هل تحرير فلسطين من علامات الساعة؟

هل تحرير فلسطين من علامات الساعة؟ تداول السؤال السابق كثيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ما يحدث من جرائم حرب في حق الفلسطينيين من الجانب الصهيوني في السنوات الأخيرة.

وفي هذا الموضوع سنتعرف على إجابة السؤال وسنوضح علامات الساعة الكبرى والصغرى.

هل تحرير فلسطين من علامات الساعة؟

  • للإجابة على سؤال” هل تحرير القدس من علامات الساعة “.
    • يمكننا أن نقول أن فلسطين وعاصمتها القدس قد تم تحريرها من قبل أكثر من مرة سواء على يد عمر بن الخطاب أو على يد صلاح الدين الأيوبي.
  • ومن الممكن أن يتم تحريرها من الكيان الصهيوني واحتلالها مرة أخرى.
  • ولكن يجب العلم أن نهاية اليهود على أيدي المسلمين من الأمور الحتمية التي ستحدث لا محالة.
    • لأن هذا الأمر ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم في حديث رواه البخاري وملم في الصحيح.
  • حيث قال رسول الله عليه الصلاة والسلام.
    • ” لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتي يقول الحجر وراءه اليهودي تعال يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله”.
  • وفي لفظ مسلم: لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر.
    • فيقول الحجر والشجر: يا مسلم يا عبدالله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله إلا الغرقد”.
  • فيجب علينا أن نُفرق بين تحرير فلسطين وقتال اليهود ونهايتهم على ايدي المسلمين، حيث إن نهاية اليهود من علامات الساعة.

شاهد أيضا: علامات يوم القيامة التي ظهرت

ما هي علامات الساعة؟

  • حدثنا رسولنا الكريم في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة عن علامات الساعة.
  • وأوضح لنا أن هناك علامات ساعة صغرى حدث بعضها ولم يحدث البعض الأخر، وهناك علامات ساعة كبرى لم تحدث حتى الآن.
  • وفي السطور التالية سوف نتعرف على علامات الساعة الصغرى والكبرى:

علامات الساعة الصغرى

علامات الساعة الصغرى هي التي تشير إلى قرب يوم القيامة ولكن تحدث بشكل متكرر لدرجة اعتياد الناس عليها، ومن أهمها ما يلي:

بعثة الرسول وموته

  • بعث رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام وكان أخر الأنبياء، فلم يأتي من بعده أي رسول أخر حتى قيام الساعة.
  • حيث كانت بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم أول علامات الساعة الصغرى.
  • فقال تعالى:” ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليمًا”.
  • كما قال النبي محمد عليه الصلاة والسلام” بعثت أنا والساعة كهاتين، ويقرن بين إصبعيه السبابة والوسطى”.
  • ولذلك فإن موت النبي عليه الصلاة والسلام من علامات يوم القيامة الصغرى.
    • وأكد لنا الرسول ذلك عندما قال” اعدد ستا بين يدي الساعة: موتي..”.

كثرة الأموال

  • أخبرنا الرسول عليه الصلاة والسلام في أحاديث نبوية عديدة أن الله عز وجل سوف يغني الناس بالمال الوفير.
    • وأن ذلك تابع لعلامات الساعة الصغرى، حيث قال صلى الله عليه وسلم.
      • “لا تقوم الساعة حتى يكثر فيكم المال، فيفيض حتى يهم رب المال من يقبل صدقته.
      • وحتى يعرضه فيقول الذي يعرضه عليه: لا أرب لي”.
  • ومن الممكن أن نضيف إلى ذلك زيادة الملك والحكم واتساعهما، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم.
    • ” إن الله روى لي الأرض، فرأيت مشارقها ومغاربها، وإن أمتي سيبلغ مُلكها ما روي لي منها، وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض”.
  • وهذا المتسع من الحكم والملك من الزمن الخاص بالفتوحات التي تم تحقيقها على يد الصحابة – رضي الله عنهم –.
    • وما استطاعوا كسبه من أموال بالإضافة للغنائم التي استطاعوا الحصول عليها بعد فتوحاتهم.

انتشار الفتن

  • ترجع هذه العلامة لأسباب عديدة منها الهوى والتفرقة والتخاصم.
  • حيث قال عليه الصلاة والسلام:” تكون بين يدي الساعة فتن كقطع الليل المظلم.
    • يصبح الرحل فيها مؤمنًا، ويمسي كافرًا، ويمسي مؤمنًا ويصبح كافرًا، يبيع أقوام دينهم بعرض من الدنيا”.

ظهور مدعي النبوة

  • من علامات يوم القيامة الصغرى ظهور أشخاص يقولون أنهم أنبياء، واختلف العلماء في عدد هؤلاء الأشخاص، فمنهم من قال 30 أو غير ذلك.
  • قد ظهر أعداد من مدعي النبوة أيام الرسول عليه الصلاة والسلام، وكان هناك من يتبعهم.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم” لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين، كلهم يزعم أنه رسول الله، وفي رواية: ينبعث”.
  • وقال أيضا صلى الله عليه وسلم: “في أمتي كذابون ودجالون، سبعة وعشرون، منهم أربعة نسوة، وإني خاتم النبيين، لا نبي بعدي”.

ظهور نار من الحجاز

  • من علامات يوم القيامة الصغرى خروج النيران من أراضي الحجاز.
  • والدليل على ذلك قول النبي محمد عليه الصلاة والسلام: ” لا تقوم الساعة حتى يخرج نار من أرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرى”.

علامات الساعة الصغرى أخرى

توجد علامات أخرى عديدة قد ظهر بعضها ومنها ما يلي:

  • قبض العلماء ووفاتهم.
  • كثرة وقوع الزلازل.
  • كثرة القتل.
  • تقارب الأزمنة وعدم وجود بركة بالوقت.
  • زيادة طول المباني.
  • إسناد الأمور لغير أهلها.
  • تمني الوفاة.

قد يهمك: علامات الساعة الصغرى والكبرى كاملة

علامات الساعة الكبرى

هل تحرير فلسطين من علامات الساعة، ذكرنا في بداية الموضوع أن قتل اليهود على يد المسلمين هو من علامات يوم القيامة، وفيما يلي سنذكر علامات الساعة الكبرى:

ظهور المهدي

  • هناك اختلاف في الآراء بين علماء الدين فيما يتعلق بظهور المهدي هل هو من علامات الساعة الصغرى أم الكبرى.
  • ويرجع السبب في هذا الخلاف أن الأحاديث التي جاءت للحديث عن علامات الساعة.
    • لم تتحدث بشكل واضح ودقيق عن تصنيف ظهور المهدي هل من علامات الساعة الصغرى أم الكبرى.
  • ولكن في كل الأحوال فإن ظهور المهدي فهو أمر لا جدال فيه، حيث أن ذلك موضح في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم المختلفة.
    • ومنها قوله عليه الصلاة والسلام:” لا تنقضي الأيام ولا يذهب الدهر حتى يملك العرب رجل من أحل بيتي اسمه يواطئ اسمي”.

خروج المسيح الدجال

  • أخبرنا رسولنا الكريم أن المسح الدجال سيجعل الحق باطل، وأنه يتسم بعينه الممسوحة.
  • وصف الرسول صلى الله عليه وسلم المسح الدجال في حديث شريف.
    • وقال:” الدجال ممسوح العين مكتوب بين عينيه كافر، ثم تهجاها ك ف ر يقرؤه كل مسلم”.
  • تعد هذه العلامة من أصعب علامات يوم القيامة حيث يقيم المسيح على الأرض مدة قدرها 40 يوم.
    • يعمل على فتنة الأمة ويشعرهم بأنه هو إلههم بأن يأمر السماء بسقوط المطر فتنزل مطرها، ويأمر الأرض بالإنبات فتستجيب له وتنبت.
  • كل هذه الأمور ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم لصحابته حينما طرحوا له الأسئلة عن المسيح الدجال وقال لهم.
    • :” أربعون يومًا، يوم كسنة، ويوم كشهر، ويوم كجمعة، وسائر أيامه كأيامكم.
    • قلنا: يا رسول الله، فذلك اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم. قال: لا، اقدروا له قدره، قلنا: يا رسول الله، وما إسراعه في الأرض.
    • قال: كالغيث استدبرته الريح، فيأتي على القوم فيدعوهم، فيؤمنون به ويستجيبون له، فيأمر السماء فتمطر، والأرض فتنبت”.

نزول النبي عيسى عليه السلام

  • ينزل النبي عيسى عليه السلام بعد خروج المسيح الدجال، فذلك من علامات الساعة الكبرى التي أوردها لنا القران الكريم والسنة النبوية.
    • فقال تعالى” وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدًا”.
  • وقال النبي عليه الصلاة والسلام:” والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكمًا عدلًا.
    • فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويفيض المال حتى لا يقبله أحد، حتى تكون السجدة الواحدة خيرًا من الدنيا وما فيها.
    • ثم يقول أبو هريرة: واقرؤوا إن شئتم:” وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا” سورة النسا 159″.

اخترنا لك: ماذا يفعل المهدى المنتظر عند خروجه؟

علامات الساعة الكبرى الأخرى

هناك علامات أخرى تدل على قرب وقوع يوم القيامة، ومنها ما يلي:

  • خروج يأجوج ومأجوج، والدليل على ذلك في قوله تعالى.
  • ” فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقًا * وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعًا”.
  • طلوع الشمس من جهة الغرب، والدليل على ذلك الحديث النبوي التالي: “لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها، فإذا طلعت فرآها الناس آمنوا أجمعون، فذلك حين: “لا ينفع نفسًا إيمانها لم تكن آمنت من قبل، أو كسبت في إيمانها خيرًا” سورة الأنعام 158″.
  • خروج الدابة، والدليل على ذلك قول الله تعالى” وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون”.
  • ملئ الأرض بالدخان، والدليل على ذلك قول الله تعالى” فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين”.
  • الخسوفات الثلاثة، والدليل على ذلك الحديث النبوي التالي: “خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف في جزيرة العرب”.
  • النار التي تخرج الناس لمحشرهم، والدليل على ذلك الحديث النبوي التالي: “إن الساعة لا تكون حتى تكون عشر آيات … ونار تخرج من قعرة عدنٍ ترحل الناس”.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن أجبنا على سؤال المقال ” هل تحرير فلسطين من علامات الساعة “.

وذكرنا لكم علامات الساعة الصغرى، وأيضا علامات الساعة الكبرى.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة