طفلي لا يحترمني ويصرخ علي ويضربني

طفلي لا يحترمني ويصرخ علي ويضربني، تلك الشكوى متكررة من قبل الأمهات، وأصبح هناك نوع من المعاناة في تربية الأطفال خاصة هذا النوع من الأطفال الذين يتصفون بالعصبية الشديدة والميل للصراخ والعنف.

ولكن وحتى لا تقومين بأي تصرف خاطئ تجاه طفلك الحبيب ننصحك بقراءة مقالنا لتتعرفي على كيفية  التعامل في هذه الحالة، ومقالنا حصري عبر موقع mqaall.com

طفلي لا يحترمني ويصرخ علي ويضربني

حل أي مشكلة يتطلب في البداية معرفة أسبابها، ولنتعرف على سر عنف الطفل من خلال العرض التالي:

  • في البداية عليك التأكد من أن طفلك لا يكرهك وبالطبع لا يريد لك الأذى فأنت أمه الحبيبة.
  • ليست هواية لدى الطفل أن يقوم بالصراخ وتوجيه الضربات لك خاصة لو كان عمره أقل من ٥ سنوات، فكل ما في الأمر أنه يحتاج إلى الاهتمام.
  • طفلك هنا يقول لك أن عليك توجيه اهتمام أكبر له، ولكنه يعبر بالعنف.
  • عليك إدراك أن تلك المرحلة من حياة الطفل خطيرة للغاية لأنها مرحلة ترسيخ الطباع والعادات.
  • عندما يبدأ الطفل في إدراك اتساع العالم من حوله يرتبك وذلك يحتاج لمزيد من اهتمام الأم.

شاهد أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر الثلاث سنوات

طفلك لا يضربك ولكن ينبهك

الطفل ما زال كائن صغير ليس لديه لغة حوار أو تفاهم أو أسس عقلية يبني عليه وجهة نظرة، ولا يمتلك الكلمات التي يمكن أن يعبر بها، ولذلك يلجأ للعصبية والسبب:

  • ربما طوال اليوم تقومين بأعمال المنزل وفي وقت الفراغ تفعلين أشياء أخرى خاصة بك.
  • أين أنت الآن من طفلك؟ وماذا تنظرين من صغير أنت بالنسبة له العالم وما فيه؟
  • الغياب عن الطفل طوال اليوم يؤثر في نفسه بالسلب ويجعله يغضب والغضب يتحول إلى عنف.
  • طفلك لا يضربك بسبب رغبته في أذيتك ولكنه يقول لك بلغته أنه مشتاق لك ويحبك وأنك تشغلين تفكيره.
  • الطفل يحتاج إلى رعايتك فلا تضعيه ند وتقولين أنه لا يحترمك فالأم عالم طفلها.
  • لا تغضبي من طفلك لو كان ينادي عليك باستمرار فتلك وسيلته في التواصل حتى يشعر بالأمان.
  • عندما ينادي عليك الطفل ولا تجيبين النداء من الطبيعي أن يلجأ للعنف ويلقي عليك ألعابه فهو بذلك يقول لك لتنظري ناحيتي.
  • إياك ورد عنف الطفل بالعنف حتى تشفي غليلك فتردي الضرب، فذلك يزيد من مستوى عنقه وصراخه وتصبح عادة أشبه بالإدمان تؤذيه وتؤذيكم.

كيف أحل مشكلتي مع طفلي الذي لا يحترمني ويضربني؟

هناك مجموعة من الأمور التي تساعد على احتواء عنف طفلك وغضبه، فعليك القيام بالتالي:

  • الأب والأم قدوة حسنة لأبنائهم ويحتذى بهم الأطفال في كافة الأمور.
  • الأطفال يقلدون والديهم في كل شيء ولذلك لابد أن يبتعد الوالدين عن العنف والقيام بالأفعال الحادة حتى لا يقلدها الأطفال.
  • لابد من منح الطفل كافة ما يحتاجه من الاهتمام والرعاية.
  • يحتاج الطفل إلى ممارسة اللعب والحديث معه والعناق المتبادل الذي يصنع منه إنسان سوي.
  • تلك الأفعال مهمة للطفل لأنها تغذي روحه وتشبع رغباته ويشعر أنه يعيش في أسرة قوية مترابطة.
  • لابد على الوالدين أن ينظموا وقتهم بحيث يكون هناك وقت محدد يتم قضاءه مع الطفل.
    • وتعويده على ذلك حتى يستطيع أن يشعر بالتحسن ويتخلى عن عاداته العصبية.
  • من الأمور المفيدة للغاية التي تساعد الطفل على أن يكون أفضل تعلم النشاطات المختلفة مثل الرسم واللعب باليويو فذلك يساعد على إخراج طاقته السلبية.
  • بالطبع يمكن للوالدين القيام بأنشطتهم الخاصة في وقت انشغال الطفل بنشاط يحبه.
  • تلك الطريقة تساعد الطفل على أن ينضج بشكل صحي ويزيد من ثقته في نفسه وحبه للوالدين.

اقرأ أيضًا: حقوق وواجبات الطفل في المدرسة المدرسة

كلمات تشجع الطفل على سماع الكلام

ولبعض الكلمات مفعول السحر على القلب والعقل، ولذلك يمكنك القيام بإقناع طفلك عن طريق عبارات ساحرة ومنها:

  • أنت متعاون للغاية، فتلك الجملة لها تأثير سحري على الطفل.
    • حيث تجعله يشعر بأنه يفعل الأمور الجيدة ومتعاون معكِ، كما تعطي له شعور بالأهمية.
  • هل تعلم أنك طفل بارع؟ هذه العبارة من الممكن أن تجعل طفلك يطير فرحًا.
    • لأنكم كوالدين جمهور الطفل وهو يحب أن يكون مميز في أعينكم.
  • ممتاز للغاية أن تأكل بشكل جيد، فالطفل يحتاج إلى التشجيع حتى يتناول طعامه لا النهر والتوبيخ.
  • فلتستخدمي تلك العبارات الساحرة وسترين رد فعل صغيرك بعدها وكيف يمكن أن يفعل المستحيل كي ترضي عنه.
  • اطلبي من طفلك أن يساعدك فذلك يشعره بأنه ذا قيمه وأن أمه تحتاج له كي يقوم بالمهام.
  • لتتخذي من طفلك صديق لك ستجدينه خير رفيق، فهو في النهاية طفلك قرة عينك وفي كل تصرفاته تجسد لكما أنتما كوالدين.

ماذا أفعل لو أصر طفلي على الصراخ والعنف؟

لو قمت بكافة الأمور التي تساعد على تجنب صراخ الطفل وعنفه ولم يكف عن ذلك، فننصحك بما يلي:

  • عاقبيه لو كان بدأ الفهم ولكن ابتعدي عن أي عقاب بدني، فالعقاب هو حرمانه من شيء يحبه.
  • يمكن أن تتجنبي الرد عليه حتى يشعر بأنه أخطأ.
  • عليك غلق التلفاز وسحب الجهاز اللوحي منه، مع التأكيد على أن تصرفاته السيئة هي سبب عقابه.
  • لو استمر في ممارسة عنفه وصراخه سيتعين عليك زيارة طبيب مختص فربما طفلك يعاني من اضطرابات سلوكية ولكن لا قلق فلكل شيء علاج.

شاهد من هنا: أفضل الطرق العلمية في تربية الطفل

وبذلك قمنا بالرد على كل أم تقول طفلي لا يحترمني ويصرخ علي ويضربني، ولقد وضحنا أن الطفل في المقام الأول كائن غير واعي ومازال يتشكل ودورك كأم مع الأب المشاركة في تشكيل وعي الطفل وتكوين شخصيته.

ولا تنسي أبدًا أن الجينات مع البيئية يكونا الطفل والاثنين أنتم كأهل مشتركين فيهما.

مقالات ذات صلة