التلقيح الصناعي للحمل بتوأم ذكور

التلقيح الصناعي للحمل بتوأم ذكور، يزيد استخدام تقنية التلقيح الصناعي من نسبة إنجاب التوائم أكثر من نسبة إنجاب التوائم بالطريقة التقليدية حوالي 10٪ من حالات الحمل بالتلقيح الصناعي حملًا بتوائم.

وتتم عملية التلقيح الاصطناعي عن طريق أخذ بويضة من المبيض وتخصيبها بالحيوانات المنوية في المختبر ثم تنمو الأجنة لعدة أيام قبل نقلها إلى رحم الأم.

التلقيح الصناعي للحمل بتوأم

يحدث الحمل عندما تقوم الحيوانات المنوية بتلقيح بويضة لتكوين جنين، وتزداد فرصة الحمل بتوأم غير متطابق عندما يكون هناك بويضتين في الرحم بينما تزداد فرصة الحمل بتوأم متطابق إذا انقسمت البويضة الملقحة إلى جنينين منفصلين.

والتلقيح الاصطناعي عبارة عن سلسلة معقدة من الإجراءات المستخدمة للمساعدة في زيادة الخصوبة والمساعدة في إنجاب الأطفال، وتتم عملية التلقيح الاصطناعي بشكل عام من خلال الخطوات التالية:

  • وصف بعض أدوية الخصوبة للمرأة التي تلجأ للتلقيح الصناعي قبل العملية لزيادة فرصتها.
  • جمع البويضات الناضجة من المبايض أثناء التلقيح الصناعي.
  • إخصاب البويضات المجمعة بالحيوانات المنوية في المختبر.
  • نقل البويضة الملقحة للرحم.
  • بالإضافة إلى أن عملية التلقيح الصناعي قد تزيد من إمكانية إنجاب التوائم وذلك من خلال قيام الأخصائي بوضع أكثر من بويضة مخصبة في الرحم، ويعتمد عدد الأجنة المنقولة على العمر وعدد البويضات المنتجة.
  • لذلك نظرًا لقلة عدد البويضات التي يتم إنتاجها عند النساء المتقدمات في العمر، يتم نقل عدد أجنة أكثر.
  • كما أن عملية التلقيح الاصطناعي تستغرق حوالي 3 أسابيع ويمكن أن تستغرق وقتًا أطول إذا تم تقسيم الخطوات إلى أجزاء مختلفة في بعض الأحيان.

اقرأ أيضا: تجربتي مع التلقيح الصناعي بالتفصيل

نسبة التوائم في التلقيح الصناعي

  • يمكن أن تؤدي حالة واحدة من كل 5 تلقيح اصطناعي أن تكون حمل بتوائم.
  • هذه النسبة أقل في الحمل الطبيعي وتمثل حالة واحدة من 80 حالة حمل.
  • تزداد نسبة الحمل بتوأم في التلقيح الصناعي بسبب انقسام التوائم إلى نوعين ثنائي الزيجوت والذي يمثل الحمل بطفلين من بويضتين منفصلتين، أما وحيدة الزيجوت (بيضة واحدة) يتم وضع توأمان في نفس البويضة والتوائم متطابقة.
  • في التلقيح الاصطناعي تزداد نسبة الحمل بتوأم غير متطابق (ثنائي الزيجوت) لأنه يعتمد على عدد الأجنة التي تم نقلها إلى رحم المرأة.
  • تحت سن ال 40 ينصح بنقل 2 من الأجنة، ولكن فوق سن ال40 يوصى بنقل 3 أجنة.
  • يجب نقل 2 إلى 3 أجنة لزيادة فرصة الحمل بتوأم.

انجاب توأم بالتلقيح الصناعي

يرتبط التلقيح الصناعي بالحمل بتوأم بعدة أسباب، منها:

تحفيز المبيض

  • تُعطى الهرمونات للأنثى لتحفيز المبيض على إنتاج البويضات وزيادة التبويض.
  • مع زيادة عملية التبويض، يزداد عدد البويضات وبالتالي تزداد خصوبة المريضة التي تخضع للتلقيح الاصطناعي وتزداد فرصتها في الحمل.

اختيار الحيوانات المنوية

  • لإجراء التلقيح الاصطناعي يتم أخذ عينة من الحيوانات المنوية ومعالجتها في المختبر.
  • يتم اختيار أفضل الحيوانات المنوية لاستخدامها لزيادة فرصة نجاح الحمل.
  • يتم تخصيب أكثر من بويضة بأفضل نوعية من الحيوانات المنوية، وبالتالي تزداد نسبة الحمل بتوأم، حيث يمكن أن تنقسم أكثر من بويضة واحدة.

كما أدعوك للتعرف على: هل التلقيح الصناعي مؤلم ؟

ما الذي يزيد من فرصة الحمل بتوأم؟

قد يرتبط الحمل في التوأم بعدة عوامل طبيعية، منها:

  • عامل الوراثة: إذا كان أحد الوالدين توأمًا أو كان أحد أفراد الأسرة توأمًا فهذا يزيد من نسبة الحمل بتوأم.
  • العمر: كلما زاد العمر زادت نسبة حدوث التوائم أثناء الحمل، ويتم إنتاج هرمون FSH لدى النساء فوق سن 35 أكثر من النساء الأصغر سنًا، ويساهم هرمون FSH في تحفيز نضوج البويضة قبل عملية الإباضة ويساعد على إنتاج أكثر من بويضة واحدة.
    • حيث أنه في حالة تناول هرمون FSH يتم إنتاج أكثر من بويضة واحدة وهذا يساعد في عملية الحمل بالتوائم خاصة في عملية التلقيح الصناعي.
  • عدد مرات الحمل: كلما زاد عدد مرات الحمل زادت فرصة الحمل بتوأم.
  • العرق: تزداد نسبة الحمل بتوأم في البيض والأفارقة وتنخفض النسبة في الآسيويين.
  • نوع الجسم: نسبة التوائم المتماثلة في النساء طويل القامة وممتلئة الجسم أكثر من النساء صغيرات الحجم.

كما يمكنكم الاطلاع على: علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين ؟

وفي نهاية هذا المقال تحدثنا معكم عبر موقع مقال mqaall.com عن التلقيح الصناعي للحمل بتوأم ذكور، حيث تعتبر عملية الحمل بتوأم غير شائعة نسبيًا وفقًا للجمعية الأمريكية للطب التناسلي، حيث يحدث حمل واحد بتوأم من بين كل 250 حالة، ومع ذلك فقد زادت احتمالية إنجاب التوائم بعد استخدام علاجات الخصوبة وعملية التلقيح الصناعي.

مقالات ذات صلة