هل اختبار السرة للحمل صحيح

هل اختبار السرة للحمل صحيح؟ تعد طريقة اختبار السرة للحمل هي إحدى الطرق الشعبية المنتشرة بين السيدات الحوامل كدليل على الحمل المبكر، ولكن ما مدى صحة هذه الطريقة أو خطأها، هذا ما سوف نتناوله في هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com، وغيره من المعلومات المتعلقة حوله.

هل اختبار السرة للحمل صحيح؟

  • وقبل أن نعرف هل اختبار السرة للحمل صحيح أم لا، سوف نتعرف أولاً على بعض التغيرات الهامة التي تطرأ على السيدة الحامل.
    • وذلك لأن فترة الحمل من الفترات التي تعمل على حدوث تغيرات نفسية وبدنية كثيرة للسيدة الحامل.
  • ومن هنا تأتي إليها الشكوك التي تجعلها تظن أنها حاملاً قبل موعد الدورة الشهرية.
  • فتلجأ إلى بعض الشائعات المتعلقة بمعرفة الحمل مبكراً، وقبل موعد الدورة الشهرية لها، والتي منها اختبار نبض السرة.
  • والحقيقة أن ليس هناك أي معلومة مؤكدة عن هذه الشائعة أو الخرافة المنتشرة بين النساء الحوامل.
  • وذلك لعدة أسباب منها، أن الشعور بالنبض الخاص بالجنين لا يتم الشعور به إلا مع التقدم في الحمل، أو بعد مرور شهر ونصف على الأقل من عمر الحمل.
  • وهو يحدث بسبب زيادة الإمداد الدموي في البطن، والذي يعمل على تغذية منطقة الرحم، والجنين.
  • كما يؤكد الأطباء أيضاً أن الشعور بنبض الجنين، كثيراً لا يتم الشعور به، وذلك لأن الجنين محاط بأغشية وأنسجة، بالإضافة إلى جسد الجنين نفسه، مما يعيق الشعور بنبض الجنين.
  • كما يؤكدون أيضاً أن أفضل لمعرفة الحمل مبكراً هو خضوع السيدة الحامل إلى جهاز السونار عند الطبيب.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: الطريقة الصحيحة لمعرفة الحمل عن طريق السرة

علامات الحمل المبكرة

  • ومن الأسئلة المتعلقة أيضاً بالسؤال السابق، هل اختبار السرة للحمل صحيح، هو ما هي علامات الحمل المبكرة.
    • وكثيراً ما يشغل هذا السؤال النساء اللاتي يتطوقن إلى الحمل، والحقيقة أن الأعراض التي سوف نذكرها تختلف من سيدة لأخرى، وهذه العلامات هي:
  • الشعور بتقلصات ونزيف الغرس، وعادة ما تكون هذه التقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
    • لذا يخلطن الكثير بينها وبين تقلصات الحمل، لذلك ليست علامة مؤكدة على الحمل.
  • وأيضا حدوث نزيف أو نزول قطرات من الدم قبل موعد الدورة الشهرية.
    • والذي يكون نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم، وهي من العلامات القوية للحمل.
  • وأيضا من علامات الحمل هو التغيرات المزاجية وتقلبها من حين لآخر.
    • وذلك بسبب ارتفاع أو انخفاض الهرمونات لديها.
  • وأيضا الشعور بالغثيان أو القيء، ولكن ليست جميع السيدات الحوامل يتعرضن لذلك.
    • ولكن إن حدث بكثرة قبل موعد الدورة الشهرية، فقد يكون من علامات الحمل.
  • وأخيرا هو تأخر موعد الدورة الشهرية لهذه السيدة، وهي أكثر العلامات المؤكدة على حدوث الحمل.
    • ولا سيما إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة لديها.
  • ومنذ هذه اللحظة يمكنك التأكد من وجود حمل من عدمه بالكثير من الطرق العلمية.

كما يمكنك التعرف على: نوع الجنين من شكل السرة

كيف أتأكد من حدوث الحمل؟

والحقيقة أن الأعراض المذكورة سابقاً ليست أعراض مؤكدة على حدوث الحمل، لأن قد يكون لها أسباب أخرى، ولكن ما يؤكد وجود الحمل هو ما يلي:

  • إجراء اختبار الحمل المنزلي، والذي يكون بعد تأخر الدورة الشهرية بأيام قليلة، وهو إجراء سهل وبسيط تتمكن جميع السيدات من عمله.
  • وهو يعتمد على وجود نسبة معينة من هرمون الحمل في بول السيدة الحامل، والذي عادة ما يظهر بعد تأخر الدورة الشهرية بأسبوع على الأقل.
  • كما ينصح أيضاً بعمل ذلك الاختبار في الصباح، وعند الاستيقاظ من النوم، وذلك لأن يكون الهرمون موجود بكثرة في البول.
  • والطريقة الثانية المؤكدة للحمل هو عمل تحليل للدم، وهو أدق كثيرا من الاختبار السابق، حيث يحدد وجود الحمل من عدمه منذ اليوم الأول من تأخر الدورة الشهرية.
  • وليس ذلك فحسب، بل أنه قد يحدد الحمل أم لا من بعض فترة التبويض بثمانية أيام تقريباً، أي قد يمكنك من معرفة الحمل قبل موعد الدورة الشهرية أيضاً.
  • وهو عبارة عن سحب عينة بسيطة من الدم للسيدة الحامل، ويأخذ مدة نصف ساعة تقريباً لمعرفة النتيجة.

طرق تدل على الحمل

وهناك أيضاً بعض الطرق المنزلية الأخرى الشائعة بين النساء الحوامل، ويعتقدن أنها تدل على وجود حمل، وهذه الطرق هي:

  • إبرة الخياطة، وهذه الطريقة تعتمد على وضع تلك السيدة لإبرة الخياطة في كوب به ماء، لمدة ثماني ساعات.
  • وبعد مرورهم تنظر هذه السيدة إلى الإبرة فإن تغير لونها إلى اللون الأسود، فإن ذلك يدل على وجود حمل، أما إذا لم يتغير لونها فذلك يدل على عدم وجود حمل.
  • والطريقة الثانية هي طريقة تسخين البول، وتعتمد هذه الطريقة على وضع السيدة لكمية من البول في إناء زجاجي على النار.
  • فإذا تصاعد كمية كبيرة من البخار من ذلك البول، فإن ذلك يدل على وجود حمل، أما إذا حدث غير ذلك فإنه لا يشير إلى الحمل.
  • كما يقمن بعض السيدات أيضاً بوضع كمية من البول في كوب، وتترك لمدة ست ساعات، فإذا حدث تكتل ذلك البول، وأصبح سميكاً، فذلك يدل على وجود حمل.

هل يتغير شكل السرة مع الحمل؟

  • ولأن الحمل يؤثر على شكل المرأة الداخلي والخارجي، فهو يحدث تغيير أيضاً في شكل السرة لديها.
  • ففي بداية الحمل يتغير شكل السرة ويصبح شكلها مضموما إلى الداخل بشكل ملحوظ.
  • ولكن مع التقدم في الحمل تدريجياً تعود إلى شكلها الطبيعي، وتتفتح، ثم تعود إلى طبيعتها بعد الولادة مباشرة.

هل شكل السرة له علاقة بنوع الجنين؟

  • يعتقد أيضاً بعض النساء أن شكل السرة يدل على نوع الجنين، فيقال أن إذا كانت السرة متفتحة وشكلها سعيد، فإن ذلك يدل على أن الجنين ذكر.
  • بينما إذا كان شكلها حزيناً، فيدل ذلك على أن الجنين أنثى، وجميعها خرافات لا أساس لها من الصحة.

كما يمكنك التعرف على: كيف أعرف أني حامل عن طريق اليد؟

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن موضوع، هل اختبار السرة للحمل صحيح؟ ونكون قد أجبنا على جميع الأسئلة المتعلقة به من المصادر الموثوقة والمتخصصة، نرجو أن نكون قد وفقنا في هذا المقال.

مقالات ذات صلة