ما هي أقصى درجة حرارة يتحملها الإنسان

درجة حرارة الإنسان الطبيعية بشكل يومي هي 37 درجة مئوية، ولكن هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على درجة الحرارة.

فهناك فترات ترتفع درجة الحرارة للجسم وفترات أخرى تنخفض تلك الدرجات، فما هي أسباب ذلك هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي بموقعنا المتميز دوماً مقال mqaall.com.

تأثير درجة الحرارة على الجسم

  • أعلى درجة يتحملها جسم الإنسان بشكل طبيعي، تختلف من شخص إلى أخر وفقاً لمجموعة من المعايير.
  • ولكن فترة النجاة للإنسان من درجة الحرارة الغير محتملة، تكون حينما تصل إلى 54 درجة مئوية، أو 130 درجة فهرنهايت.
    • فالمشاكل الصحية تظهر على الشخص بمجرد ارتفاع معدل الرطوبة.
  • زيادة الرطوبة في الطقس يؤدي سلبياً على صحة الإنسان، حيث يؤدي ذلك إلى فقدانه لإمكانية إنجاز الأعمال الثقيلة.
  • أو عدم قدرته على القيام بالأعمال التي تتطلب المهارة، تعرض الشخص المصاب بذلك.
    • لفرط في في التهيج أو حدة الطباع أو فقدان إمكانية التركيز لإنجاز المهام العقلية المختلفة.

اقرأ أيضاً: العلاج الطبي لإنخفاض درجة حرارة الجسم

أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم

  • فقدان الشهية.
  • نقصان في الوزن.
  • عدم قدرة الشخص على تناول الطعام.
  • جفاف شديد.
  • نقص في سوائل الجسم كله بشكل عام.
  • العرق الشديد.
  • ظهور آلام في الظهر والعظام.
  • الإحساس بالسخونة أو القشعريرة.

الأشخاص الأكثر عرضة لارتفاع درجة حرارة الجسم

درجات الحرارة تختلف بين شخص إلى أخر، وفقاً لمجموعة من العوامل والأسباب المعينة وتكون أسباب صحية أو أسباب لها علاقة بالعمر.

ومن أهم الأشخاص التي تتعرض بشكل أكبر لارتفاع في درجة حرارة أجسامهم هما:

  • الأشخاص ذوي الصحة الضعيفة.
  • كذلك الأشخاص ذوي اللياقة المنخفضة.
  • الأشخاص الذين يتزايد أعمارهم عن 45 عام.
  • وأيضاً الأشخاص المصابون بزيادة الوزن أو السمنة.
  • مرضى القلب.
  • كذلك مرضى ارتفاع ضغط الدم.
  • مرضى السكري الغير منتظم.
  • بجانب مرضى الأمراض التنفسية.
  • الطفح الجلدي.
  • الأشخاص متناولي أدوية معينة.

أعلى درجة حرارة سجلت على كوكب الأرض

لقد تم تسجيل أعلى درجة حرارة على كوكب الأرض، في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية في وادي الموت عام 1913 ميلادي.

حيث كانت درجة الحرارة تبلغ حوالي 56.7 درجة مئوية.

درجة حرارة الإنسان الطبيعية

  • درجة حرارة الإنسان الطبيعية بشكل يومي، هي الدرجة التي تنحصر ما بين حوالي 36 .6 درجة مئوية إلى 37.2 درجة مئوية.
  • حيث إن درجة الحرارة، تكون في معدلات أقل في فترة الصباح عن فترة الليل.
    • لأن في فترة الليل تتزايد معدلاتها بشكل كبير أكبر من فترة الصباح.
  • تختلف درجة حرارة الجسم الطبيعية باختلاف المكان، والذي يتم استخدام ميزان مقياس الحرارة به.
  • قراءة قياس درجة الحرارة، من خلال فتحة الفم تقل بشكل طبيعي عن قراءة قياس درجة الحرارة من خلال فتحة الشرج أو المستقيم.
  • بحوالي بين 0.2 إلى 0.5 درجة مئوية، أما بالنسبة لقراءة قياس درجة الحرارة من تحت الإبط تقل عن قراءة درجة الحرارة.
    • من خلال فتحة الفم عن طريق 0.5 درجة مئوية.

قد يهمك: ما أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم ليلاً

أسباب اختلال درجة حرارة الجسم

حيث إن درجة حرارة الجسم الطبيعية، تحدث بها اختلال في حال حدوث مجموعة من الحالات المعينة والتي سوف نذكرها بالتفاصيل فيما يلي: –

  • الخمول الزائد في الجسم.
  • النشاط الجسدي الزائد في الجسم.
  • التعرض لأجواء شديدة الحرارة.
  • التعرض لأجواء شديدة البرودة.
  • ارتداء ملابس ثقيلة في الأجواء الدافئة.
  • ارتداء ملابس خفيفة في الأجواء الباردة وخاصةً عند الأطفال.
  • الإصابة بالسرطان.
  • الإصابة بأمراض المناعة.
  • اقتراب موعد الدورة الشهرية لدى النساء.
  • انقطاع الدورة الشهرية عند النساء في سن اليأس.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسية.
  • الإصابة بالأمراض المعدية.

طرق علاج الحرارة المرتفعة للجسم

تناول أدوية معينة

  • من الممكن أن يتم تنالوا أدوية خافضة للحرارة، والتي يقوم بصرفها الطبيب أي لابد من تناولها بناءً على وصف الطبيب واستشارته.
  • حيث إن لا يجب تناول أدوية خافضة للحرارة لمن درجة حرارتهم أقل من 38.9 درجة مئوية، حيث إن درجة الحرارة المرتفعة.
    • تكون أحياناً لها دور فعال في محاربة فيروس معين، مثل فيروس الزكام.

ضرورة الراحة التامة

الراحة مهمة للغاية لمن درجة حرارتهم مرتفعة، فالحركة أو النشاط الزائد يزيد بشكل كبير في زيادة ارتفاع درجة الحرارة.

وبالتالي أهم ما يتطلب ذلك هو الراحة التامة، وعدم التحرك بشكل كبير.

شرب كميات كبيرة من السوائل

الحرارة العالية تعمل على زيادة جفاف الجسم، حيث يفقد الجسم درجة حرارة كبيرة وكمية كبيرة من مياه الجسم وبالتالي يشعر الشخص بالجفاف.

وبالتالي لابد من تناول كميات كبيرة من المياه بشكل يومي، مع كميات كبيرة من السوائل والعصائر الغير محلاة والطبيعية.

النقع في مياه دافئة

  • فكرة عمل مغطس دافئ، هي فكرة جيدة للغاية لمن لديهم ارتفاع في درجة حرارة أجسامهم.
  • وهذا المغطس يكون من مياه دافئة، وتكون مدته حوالي عشر دقائق.
  • ولكن في حال تسبب لك المغطس بالإصابة بالارتعاش أو الرجفة، لابد من التوقف فوراً.
    • لأن هذا سوف يؤدي إلى ارتفاع الحرارة أكثر.

شاهد أيضاً: طريقة قياس درجة الحرارة بالترمومتر

في النهاية، لقد قدمنا لكم كل ما يتعلق كل ما يتعلق بدرجة حرارة الجسم المناسبة والعوامل المؤثرة على ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة.

لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة، وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

مقالات ذات صلة