هل التهاب المفصل العجزي الحرقفي خطير

هل التهاب المفصل العجزي الحرقفي خطير نعرفها في مقال اليوم على موقع mqaall.com، وما هي أهم أسباب هذا الالتهاب، حيث يتميز المفصل العجزي الحرقفي بأنه يربط العمود الفقري مع العظام التي تتصل بالحوض من عند كل من جهة اليمين وكذلك جهة اليسار.

ومن المعروف أن هذا المفصل يتم عادةً تثبيته بواسطة أربطة قوية، لذا لا يمكن أن يتحرك إلا بقدر بسيط للغاية.

هل التهاب المفصل العجزي الحرقفي خطير

يمكن أن تصنف بعض أمراض الالتهاب على أنها خطيرة نوعاً ما، وبما أن التهاب المفصل العجزي الحرقفي يعد هو الآخر التهاب فالسؤال هو هل هو خطير، وفيما يلي عرض مفصل للإجابة:

  • التهاب المفصل العجزي الحرقفي هو واحد من ضمن أنواع عديدة لالتهابات المفاصل.
  • يعد المفصل العجزي الحرقفي هو بمثابة مفصل يربط بين كل من العمود الفقري والحوض.
  • هذا النوع من الالتهاب عادةً يسبب ألماً شديداً في منطقة أسفل الظهر وكذلك الأرداف.
  • أحياناً يمكن أن يمتد الألم ليصل إلى أحد الساقين، وكلما زاد الجهد المبذول من قبل المريض كلما زاد الألم.
  • لكن من ناحية الخطورة فهذا النوع من الالتهاب لا يعتبر خطير لدرجة كبيرة، حيث لا يشكل بأي حال من الأحوال خطر أو تهديد على حياة المريض.
  • المعضلة الخاصة بهذا المرض هي أنه يأتي معه ألم شديد يكون من الصعب تحمله، لذا ينصح فور الشعور بألم في المناطق التي ذكرت سابقاً وبالأخص أسفل الظهر أن يقوم المريض بزيارة الطبيب على الفور للحصول على استشارة.

شاهد أيضا: أسباب ألم مفصل الفخذ والحوض

ما هي المناطق المتضررة من التهاب المفصل العجزي الحرقفي

التهاب المفصل العجزي الحرقفي هو التهاب مفصلي أي أنه يصيب المفاصل وبالأخص التي تتواجد في الجزء السفلي من العمود الفقري والتي تصله بمنطقة الحوض، والقريبة من الوركين، لذا فإن المناطق التي ستتأثر بهذا الالتهاب هي:

  • الأرداف.
  • منطقة أسفل الظهر.
  • إحدى الساقين أو كلاهما.
  • الوركين من ضمن الأماكن التي يمكن أن تتأثر.
  • القدمين بالرغم من أن هذه الحالة نادرة.
  • التهاب الفقار اللاصق المسبب الرئيسي له هو التهاب المفصل العجزي الحرقفي، ويجدر ذكر أن التهاب الفقار اللاصق هو بمثابة مرض روماتزمي، ينتج عنه التهاب المفاصل وتيبسها.

اقرأ أيضا: أدوية علاج التهاب مفصل الحوض

أسباب التهاب المفصل العجزي الحرقفي

يوجد عوامل وأسباب عديدة تؤثر على الجسم وتجعله معرض أكثر للإصابة بالتهاب المفصل العجزي الحرقفي، وفيما يلي عرض لجميع الأسباب والعوامل، ومنها:

  • تلف المفصل بفعل تعرض المريض إلى حادث سيارة أو سقوط مفاجئ من مكان مرتفع.
  • معاناة المريض بالفعل من مشاكل في العمود الفقري.
  • الشعور بألم شديد في منطقة أسفل الظهر.
  • معاناة المريض من مرض النقرس يعد من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بالالتهاب.
  • إصابة مفصل المريض بالعدوى، ولكن هذا العامل نادراً ما يحدث.
  • معاناة المريض من هشاشة العظام التي تؤدي بطبيعة الحال إلى التهاب المفصل العجزي الحرقفي.
  • الحمل والوزن الزائد.
  • تغيير طريقة مشي المريضة خلال فترة الحمل.
  • اتساع الحوض خلال فترة الحمل لتهيئة المرأة للولادة يؤدي بطبيعة الحال إلى توسيع هذا المفصل، ومن بعد يصبح المريض معرض أكثر للإصابة بالالتهاب.
  • الجري السريع لمسافات طويلة من الأنشطة التي تزيد سوء أعراض هذا المرض.
  • الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة.
  • المشي السريع الخاطئ يزيد من فرص الإصابة بهذا النوع من التهاب المفصل العجزي الحرقفي.
  • تركيز وزن جسم المريض على جانب واحد من الجسم أو على قدم واحدة.

أعراض التهاب المفصل العجزي الحرقفي

يوجد أعراض عديدة عادةً تكون مصاحبة لالتهاب المفصل العجزي الحرقفي، وفيما يلي عرض لأهم هذه الأعراض:

  • الشعور بألم في منطقة الأرداف وكذلك أسفل الظهر.
  • الشعور بألم في إحدى الساقين أو كلاهما.
  • شعور المريض بتصلب في منطقة الوركين وكذلك جزء أسفل الظهر.
  • الشعور بألم شديد في الوركين والقدمين وهذا العرض نادر الحدوث.
  • الشعور بألم بشكل متقطع خلال وقت الليل وخلال فترة الاستيقاظ بالنهار.

علاج التهاب المفصل العجزي الحرقفي

أصبح هناك علاجات عديدة متوفرة لالتهاب المفصل العجزي الحرقفي، وهذه العلاجات تشمل الكثير من الأدوية، ولكن يجب الرجوع إلى الطبيب وذلك لأنه هو الشخص الوحيد المخول لاختيار العلاج المناسب للمريض، وفيما يلي عرض لأهم الخيارات:

  • تناول مسكنات الآلام يعمل على التخفيف من حدة الألم الذي ينتج عن هذا الالتهاب، ولكن هذا ليس علاج.
    • بل هو يعتبر مسكن مؤقت، ولهذا لا يحتاج إلى وصفة طبية، ولا يجب الاعتماد عليه كلياً.
  • تناول الأدوية التي تعمل على إرخاء العضلات تساعد على الحد من التشنجات العضلية التي يمكن أن يعاني منها المريض عندما يصاب بالتهاب المفصل العجزي الحرقفي.
    • لذا فيجب الحفاظ على تناول مرخيات العضلات.
  • الأدوية التي تعمل على تثبيط عامل نخر الورم تساعد في تخفيف التهاب المفصل العجزي الحرقفي بالأخص حال كان مرتبط بالتهاب الفقار اللاصق

شاهد من هنا: أعراض التهاب الفقرات العجزية

هل التهاب المفصل العجزي الحرقفي خطير حقيقةً لا يعتبر هذا النوع من الالتهاب خطير، وذلك لأنه لا يهدد حياة المريض، ولكنه يؤثر على الطريقة التي يعيش الحياة به، ويؤثر على نشاطاته اليومية التي يقوم بها.

لذا من الأفضل السعي في علاج هذا الالتهاب في أقرب وقت ممكن، لتجنب أي مضاعفات أو آثار جانبية، ويمكن كذلك الاعتماد على العلاج الطبيعي والعلاج المنزلي لتسريع عملية الشفاء.

مقالات ذات صلة