مظاهر قدرة الله في الخلق

مظاهر قدرة الله في الخلق من الأمور التي يتعجب لها كل شخص على وجه الأرض، فعندما ينظر الإنسان من حوله يجد أن الكون ممتلئ بالعديد من الأشياء التي تثير عجب كل من ينظر لها.

وبالتالي يمكنكم التعرف على المظاهر المختلفة التي تدل على قدرة الله من خلال موقع مقال mqaall.com.

مظاهر قدرة الله في الخلق

توجد العديد من المظاهر التي تدل على قدرة الله عز وجل في خلق الكون بأكمله وكذلك إدارته، وتتمثل قدرة الله في الآتي:

خلق السموات والأرض

  • استطاع الله تعالى بقدرته أن يخلق السماء ويجعلها مرفوعة بهذا الشكل العظيم بدون أن يكون هناك أي شيء يرفعها.
  • وكذلك خلق الأرض وكافة الأشياء التي عليها وسخرها جميعًا لكي تعمل على خدمة الإنسان طوال الوقت.
    • فقد ورد في القرآن الكريم (أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ* وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ* وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ* وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ).

شاهد أيضا: الفرق بين الله والرب

خلق الكون بأكمله

  • تدل قدرة الله عز وجل على أنه تمكن من خلق الكون من العدم.
  • كما أنه خلق الإنسان بقدرته وهو لم يكن له وجود على وجه الأرض، ويتبين ذلك في قوله تعالى.
    • وَيَقُولُ الْإِنْسَانُ أَإِذَا مَا مِتُّ لَسَوْفَ أُخْرَجُ حَيًّا* أَوَلَا يَذْكُرُ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئًا).
  • تدل قدرة الله تعالى أيضًا في أنه قادر على إحياء الإنسان بعد أن يفقد حياته ويقوم بمحاسبته على جميع أعماله.
  • الله سبحانه وتعالى تمكن من خلق الإنسان في صورة جميلة ومتكاملة، حيث قال تعالى (مَّا ترى فِي خَلْقِ الرحمن مِن تَفَاوُتٍ).
    • ويتضح ذلك أيضًا في قوله تعالى (لَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان في أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ).
  • الله سبحانه وتعالى خلق جميع الأعضاء داخل جسم الإنسان وجعلها تعمل بشكل دقيق وبدون أن تتوقف لحظة طوال حياته.
  • كما خلق مختلف الكائنات الحية من حيوانات وغيرها، فمنها من يمتلك أربع أرجل ومنها ما دون ذلك بقدرته الكبيرة.

مظاهر قدرة الله في خلق البحار

تعتبر البحار من أكثر الأمور التي تدل على قدرة الله سبحانه وتعالى في الخلق ويمكنكم التعرف على ذلك من خلال الآتي:

  • خلق الله البحار بهذا الشكل العظيم وجعلها تحتوي على الكثير من الأشياء التي تقدم الكثير من الفوائد للإنسان.
  • تحتوي على الكثير من الثروات الطبيعية التي يحتاج إليها الإنسان، وكذلك تحتوي على الكثير من الغذاء وغيرها من الأملاح.
  • أيضًا يتوفر بها العديد من أنواع المعادن التي يستفيد منها الإنسان بصورة كبيرة في حياته.
  • كما تعد المياه المصدر الأساسي الذي يمد كلًا من الإنسان والحيوان وجميع أنواع النباتات بالحياة.
  • تحتوي أعماق البحار على أنواع متعددة من النباتات وكذلك مختلف أنواع الحيوانات التي تتميز بألوانها المتعددة الجذابة.
  • وكذلك من مظاهر قدرة الله في الخلق أن هناك العديد من البحار التي تحتوي على مياه مالحة، كما يوجد أنواع أخرى تحتوي على المياه التي تتميز بعذوبتها.
  • تتضح قدرة الخالق في أنه سخر البحار لتتمكن من حمل السفن التي تتميز بضخامتها، وتساعد على نقل الإنسان إلى مختلف الأماكن التي يرغب في زيارتها.
  • وتتجلى قدرة الخالق في أنه قادر على تهدئة الأمواج داخل البحر، وكذلك فهو قادر على حدوث الكثير من المظاهر الطبيعية مثل المد والجزر ببراعة.

اقرأ أيضا: كيف يكون التوكل على الله

مظاهر قدرة الله في الكون

هناك العديد من المظاهر التي تؤكد على قدرة الله في خلق الكون، والتي نوضحها في النقاط التالية:

  • خلق الله بقدرته الكواكب والنجوم وجعلها تسير في مساراتها بدون أن تنحرف أو تميل ولو لثانية واحدة.
  • كما تمكن من خلق أعداد لا حصر لها من المجرات التي تقدم كلًا منها فائدة في حياة الإنسان واستمرار الكون.
  • تتضح قدرة الله في أنه خلق كوكب الأرض وسخره وجعله جاهزا لكي يوفر للإنسان والمخلوقات الحية الحياة.
  • أيضًا خلق الشمس وجعلها تسير في مسار محدد، وكذلك جعل هناك الليل والنهار لكي تستمر حياة الإنسان على وجه الأرض.
    • حيث ورد في القرآن (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلً).
  • كما سخر النهار بقدرته لكي يتمكن الإنسان فيه من ممارسة حياته، كما سخر الليل لكي يسكن فيه جميع المخلوقات ليحصلوا على الراحة.
  • أيضًا نجد أن تعاقب الليل والنهار من الأمور التي تشير إلى قدرة الله سبحانه وتعالى والتي تنتج عن دورانهما بقدرة من الله حول نفسهما.

مظاهر قدرة الله في الجبال

تعتبر الجبال من أكثر الأشياء التي تدل على قدرة الله، والتي تقدم للكون بأكمله الكثير من الفوائد وتدل عظمة الخالق في خلق الجبال في الآتي:

  • تساعد بصورة كبيرة في المحافظة على الكون بأكمله وتمنحه الثبات وعدم الحركة.
  • كما أنه تمكن من خلق العديد من الأحجام فمنها الشديد في الارتفاع ومنها المتوسط في الحجم.
  • حيث يصل حجمها إلى امتداد كبير تحت سطح الأرض بما لا يقل عن ثلثي الحجم الذي توجد به فوق سطح الأرض.
  • وبالتالي فهي من أفضل الأشياء التي تساعد على المحافظة على توازن الكون بأكمله.

شاهد من هنا: تعبير عن مظاهر قدرة الله في الكون

تعتبر مظاهر قدرة الله في الخلق من الأمور التي لا يستطيع الإنسان أن يقوم بحصرها، فهناك العديد من المظاهر الكونية التي تشير إلى أن الله عز وجل قادر على كل شيء.

فنجد أن رفع السماء بلا عمد من الأمور التي لا يقدر عليها إلا الله وحده لا شريك له، كما أن هناك الكثير والكثير من المظاهر الأخرى التي تشير إلى قدرته عز وجل.

مقالات ذات صلة