تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري

تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري سوف أنشرها لكم من أجل أن يستفيد منها أي شخص ظهرت عليه أعراض هذا المرض، حيث إن مرض السكري هو واحدًا من أكثر الأمراض المزمنة المنتشرة في كافة قارات العالم لذلك عليكم قراءة هذا المقال من أجل المحافظة على عدم الإصابة به.

تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري

  • تعتبر مرحلة ما قبل السكري من أهم المراحل في حياة أي شخص.
  • فهي المرحلة التي يزيد فيها معدل السكر في الدم وعلى الشخص إتباع تعليمات الطبيب في تلك المرحلة حتى لا يصاب بمرض السكري.
  • لذلك سوف نقدم لكم من خلال فقرة تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري أهم المعلومات عنها.
  • حيث قمنا بسؤال امرأة في العقد الرابع من العمر عن تجربتها مع مرحلة ما قبل السكري.
  • وقالت أنها كانت تتناول كل ما تشتهيه من سكريات ونشويات إلى أن شعرت يومًا ما بالخمول وعدم قدرتها على تنظيم المنزل.
    • فكان في اعتقادها أن هذا إرهاق بسبب قلة المواظبة على النوم في وقت مبكر.
  • إلا إنها بعد مرور أيام بسيطة بدأ الأمر في الازدياد، لذلك قامت بالذهاب إلى طبيب العائلة، وقد طلب منها عمل التحاليل والفحوصات من أجل معرفة سبب ذلك.
  • بعد أن ظهرت نتائج التحاليل أخبرها الطبيب أن سكر الدم مرتفع عن المعدل الطبيعي، وقال لها أنها تعاني من مرحلة ما قبل السكري.
  • وأضافت أنها كانت تعتقد أنها أصبحت مريضة سكر دم إلا أن الطبيب أخبرها بأن الأمر كله بيدها.
  • فإذا قامت بإتباع التعليمات التي سوف يقوم بإرشادها بها فلن تصاب بمرض سكر الدم وسينتهي الأمر وكأن شيئًا لم يكن.

ومن خلال تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري سوف أذكر هذه التعليمات، وهي كالتالي:

  • في البداية كان لابد من تناول الحبوب المناسبة للحالة.
  • إتباع حمية غذائية صحية تساعد على انخفاض سكر الدم حيث تناول الخضروات واستمداد السكر من الفواكه ولكن بتقنين كميتها.
  • عدم تناول مشروبات أو مأكولات تحتوي على السكريات.
  • الابتعاد عن كل ما هو موتر وعن أي ضغط عصبي.
  • ممارسة تمارين رياضية كل يوم وذلك من أجل جعل الدورة الدموية تسري في الجسم بصورة طبيعية.
  • راحة الجسم بالنوم في وقت مبكر والنوم وقت قصير في النهار.
  • وأضافت أنها بعد أن قامت بعمل التحاليل بعد تلك التعليمات كانت النتيجة أن سكر الدم أصبح معدله طبيعيًا.
  • وبذلك نكون قد عرضنا لكم تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري.

شاهد أيضا: بحث عن مرض السكري مع المراجع doc

أسباب حدوث مرحلة ما قبل السكري

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرحلة ما قبل السكري، لذلك سوف نقدم لكم أبرز هذه الأسباب من خلال تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري:

إتباع حمية غير صحية

يتناول كثير من الأشخاص الأطعمة الغير صحية والتي تعد سببًا رئيسيًا للوصول إلى مرحلة ما قبل السكري، هذه الحمية تتمثل فيما يلي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون الغير صحية بكثرة مثل تناول أنواع الشيبسي.
  • تناول المياه الغازية سببًا أيضًا في ذلك بسبب زيادة نسبة السكر بها.
  • عدم تناول الأطعمة المفيدة التي تحتوي على الفيتامينات المختلفة والمعادن مثل الخضروات والفواكه.
  • زيادة نسبة النشويات في الأطعمة.

نمط الحياة

يعد نمط حياة الإنسان سببًا رئيسيًا في الإصابة بمرحلة ما قبل السكري، إذ أن الإنسان يقوم بما يلي:

  • الإهمال في معالجة الأمراض الفيروسية وذلك يعد سببًا أساسيًا في جعل جهاز المناعة ضعيفًا.
  • عدم ممارسة نشاط رياضي خلال اليوم.
  • ترتفع نسبة الأنسولين في الدم مع زيادة الإرهاق.

أسباب أخرى

كما أن هناك أسباب أخرى متعددة منها ما يلي:

  • زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه.
  • ارتفاع كوليسترول الدم.
  • الجينات الوراثية حيث إنه مرض من الأمراض الوراثية.
  • زيادة نسبة ضغط الدم.

قد يهمك: أعراض السكري المبكر عند النساء

أعراض حدوث مرحلة ما قبل السكري

من خلال تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري نقدم لكم أهم الأعراض التي تظهر على المريض فيما يلي:

  • الشعور بشراهة تجاه المأكولات والمشروبات التي بها نسبة سكريات عالية.
  • زيادة عدد مرات التبول بشكل ملحوظ.
  • الحاجة إلى تناول كميات كبيرة من المياه حتى بعد تناولها.
  • زيادة الإرهاق وعدم القدرة على إنجاز أي شيء مطلوب.
  • قد تصاب قلة من الحالات بعدم القدرة على الرؤية.

تشخيص مرحلة ما قبل السكري

  • من خلال تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري، سوف نتحدث عن كيفية تشخيص مرحلة ما قبل السكري.
  • حيث إن المدة التي تستغرقها هذه المرحلة تصل إلى سنوات متعددة لكنها لا تتعدى العشر سنوات.
  • لذلك لابد من الاستمرار على المتابعة الشهرية والتي من خلالها يقوم الطبيب بتشخيص الحالة، وذلك من خلال عدد من الطرق أهمها ما يلي:

فحص الدم

يقوم الطبيب بطلب تحليل سكر دم تراكمي للمريض والذي يتم فيه معرفة معدل سكر الدم في الفترة ما بين الشهرين والثلاثة أشهر الأخيرة، أما عن نتائج هذا الفحص فهي تكون كالتالي:

  • سكر الدم الطبيعي تكون نسبته 6 بالمائة.
  • في حالة كانت النسبة ما بين 6.4 حتى 7 بالمائة فهذا معناه أن الشخص قد وصل إلى مرحلة ما قبل السكري.
  • أما المعدل الأعلى من ذلك فمعناه أن المريض قد أصيب بمرض سكر الدم.

فحص سكر الدم الصائم

في هذا التحليل يُطلب من المريض صيام ثمانية ساعات وتكون نتيجة هذا التحليل كالتالي:

  • معنى أن نسبة سكر الدم مائة أن الشخص غير مصاب بمرض سكر الدم.
  • عندما تكون نسبة السكر في الدم بداية من مائة حتى تصل إلى مائة وخمس وعشرين فهي مرحلة ما قبل السكري.
  • أما عندما تصل النسبة إلى مائة وستة وعشرين فيما فوق فقد يصبح الشخص مريضًا بسكر الدم.

فحص سكر الدم الفاطر

يتناول المريض محلول سكري ثم بعد ذلك يتم عمل الاختبار وذلك بعد مرور ساعتين، ونتيجة هذا الاختبار كالتالي:

  • الشخص الطبيعي نسبة السكر في الدم لديه تكون أقل من 140.
  • عند الدخول في مرحلة ما قبل السكري تكون النسبة بين 140 و199.
  • عندما يصل المريض للإصابة بسكر الدم المزمن فالنسبة هنا تصل إلى 200 فيما فوق.

مضاعفات مرحلة ما قبل السكري

  • من خلال موضوع تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري، ينبغي علينا ذكر مضاعفات مرحلة ما قبل السكري.
  • فيعتبر عدم الاهتمام بالمواظبة على التمارين الرياضية والنظام الغذائي والدوائي الذي يصفه الطبيب في هذه الحالة سببًا رئيسيًا في زيادة المضاعفات بعد الدخول في مرحلة ما قبل السكري.

ومن أبرز هذه المضاعفات ما يلي:

  • الإصابة بخفقان في القلب بل يصل الأمر إلى حد الإصابة بأمراض القلب.
  • دخول المريض في مشاكل الأوعية الدموية.
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل جيد.
  • إصابة الكلى وعدم قدرتها على القيام بوظائفها الطبيعية.

علاج مرحلة ما قبل السكري

  • من خلال تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري، ينبغي علينا عرض طرق علاج مرحلة ما قبل السكري.
  • فعندما يتأكد الطبيب أن المريض في مرحلة ما قبل السكري فيقوم الطبيب بإرشاده حتى لا يكون ذلك سببًا في الإصابة بسكر الدم المزمن.

هذه الإرشادات نقدمها فيما يلي:

  • يتناول المريض الحبوب التي تساعد على خفض سكر الدم بجرعات معينة لكل مريض حسب حالته.
  • إعطاء المريض جرعات مناسبة من الحبوب للتخلص من حساسية الأنسولين.
  • الامتناع عن تناول المأكولات التي تحتوي على سكر بنسبة كبيرة، ويفضل تناول السكر الطبيعي من خلال الفواكه.
  • إتباع نظام غذائي مناسب لكل حالة من الحالات.
  • تنشيط الدورة الدموية من خلال بعض التمارين الرياضية.

اخترنا لك: شفيت من السكري النوع الثاني

كيفية الوقاية من مرحلة ما قبل السكري

من خلال تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري سوف أذكر طرق الوقاية من الدخول في هذه المرحلة من خلال إتباع النصائح التالية:

  • عدم تناول أي مشروب مصنع به نسبة عالية من السكر واستبدالها بالعصائر الطازجة.
  • تقنين تناول كميات النشويات مثل الأرز والمعكرونة واستبدالها بالحبوب الكاملة.
  • تناول الزيوت الصحية بدلًا من المهدرجة مثل استخدام زيت الزيتون.
  • خفض نسبة الدهون الموجودة في الجسم من خلال ممارسة الرياضة.
  • المواظبة على النوم في وقت مبكر، والنوم لمدة ساعة يوميًا في فترة النهار.
  • محاولة الابتعاد عن كل ما هو سبب في التوتر والعصبية.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن ذكرت لكم تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري.

وقدمنا لكم أسباب مرحلة ما قبل السكري، وعرضنا أعراض مرحلة ما قبل السكري، كما وضحنا كيفية تشخيص مرحلة ما قبل السكري.

وقدمنا أيضًا طرق العلاج ومضاعفات هذه المرحلة، وأخيرًا عرضنا لكم كيفية الوقاية من هذه المرحلة.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة