تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم

هل تعانين من حالات إجهاض مستمرة ولا يستقر حملك؟ هل أخبركِ الطبيب أن هناك احتمال أن تلدي ولادة مبكرة؟ إن كنتِ كذلك فعليك قراءة ذلك المقال الذي يحمل عنوان تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم إذ سنعرض خلاله أهمية العملية ودورها في إتمام شهور الحمل لدى من تعاني من مشكلة في الولادة الطبيعية.

تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم

سنذكر خلال النقاط الآتية تجربة إحدى السيدات مع عملية ربط عنق الرحم:

  • تلك التجربة خاصة بسيدة عانت كثيرًا بسبب تأخر حملها بعد زواجها.
  • وقد اتجهت تلك السيدة لوسيلة الحقن المجهري بعدما عجزت عن الحمل بصورة طبيعية.
  • وقد نجحت تلك الوسيلة بحمد لله واستطاعت أن تحمل.
    • ولكن ظهرت مشكلة أخرى إذا أن الطبيب أخبرها أن هناك احتمال أن تلد طفلها ولادة مبكرة.
  • وقد نصحها الطبيب أن تجري عملية ربط لعنق الرحم.
  • وقد نجحت تلك العملية واستطاعت الأم أن تلد طفلها سالمًا.
    • وفي موعد الولادة الطبيعي دون تعرضها لأية مشكلة.
  • وقامت تلك السيدة بنشر تجربتها تحت عنوان تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم لتعطي الأمل لمن ترغب في إجراء تلك العملية، ومن لديها مشكلة في الولادة الطبيعية.

شاهد أيضًا: متى يغلق عنق الرحم بعد الإجهاض

تجربة سيدة أخرى مع عملية ربط عنق الرحم

سنذكر فيما يلي تجربة إحدى السيدات مع عملية ربط عنق الرحم وكيف استطاعت أن تستكمل حملها بحمد الله بعدما أجهضت ثلاث مرات:

  • تلك التجربة تحكيها سيدة عانت لفترة كبيرة من مشكلة الإجهاض المستمر.
  • كانت تلك السيدة تحمل بشكل طبيعي وعلى فترات متقاربة إلا أنها كانت تفقد جنينها في كل مرة عندما يبلغ أربعة أشهر.
  • وعندما ذهبت للطبيب في حملها الرابع نصحها أن تجري عملية ربط لعنق الرحم قبل أن يتم جنينها شهره الثالث.
  • واستطاعت تلك السيدة أن تستكمل حملها في تلك المرة بحمد الله.

متى تلجأ السيدات لعملية ربط عنق الرحم؟

سنذكر فيما يلي دواعي إجراء عملية ربط عنق الرحم للأمهات:

  • إذا كانت الأم تعاني من حالات إجهاض متكررة فعليها أن تجري عملية ربط لعنق الرحم قبل بلوغ جنينها الشهر الرابع؛ إذا أن أغلب حالات الإجهاض تحدث في الشهر الرابع إلى السادس.
  • إذا كان الجنين قد وصل لأسبوعه الرابع والعشرين ولا يزال عنق رحم الأم قصيرًا.
  • في حالات الولادة المبكرة خاصةً عندما يكون عمر الجنين أربعة وثلاثين أسبوعًا.
  • إذا كان عنق الأم مصاب بالتشوه أو الضعف.
  • إذا كانت هناك حالات إجهاض في سجل العائلة أي أنها مشكلة وراثية.
  • وإذا حدث فتح للرحم بشكل فجائي أثناء شهور الحمل وكان هناك خطرًا على الجنين.
  • إذا كانت الأم قد أجرت تلك العملية مسبقًا ثم حملت مرة أخرى فذلك يُلزم عليها أن تجري العملية في كل مرة تحمل فيها.
  • إذا تعرضت الأم لحالة نزف مهبلي وكان هناك احتمال أن تلد ولادة مبكرة.

اقرأ أيضًا: ‏كم يستمر نزول الدم بعد عملية ربط عنق الرحم

مضاعفات لعملية ربط عنق الرحم

هل هناك مضاعفات لعملية ربط عنق الرحم؟ هذا ما سنجيب عنه فيما يلي:

  • قد تتسبب تلك العملية في صعوبة فتح عنق الرحم أثناء موعد الولادة مما يجعلها أصعب على الأم.
  • وقد ترتفع درجة حرارة الأم عقب تلك العملية.
  • قد يفرز المهبل إفرازات ذات رائحة كريهة.
  • وقد تتسبب تلك العملية في حدوث عدوى بكتيرية في منطقة المهبل مما قد يؤدي لحالات نزيف والتهاب في تلك المنطقة.
  • قد يتلوث الجرح أثناء إجراء عملية ربط العنق.
  • إذا تعرضت الأم لحالة ولادة مبكرة فإن ذلك قد يتسبب في تهتك في منطقة عنق الرحم.

ما هي درجة صعوبة عملية ربط عنق الرحم؟

هل عملية ربط عنق الرحم تندرج تحت العمليات الصعبة أم أن إجرائها سهل؟ هذا ما سنعرفه فيما يلي:

  • تعتبر عملية ربط عنق الرحم من العمليات السهلة اليسيرة التي تتضاءل فيها نسبة الخطر.
  • غالبًا لا يحتاج الطبيب لأكثر من ساعة لينتهي من إجراء تلك العملية للأم.
  • تتمكن الأم من الذهاب للمنزل بدون مشكلة عقب إجرائها تلك العملية وانتهاء مفعول التخدير من جسدها.

معلومات عن عملية ربط عنق الرحم

ما هي إجراءات التهيئة لعملية ربط عنق الرحم؟ وأين تجرى تلك العملية؟ هذا ما سنجيب عنه فيما يلي:

  • تجرى عملية ربط عنق الرحم إما في المستشفى وتحديدًا في غرفة العمليات أو في أي مركز طبي.
  • وقد يطلب الطبيب من الأم إجراء بعض الاختبارات قبل البدء في هذه العملية للاطمئنان على أن الأم لا تعاني من أي عدوى أو التهاب في منطقة الرحم.
  • ويقوم الطبيب بأخذ عينة من عنق الرحم لدى الأم أو من السائل الأمنيوسي المحيط بجنينها.
  • ومن خلال تلك الاختبارات يحدد الطبيب العلاج المناسب إذا كانت الأم تعاني من بعض الالتهابات في منطقة الرحم وذلك قبل خضوعها للعملية.
  • ويقوم الطبيب أيضًا بالاطمئنان على الجنين بالسونار قبل البدء في العملية.
  • وتخضع الأم للتخدير الكلي أو الإبيديورال لتتمكن من إجراء العملية.
  • غالبًا ما تجرى عملية ربط عنق الرحم في المهبل وذلك عن طريق الوصول لعنق الرحم عبر المهبل المفتوح.
    • ثم القيام بعملية الخياطة سواء بالخياطة الماكدونالدزية أو عن طريق الشيرودكار.
  • في حالة عدة قدرة الطبيب على الوصول لعنق رحم الأم أو قصر مهبلها فإن الطبيب يضطر لعمل شق صغير في منطقة البطن حتى يتمكن من الوصول للرحم ثم يعيد خياطته بعد ذلك.

شاهد من هنا: المشي بعد عملية ربط عنق الرحم

وإلى هنا يكون مقالنا الذي كان بعنوان تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم قد انتهى، وذكرنا خلاله تجربة سيدتين مع عملية ربط عنق الرحم.

كما ذكرنا دواعي القيام بتلك العملية، ودرجة صعوبتها، وإجراءات التجهيز لتلك العملية، وذكرنا مضاعفاتها أيضًا، وكان ذلك من خلال موقع mqaall.com.

مقالات ذات صلة