طول وعرض البحر الأحمر

طول وعرض البحر الأحمر، من أهم المسطحات المائية على الإطلاق الموجودة في العالم هو البحر الأحمر فهذا البحر يطل على مسطحات مائية مختلفة.

مما يجعله مميزا واليوم سنعرف في هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com طول وعرض البحر الأحمر وأهميته وأصل تسميته وجيولوجيا البحر الأحمر.

طول وعرض البحر الأحمر

  • تبلغ مساحة البحر الأحمر ما يقرب من نحو 483.000 كيلو متر مربع مما يعادل نحو 169.100 ميل مربع.
  • يبلغ طول البحر الأحمر حوالي 2250 كيلو متر مما يعادل 1398 ميلا، ويبلغ عرضه 355 كيلو متر مما يساوي 220.6 ميلا.
  • يصل أقصى عمق في البحر الأحمر إلى حوالي 2211 مترا، مما يساوي 7245 قدما ومتوسط عمقه حوالي 490 مترا مما يساوي 1.6088 قدما.

اقرأ أيضا: أين يقع البحر الأحمر في الخريطة؟

أهمية البحر الأحمر قديما

  • كان البحر الأحمر قديما من الطرق التجارية المهمة للغاية، ولكن عند اكتشاف طريق المياه حول قارة أفريقيا بأكملها في العام 1498 م تراجعت هذه الأهمية الكبرى.
  • في حين أن أهميته عادت مرة أخرى عندما تم افتتاح قناة السويس وذلك في العام 1869م.
  • تعد قناة السويس واحدة من أهم طرق الشحن الرئيسية حيث تربط أوروبا بأستراليا وشرق آسيا.
  • وبعد فترة تراجعت أهمية هذا البحر وقلت مرة أخرى كشريان تجاري خصيصا فيما يتعلق بأمور نقل البترول عند إغلاق قناة السويس مرة أخرى بعد النكسة في العام 1967 م.
  • تم بناء ناقلات عملاقة للغاية للقناة وبناء خطوط أنابيب تصل إلى البحر الأبيض المتوسط، وفي حال زادت حركة المرور عبر البحر الأحمر عندما تمت إعادة فتح القناة مرة أخرة في العام 1957م.
  • والجدير بالذكر هنا أن من أهم موانئ البحر الأحمر الموانئ الآتية مثل: ميناء بورتسودان في السودان، ومينا الحديدة في اليمن، وجدة في المملكة العربية السعودية، ومصوع في إريتريا، والسويس في مصر، وإيلات في إسرائيل.

أهمية البحر الأحمر حديثا

  • يوجد في البحر الأحمر خمسة أنواع من الأنواع الرئيسية من الموارد المعدنية، ويوجد أيضا به رواسب التبخر مثل: الدلو ميت، ورواسب المعدن الثقيلة، والفوسفات، والكبريت.
  • يتم حاليا تنفيذ أيضا العديد من المساعي التجارية وما يتعلق بالبحث والتنقيب عن النفط به، حيث أن جميع الدول الواقعة على طول البحر الأحمر تستغل رواسب النفط والغاز الطبيعي الموجودة به.
  • يمتاز البحر الأحمر بعدة مميزات أخرى مثل تمتعه بأهمية سياحية كبرى فهو يشتهر بالأنشطة الترفيهية المختلفة والمتنوعة التي تقام في كلا من دهب، وجزيرة روكي، وطابا، ورأس محمد، وغيرها من الأماكن العديدة المتنوعة لهذه الأنشطة والسياحة.
  • يعتبر البحر الأحمر من أحد الوجهات السياحية الشهيرة، حيث يوجد فيه موقع جذاب للغوص الترفيهي مثل محمية رأس محمد، إضافة إلى حطام السفينة البريطانية الحربية الشهيرة SS Theatergoer.

كما يمكنكم التعرف على: عمق البحر الأحمر بالمتر

أصل تسمية البحر الأحمر بهذا الاسم

  • هناك العديد من الأقاويل التي انتشرت حول تسمية البحر الأحمر بهذا الاسم ولكن هناك مقولتان هما الأكثر شيوعا من بين هؤلاء تتعلق بأصل التسمية.
  • المقولة الأولى تشير إلى أنه سمى بهذا الاسم لسبب نوعا معروف وهو كثرة وجود أعشاب وطحالب بحرية ملونة وطافية على سطحه، حيث تعكس هذه الأعشاب والطحالب لونا أحمر لمياه البحر وتحديدا في وقت غروب الشمس.
  • أما عن المقولة الثانية فهي تشير إلى أن سبب التسمية يرجع لوجود سلاسل جبلية بولن أحمر داكن بمحاذاة سواحله الغربية ويؤدي انعكاس ظلالها على سطح البحر إلى إعطائه هذا اللون الأحمر.

ملوحة البحر الأحمر

  • يعد البحر الأحمر واحد من أكثر البحار ملوحة على مستوى العالم، ويرجع ذلك إلى وجود نسبة تبخر عالية نوعا ما.
  • تتراوح ملوحة البحر الأحمر بين 36% في الجزء الجنوبي وذلك بسبب تأثير مياه خليج عدن عليه.
  • تبلغ الملوحة في الجزء الشمالي ما يقارب من 41% وذلك بسبب مياه خليج السويس ومعدل التبخر المرتفع.

جيولوجيا البحر الأحمر

  • يقع البحر الأحمر والذي يطلق عليه العرب أيضا في بعض الأحيان بحر القلزم أو يطلقون عليه بحر الحبشة والذي بين قارة أفريقيا وقارة آسيا.
  • هو أحد البحار المتفرعة من المحيط الهندي ويحد البحر من الشمال كل من شبه جزيرة سيناء وخليج العقبة إضافة إلى خليج السويس الذي يربطه بقناة السويس.
  • يعتبر البحر الأحمر واحد من المحميات الطبيعية وذلك وفقا لصندوق العالمي للحياة البرية، فهو موطن لما يزيد عن 1000 نوع من اللافقاريات، وأيضا 200 نوع من الشعاب المرجانية الصلبة واللينة.
  • يعد البحر الأحمر من البحار التي تقع في شمال المنطقة الاستوائية في العالم، وتم تكوين البحر الأحمر من خلال عزل شبه الجزيرة العربية عن قارة أفريقيا وهذا العزل ناتج عن حركة الصدع الموجود في البحر الأحمر.
  • بدأ هذا الانشقاق في خلال العصر الإيوسين وأخذت وتيرته في الزيادة أثناء العصر الأولي جوسين، ومازال البحر يتوسع حتى وقتنا هذا ومن المعتقد أنه سيصبح محيطا في يوم من الأيام نتيجة لتوسعه الهائل.

كما يمكنكم الاطلاع على: كم دولة تطل على البحر الأحمر؟

وبهذا نكون قد تناولنا كل ما يخص البحر الأحمر من أهمية سواء كانت قديمة أو حديثة والموقع جغرافي والجيولوجيا الخاصة بهذا البحر وطول وعرض البحر الأحمر وملوحته أيضا وأصل تسمية البحر بهذا الاسم.

مقالات ذات صلة