هل التحدث مع النفس ذكاء

يقلق الشخص حين يبدأ في التحدث مع ذاته بشكل دائم حول حالته العقلية والنفسية، ولكن هل التحدث مع النفس ذكاء أم هو جنون ومرض نفسي، هذا ما يناقشه mqaall.com اليوم.

موضحًا آراء الباحثين والعلماء في تخصص علم النفس، بالإضافة إلى مناقشة التجارب الحقيقة التي أجراها الباحثون للتأكيد على صحة آرائهم.

هل التحدث مع النفس ذكاء

أشار مجموعة من العلماء والباحثين إلى أن تحدث الشخص مع ذاته عامًة من علامات ارتفاع الذكاء، وفيما يلي توضيح آرائهم بالتفصيل:

  • أكد علماء من مدينة أبوظبي أن التحدث بصوت مرتفع مع الذات، ليس إشارة على جنون الشخص، بل إشارة على ارتفاع معدل ذكاؤه مقارنة مع غيره.
  • كما أكد باحثون بريطانيون من جامعة بانغور أن الأشخاص الذين يراعون التحدث مع أنفسهم خلال القيام بمهام.
    • يقومون بها بأعلى كفاءة ويحققون نتائج أعلى من غيرهم.
  • أشارت كذلك الدكتورة بالوما، وهي الرئيسة على المحاضرين في مجال علم النفس المعرفي والعصبي.
    • أن الذي يتوه داخل عالمه الداخلي، تزداد قوته الدماغية عن غيره.
  • في موقف طريف أشار الكاتب جورج برناردشو حول تحدثه إلى نفسه بكثرة.
    • أنه يفعل هذا التصرف كونه يفضل التكلم مع الأشخاص الأذكياء.

شاهد أيضا: التعليم الذاتي من خلال الإنترنت

تجارب التحدث مع النفس

أجرى العلماء والباحثون مجموعة من التجارب على الأشخاص، لكي يتم التحقق من مدى العلاقة بين الحديث مع النفس وبين معدل الذكاء، ومنها:

  • التجربة على 28 شخص: وزع العلماء تعليمات مدونة على الورق.
    • وطلبوا من البعض قراءتها بصمت أي بالنظر، على أن يقرأها الآخرون بصوت مرتفع.
  • وبدأ العلماء في قياس مدى تركيز كل شخص في المجموعة.
    • ولوحظ أن استيعاب الأشخاص الذي قرأوا التعليمات بصوت مرتفع أعلى من استيعاب الآخرين.
  • بالتالي صدر رأي العلماء أن العقول تمتص المعلومات بصورة أكبر حين يتم التحدث بها بصوت مرتفع مع الذات، على عكس المعتمدين على الحوار الداخلي فقط.
  • ملاحظة سلوك لاعبي التنس: لاحظ الباحثين أن اللاعبين وأصحاب المهن الرياضية بشكل عام.
    • غالبًا ما يتحدثون مع أنفسهم خلال المباريات، خاصًة عند الشعور بالإجهاد.
  • ولوحظ أن هذا السلوك يدعمهم على التركيز بشكل أكبر للاستمرار في بذل المجهود لتسديد الضربات، ولوحظ هذا السلوك على لاعبي التنس مثل سيرينا ويليامز.

التكلم مع النفس أمام المرآه

وردت إجابات مختلفة حول هل التحدث مع النفس ذكاء، وقد ناقشنا الرأي المؤيد، والآن نرى رأي آخر يفيد بأن التكلم مع النفس لا علاقة له بالذكاء وأيضًا لا علاقة له بالمرض النفسي:

  • أوضح بعض المتخصصين في مجال دراسة علم النفس.
    • أن سلوك التكلم مع الذات من السلوكيات الطبيعية، وأن كافة الأشخاص يقومون به مرات متعددة خلال مراحل الحياة.
  • أشارت البروفيسور مولي من جامعة أيست، أن التكلم مع الذات ليس مقلق وغير متعلق بمدى ذكاء الشخص، إلا في حالات محددة وسوف نناقشها لاحقًا.
  • كما أكدت على أن الحديث مع النفس من الصفات الإنسانية التي تتعلق بمقدرة المرء على التخيل.
    • والاستمتاع بالرحلات الافتراضية وبلورة أفكاره عبر هذه الصفة.
  • وأشارت من حكاية من القصص الحقيقية.
    • أن البعض يتخذون هذا السلوك كنوع من التخفيف من كآبة الظروف التي يمرون بها.

اقرأ أيضا: مقدمة عن تطوير الذات والثقة بالنفس

فوائد التحدث مع النفس

طبقًا إلى الآراء السابقة نستعرض الفوائد التي يستمدها المرء حين يتكلم مع ذاته، ومدى تأثير هذا السلوك على العقل والروح والنفسية:

  • التكيف: تزداد درجة تقبل المرء للأحداث والصعاب التي يواجهها.
    • حيث يتمكن من التكيف مع السيناريوهات المختلفة خلال التحدث مع ذاته حولها.
  • مستوى الاكتئاب: يخفض هذا الأسلوب من مستوى الاكتئاب.
    • كون أن المرء يعبر عن آراءه واستيائه ويخلص نفسه من التوتر تجاه الأمور السيئة المسببة للاكتئاب.
  • الثقة بالنفس: التحدث بصور إيجابية مع الذات، يجعل المرء أكثر ثقًة في ذاته.
    • حيث يمكنه من تدعيم وتشجيع نفسه بالكلمات الإيجابية مثل استطيع النجاح، أنا قادر، وغيره.
  • تقوية الذاكرة: يتمكن الأشخاص الذين يذاكرون ويتحدثون بصوت مرتفع.
    • من تذكر المعلومات واسترجاعها عند الحاجة وفي الامتحانات، حيث تم تخزينها في مخيلتهم.
  • إيجاد الحلول: تخيل الحوار قبل عرضه على الآخرين.
    • يمكن العقل من ترتيب الأفكار وإيجاد الحلول والإجابات على الأسئلة المتوقعة، ويهدئ من مشاعر التوتر والخوف.

متى يكون التحدث مع النفس مرض نفسي

أعلنت الدكتورة مولي عن الدلائل التي توحي بأن التحدث مع النفس تحول من سلوك طبيعي وصفة إنسانية إلى مرض نفسي، وتتمثل الدلائل فيما يلي:

  • الممارسة اليومية: التكلم مع الذات على فترات متباعدة طبيعي.
    • ولكن إن تحول إلى عادة يومية تتسبب في انعزال الشخص عن الآخرين، فإنه يتطلب تدخل طبيب نفسي.
  • الصوت المرتفع أعلى من اللازم: إن الحديث مع النفس بصوت معتدل طبيعي.
    • ولكن إن ارتفع الصوت للدرجة التي تزعج المحيطين، يوحي بأن الشخص مريض نفسي.
  • تخيل وجود أشخاص: تخيل المرء أن هناك شخص أمامه وتوجيه الحديث إليه.
    • يشير إلى مرض الهلوسة البصرية والسمعية، ويجدر عليه التوجه لطبيب نفسي.
  • توجيه كلمات سلبية للذات: الحديث السلبي مع النفس يثير في مخيلة المرء أنه غير قادر على النجاح أو التطور.
    • ويجعل مشاعر العجز والاكتئاب واللامبالاة تسيطر عليه.

شاهد من هنا: مقدمة عن تطوير الذات والثقة بالنفس

ختامًا تضاربت الآراء حول هل التحدث مع النفس ذكاء، حيث رأى البعض أن هناك علاقة وطيدة بين معدل الذكاء والحديث مع النفس، ورأى البعض أن هذا مرض نفسي يجب معالجته، ورأى الآخرين أنه من السمات الطبيعية في المرء ولا تستدعي القلق.

مقالات ذات صلة