تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش

تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش، كانت جيدة للغاية، حيث أنني لم أتوقع يوماً ما أنني سوف أتعافي بصورة نهائية من إدمان الحشيش وبدون وجود أي مضاعفات صحية.

لذلك قررنا عبر موقع مقال mqaall.com أن نعرض لكم أهم الأضرار الناتجة عن إدمان الشخص للحشيش وكيف يمكن التوقف عنه.

تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش

  • يروي شخص ما عن تجربته في الإقلاع عن الحشيش” كنت أعاني من إدماني للحشيش لفترة طويلة من الوقت.
  • حيث أنني كان دائمًا ينتابني شعور بالعصبية والتوتر والقلق دون وجود أي سبب أو مبرر.
  • علاوة على هذا فإن رغبتي في الحصول على المخدر كانت مستمرة، فأصبحت لا أفكر سوى في تناول الحشيش وأنني لا أستطيع العيش بدونه.
  • من خلال تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش لاحظت معاناتي في الأيام الأولي من الإقلاع من القيء والغثيان.
  • بجانب عدم قدرتي على النوم بشكل طبيعي بسبب الآلام الشديدة التي كانت أشعر بها والتعرق الشديد الذي كنت أعاني منه.
  • مع مرور الأيام شعرت بالحزن والاكتئاب والملل وأصبحت غير قادر على ممارسة حياتي بصورة طبيعية.
  • علاوة على هذا كانت دائماً تخالطني مشاعر سلبية مليئة بالتشويش والتفكير المستمر بالانتحار.
  • بالتأكيد رحلة العلاج أو التعافي من الحشيش كانت فارقة بالنسبة لي بشكل كبير، حيث أنني تمكنت من العودة لحياتي مرة أخرى بصورة طبيعية.
  • وبعد فترة من الإقلاع عن الحشيش انضممت إلى مجموعة أصدقاء من حملات التوعية.
    • وذلك لزيادة وعي الشباب حول المخدرات أو الحشيش وأضرارهم المتعددة في حياة كل شخص”.

كما يمكنك التعرف على: بحث عن المخدرات مع المراجع doc

أسباب إدمان الحشيش

  • توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إدمان الشخص للحشيش ومنها العامل الوراثي.
    • حيث إن العديد من الدراسات أثبتت أن الجينات من ضمن المؤشرات القوية لإدمان الشخص للحشيش.
  • كما إن العامل الاجتماعي من ضمن أسباب إدمان الشخص للحشيش.
    • وذلك باعتبار أن الأشخاص الذين لا يجدون مأوي أو حياة اجتماعية سوية أو علاقة أسرية قوية يلجئون إلى إدمان الحشيش على الفور.
  • بجانب وجود المرض النفسي لدى الشخص، حيث أن هناك العديد من الأمراض النفسية التي تزيد من رغبة الشخص في إدمان الحشيش.
    • ومن تلك الأمراض هو الشعور بالاكتئاب أو التوتر أو العديد من الأمراض الذهانية الأخرى.

مخاطر الحشيش النفسية

  • ضعف قدرة الشخص على التفكير أو التركيز.
  • ضعف الانتباه والإدراك.
  • تعرض الشخص للقلق بصورة دائمة.
  • زيادة خطر تعرض المدمن للحوادث.

مخاطر الحشيش الجسدية

  • تعرض المدمن للسعال الشديد.
  • إصابة المدمن بالتهاب الكبد.
  • الإصابة بالتهاب الرئة.
  • زيادة تضخم عضلة القلب.
  • ظهور هالات سوداء حول العين.
  • سيلان العين والأنف.

نصائح للإقلاع عن الحشيش في المنزل

  • لابد من أن يتم السيطرة على المريض في البداية ومنع وصول الحشيش له بأي شكل من الأشكال.
  • الالتزام بالخطة الدوائية والعلاجية.
  • مراقبة المدمن بصورة دائمة وبالأخص خلال فترة الأعراض الانسحابية.

كما أدعوك للتعرف على: اعراض الاقلاع عن التدخين فجأة

النتائج المترتبة عن الإقلاع عن الحشيش بالنسبة للجسم

  • فقدان الجسم لتوازنه الكيميائي.
  • خلل للناقلات العصبية في المخ.
  • الهياج والعصبية

أعراض انسحاب الحشيش من المدمن

  • من أهم أعراض انسحاب الحشيش هو سيلان أنف المدمن.
  • سيلان العين.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تقلبات في شهية الشخص المدمن.
  • رعشة مستمرة في الأطراف.

عودة الجسم لطبيعته بعد ترك الحشيش

  • في الحقيقة أن الجسم يعود لطبيعته بعد ترك الحشيش ولكن لابد من اللجوء إلى برنامج سحب السموم من الجسم.
    • حيث أنه من خلال هذا البرنامج يتم سحب السم من جسم المدمن.
  • بعدها يتم الالتزام ببرنامج دوائي من خلاله يتم التأثير على الناقلات العصبية في المخ.
  • وبعد ذلك لابد من التخلص من الأعراض الانسحابية المؤلمة التي يتعرض لها مدمن الحشيش.

صفات مدمن الحشيش

  • من ضمن الصفات التي تظهر على مدمن الحشيش هو شعوره المستمر بالكسل والخمول.
  • ضعف ذاكرة المدمن.
  • الرغبة في الانفصال عن التجمعات.
  • تحول لون الوجه إلى اللون الشاحب.
  • عدم قدرة مدمن الحشيش على تذكر أبسط الأمور.
  • وجود رغبة مستمرة في تعاطي الحشيش.
  • الإصابة بمرض الفصام.
  • ظهور العديد من نوبات الاكتئاب.
  • احمرار العين بشكل دائم.
  • الرغبة في الهروب من المشاكل الخاصة به سواء في العمل أو مع العائلة.

مدة العلاج من الحشيش

  • في الحقيقة أن مدة العلاج من إدمان الحشيش تختلف من شخص لأخر وتتوقف على العديد من العوامل الخارجية.
  • لكن لابد من التأكيد على أنه في الأغلب تكون مدة العلاج من الحشيش ما بين من أسبوع إلى أسبوعين تحت إشراف الطبيب المختص.
  • تتوقف مدة العلاج من الحشيش على عمر المدمن أو على مدة تعاطي الحشيش أو على الجرعات التي تم تناولها.
  • كما أن مدة التعافي من الحشيش تتوقف على حالة المدمن النفسية أو العصبية.

ما بعد التعافي من الحشيش

  • بالتأكيد لابد من المتابعة مع الطبيب المختص في تلك الفترة لضمان عدم عودة المدمن مرة أخرى للحشيش.
  • كما أنه لابد من ممارسة الرياضة بشكل مستمر بشكل يومي لمدة 30 دقيقة، حيث أن الرياضة لها دور كبير في تخلص الشخص من التوتر.
  • بجانب لابد من الاهتمام بشرب كميات وفيرة من المياه.
  • اتباع نظام غذائي صحي، حيث أن الوجبات الغذائية لها دور كبير في تدعيم صحة الشخص الجسدية.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة التي تزيد من شعور الشخص بالكسل والخمول.
  • العمل على التواجد بصورة مستمرة مع الأصدقاء والعائلة ومنع تواجد المدمن ضمن أي تجمعات مشبوهة أو بيئة تساعد على التعاطي.

اقرأ أيضًا: طرق الإقلاع عن التدخين بالأعشاب

من خلال سطور هذا المقال نكون عرضنا لكم تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش، وذلك من أجل توعية كل شخص لتجنب المرور في هذا الطريق الضال، حيث إن أضرار الحشيش متعددة وفي حالة التأخر في معالجتها قد يتعرض المدمن للعديد من المضاعفات الصحية.

مقالات ذات صلة