تكنولوجيا الإدارةونظم المعلومات

تكنولوجيا الإدارة ونظم المعلومات، هي من المجالات التعليمية الرائدة التي يلتحق الطلاب بكليتها بعد توافر الشروط فيهم، فالكثيرون يطمحون إليها ويرغبون في التعرف على كافة المعلومات التفصيلية الخاصة بها قبل إتمامهم لطلب التقديم، لذا نعرضها لكم بشكل تفصيلي في الفقرات الآتية.

تكنولوجيا الإدارة ونظم المعلومات

تتواجد الكلية التابعة لهذا التخصص في الجامعة الحكومية ببور سعيد، إضافةً إلى تواجدها في العديد من المناطق الأخرى، وعلى الرغم من أن تخصصاتها لم تتسع شهرتها إلا أن هذا المجال مطلوب كثيرًا في سوق العمل.

وتتم الدراسة في الكلية باللغة العربية والإنجليزية، وتتنوع مقررات ومناهج البرنامج الدراسي فيها.

بعد تخرج الطالب منها فإنه يحصل على درجة البكالوريوس إما في تخصصات نظم وتكنولوجيا المعلومات، أو في تخصصات نظم معلومات الأعمال، لهذا فإن فرص العمل بما تعلمه في الكلية مضمونة ومتوفر بشكل كبير.

إلى جانب الدراسة ينبغي أن يطور الطالب نفسه بالدورات التدريبية، والممارسة التطبيقية العملية في شركة أو مؤسسة، فكل تلك الأمور تزيد نسب قبوله في المهن التي يتقدم إليها بعد تخرجه.

فالمقاعد الفارغة في مهنة ما لهذا المجال يتم التنافس عليها من قبل كلية الهندسة أيضًا، ويتم قبول من لديه قدرات مهارية أكثر.

عن كلية تكنولوجيا الإدارة ونظم المعلومات

يقوم الطالب بالتقديم على كليات التكنولوجيا الإدارية والنظم المعلوماتية القريبة من سكنه، حيث تعددت كليات هذا التخصص في جمهورية مصر العربية.

وتواجدت في جامعات المناطق التالية: القاهرة، المنيا، كفر الشيخ، أسيوط، عين شمس، المنصورة، حلوان، الزقازيق، قناة السويس، بنها، المنوفية، الفيوم، بني سويف.

بعد قبول الطالب في إحدى الجامعة المحتوية على تلك الكلية فيكون متاح له التقديم على أقسامها بما يتوافق مع شروط كل قسم، ومن أقسامها: قسم الإحصاء.

قسم الرياضة والإحصاء، قسم نظم معلومات الإدارة، قسم نظم وتكنولوجيا المعلومات.

كما تتضمن تلك الأقسام على مقررات محددة فيها مواد متنوعة، وتتم دراستها على مدار الأربع سنوات في الكلية، حيث تتمثل مواد السنة الدراسية الأولى في: الرياضيات 1، رياضيات الحاسب، المحاسبة المالية، الاقتصاد.

إدارة الموارد البشرية، التقارير الفنية باللغة الإنجليزية، مادة مقدمة في البرمجة، حزم تطبيقات مكتبية.

شاهد أيضًا: معلومات عن كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر بالقاهرة

تنسيق كلية التكنولوجيا الإدارية ونظم المعلومات

تقبل الكلية شهادات الطلاب للثانوي العام، والتي تتبع كل من شعبتي الأدبي والعلمي.

إضافةً إلى أنها تتيح فرص التقديم والقبول للطلاب الحاصلين على الثانوي الفني التجاري لنظام 3 أو 5 سنوات.

وأيضًا المعهد الفني التجاري، ولكن بالنسبة إلى الثانوي الفني الصناعي فإنها تقبل المتخرجين من قسم الحاسب نظام 3 سنوات فقط.

أما عن تنسيقها فيجب أن يحصل الطالب على معدل 91.95 بالمائة إذا كان خريجًا من الشعبة الأدبية، أما الشعبة العلمية فتقبل الحاصلين على 93 بالمائة.

وهذا بالنسبة إلى عام 2020م، لكن يتوقع أن تنخفض نسب القبول في الأعوام التي تليه.

رسوم كلية تكنولوجيا الإدارة والنظم المعلوماتية

تعتمد مصروفات كل جامعة على برنامجها الدراسي، فالساعات المعتمدة تكون تكلفتها أعلى، وحينما يزداد عددها فإن السعر يرتفع.

على سبيل المثال فإن مصروفات فرع الكلية الخاص بالتكنولوجيا الإدارية ونظم المعلومات المتواجد في بور سعيد قام بتحديد 1000 جنيه مصري مضاف إليه مصروفات أخرى من الإدارة.

بينما في جامعة عين شمس فقد حددت الكلية المصاريف السنوية لهذا الفرع والتي تبلغ ثمانية آلاف جنيه مصري.

بالإضافة إلى أن جامعة القاهرة قامت بتحديد نفس التكلفة إلى جانب ارتفاعها حال زيادة الساعات المعتمدة.

مجالات عمل تكنولوجيا إدارة ونظم معلومات

نلاحظ بعد التخرج من الكلية بأن المجالات المهنية لها تتعلق بالحاسب الآلي، ويمكن العمل في المجالات التالية بعد البحث عنها:

  • العمل في مجال IT بداخل شركة أو مؤسسة.
  • العمل كمهندس للبرمجيات.
  • والعمل كمصمم ومطوّر للمواقع الإلكترونية.
  • العمل كمبرمج للوسائط المتعددة، وهي إحدى فروع البرمجة.
  • يتمكن الطالب بعد التخرج والممارسة من العمل كمطور لقاعدة بيانات.
  • العمل في تطوير الأنظمة وتصميمها.
  • العمل كمتخصص في البرامج والنظم، والذي يعمل على توثيقها.
  • إدارة أنظمة التشغيل، والشبكات.
  • العمل في تجربة أنظمة الكمبيوتر واختبار البرامج وتجريبها.
  • العمل في مهنة المحاسبة لشركة ما أو بنك.
  • مراجعة الحسابات والنظم.
  • العمل على زيادة الجودة والتطوير لنظم البرمجيات بعد تحليلها، بالإضافة إلى الفحص الدوري.
  • عمل أخصائي يدير قواعد البيانات والنظم في الشركات والمؤسسات.

اقرأ أيضًا: الفرق بين كلية تربية طفولة ورياض أطفال

الخطة الاستراتيجية لكلية تكنولوجيا إدارة ونظم معلومات

قامت الكلية بتحديد بنود خطتها الاستراتيجية، والتي تنهض بها نحو التطور والتفوق ضمن المنافسين، وتتمثل في الآتي:

  • تبادل العلوم والثقافات بين الهيئات المختلفة في المجالات التدريبية.
  • السير نحو القمة والتحسن المتواصل في جودة العلم والتعلم.
  • إعداد كوادر تحقق جودة عالية وشاملة في مختلف المجالات التعليمية والمهنية.
  • استحداث البرامج والبحوث في مرحلة الدراسات العليا، وتطبيقها بأفضل صورة.
  • توفير طلبات الاستشارة وخدمات البحث من خلال رفع الفعالية والجودة.
  • تطبق الكلية كافة المبادئ لجودة تشمل كل نواحي الأعمال والمهن.
  • تساعد في خدمة المجتمع بالبرامج التدريبية المتوفرة للتطوير والتحسين.
  • متابعة جودة النظام التعليمي للتأكد من ضمان فعاليته المستمرة.
  • تنمية روح التعاون، والتحفيز على المشاركة بين الهيئات المجتمعية الخارجية.

أهداف الكلية وغاياتها

يوجد العديد من الغايات التي هدفت الكلية أثناء وضع استراتيجيتها إلى تحقيقها لدى كل دفعة تلتحق بها من الطلاب، وهي كالآتي:

  • التداول المعرفي: تداول المعلومات المعرفية ونشرها والتشارك مع الآخرين فيها هي غاية سامية تحمل قيمة حقيقية.
    • وهي تتم عن طريق مشاركة الأبحاث الدراسية على مستوى محلي وعالمي.
    • حتى يسهل على كل طالب أن يصل للمصادر المعرفية المتنوعة ويكون قادرًا على النجاح.
    • فقد طورت الكلية وسائلها التكنولوجية لتحقيق ذلك.
  • اتحاد الهدف: تستند استراتيجية التعلم بكلية تكنولوجيا إدارة.
    • ونظم معلومات على التحرك كفريق واحد لتحقيق الغايات المرجوة.
  • الابتكار والإبداع: تهيئ الكلية وسطًا يحفز الطالب على التفكير الإبداعي.
    • وإجراء تطبيقات ابتكارية تزيد من مهاراته.
  • التميز والجودة: تتبنى الكلية مجموعة من الأهداف والقيم لدعم التنافس في تحقيق خدمات عالية الجودة.
    • فهي تتميز بالمخرجات والمدخلات التعليمية التكنولوجية الفعالة.
  • الاستجابة المرتفعة: تحرص الجامعات على توفير جميع متطلبات المعلمين والمتعلمين بما يتجاوز توقعهم، بذلك تحقق الكلية استجابةً مرتفعة وسريعة.
  • التعلم المتواصل: تواكب الكلية التطورات العلمية والتكنولوجية تبعًا لحداثة العصر.
    • وما يختص بكافة التطبيقات في مجالات الحياة المختلفة.
  • العمل المستقل: تُحسّن الكلية من الاستثمارات المعززة لهويتها.
    • والتي تزيد من مزاياها فترفع معدل تنافسها مع الأطراف الأخرى.
    • فالنجاح يتم باكتشاف الفرص والنهوض بها.
  • العدالة: لا تتحيز إستراتيجية الكلية لطرف ما بل تقوم على العدل وتكافؤ الفرص.
    • فمن أخلاقيات المهن الأمانة والاحترام والصدق.
    • وهو ما تلتزم به كلية التكنولوجيا الإدارية ونظم المعلومات.
  • الرقابة الذاتية: أهم ما يجب أن يتواجد في أية جهة تعليمية هي الرقابة الذاتية.
    • والتي تحقق إتقان العمل وإنجازه بكفاءة عالية.
    • فمن الهام أن يتم ترسيخ الضمير في كل فرد ليشعر بالمسؤولية تجاه عمله.

شاهد من هنا: هل كلية الإعلام لها مستقبل؟

يجب على الطالب الإلمام بكافة المعلومات التفصيلية عن تكنولوجيا الإدارة ونظم المعلومات قبل الشروع في دراستها؛ ليعرف ما إذا كانت ملائمة مع رغبته في التعلم والقدرات الخاصة به أم لا، حتى يتخذ القرار في الالتحاق بها.

مقالات ذات صلة