أدوية علاج التهاب الغشاء البلوري

أثبتت بعض الدراسات التي تم إجراؤها مؤخراً أن هناك عدد كبير مصاب بمرض التهاب الغشاء البلوري، ويعتبر هذا المرض من أكثر الأمراض خطورة لما يسببه من آلام شديدة في الصدر.

وفي الغالب يكون سبب الإصابة بهذا المرض هو تجمع كبير للمواد السائلة بين الغشائين، ولذلك سوف يقدم لكم موقع mqaall.com خلال هذا المقال أدوية علاج التهاب الغشاء البلوري.

أسباب الإصابة بالتهاب الغشاء البلوري

هناك أسباب عديدة ينتج عنها مرض التهاب الغشاء البلوري، وفيما يلي سنتناول معكم أهم هذه الأسباب:

  • تنفس بعض الكيماويات والمواد الضارة خاصة المواد المستخدمة في التنظيف.
  • الإصابة بالعدوى الناتجة عن مرض تنفسي ناقل للطفيليات والبكتيريا إلى الصدر مما ينتج عنه التهاب الغشاء البلوري مثل الإصابة بمرض السل.
  • انتقال الفيروسات الضارة إلى صدر الإنسان عبر الجهاز التنفسي مما يسبب الإصابة بالالتهاب الحاد.
  • إصابة الأنسجة الضامة ببعض الأمراض الخطيرة التي ينتج عنها التهابات مثل التهاب الروماتيزم والذئبة الحمراء.
  • إصابة الأغشية المخاطية والرئة بأورام سرطانية تسبب التهاب مثل سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الرئة وسرطان الثدي.
  • إنسداد الرئة.
  • حدوث بعض التليفات في الكبد يسبب التهاب الغشاء البلوري.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الانصباب البلوري وما هي أعراضها؟

أعراض الإصابة بالتهاب الغشاء البلوري

بعد القيام بعدة فحوصات على بعض المرضى الذين أثبت إصابتهم بمرض التهاب الغشاء البلوري تم التوصل للأعراض الشائعة لهذا الالتهاب، وفيما يلي سنذكر لكم أبرز هذه الأعراض:

  • ألم شديد لا يمكن تحمله في المنطقة المحيطة بالصدر.
  • عدم إمكانية التنفس بسهولة وبشكل طبيعي.
  • ألم حاد في الرأس.
  • الإحساس بالإرهاق والتعب عند بذل أي مجهود، وقد يسيطر هذا التعب على جميع أجزاء الجسم.
  • ألم شديد في الحلق ومنطقة البلعوم.
  • ارتجاع المريء.

مضاعفات ناتجة عن التهاب الغشاء البلوري

هناك العديد من المضاعفات التي تنتج عن التهاب الغشاء البلوري، وفي التالي سنذكر لكم أبرز هذه المضاعفات:

  • الإصابة بضيق شديد وصعوبة في التنفس.
  • حدوث خلل في الوظائف الخاصة بالجهاز الهضمي.
  • الشعور بألم حاد وشديد في منطقة الرئة.
  • حدوث خلل في وظائف الرئة.

كيف يتم تشخيص مرض التهاب الغشاء البلوري؟

قبل الكشف على المريض يجب أن يستمع الطبيب لجميع الأعراض التي يشعر بها الشخص المصاب، بعد ذلك يتم فحص منطقة الصدر عند المريض بشكل جيد.

وذلك للتأكد من وجود أصوات مزعجة صادرة من الصدر نتيجة حدوث احتكاك في الغشاء البلوري، ثم يتم عمل أشعة موجات فوق صوتية على صدر المريض للتأكد من وجود التهاب بشكل واضح قبل وصف العلاج اللازم.

كيفية علاج التهاب الغشاء البلوري

هناك طرق عديدة يمكن عن طريقها علاج التهاب الغشاء البلوري سنقدم لكم بعضها في التالي:

  • المعالجة بالطريقة الحديثة التي تقوم على تحبير المنطقة الخارجية الخاصة بجدار الصدر.
  • استخدام المضادات الحيوية التي يمكنها علاج هذا الالتهاب في حالة كان التهاب بسيط.
  • استخدام المضادات الحيوية المسؤولة عن القضاء على البكتيريا والفيروسات.
  • شفط الماء والصديد الذي يتكون على الرئة.
  • استخدام الأدوية المخصصة لمنع تجمع السؤال بين الغشاءين.

أدوية علاج التهاب الغشاء البلوري

يتم وصف العلاج المناسب لالتهاب الغشاء البلوري بعد الفحص لمعرفة السبب الذي أدى للإصابة بهذا المرض ثم علاج هذا السبب، وفيما يلي سنعرض لكم أدوية علاج التهاب الغشاء البلوري:

  • في البداية يتم عمل أشعة صدر أو سونار للتأكد من وجود سائل أو هواء، ثم يتم القيام بالبذل لاستخراج هذا السائل وتحليله لمعرفة سبب تكونه ووصف العلاج المناسب.
  • أذا كان سبب تكون هذا السائل التهاب ميكروبي فيفضل تناول المضادات الحيوية المخصصة للقضاء على الفيروسات والبكتيريا الضارة.
  • وإذا كان سبب الالتهاب وجود فطريات يفضل أخذ الأدوية المضادة للفطريات.
  • وإذا كان الالتهاب ناتج عن تليف الرئة أو نتيجة الإصابة بأمراض المناعة مثل الذئبة الحمراء والروماتيد يتم أخذ الكورتيزون بكميات كبيرة للقضاء على هذا الالتهاب.
  • هذا بالإضافة إلى أخذ المسكنات اللاستيرويدية إذا كان هناك ألم غير محتمل مثل الديكلوفيناك والأسبرين.
  • كما يجب أخذ مركبات الكودايين للقضاء على السعال المزعج الناتج عن الالتهاب.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الغشاء البلوري

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب الغشاء البلوري

هناك بعض الإرشادات التي يجب الانتباه إليها جيداً واتباعها من أجل الوقاية من الإصابة بمرض التهاب الغشاء البلوري، وفيما يلي سنقدم لكم طرق الوقاية من هذا المرض:

  • إذا ظهر عليك أي أعراض لوجود التهاب الغشاء البلوري لابد من الإسراع لعلاجه في مراحله الأولى قبل حدوث أي مشاكل خطيرة.
  • إذا كنت مصاب بأحد أمراض القلب عليك الإسراع في الذهاب للطبيب لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب؛ وذلك لتأثير أمراض القلب على الغشاء المخاطي والرئة.
  • الحرص على عدم تناول أي أدوية قبل استشارة الطبيب المختص، حيث توجد أدوية كثيرة لها آثار جانبية سلبية.

علاج مرض التهاب الغشاء البلوري بالأعشاب

  • حتى اليوم لم يتم ذكر أي أعشاب يمكن أن تكون ذات فاعلية وقدرة في علاج مرض التهاب الغشاء البلوري.
    • ولذلك لا يفضل استخدام أي أعشاب في علاج هذا الالتهاب لعدم وجود أي أعشاب ذات فاعلية في علاجه.
  • ويجب الذهاب للطبيب المختص لتشخيص الحالة بشكل صحيح ووصف العلاج الملائم للحالة الصحية الخاصة بالمريض.

شاهد من هنا: علاج التهاب الغشاء البلوري بالأعشاب

وفي ختام مقالنا اليوم نكون قد وضحنا لكم خلاله الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض التهاب الغشاء البلوري.

وذكرنا لكم أدوية علاج التهاب الغشاء البلوري وطرق الوقاية من هذا المرض، كما أشرنا إلى عدم وجود أعشاب أثبتت فاعليتها في علاج هذا المرض إلى الآن.

مقالات ذات صلة