أشعار حب للشاعر نزار قباني

أشعار حب للشاعر نزار قباني، نقدمها لكم عبر موقع mqaall.com، تبنى الشاعر الكبير نزار قباني فكرة الدفاع عن حقوق المرأة وله أيضا العديد من القصائد قد برع في كتابتها.

وبرع أيضا في توضيح دور المرأة في المجتمع، ويعتبر أيضا أكثر الشعراء المعاصرين تكلمًا، وعند الحديث عن أشعار الحب والرومانسية فخير من يجب ذكره هو نزار قباني سوف نعرض لكم في هذا المقال مجموعة مختارة من أجمل قصائد الشاعر نزار قباني في الحب.

أشعار حب للشاعر نزار قباني

يعتبر الشاعر نزار قباني أفضل الشعراء اللذين كتبوا عدة قصائد تعبيرا عن الحب والرومانسية، ولا يمتلك أي من الشعراء في ذلك الوقت طريقة التعبير البسيطة والراقية عن مشاعر الحب المكنون في القلب، إليكم من هنا أشعار حب للشاعر نزار قباني:

قصيدة أتحدى لنزار قباني

أتحدّى.

من إلى عينيكِ يا سيدتي قد سبقوني.

يحملونَ الشمسَ في راحاتهم وعقود الياسمين.

أتحدّى كلَّ من عاشرتهم.

من مجانين، ومفقودين في بحر الحنين.

أن يحبوكِ بأسلوبي، وطيشي، وجنوني.

أتحدّى.

كتب العشقِ ومخطوطاته.

منذ آلاف القرون.

أن تري فيها كتاباً واحداً.

فيهِ، يا سيّدتي، ما ذكروني.

أتحداكِ أنا.

أن تجدي وطناً مثل فمي.

وسريراً دافئاً مثل عيوني.

أتحداهم جميعاً.

أن يخطوا لكِ مكتوب هوى.

كمكاتيبِ غرامي أو يجيؤوكِ على كثرتهم.

بحروفٍ كحروفي وكلام كلامي.

قصيدة يا سيدتي

يا سيِّدتي

كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي

قبل رحيل العامْ.

أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ

بعد ولادة هذا العامْ..

أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ وبالأيَّامْ.

أنتِ امرأةٌ.. صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ..

ومن ذهب الأحلامْ..

أنتِ امرأةٌ..

كانت تسكن جسدي قبل ملايين الأعوامْ..

يا سيِّدتي

يا المغزولة من قطنٍ وغمامْ.

يا أمطاراً من ياقوتٍ..

يا أنهاراً من نهوندٍ..

يا غاباتِ رخام..

يا من تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ..

وتسكنُ في العينينِ كسربِ حمامْ.

لن يتغيرَ شيءٌ في عاطفتي..

في إحساسي..

في وجداني..

في إيماني..

فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ..

قصيدة سأقول لكِ أحبك

سأقول لكِ “أحِبكِ”..

عندما تسقط الحدود نهائياً بينكِ وبين القصيدَهْ.

ويصبح النّوم على وَرَقة الكتابَهْ

ليسَ الأمر سَهْلاً كما تتصوَّرينْ.

خارجَ إيقاعاتِ الشِّعرْ..

ولا أن أدخلَ في حوارٍ مع جسدٍ

لا أعرف أن أتهجَّاهْ.. كَلِمَةً كَلِمَهْ.

ومقطعاً مقطعاً…

إنني لا أعاني من عقْدَة المثقّفينْ.

لكنَّ طبيعتي ترفض الأجسادَ التي لا تتكلَّمُ بذكاءْ…

والعيونَ التي لا تطرح الأسئلَهْ.

إن شَرْطَ الشّهوَة عندي

مرتبطٌ بشَرْط الشِّعْرْ.

فالمرأة قصيدةٌ أموت عندما أكتبها..

وأموت عندما أنساها.

سأقول لكِ “أحِبكِ”..

عندما أبرأ من حالة الفصَام التي تمزِّقني.

وأعود شخصاً واحداً.

سأقولها

عندما تتصالح المدينة والصّحراء في داخلي.

وترحل كل القبائل عن شواطئ دمي..

الذي حفره حكماء العالم الثّالث فوق جَسَدي.

التي جرّبتها على مدى ثلاثين عاماً…

فشوَّهت ذكورتي.

وأصدَرَتْ حكماً بِجَلْدِكِ ثمانينَ جَلْدَهْ..

بِتهْمةِ الأنوثهْ…

لذلك.

لن أقولَ لكِ (أحِبّكِ)..

اليومْ..

وربَّما لن أَقولَها غداً.

فالأرض تأخذ تسعةَ شهورٍ لتُطْلِعَ زهْرَهْ

والليل يتعذَّب كثيراً.. لِيَلِدَ نَجْمَهْ.

والبشريّة تنتظر ألوفَ السّنواتِ..

لتطْلِعَ نبيَّاً..

فلماذا لا تنتظرينَ بعضَ الوقتْ..

لِتصبِحي حبيبتي؟

اقرأ أيضا: نزار قباني عن العشق والهوى

أشعار حب للشاعر نزار قباني مكتوبة

كان الشاعر نزار قباني أول من وصف المرأة بالوطن، كما أنه مثلما طالب في الكثير من قصائده بتحرير الوطن طالب.

أيضا في العديد من القصائد بتحرير المرأة واحترام شأن المرأة في المجتمع، لذلك يعد من أحدى الألقاب التي أطلقت عليه شاعر المرأة، إليكم من هنا أشعار حب للشاعر نزار قباني مكتوبة:

قصيدة أحبك جدًا

أحبك جدًا.

وأعرف أن الطريق إلى المستحيل طويل.

وأعرف أنك ست النساء.

وليس لدي بديل.

وأعرف أن زمان الحنين انتهى.

ومات الكلام الجميل.

لست النساء ماذا نقول..

أحبك جدا..

أحبك جدا وأعرف أني أعيش بمنفى.

وأنت بمنفى.. وبيني وبينك.

ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار.

وأعرف أن الوصول لعينيك وهم.

وأعرف أن الوصول إليك.. إليك انتحار.

ويسعدني..

أن أمزق نفسي لأجلك أيتها الغالية.

ولو.. ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية.

يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر.

أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر.

أحبك جدا وأعرف أني أسافر في بحر عينيك دون يقين.

وأترك عقلي ورأيي وأركض.. أركض.. خلف جنوني.

أيا امرأة.. تمسك القلب بين يديها.

سألتك بالله.. لا تتركيني.

لا تتركيني..

فما أكون أنا اذا لم تكوني.

أحبك جدا.. وجدا وجدا وأرفض من نار حبك أن أستقيلا.

وهل يستطيع المتيم بالحب أن يستقيلا..

وما همني.. ان خرجت من الحب حيا.

وما همني ان خرجت قتيلا.

قصيدة احبك أنت نزار

وما بين حبّ وَحُبّ أُحِبّك أنتِ.

وما بين واحدةٍ وَدَعَتْنِي وواحدةٍ سوف تأتي.

أفَتِّش عنكِ هنا وَهُنَاكَ كَأَنَّ الزمانَ الوحيدَ زمانكِ أنتِ.

كَأَنَّ جميعَ الوعود تصب بعينيكِ أنتِ.

فكيف أفَسِّر هذا الشعورَ الذي يعتريني صباحَ مَسَاء.

وكيف تمرّينَ بالبالِ، مثل الحمامةِ حينَ أكون بحَضْرة أحلى اَلنِّسَاء؟

وما بينَ وعديْنِ.. وامرأتينِ.

وبينَ قطارٍ يجيء وآخرَ يمضي..

هنالكَ خمس دقائقَ..

أدعوك ِ فيها لفنجان شايٍ قبيلَ السَفَرْ..

هنالكَ خمس دقائقْ.. بها أطمئنُّ عليكِ قليلا..

وأشكو إليكِ همومي قليلا.. وأشتم فيها الزمانَ قليلا..

هنالكَ خمس دقائقْ.. بها تقلبينَ حياتي قليلا..

فماذا تسمّينَ هذا التشتُّتَ.. هذا التمزّقَ..

هذا العذابَ الطويلا الطويلا..

وكيف تكونُ الخيانةُ حلاًّ؟ وكيف يكونُ النفاقُ جميلا؟

قصيدة أكرر للمرة الألف أنّي أحبك

أكرّر للمرَّة الألفِ أنّي أحبكِ..

كيف تريدينني أن أفسِّرَ ما لا يفَسَّرْ؟

وكيف تريدينني أن أقيسَ مساحةَ حزني؟

وحزنيَ كالطفل.. يزداد في كلِّ يوم جمالاً ويكبرْ..

دعيني أقول بكلِّ اللغات التي تعرفينَ والتي لا تعرفينَ..

أحبك أنتِ..

دعيني أفتّش عن مفرداتٍ..

تكون بحجم حنيني إليكِ..

وعن كلماتٍ.. تغطّي مساحةَ نهديكِ..

بالماء، والعُشْب، والياسمينْ.

دعيني أفكّر عنك ..

وأشتاق عنكِ..

وأبكي، وأضحك عنكِ..

وألغي المسافةَ بين الخيال وبين اليقينْ..

قصيدة زيديني عشقًا

زيديني عشقًا..

زيديني يا أحلى نوبات جنوني.

يا سفر الخنجر في أنسجتي.

يا غلغلة السكين..

زيديني غرقًا يا سيدتي.

إن البحر يناديني.

زيديني موتًا..

عل الموت، إذا يقتلني.

يحييني..

جسمك خارطتي..

ما عادت خارطة العالم تعنيني..

أنا أقدم عاصمةٍ للحب.

وجرحي نقشٌ فرعوني.

وجعي.. يمتد كبقعة زيتٍ.

من بيروت.. إلى الصين.

كما أدعوك للتعرف على: شعر عن الحب نزار قباني

أجمل أشعار حب للشاعر نزار قباني

برع الشاعر نزار قباني في استخدام كلمات اللغة العربية وتنسيقها في أبيات شعرية جميلة للتعبير عن الحب والرومانسية في الحب.

وله الكثير من القصائد التي عبر فيها بكل ما لديه من مشاعر عن وصف لوعة الحب واشتعال نار العشق في القلب، إليكم من هنا أجمل أشعار حب للشاعر نزار قباني:

قصيدة عامان

عامان .. مرا عليها يا مقبلتي.

وعطرها لم يزل يجري على شفتي.

كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها.

ولا يزال شذاها ملء صومعتي.

إذ كان شعرك في كفي زوبعة.

وكأن ثغرك أحطابي .. وموقدتي.

قولي، أأفرغت في ثغري الجحيم.

وهل من الهوى أن تكوني أنت محرقتي.

لما تصالب ثغرانا بدافئة.

لمحت في شفتيها طيف مقبرتي.

تروي الحكايات أن الثغر معصية.

حمراء .. إنك قد حببت معصيتي.

ويزعم الناس أن الثغر ملعبها.

فما لها التهمت عظمي وأوردتي.

يا طيب قبلتك الأولى .. يرف بها.

شذا جبالي .. وغاباتي .. وأوديتي.

قصيدة 5 دقائق

اجلسي خمس دقائق.

لا يريد الشعر كي يسقط كالدرويش.

في الغيبوبة الكبرى.

سوى خمس دقائق..

لا يريد الشعر كي يثقب لحم الورق العاري.

سوى خمس دقائق.

فاعشقيني لدقائق..

واختفي عن ناظري بعد دقائق.

لست أحتاج إلى أكثر من علبة كبريتٍ.

لإشعال ملايين الحرائق.

إن أقوى قصص الحب التي أعرفها.

لم تدم أكثر من خمس دقائق…

قصيدة لا تسألوني

لا تسألوني.

ما اسمه حبيبي.

أخشى عليكم.

ضوعة الطيوب.

زق العـبير إن حـطمتموه.

غـرقتم بعاطـرٍ سكيب.

والله لو بحت بأي حرفٍ.

تكدس الليلك في الدروب.

لا تبحثوا عنه هـنا بصدري.

تركته يجـري مع الغـروب.

ترونه في ضحكة السواقي.

في رفة الفراشة اللعوب.

في البحر، في تنفس المراعي.

وفي غناء كل عندليب.

في أدمع الشتاء حين يبكي.

وفي عطاء الديمة السكوب.

لا تسألوا عن ثغره.. فهل.

رأيتـم أناقة المغيـب.

ومقلتاه شاطـئا نـقاءٍ.

وخصره تهزهز القضيب.

محاسنٌ لا ضمها كتابٌ.

ولا ادعتها ريشة الأديب.

وصدره ونحره كفاكم.

فلن أبوح باسمه حبيبي.

قصيدة أنا والنساء

أريد الذهاب ..

إلى زمنٍ سابقٍ لمجيء النساء..

إلى زمنٍ سابقٍ لقدوم البكاء.

فلا فيه ألمح وجه امرأه..

ولا فيه أسمع صوت امرأه..

ولا فيه أشنق نفسي بثدي امرأه..

ولا فيه ألعق كالهر ركبة أي امرأه…

أريد الخروج من البئر حياً..

لكي لا أموت بضربة نهدٍ..

وأهرس تحت الكعوب الرفيعة..

تحت العيون الكبيرة.

تحت الشفاه الغليظة.

تحت رنين الحلى، وجلود الفراء.

أريد الخروج من الثقب.

كي أتنفس بعض الهواء..

أشعار حب للشاعر نزار قباني وغزل

في تلك الفقرة سوف نترككم للاستمتاع بأجمل ما كتب الشاعر الكبير نزار قباني عن الحب، ووصف أيضا بكلمات صادقة ومعبرة مشاعر العشق في القلب والرومانسية والغزل، إليكم من هنا أشعار حب للشاعر نزار قباني وغزل:

كما قال نزار قباني

لا تهتمي في إيقاع الوقت وأسماء السنوات.

أنت امرأةٌ تبقى امرأةً في كل الأوقات.

سوف أحبك.

عند دخول القرن الواحد والعشرين.

وعند دخول القرن الخامس والعشرينَ.

وعند دخول القرن التاسع والعشرينَ.

وسوفَ أحبكِ.

حين تجف مياه البَحْرِ.

وتحترق الغاباتْ.

يا سيِّدتي.

أنتِ خلاصة كلِّ الشعرِ.

ووردة كلِّ الحرياتْ.

يكفي أن أتهجى اسمَكِ.

حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ.

وفرعون الكلماتْ.

يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ.

حتى أدخلَ في كتب التاريخِ.

وترفعَ من أجلي الراياتْ.

قصيدة أنت اللغة

أريد أصابعَ أخرى.

لأكتبَ بطريقةٍ أخرى.

فأنا أكره الأصابعَ التي لا تطول ولا تقصر.

كما أكره الأشجار التي لا تموت ولا تكبر.

أريد أصابعَ جديدة.

عاليةً كصوراي المراكبْ.

وطويلةً، كأعناق الزرافاتْ.

حتى أفصّل لحبيبتي.

قميصًا من الشِعرْ.

لم تلبسه قبلي.

أريد أن أصنع لك أبجدية.

غير كل الأبجديات.

فيها شيء من إيقاع المطر.

وشيء من حزن الغيوم الرمادية.

وشيء من توجع أوراق الصفصاف.

تحت عربات أيلول.

أريد أن أهديك كنوزة من الكلمات.

لم تهد لامرأة قبلك.

ولن تهدی لامرأة بعدك.

یا امرأة ليس قبلها قبل.

وليس بعدها بعد.

أريد أن أعلم نهديك الكسولین.

كيف يهجيان اسمي.

وكيف يقرآن مكاتيبي.

أريد أن أجعلك اللغة.

كما يمكنكم الاطلاع على: أشعار نزار قباني عن الحب الحزين

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام رحلتنا الممتعة والجميلة مع قصائد الشاعر الجليل نزار قباني بعنوان أشعار حب للشاعر نزار قباني.

كما نتمنى أن نكون قد أمتعناكم وقدمنا لكم باقة جميلة من أجمل ما كتب نزار قباني عن الحب والعشق والغرام.

ونتمنى أيضا أن يكون اختيار القصائد الشعرية قد نال إعجابكم وأن تكونوا قد استمتعتم بالقراءة، كما يمكنكم متابعة المزيد من المقالات في مختلف المجالات وذلك من خلال زيارة موقعنا.

مقالات ذات صلة