هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل

هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل يعد من أكثر الأسئلة الشائعة بين السيدات؛ حيث أن هناك العديد من السيدات تتعرض لآلام في الثدي، والذي أحيانًا يختفي قبل موعد نزول الدورة الشهرية.

ومن خلال موقعنا mqaall.com سوف نوضح لكم كافة التفاصيل التي تتعلق بآلام الثدي، بالإضافة إلى الرد على تساؤل اليوم من حيث يعد اختفاء هذه الآلام دليل على الحمل أم لا.

هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل

هناك الكثير من السيدات تعاني من آلام متفاوتة في جوانب الثدي، وتظهر العديد من الأعراض المؤثرة على الثدي كما يلي:

  • آلام حادة في الثدي.
  • الشعور بالحرقان.
  • كما أن هناك البعض ممن يشعرون بالتوتر في خلايا الثدي.
  • بالإضافة إلى ذلك نجد أن هذا الألم قد يحدث على فترات متفاوتة.
  • ومن ضمن أسباب هذه الآلام اقتراب نزول الدورة الشهرية.
  • وهذه الآلام قد تستمر طوال هذه فترة الحيض.
  • هناك بعض الحالات من السيدات التي تخطت سن اليأس تعاني من آلام الثدي.
  • ولكن على الأغلب تكون المرأة الأقل عمرًا هي الأكثر تعرضًا لآلام في الثدي.

شاهد أيضًا: هل الصداع قبل الدورة من علامات الحمل

أسباب اختفاء ألم الثدي قبل الدورة

هناك البعض ممن يعتقدون أن اختفاء ألم الثدي قبل الدورة يدل على حدوث الحمل، وتكمن الإجابة في النقاط التالية:

  • هناك الكثير من الأطباء أكدوا أن اختفاء الآم الثدي قبل فترة الحيض لا يكون دليل على حدوث الحمل.
  • إنما تدل هذه الآلام على اقتراب نزول الدورة الشهرية.
  • بل أن التغييرات التي تحدث في إفراز هرمون البروجسترون، وكذلك الأستروجين هي المسؤولة عن هذه الآلام التي تعاني منها المرأة.
  • كما يختفي هذا الألم الذي يتفاوت من سيدة لأخرى مع قرب انتهاء الدورة الشهرية.

ما الفرق بين آلام الثدي خلال الحمل والدورة؟

سوف نقدم لكم من خلال حديثنا عن هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل الفرق بين آلام الثدي خلال فترة الحمل والدورة الشهرية أيضًا، ويكمن الفرق في النقاط التالية:

  • الآم الثدي أثناء الحمل: تظهر هذه الآلام أثناء الشهور الأولى من الحمل، وبالتحديد خلال الأسبوع الثاني من الحمل، وذلك من خلال ما يلي:
    • الفترة التي تظهر فيها الآلام تلك التي يتم خلالها زرع البويضة في بطانة الرحم.
    • تزداد هذه الآلام مع مرور شهور الحمل حيث يرتبط ألم الثدي الناتج عن الحمل بانتفاخ في الثدي.
    • كما أن هذا الألم يشبه في حدته الألم المصاحب فترة الحيض.
  • آلام الثدي أثناء فترة الحيض: تشبه كما ذكرنا من قبل الآلام التي تعاني منها السيدات أثناء فترة الحمل.
    • ولكن يكمن الفارق بينهم هنا أن آلام الثدي خلال الحيض تختفي بشكل تلقائي مع قرب انتهاء فترة الدورة الشهرية.

هل هناك علاقة بين الحمل وألم الثدي؟

حدوث ألم الثدي يرتبط بشكل وثيق بحدوث الحمل نفسه، كما أنه يستمر على مدار الأسابيع الأولى من الحمل، وينقطع هذا الألم مع نزول الدورة الشهرية، ونعرض لكم العلاقة بين ألم الثدي والحمل كما يلي:

  • آلام الثدي تحدث التغيرات التي تحدث في هرمونات جسم المرأة.
  • كما أن هذا الألم غير طبيعي حيث أنه مرتبط بحدوث الاحتقان.
  • ونجد أن المرأة الحامل جريان الدم لديها يزداد بشكل ملحوظ عن المعدل الطبيعي.
  • والمرأة الحامل تشعر بآلام غير محتملة بسبب تمدد الحلمتين في فترة الحمل فقط.

اقرأ أيضًا: حرقان المهبل من علامات الحمل

متى تظهر آلام الثدي أثناء الحمل؟

كما ذكرنا من خلال موضوعنا عن هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل أن هذه الآلام تبدأ منذ بداية الأسابيع الأولى من الحمل، وذلك يرجع لما يلي:

  • نجد أن آلام الثدي تبدأ في الظهور حتى قبل التأكد من حدوث الحمل، ويرجع هذا بسبب ارتفاع مستوى البروجسترون الذي يزداد مع بداية شهور الحمل.
  • كما يحدث أيضًا مجموعة ملحوظة من التغييرات في الثدي للاستعداد للرضاعة الطبيعية.
  • ويزداد أيضًا حجم الثدي نتيجة لتكون طبقات من الدهون.
  • كما يحدث أيضًا ما يعرف بحساسية الثدي الناتج عن تمدد قنوات الحليب.
  • هناك بعض السيدات يختلط عليها الأمر بين هذه الأعراض.
    • حيث تتشابه كثيرًا بينها وبين اقتراب نزول الدورة الشهرية.
    • حيث أن هناك الكثير من السيدات يشعرون بآلام في الثدي قبل الدورة.
  • ولكن هناك أيضًا أعراض تشير لحدوث الحمل تجعل الأمور أكثر وضوح للتفرقة بين الحالتين بسهولة.
    • حيث يرتبط القلق والتوتر والتقلبات المزاجية في كثير من الأحيان باقتراب موعد الدورة الشهرية.
    • ذلك بالإضافة إلى آلام في البطن والصدر أيضًا.

طرق التعامل مع آلام الثدي أثناء الحمل

هناك الكثير من النصائح التي يجب اتباعها للتعامل والتأقلم مع آلام الثدي خلال فترة الحمل، وهي كالآتي:

  • ضرورة تغيير حمالة الصدر من حيث تغيير المقاس للأكبر.
    • وذلك حتى لا يتم الضغط على الثدي مما يعمل على زيادة الألم.
  • كما يفضل أن يتم شرب المياه قبل الاستحمام حيث يقلل بشكل ملحوظ من تورم الثدي.
  • ينبغي أن تقوم المرأة الحامل بغسل الثدي لأكثر من مرة خلال اليوم الواحد.
    • وذلك للتخفيف من حدة الاحتقان مع مراعاة تدليك الثدي بحركات لطيفة.
  • بالإضافة إلى ذلك نجد أن الاستغناء عن ارتداء حمالة الصدر يشكل مصدر للراحة بشكل ملحوظ.

شاهد من هنا: حرقان البول من علامات الحمل بولد

هنا نختم موضوعنا اليوم عن هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل؛ حيث أنه من بين النصائح التي يجب اتباعها للتخفيف من حدة آلام الثدي أثناء الحمل هي اختيار حمالة الصدر بحرص وعناية.

وذلك حتى يتوفر لها قدر كبير من الراحة عند ارتدائها في حالة اختيارها مناسبة، ومن أنسب حمالات الصدر للمرأة الحامل هي ذات الحمالة العريضة التي تدعم الثدي مما يقلل من شعورها بالثقل في الحجم.

مقالات ذات صلة