بحيرة بنشعي زغرتا

بحيرة بنشعي زغرتا، تمتاز لبنان بالطبيعة الساحرة فواجهتها المطلة على البحر المتوسط جعلتها متفردة عن غيرها من الدول، ويزخر الجزء الشمالي من لبنان بمظاهر طبيعية رائعة اتخذت مقصدا للسائحين، ومن أبرز هذه المزارات بحيرة بنشعي زغرتا.

بحيرة بنشعي زغرتا

  • بحيرة بنشعي زغرتا هي إحدى البحيرات الصناعية الواقعة في شمال لبنان، وقد أصبحت البحيرة منطقة تجذب السائحين إليها نظرا لكثرة المطاعم والمقاهي والمزارات المحيطة بها.
  • تم إنشاء البحيرة عام 1998، وجاءت فكرة إنشائها من خلال النائب شربل مارون، وأشرف على عملية الإنشاء عضو المجلس النيابي والوزير السابق سليمان فرنجية، وذلك لأنه أحب الإقامة في بنشعي خلال فصل الشتاء.
  • حرصا من الدولة على إحياء تلك البحيرة كمزار سياحي، قامت اللجنة المشرفة على البحيرة برصف كورنيش بلغ عرضه نحو 5 أمتار، الأمر الذي مكن زوار البحيرة من ممارسة المشي والاستمتاع بمنظر البحيرة.

اقرأ أيضا: مساحة بحيرة طبريا

تضاريس البحيرة

  • يبلغ عرض البحيرة 200 متر وتمتد بطول 600 متر، أما عمقها فيبلغ 18 متر، وتشتهر البحيرة بأشجار الزيتون والليمون التي تحيط بها.
  • يحرص الزوار على استقلال القوارب للتمتع بالمناظر الخلابة وهم داخل مياه البحيرة، فالبحيرة تمتاز بالتنوع البيولوجي حيث أنها تضم عددا كبيرا من الكائنات المائية.
  • توجد أعداد كبيرة من الأسماك والطيور داخل البحيرة، فقد قامت اللجنة المشرفة على البحيرة بتربية تلك الأسماك والطيور لتكون عنصرا جاذبا للزائرين.
  • تتمتع البحيرة والمناطق المحيطة بها بأجواء ساحلية معتدلة، وذلك نظرا لارتفاع مدينة زغرتا عن مستوى سطح البحر.

موقع البحيرة وكيفية الوصول إليها

  • تستغرق الرحلة من العاصمة اللبنانية بيروت إلى البحيرة حوالي ساعة ونصف، أما إن أراد الزائر التوجه من مدينة زغرتا إلى البحيرة فلن تستغرق رحلته سوى 10 دقائق.
  • يمكن الوصول إلى البحيرة من خلال مدينة زغرتا وذلك عبر طريق طرابلس، ويمكن بلوغ البحيرة من خلال منطقة الكورة الخضراء التي تؤدي إلى منطقة أشجار الأرز وتفضي إلى البحيرة.

كما أدعوك للتعرف على: بحيرة كونستانس

الأنشطة التي يمكن القيام بها عند زيارة البحيرة

  • تتعدد الأنشطة التي يمكن لزوار البحيرة القيام بها، فيمكنهم ممارسة رياضة المشي أو الركض على كورنيش البحيرة، كما يمكنهم الاستمتاع بنزهة عبر البحيرة من خلال استقلال أحد القوارب.
  • تقوم اللجنة المشرفة على البحيرة بتنظيم العديد من الفاعليات والأنشطة الثقافية في عديد المناسبات، فيمكن لزوار البحيرة الاشتراك بتلك الأنشطة.
  • توجد حديقة حيوانات بالقرب من البحيرة، وتضم هذه الحديقة سلالات مختلفة من الحيوانات الأليفة والمفترسة، وبالتالي فإن زوار البحيرة يجدون متعة كبيرة في زيارة هذه الحديقة.
  • يوجد متحف الحيوانات المحنطة بالقرب من البحيرة، فلا يبعد عنها إلا بمسافة 130 متر، ويضم المتحف ما يزيد عن 3000 نوع من الحيوانات البرية والمائية والعديد من الزواحف والحشرات والطيور.
  • تكثر المطاعم والمقاهي المحيطة بالبحيرة، ومن أبرز هذه المطاعم مطعم مخلوف واكيم، ويعتبر مقهى Najjar Eden من أبرز المقاهي هناك.
  • تقوم تلك المطاعم بتقديم جميع الأطباق اللبنانية والعالمية، كما تحرص المقاهي على تقديم أجود أنواع البن بالإضافة إلى كافة المشروبات الساخنة والباردة.

سبب تسمية البحيرة بهذا لاسم

  • سميت البحيرة بهذا الاسم نسبة إلى قرية بنشعي، وهي إحدى قرى الشمال اللبناني التي تتبع قضاء زغرتا، وقد اشتق اسم القرية والبحيرة من لفظ بنشعيا وهي كلمة ذات أصل آرامي وتعني أبناء شعيا.
  • تضم القرية مقاما لنبي الله أشعيا، ومن هنا جاءت تسمية القرية باسمها الحالي، وهو السبب ذاته الذي سميت لأجله البحيرة بهذا الاسم.

كما يمكنكم الاطلاع على: بحيرة سيفان

في نهاية رحلتنا عبر موقع مقال mqaall.com كانت هذه ومضة سريعة تعرفنا من خلالها على بحيرة بنشعي زغرتا تلك البحيرة الساحرة، كما استعرضنا التضاريس الجغرافية لها، وطرق الوصول إليها، وذلك قبل أن نلقي نظرة على الأنشطة التي يمكن للزائرين القيام بها خلال رحلتهم إليها.

مقالات ذات صلة