مبروك زيد الخير (داعية جزائري)

مبروك زيد الخير (داعية جزائري)، يعد الشيخ مبروك زيد الخير من أهم وأبرز الشخصيات في مختلف الدول بوجه عام وفي المجتمع الجزائري بوجه خاص، كما أنه قدوة للعديد من الناس والعلماء في مختلف أمور الحياة نظراً لخبراته العديدة في شتى المجالات.

نبذة عن مبروك زيد الخير

  • الشيخ مبروك زيد الخير هو داعية ومصلح اجتماعي ومفكر جزائري.
  • ولد في ولاية الأغواط الكائنة في الجزائر بتاريخ 27/12/1961 ميلادياً.
  • يحمل الجنسية الجزائرية.
  • درس القرآن الكريم في كتاتيب الأغواط كما أتقن بها أساسيات اللغة العربية والدين الإسلامي.
  • شغل منصب أستاذ محاضر في كلية العلوم الإسلامية بجامعة الأغواط حيث تخصص في تدريس كلاً من البلاغة القرآنية ولغويات اللغة العربية.
  • كان متفوقاً في دراسته وذلك في المستويين المتوسط والثانوي، ثم استكمل دراسته بعد ذلك في الجامعة.

اقرأ أيضا: محمود الحسنات (داعية فلسطيني)

مبروك زيد الخير (داعية جزائري)

  • يعتبر فضيلة الشيخ مبروك زيد الخير من الشخصيات التي لعبت دوراً هاماً في الجزائر.
    • حيث تم تعيينه عضواً في المجلس الإسلامي الأعلى، هذا بالإضافة إلى قيامه بالعديد من الأعمال الهامة.
  • أيضاً كان له النصيب الأكبر في التعبير عن (رابطة العالم الإسلامي) والتي كانت تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين.
    • حيث أن تلك الرابطة استطاعت من خلال الإيمان بالله سبحانه وتعالى أن تتغلب على الكثير من المحن والصعاب التي تعرضت لها الأمة الإسلامية.
  • كما شغل منصب مديراً للمركز الوطني للأبحاث في الدراسات الإسلامية والحضارة.
  • ثم أصبح بعد ذلك رئيساً لقسم العلوم الإسلامية وذلك في جامعة الأغواط.
  • ومن أبرز ما تميز به الشيخ مبروك زيد الخير هو (نظم الألفية الفقهية)، وهي تلك المنظومة التي تتكون من 1000 بيت في الفقه المالكي، وتتناول العبادات والعادات وكل ما يتعلق بالدين والعقيدة.
  • كذلك ألف الشيخ مبروك الكثير من الكتب بالإضافة إلى الدواوين المختلف في عدة مجالات مثل الأدب والفقه والشعر والثقافة الإسلامية.

الشهادات والمؤهلات العلمية التي حصل عليها مبروك زيد الخير

تمكن الشيخ مبروك زيد الخير من الحصول على العديد من الشهادات والمؤهلات العلمية، ولعل أبرزها:

  • تخرج من جامعة الجزائر المركزية حاصلاً بذلك على شهادة البكالوريوس عام 1995 ميلادياً وذلك في تخصص اللغة العربية وآدابها.
  • حصل على شهادة الماجستير عام 2002 ميلادياً وكانت الرسالة بعنوان “الوقف وأثره في تغيير المعاني النحوية في القرآن.. سورة النساء نموذجاً”.
  • كما حصل على شهادة الدكتوراه عام 2008 ميلادياً من جامعة الجزائر والقاهرة، تحت إشراف مشترك، وكانت بعنوان “العلاقات الإسنادية في القرآن الكريم وأثرها على البلاغة والإعراب”.
  • كذلك نال شهادة التأهيل الجامعي عام 2011 ميلادياً من جامعة الجزائر.

أهم المناصب التي تقلدها مبروك زيد الخير

شغل الشيخ مبروك زيد الخير الكثير من المناصب الهامة وهي:

  • عمل كعضو في ديوان والي في ولاية الأغواط وكان ذلك عام 1990 ميلادياً.
  • تم تعيينه مديراً للشؤون الدينية والأوقاف وذلك في ولاية الأغواط بالجزائر خلال الفترة من عام 1989 ميلادياً إلى عام 1991 ميلادياً.
  • شغل منصب مديراً للمركز الثقافي الإسلامي في ولاية الأغواط منذ عام 1992 ميلادياً.
  • كما أنه أصبح رئيساً عام 2010 ميلادياً لقسم العلوم الإسلامية في جامعة الأغواط.
  • وفي عام 2015 ميلادياً أصبح مديراً للمركز الوطني للبحوث في العلوم الإسلامية والحضارة.
  • تم اختياره عضواً عام 2016 ميلادياً في اللجنة القطاعية وذلك بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

المؤتمرات التي شارك بها الشيخ مبروك زيد الخير

شارك الشيخ مبروك زيد الخير في العديد من المؤتمرات سواء التي تم انعقادها داخل الجزائر أو خارجها، وفيما يلي سوف نذكر بعضاً منها:

  • “ملتقى التراث والأصالة” والذي انعقد في ولاية الأغواط عام 1989 ميلادياً.
  • “ملتقى مؤسسة المسجد بقصر الأمم” والذي انعقد في الجزائر عام 1990 ميلادياً.
  • “المؤتمر الوطني للزوايا” والذي انعقد بقصر الأمم عام 1991 ميلادياً.
  • “ملتقيات الفكر الإسلامي” والتي تم انعقادها في السنوات التالية” 1990، 1989، 1988، 1987 ميلادياً.
  • “ملتقى السيرة النبوية” والذي تم انعقاده في قاعة الأرشيف الوطني في الجزائر عام 1993 ميلادياً.

كما أدعوك للتعرف على: الشيخ عبد الحميد كشك (عالم وداعية مصري)

أبرز مؤلفات الشيخ مبروك زيد الخير

نجح الشيخ مبروك زيد الخير في تأليف الكثير من المؤلفات التي تركت أثرهاً كبيراً، ومن أمثلة ذلك ما يلي:

  • “الألفية الفقهية”، وتمت الطباعة في دار الأمة بمدينة الجزائر وكان ذلك عام 1998 ميلادياً.
  • “ديوان ترانيم الوفاء”، وتمت الطباعة في دار السلام في ولاية الأغواط وكان ذلك عام 2000 ميلادياً.
  • “الحلة السندسية على نهج البردة الرضية في مدح خير البرية”، وتمت طباعته في الجزائر وكان ذلك عام 2006 ميلادياً، وكان من تقديم وزير الشؤون الدينية والأوقاف الدكتور “أبو عبد الله غلام الله”.
  • “تدريس النصوص الأدبية مقاربة للتقويم والتشخيص” وتمت الطباعة في المطبعة العربية وكان ذلك في عام 2006 ميلادياً.
  • “تلخيص الفوائد وتجميع الفرائد” وكان ذلك في عام 2006 ميلادياً.
  • كما قام بجمع وتقديم “دور العلوم الإسلامية في إرساء الهوية ومواجهة التحديات المعاصرة” وكان ذلك عام 2010 ميلادياً.
  • “ديوان حنين ورنين” وتمت طباعته في دار الوعي وكان ذلك عام 2011 ميلادياً.
  • “العلاقات الإسنادية في القرآن الكريم، دراسة نحوية بلاغية”، وكان ذلك في عام 2011 ميلادياً.
  • “تشطير البردة لمحمد الأخضر السائحي”، وكان ذلك في عام 2013 ميلادياً.
  • “اللغة العربية وأثرها في ترسية الأحكام الشرعية” وكان ذلك في عام 2016 ميلادياً.

كما يمكنكم الاطلاع على: كيف أدعو شخص للإسلام

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا عبر موقع مقال mqaall.com والذي تعرفنا من خلاله على شخصية مبروك زيد الخير (داعية جزائري) بشيء من التفصيل، وانتظرونا في مقالات جديدة عن شخصيات أخرى تركت أثراً كبيراً في المجتمع.

مقالات ذات صلة