تجربتي مع الرحم ذو القرنين

تعتبر تجربة الرحم ذو القرنين من أكثر التجارب المؤلمة التي تتعرض لها المرأة، بالإضافة إلى تعرضها للمخاطر، والأضرار خاصة في مرحلة الحمل.

ومن خلال هذا المقال سنقدم لكم تجربتي مع الرحم ذو القرنين، التي تحكيها السيدات، ليوضحن لنا ما هو الرحم ذو القرنين، وتجربتهن معه، وذلك عبر موقعنا mqaall.com.

تجربتي مع الرحم ذو القرنين

يعد الرحم ذو القرنين أحد أسباب التشوهات الخلقية للجنين، فالرحم يكون على شكل قلب مقسوم، ويؤثر على صحة الجنين، وتحكي السيدات تجربتهم معه وهي كالآتي:

  • تحكي السيدة الأولى: أن الطبيب أخبرها بأنها تمتلك الرحم ذو القرنين.
  • وهنا بدأت تشعر بأن حملها لن يكتمل.
    • وأخبرها أنه على الرغم من صعوبة وضع الحمل، ولكن مع اتباع الإرشادات جيدًا ستمر فترة الخطر.
    • وبالفعل بعد إجراء التحاليل، وعمليات، وحقن، رزقها الله بطفلها معافي وسليم.
  • تحكي السيدة الثانية: أنه عندما أخبرها الطبيب بحملها شعرت بالسعادة العارمة، ولكن فرحتها لم تكتمل.
    • لأنه من بداية الشهر الثاني شعرت بآلام شديدة، وبعد الفحوصات تبين أنها تمتلك الرحم ذو القرنين.
    • ولكن مع اتباع نصائح الطبيب، والأدوية، وعملية ربط عنق الرحم، تم الحمل بسلام.
  • تحكي السيدة الثالثة: أنها تزوجت من عام تقريبًا، وبعد مرور عدة أشهر تأكدت من حملها، وفرحت للغاية.
    • ولكن مع متابعة الطبيب، وإجراء الفحوصات، أخبره الطبيب أنها تمتلك الرحم ذو القرنين.
    • وبدأ يشرح لها ما هو ومخاطره، وأجرى لها عملية ربط العنق، وبعدها ولدت طفل معافى.

شاهد أيضًا: هل الرحم ذو القرنين يمنع الحمل

أسباب تكوين الرحم ذو القرنين

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى تكوين هذا الرحم، والتي من أبرزها ما يلي:

  • حدوث تطورات لقنوات الرحم بشكل ليس طبيعيًا، وهو ما يسبب تشكل الجزء السفلي من الرحم من وحدة واحدة.
    • ثم يحدث انقسام للجزء العلوي، وينقسم إلى جزأين، وبالتالي يتكون الرحم على هيئة قلب له قرنين.
  • أو قد يحدث نتيجة خلل خلقي أثناء تكوين الرحم، فقد يتكون الرحم ذو القرنين أثناء تطور الجنين.
    • وذلك حينما يتم اندماج قناتي “مولر”، وهي المسؤولة عن تكوين الرحم.
    • ونتيجة ذلك الخلل يتكون قرنين الرحم في الجزء العلوي منه، بينما الجزء السفلي للرحم يكون بشكله الطبيعي.

أنواع الرحم ذو القرنين

بعد التجارب، تم اكتشاف أن هناك نوعين من الرحم ذو القرنين، وكلاهما يحملان خطورة على الأم والجنين، وأنواعه تتمثل في الآتي:

  • النوع الأول: وهو النوع الذي يكون بينه وبين الرحم وعنق الرحم اتصال مباشر.
    • وفتحة عنق الرحم تكون مواجهة لفتحة المهبل.
  • النوع الثاني: يكون الرحم متصلًا مع أنبوب واحد من الرحم.
    • وفتحة عنق الرحم لا تكون في اتجاه المهبل، بل تكون في اتجاه الرحم.

أعراض الإصابة بالرحم ذو القرنين

يوجد العديد من الأعراض المختلفة التي توضح إصابة رحم المرأة بالرحم ذو القرنين، والتي من أبرزها ما يلي:

  • الشعور بآلام مختلفة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • شعورها الدائم بالآلام المستمرة، والشديدة في أسفل منطقة البطن.
  • قد يسبب الرحم ذو القرنين نزيف مهبلي غير منتظم.
  • إحساس المرأة بآلام الدورة الشهرية بشكل لا يحتمل.
  • قد يسبب هذا الرحم في بعض الأحيان إجهاض متكرر.

اقرأ أيضًا: لماذا سمي ذو القرنين بهذا الاسم

إجراءات تشخيص الرحم ذو القرنين

يتم تشخيص الرحم ذو القرنين، من خلال إجراء بعض الفحوصات التي يطلبها الطبيب، والتي من أبرزها ما يلي:

  • فحص منطقة الحوض: ويتم ذلك بتفقد الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة.
    • والفحص يتم بالنظر فقط، ثم يتم إدخال جهاز داخل المهبل، ليتفقد الأعضاء التناسلية الداخلية.
  • عمل آشعة سونار: وهي التي من خلالها يستطيع الطبيب رؤية هيئة الرحم في داخل بطن الأم.
    • ليتعرف على شكله إذا كان طبيعيًا، أم رحم ذو قرنين.
  • تنظير البطن: وهي عملية يقوم بها الطبيب.
    • ومن خلالها يتعرف الطبيب على المعلومات الكاملة عن شكل رحم الأم الخارجي فقط.
  • تنظير الرحم: وهي عملية تكشف كافة تفاصيل الرحم الداخلية.

مضاعفات الإصابة بالرحم ذو القرنين

قد يسبب الرحم ذو القرنين مضاعفات خطيرة على الأم وجنينها، ومن أبرز هذه المضاعفات ما يلي:

  • تعرض الأم بالإجهاض في مراحل الحمل الأخيرة.
  • قد يزيد هذا الرحم من فرصة حدوث ولادة مبكرة.
  • يؤدي إلى تغيير وضع الجنين إلى الوضع الجالس قبل الولادة، وبالتالي يضطر الطبيب إلى إجراء عملية ولادة قيصرية.
  • يؤدي إلى حدوث تشوهات جنينية مختلفة للطفل، فقد أكدت الدراسات أن هذه المشكلة تؤدي إلى ولادة طفل مصاب بعيوب خلقية بنسبة كبيرة.

طرق علاج الرحم ذو القرنين

بعد أن أوضحنا ما قالتهن السيدات حول تجربتي مع الرحم ذو القرنين، وتطرقنا إلى تفاصيله بشكل أكبر، سنتعرف على الطرق المتبعة لعلاجه، والتي منها ما يلي:

  • إجراء عملية تشوهات للرحم: وهي عبارة عن عملية، يتم من خلالها عمل تجويف داخل الرحم، دون المساس بالأنسجة الرحمية.
  • عملية ربط عنق الرحم: وهو الإجراء الأكثر شيوعًا، حيث يتم من خلاله ربط عنق الرحم، لعلاج الرحم ذو القرنين في حالة إذا تعرضت الأم للإجهاض أكثر من مرة، ولذا يلجأ الطبيب إلى هذه العملية، لتحسين معدل بقاء الجنين.

شاهد من هنا: ما هو علاج الرحم ذو القرنين؟

وبهذا نكون قد أوضحنا لكم اليوم تجارب بعض السيدات، من خلال السطور السابقة التي ذكرنا فيها تجربتي مع الرحم ذو القرنين.

كما أن الدراسات الطبية أشارت أنه لا يمنع الحمل، أو تأخيره كما يظن البعض، وإنما يسبب بعض المشاكل والأعراض التي لا بد من علاجها في بعد اكتشافها مباشرة، حتى لا تسبب مضاعفات خطيرة.

مقالات ذات صلة