التنوع البيولوجي البحري

التنوع البيولوجي البحري، فلا يوجد موضوع أهم من هذا الموضوع لنتحدث عنه باستفاضة، ولعل الجميع يعلم أو حتى لديه خلفية بسيطة عن هذا الأمر، ولكن لنوضح معا عبر موقع مقال mqaall.com أكثر ونعلم إلى أي مدى وصل أهميته.

التنوع البيولوجي البحري

  • التنوع البيولوجي البحري والذي يعني اختلاف الكائنات البحرية في البحار والمحيطات بمختلف الكائنات الحية الموجودة فيها.
  • وحيث أن نسبة المسطحات المائية الموجودة في كوكب الأرض تمثل حوالي 72% من الكوكب بأكمله فهذا يعني أن عالم البحار والمحيطات فيه ما لا يتصوره أو استطاع اكتشافه بشر حتى هذه اللحظة.
  • ويعتبر عالم البحار والمحيطات من أكثر المستودعات البيولوجية والتي تتواجد فيها أكبر عدد من الكائنات الحية على وجه الكرة الأرضية.
  • وهذا الجانب من العالم يمثل أكثرها أهمية من بين الأساسيات الرئيسية الثلاثة في التنمية المستدامة للعالم من الناحية البيئية الحيوية.
  • ويعتبر هذا الجانب أكثرهم تأثيرا وأكثرهم أهمية بالنسبة لسلامة كوكب الأرض، ولهذا يبذل العالم كل ما يستطيع للمحافظة على سلامته من المخاطر والتلوث خصوصا بعد التدهور البيئي الذي وصل إليه الكوكب من نشاط البشر.

اقرأ أيضا: السلاحف البحرية وخطر انقراضها

الأهمية الممثلة في التنوع البيولوجي البحري

  • تعتبر البيئة البحرية وهي إحدى العناصر البيئية المهمة والتي تحافظ على التوازن البيئي في كوكب الأرض.
  • وأيضا يتمثل بكونه أهم العناصر الموجودة في الأرض والتي تحقق التنمية المستدامة للعالم، هذا غير إنه أهم أركان البيئة الحيوية.
  • وكل هذا غير الموارد التي نستفاد منها من الناحية الاقتصادية في حياتنا، فنحن نستفيد من البحار والمحيطات بالمأكولات البحرية والثروات المعدنية النفيسة والغالية.
  • وأيضا يساهم في التنظيم البيئي والمناخي لكوكب الأرض بشكل كبير، هذا بالإضافة إلى الأبحاث الطبية والعلمية التي تفيد العالم والكوكب بأكمله.

كيف تتنوع الأشكال البيولوجية البحرية؟

  • يعتبر الحيز الذي يتمثل في التنوع البيولوجي في عالم البحار والمحيطات كبير وواسع جدا إلى الحد الذي لا تستطيع أن تتخيله كبشر.
  • وعلى الرغم من كم الاستكشافات التي وصل إليها الإنسان إلا أنها لا تتخطى حتى نسبة 10% من إجمالي العالم المائي، والباقي مازال حتى يومنا هذا مجهولا بالنسبة للبشرية.
  • أما عن كيفية التنوع فالكائنات البحرية تختلف بأنواعها وأحجامها وأشكالها، فمنها التي تتحمل البرودة القارصة، ومنها التي لا تعيش إلا في درجات الحرارة المرتفعة.
  • وهناك من لا تتحمل الضوء فيبقى في القيعان ومنها التي لا تعيش إلا في الضوء وتعتبر مصدر غذاء لها.
  • بل وأيضا هناك ثدييات تعيش حياتها في البحار على الرغم من أنها لا تستطيع التنفس تحت الماء، مثل الحيتان بجميع أنواعها.

كما يمكنكم التعرف على: أغرب أنواع الكائنات البحرية

المخاطر والتحديات التي تواجه التنوع البيولوجي البحري

  • منذ الثورة التكنولوجية والصناعية والأنشطة البشرية التي تكاد تدمر النظام الأيكولوجي في العالم بأكمله وليس في العالم البحري فقط.
  • أصبح الخطر كبير ويهدد سلامة الحياة البحرية في كوكبنا، وذلك بسبب أنشطة الإنسان المدمرة من بداية الصيد الجائر للكائنات البحرية إلى إحداث التلوث المقصود وإلقاء النفايات المختلفة الصناعية والكيميائية.
  • وتغير المناخ الذي سببته هذه الأنشطة تعد أيضا إحدى الأسباب التي ساهمت في تدهور الحياة البحرية وعدم استقراره.
  • وحتى الآن مازالت هذه الأنشطة قيد التنفيذ رغم أنها قلت بنسبة قليلة ولكن هذه النسبة لم تستطع أن تنقذ ملايين الكائنات البحرية التي ماتت بسبب تلك الأنشطة.

مساهمات العالم في الحفاظ على التنوع البيولوجي البحري

  • إنشاء محميات طبيعية بحرية في كل أنحاء العالم.
  • إنشاء منظمات عالمية لحماية البيئة البحرية.
  • عمل قوانين صارمة وعقوبات قاسية بشأن إلقاء النفايات والصيد الجائر.
  • عمل جمعيات إنقاذ الكائنات البحرية المهددة بالانقراض.

كما يمكنكم الاطلاع على: تصنيف الكائنات الحية وتنوعها والتوازنات الطبيعية

وكان هذا هو ختام لموضوعنا اليوم والذي كان عنوانه التنوع البيولوجي البحري، نرجو أن يكون قد أفادكم ومدكم بالمعلومات التي كنتم تحتاجونها وتبحثون عنها، ونتمنى أن ينال رضاكم ويكون سببا في فتح آفاقكم إلى عالم البحار من منظور آخر.

مقالات ذات صلة