تجربتي مع خراج الثدي والرضاعة

يقدم لكم موقع المقال هذا المقال المبسط لتجارب مع خراج الثدي والرضاعة بالتفصيل، وسيعرض عليكم أيضاً أعراضه وأسبابه في حالة تكرار الإصابة به وكيفية علاجه بأسرع الحلول لتجنب ألمه المزعج.

تابعوا معنا فقرات هذا المقال وأتمنى أن تستفيدوا منها وتكونوا قد حصلتوا على كل المعلومات الكافية عن الحالة لتجنب حدوثها.

تجارب مؤلمة مع خراج الثدي والرضاعة

  • خراج الثدي هو علامة هامة للإصابة بحالة متقدمة جداً من التهاب الثدي، وذلك بعد تقدم وتطور الالتهاب الجرثومي في الثدي.
  • ويسبب هذا الالتهاب الجرثومي في تجمع صديد أو قيح بداخل الثدي في كيس كروي الشكل.
  • أكثر فئة تصاب بخراج الثدي هن السيدات المرضعات وذلك بسبب الإصابة بتشققات حلمة الثدي ومنها يدخل الجراثيم من فم الرضيع.
  • ولكن هناك بعض الحالات التي تصاب بهذا الخراج رغم إنهن غير مرضعات.
  • هذا المرض لا يعتبر من الأمراض الخطرة ولكن يجب اكتشافه مبكراً وعلاجه بشكل سريع حتى لا تحدث أي مضاعفات خطرة.

أسباب الإصابة بخراج الثدي

  • تصاب السيدات المرضعات بخراج الثدي بشكل أكثر نتيجة لاحتباس اللبن بداخل الثدي.
  • وذلك يسبب في ظهور البكتيريا بشكل كثير ويسبب ذلك في التهاب الثدي مما يتحول في النهاية إلى خراج.

ومع سؤال صاحبة التجربة الصعبة مع خراج الثدي عن مراحل إصابتها به أجابت:

  • أن رضيعها رفض وأمتنع عن الرضاعة من ثديها بعد ولادته لمدة تقريباً ثلاث أيام متواصلة.
  • وكان خلال هذه الفترة تقوم بعمل تدليك برفق لثديها يومياً حتى لا يجف من اللبن ويتيبس تماماً.
  • ولكن في اليوم الرابع وجدت جزء متحجر للغاية في الثدي يؤلمها بشكل غير محتمل وأصبح الثدي أحمر اللون.
  • ثم قامت بعمل كمادات ساخنة على ثديها ولكنها لا تتحسن، ثم ذهبت للطبيب المختص وصف لها أحدى أنواع المضادات الحيوية.
  • ولكن لسوء الحظ لا يمكن للمضاد الحيوي أي مفعول ولم يصرف الخراج، هنا يضطر الطبيب للجوء للعملية الجراحية لإزالة الخراج.
  • تقوم إنها أخذت جرعة من البنج الموضعي حيث إنها خشيت من البنج الكلي، وكانت عملية بسيطة.
  • وبعد الانتهاء من العملية وصف لها الطبيب نوع من المضادات الحيوية، وكانت تقوم بتغير الفتيل ثلاثة أيام متتالية ثم شفيت منه تماماً.

شكل ومواصفات خراج الثدي

  • يتكون الخراج بداخل نسيج الثدي وهو عبارة عن كيس كروي الشكل ملئ بالقيح أو الصديد وهو نتيجة للإصابة بالالتهاب الجرثومي الشديد.
  • يؤدي هذا الخراج إلى تلف تلك الأنسجة المصابة مما يؤدي الى ظهور تجويف بعد تلف وتهالك كل أنسجة  المحيطة بالخراج.
  • في الغالب يظهر الخراج تحت الجلد مباشرة، ويرجح أن سبب الإصابة هو انتقال العدوى الجرثومية وهو ما يسبب الشعور بألم شديد.
  • أكثر مرحلة عمرية معرضة للإصابة هن السيدات من عمر الثامنة عشر حتى عمر الخمسين وفي الغالب فئة السيدات المرضعات.
  • نلاحظ أن الإصابة تتم أثناء الرضاعة، وأحياناً ما يحدث انسداد في القنوات اللبنية التي تنقل اللبن وذلك يسبب التهاب شديد مسبب للخراج.

قد يهمك أيضاً: الفرق بين الخراج والناسور العصعصي

أعراض الإصابة بخراج الثدي

هناك بعض الأعراض التي تظهر على السيدة المصابة بخراج الثدي وهي مثل:

  • ظهور كتلة أو تورم في المنطقة المصابة في الثدي.
  • الشعور بألم شديد في الثدي خاصة عند لمسه أو الضغط عليه.
  • كما ستصاب السيدة بالغثيان والميل إلى القيء.
  • الشعور بحكة مع احمرار الثدي المصاب.
  • الإصابة بصداع مستمر.
  • ارتفاع في درجة حرارة الثدي المصاب.
  • ومع تكون الصديد أو القيح بكثرة تزداد شدة الأعراض حتى يصعب على السيدة لمس الثدي وأيضاً يصعب النوم على الجانب المصاب.
  • ويؤثر الخراج على المنطقة المحيطة به وذلك يسبب في حدوث تضخم في الغدد الليمفاوية الموجودة أسفل الإبط.
  • قلة إنتاج اللبن في الثدي المصاب.

ما هو علاج خراج الثدي في المنزل؟

  • إذا كان ظهور الخراج في الثدي نتيجة لاحتباس اللبن بداخله فمن الممكن استخدام مضخة خاصة تدر اللبن من الثدي وهذا يعالج الاحتباس.
  • وإذا كان هذا الخراج صغير الحجم أي إنه أقل من سنتيمتر واحد فمن الممكن عمل كمادات دافئة على الثدي المصاب.
  • ولمدة نصف ساعة أربع مرات في اليوم وبشكل يومي.
  • من الاستمرار في إرضاع الطفل حتى يتم التخلص من اللبن الذي من الممكن أن يتراكم داخل الثدي يسبب حدوث الالتهابات ومنها يتكون الخراج.
  • لا ننصح بالضغط على الثدي لإن ذلك يؤدي إلى دخول الصديد أو القيح إلى داخل أنسجة الثدي بعمق أكثر.
  • نرجو عدم استخدام أي أداة أو إبرة كمحاولة لفتح الخراج حيث من الممكن إصابة الأوعية الدموية في الثدي وذلك يسبب في انتشار العدوى أكثر.
  • في حالة البحث عن مطهر طبيعي للثدي فعلينا استخدام زيت شجرة الشاي، فقط نقوم بوضع قطرات بسيطة من هذا الزيت على الثدي المصاب وندهنه برفق على مكان الخراج مرة واحدة يومياً.

أسباب تكرار الإصابة بخراج الثدي

  • هناك نسبة من السيدات من 5% إلى 11% من مَن يصبن بالتهابات الثدي تتطور حالتهم إلى تكوين الخراج.
  • وغالباً ما تكون الإصابة في الأسابيع الثمانية الأولى من الولادة، وذلك عن طريق انتقال البكتيريا من خلال شق الحلمة أي أثناء الرضاعة.
  • وفي حالة ظهور الخراج وعلاجه خلال فترة الرضاعة يكون من المهم الوقاية من الإصابة مرة أخرى به.
  • لذلك يجب أخذ عينة من القيح أو الصديد وفحصها جيداً حتى يستطيع الطبيب وصف مضاد حيوي مناسب للحالة وعلاجها بشكل نهائي.
  • يجب أيضاً الابتعاد تماماً عن أي مسببات تضعف من جهاز المناعة.
  • كما يجب عمل أشعة رنين مغناطيسي أو موجات صوتية لفحص الثدي بالكامل للاطمئنان لعدم وجود إلى أورام أو حويصلات.

اقرأ أيضاً: تأثير المضاد الحيوي على الرضاعة

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالخراج

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بخراج الثدي وهي مثل:

  1. في فترة الرضاعة الطبيعية.
  2. عند ضعف المناعة بشكل عام.
  3. في حالة الإصابة بمرض السكري.

ما هي طرق الحماية من الإصابة بخراج الثدي؟

سنعرض عليكم في النقاط التالية بعض الطرق والنصائح للحماية من الإصابة بهذا المرض المؤلم، وهي مثل:

  1. الحفاظ على نظافة الثديين بشكل يومي وهذا يحميهما من الإصابة بأي عدوى بكتيرية.
    ومنها أيضاً حماية الطفل الرضيع من انتقال العدوى له عند لمسه للثدي.
  2. يجب تقوية المناعة لدى السيدة، وذلك من خلال تناول الأطعمة الصحية والوجبات المتكاملة.
    وذلك مثل الفواكه والخضروات الطازجة وأيضاً البروتينات والحبوب الكاملة وكذلك الدهون الصحية مثل زيت الزيتون.
  3. الاستمرار في الرضاعة الطبيعية وذلك يمنع من احتباس اللبن في الثدي الذي يكون الخراج.
  4. على كل سيدة عمل فحص لثدييها بشكل منتظم ودوري عند الطبيب المختص أو عند ملاحظة وجود أي تغيير ظهر عليهما.
    لأن الاكتشاف المبكر لأي مرض يجعل من السهل علاجه ويمنع من حدوث أي مضاعفات.

اخترنا لك أيضاَ: مضاعفات خراج الأسنان على الصحة

متى يجب زيارة الطبيب المختص؟

يجب على كل سيدة لاحظت ظهور هذا الخراج أو عند الشعور بأي عرض الذهاب فوراً إلى الطبيب المختص، وذلك خلال يوم على الأكثر أو في حالة ملاحظة أحد الأعراض التالية:

  • ظهور قيح أو دم في لبن الرضاعة.
  • عند ظهور خطوط حمراء اللون على الثدي.
  • الشعور بأعراض الخراج التي سبقنا وذكرناها ولكن بشدة.

في النهاية وبعد أن تعرفتوا على تجربة مع خراج الثدي والرضاعة وعرفتوا أيضاً العلاقة بينهما أتمنى أن تكونوا قد أستفدتم من هذا المقال، ونتمنى لكم كامل ودوام الصحة والعافية.

 

مقالات ذات صلة