكاف.
    • الإنفلونزا.
  • الالتهابات البكتيرية: تضم هذه الحالة مجموعة مختلفة من الالتهابات، ومنها الآتي:
    • السعال الديكي.
    • التهاب الأذن الوسطى.
    • التهاب المعدة.
    • الالتهاب الرئوي الجرثومي.
    • الالتهاب الجلدي البكتيري.
    • الزهري.
    • السل.
    • الكراز.
  • اضطرابات الأوعية الدموية: تضم هذه الحالة كلَا مما يلي:
    • التشوهات الكهفية في العمود الفقري أو التعرض لانسداد القرص.
    • الناسور الشرياني.
    • التشوه الشرياني الوريدي.
  • الطفيليات: تشمل الطفيليات مرض الكيسات المذنبة والمقوسات بالإضافة إلى مرض الشيستوسوما.
  • اضطراب الالتهابات الأخرى: تؤثر بشكل كبير هذه الحالة على الحبل الشوكي، ومنها ما يلي:
    • الذئبة الحمامية.
    • تصلب الجلد.
    • داء النسيج الضام المختلط.
    • متلازمة بيشيت.
    • الساركويد.

اقرأ أيضًا: حالات شفيت من التهاب النخاع الشوكي

ما هي أعراض التهاب النخاع الشوكي؟

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالتهاب النخاع الشوكي، والتي تختلف بالطبع وفقًا لاختلاف الجزء المصاب في النخاع الشوكي، وتتمثل الأعراض في الآتي:

  • من بين الأعراض التي تشير لالتهاب النخاع الشوكي ضعف الساقين بشكل سريع وملحوظ.
    • وفي حالة كان الالتهاب في الجزء العلوي يظهر أيضًا التأثر على الذراعين.
    • وقد يتطور هذا العرض في بعض الحالات حتى يؤدي إلى شلل ما بين جزئي أو كلي في الساقين.
  • ومن الأعراض الأولية التي تشير إلى الإصابة بالتهاب النخاع الشوكي هو وجود ألم ما بين خفيف إلى حاد في أسفل الظهر.
  • تظهر أيضًا أعراض التهاب النخاع الشوكي على هيئة الشعور بالتنميل أو الوخز.
    • بالإضافة إلى الشعور بالخدر في الساقين، ويشعر المصاب أيضًا بشعور غير مريح مع وجود ألم في المناطق السفلية.
    • وقد يتطور الأمر في بعض الأحيان إلى فقدان الإحساس في الساقين.
  • بالإضافة إلى ذلك تشمل هذه الأعراض الرغبة المستمرة في دخول المرحاض أو سلس البول وحالات الإمساك أيضًا.
  • مع تواجد مجموعة أخرى من الأعراض التي تظهر على المصاب، ومنها الآتي:
    • فقدان الشهية.
    • التشنجات.
    • الحمى.
    • مشاكل في الجهاز التنفسي.
    • العجز الجنسي.

علاج مرض التهاب النخاع الشوكي

من خلال حديثنا اليوم عن هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير نجد هناك العديد من التساؤلات نحو علاج مرض التهاب النخاع الشوكي، وذلك كما يلي:

  • لابد في البداية بين التمييز بين انقطاع الحبل الشوكي الذي لا يوجد له علاج.
    • وبين التهاب النخاع الشوكي الذي يتم التركيز فيه على تقليل وعلاج الأعراض ومسببات هذا الالتهاب.
    • حيث أن التهاب النخاع الشوكي نفسه لا يوجد له علاج.
  • نجد أن هناك العديد من المرضى يتعافون بنسبة كبيرة من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب النخاع الشوكي.
  • كما أن الأطباء يركزون على تقليل الآلام الناجمة عن هذه الحالة.
    • وكذلك المضاعفات الصحية التي تترتب عليها.
  • في حالة كان الالتهاب سببه العدوى الفيروسية يتدخل الطبيب المختص هنا من خلال استخدام مضادات الفيروسات.
  • بينما في حالة الإصابة بأمراض المناعة الذاتية يكون التصرف هنا من خلال استخدام ما يعرف باسم فصادة البلازما التي تعمل بشكل كبير على تقليل نشاط جهاز المناعة لدى المريض.
  • وهناك بعض الحالات تلجأ للقيام بعلاج طبيعي في حالة تسبب هذا الالتهاب في ضرر للمريض قد يستغرق وقت طويل.

شاهد من هنا: نسبة الشفاء من ورم سرطان النخاع الشوكي

وهنا نكون قد انتهينا من مقالنا عن هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير؛ حيث نجد أن هناك بعض التساؤلات التي تدور حول هل هذا المرض معدي، فلا يوجد أي دلائل تشير إلى أن التهاب النخاع الشوكي معدي.

ولكن يجب التنويه هنا أنه في حالة كان سبب هذا المرض الإصابة بالعدوى الفيروسية؛ فقد تكون هنا الإجابة نعم ولكن لا يوجد اي نتائج تؤكد أو تنفي تلك المعلومة.

مقالات ذات صلة