تجربتي مع الولادة بدون ألم

تعتبر تجربة الولادة من أفضل التجارب التي تمر بها المرأة على الإطلاق، وسوف نذكر تجربتي مع الولادة بدون ألم من خلال موقعنا الرسمي mqaall.com.

حيث أن الولادة تجعل المرأة تشعر بأمور مختلفة وبالعديد من الأحاسيس الرائعة، فهي للمرة الأولى تضم طفلها بين يدها وتستطيع أن تضمه إلى صدرها، وإذا كانت الولادة بدون ألم يكون الشعور رائع بشكل مضاعف.

تجربتي مع الولادة بدون ألم

  • تعتبر الولادة من أكثر الأشياء الصعبة التي تسبب ذعر وقلق للحامل بسبب التفكير في الألم.
  • ولكن تحكي أحد السيدات وتقول تجربتي مع الولادة بدون ألم كانت رائعة فلقد كنت أبلغ من العمر 25 عام عندما حصلت على أول طفل لي.
  • وتتابع السيدة بأنها دائمًا كانت تشعر بالقلق والتوتر لأنها لا تعلم طريقة الولادة وكيف تتم.
  • وظلت هذه السيدة تتساءل حول أسهل طريقة للولادة بدون ألم هي الولادة الطبيعية أم القيصرية، وكانت الآراء مختلفة ولكن جميع السيدات أخبروها بأنهم شعروا بالألم.
  • وتقول بينما كنت أقضي بعض الوقت على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وجدت مواضيع شائعة بخصوص الولادة بدون ألم فذهبت إلى الطبيب الخاص بي للاستفسار.
  • وقال الطبيب وقتها أن هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تخفف الألم أثناء الولادة من خلال التحكم في إحساس الأعصاب وتخدير المنطقة من عنق الرحم إلى المخ مباشرة.
  • وأخبرها الطبيب أن الولادة بدون ألم تكون من خلال حقنة الابيدورال وهي حقنة تخدير وبالفعل عندما جاء موعد الولادة استخدمت هذه الحقنة ولم تشعر بالألم.

شاهد أيضًا: علاج تعفن جرح الولادة الطبيعية

طرق الولادة بدون ألم طبيعي

الولادة الطبيعي من أكثر الطرق التي تلجأ المرأة لها للحصول على طفلها خاصة إن كان الطفل الأول، وتجربتي مع الولادة بدون ألم بشكل طبيعي وطرق الولادة هي:

الطرق الدوائية

  • الطرق الدوائية من أكثر الطرق انتشارًا واستخدامًا.
  • حيث يتم هذا عن طريق وصف الطبيب للحامل بعض الأدوية المسكنة.
  • والتي تعمل على تخفيف الشعور بالألم في فترة الطلق وكذلك التخدير بشكل نصفي أو كلي.

التخدير الفرجي

  • تعتبر من الطرق الشائعة للمرأة التي تلد بشكل طبيعي.
  • والتخدير الفرجي عبارة عن حقنة يتم إعطائها للسيدة بين منطقة المهبل وفتحة الشرج.
  • لا تشعر المرأة بألم أثناء الولادة ولا يوجد أي آثار جانبية لهذه الطريقة ولا تؤثر على صحة الجنين نهائيًا.

طرق الولادة القيصرية بدون ألم

مثل الولادة الطبيعية فتعتبر الولادة القيصرية أيضًا من الأمور الشائعة الآن بسبب وجود العديد من الطرق للولادة دون ألم، مثل:

تخدير العمود الفقري

  • تعتبر من أكثر الطرق المستخدمة للولادة القيصرية والتي يمكن استخدامها أثناء الولادة الطبيعية أيضًا.
  • وفي هذه الطريقة يتم إعطاء المرأة الحامل حقنة في أسفل العمود الفقري لها قبل الولادة مباشرة.
  • ويستمر المخدر أو الشعور بالتخدير لمدة 3 إلى 4 ساعات تقريبًا.

التخدير حول الجافية

  • تعتبر من أكثر الطرق انتشارًا وشيوعًا بين الحوامل الذين يرغبون في الولادة بدون ألم.
  • تعتبر من أكثر الطرق المستخدمة في دول أوروبا وأمريكا.
  • وفي هذه الطريقة يقوم الطبيب بتخدير المنطقة السفلية في الظهر أثناء الولادة.
  • وتكون الأم في حالة استيقاظ ووعي ولكن لا تشعر بالجزء السفلي لها لهذا لا تشعر بألم الولادة.
  • وتعتبر من الطرق المستخدمة بشكل كبير حتى تستطيع المرأة رؤية طفلها وضمه إلى صدرها عند الولادة مباشرة.

اقرأ أيضًا: أسرع طريقة لالتئام جرح الولادة

طرق للولادة الطبيعية بدون ألم

هناك العديد من الأساليب التي يمكن اللجوء لها قبل الولادة الطبيعية لتخفيف الألم ومن الأشياء التي قمت بها وتجربتي مع الولادة بدون ألم هي الأساليب التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية مثل اليوغا والتي تساعد على الاسترخاء وتساعد في فتح عنق الرحم.
  • ممارسة تمارين التنفس التي تسهل الولادة وخروج الجنين من الرحم بشكل سلس.
  • المشي يوميًا لمدة لا تقل عن نصف ساعة تقريبًا.
  • التدليك باستخدام زيت الزيتون بين منطقة الرحم والفرج حيث تساعد هذه الطريقة على فتح الرحم قليلًا.
  • الجماع بين الزوجين قبل الولادة تعمل على زيادة الانقباض في الرحم ويسهل علمية الولادة.
  • تناول أطعمة معينة مثل البيض والتمر.
  • تناول بعض المشروبات التي تزيد من الانقباضات في الرحم مثل القرفة والزنجبيل والحلبة “في الشهر الأخير من الحمل فقط”.

 أنواع المسكنات للولادة بدون ألم

هناك العديد من المسكنات التي يتم استخدامها لتخفيف الألم عن الحامل أثناء عملية الولادة، مثل المسكنات الأفيونية وهي:

  • عبارة عن مسكنات تستخدم أثناء الولادة فقط لتخدير أماكن معينة وعدم الشعور بألم.
  • يتم حقن هذا المسكن إما عن طريق الوريد أو العضل.
  • على الرغم من تسكين الألم إلا أن هذه المسكنات لا يمكن أن تلغي الألم بشكل كامل.
  • قد تعاني المرأة من بعض الآثار الجانبية مثل الغثيان والتقيؤ والنعاس.
  • وقد تؤثر أيضًا على تنفس الجنين أثناء ولادته بشكل مؤقت.

الآثار الجانبية للولادة بدون ألم

على الرغم من أن الولادة بدون ألم من الطرق الرائعة إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث، مثل:

  • انخفاض ضغط الدم وعدم القدرة على التبول بشكل طبيعي عند استخدام طريقة التخدير حول الجافية.
  • تغير النوم والشعور بالارتباك والقلق وألم في الجهاز الهضمي عند استخدام التخدير والمهدئات.
  • حدوث عدوى بكتيرية في المهبل عند استخدام التخدير الفرجي.

شاهد من هنا: تجربتي مع الولادة في الشهر السابع

وفي خاتمة المقال نكون أوضحنا تجربتي مع الولادة بدون ألم سواء الولادة بشكل طبيعي أو قيصري.

وجدير بالذكر أن الولادة بدون ألم تعتبر من أكثر الطرق انتشارًا بين السيدات الآن، حيث يوجد الكثير من الطرق المستخدمة لتخفيف الألم ولكنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية.

مقالات ذات صلة