ربى اشرح لي ويسر لي امري

ربى اشرح لي صدري ويسر لي أمري، يعتبر الدعاء من أهم وسائل الصلة بين العبد وربه، وهذا الدعاء رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي.

من الأدعية التي ذكرت في القرآن الكريم ونقول هذا الدعاء عندما نسأل الله التوفيق في أمر من أمور الدنيا، كالنجاح في مقابلة عمل مثلا، وأمور كثيرة في حياتنا فهيا نستعرض معا فضل هذا الدعاء.

ربى اشرح لي ويسر لي أمري

  • هذا الدعاء هو دعاء نبي الله موسى عليه السلام، وقد ذكر في القرآن الكريم فقد سأل موسي ربه التوفيق حينما أمره الله تعالى بدعوة أكثر أهل الأرض كفرا وطغيانا وأكثرهم عداوة، إلى عبادة الله وحده، وهم فرعون وقومه.
  • حينما أمر موسي بدعوة قوم فرعون سأل الله التوفيق في الأمر لما وجد فيه من خطورة وصعوبة عليه.
  • والدعاء هو سلاح المؤمن الأول الذي يتقوى به ويطلب العون من الله للتوفيق في أمره.
  • ولابد أن يطلب العبد من ربه وهو محسن الظن بالله كما قال صلي الله عليه وسلم فيما رواه عن رب العزة “أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني”.

اقرأ أيضا: أدعية للتوفيق

شرح دعاء رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري

  • بدأ سيدنا موسى دعاءه بقول “رب اشرح لي صدري” أي اجعل صدري يتسع بالنور والحكمة والإيمان كي يستطيع تحمل الضرر والأذى.
  • أن دعوة الانشراح للصدر تجعل المشقة والعناء يتحول إلى يسر وراحة، وهذا بفضل الله.
  • وقول “ويسر لي أمري” أي اجعل طريقي سهلا أينما ذهبت، وهون على كل أمر عسير.
  • وحينما قال “واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي” فقد كان يسأل الله التوفيق في الكلام للتأثير عليهم وعلى عقولهم بالحكمة في القول.
  • وسأل الله عز وجل أن يزول عنه اللثغ عندما يتكلم مع القوم حتى يفهموا كلامه، ويستطيع أن يقنعهم بدعوته.
  • فقد أصيب موسى عليه السلام باللثغ في لسانه حينما عرض عليه الجمرة والتمرة في بيت امرأة فرعون عندما كان صغيرا فأخذ الجمرة وأصابت لسانه.
  • ولم يسأل موسي عليه السلام الله عز وجل أن يذهب عنه اللثغ نهائيا ولكن وقت الدعوة فقط حتى يفهموه، وهذا هو الأدب في الدعاء.
  • فكانت دعوة موسي عليه السلام هي طلب العون من الله على أمور الدعوة لعبادة الله.
  • فنسأل الله دوما العون على أمور الدين كالمداومة على العبادة والطاعة وذكر الله.

فوائد وفضل هذا الدعاء

  • أن الدعاء من أفضل العبادات عند الله فهو صلة روحانية بين العبد وربه وفيه يناجي الله ويطلب منه ما يشاء.
  • ولابد أن يكون الدعاء والطلب من الله بأدب واستحياء، فالدعاء والذكر هو العبادة التي خُلق من أجلها الإنسان.
  • أن التعبد ودعوة الله بأسمائه الحسنى له عظيم الأثر على حياة الإنسان، فلكل اسم من أسمائه ثمرة وفضل وأثر في استجابة الدعاء.
  • عند قيامنا بالدعاء لله لابد من أن نستشعر عظمة الله وقدرته على تحقيق ما نرجو ونأمل.
  • وعلى قدر إيمان الداعي تكون استجابة الله عز وجل للدعاء.
  • وحينما دعا سيدنا موسى بهذا الدعاء كان مدركا تماما لهول ما سيتعرض له لهذا سأل الله التيسير في الأمر.

كما يمكنكم التعرف على: دعاء لصديق بالتوفيق في الامتحان مجرب

من أدعية موسى عليه السلام؟

  • قال موسى عليه السلام: رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فغفر الله له إنه هو الغفور الرّحيم.
  • وعندما توجه موسى إلى مدين قال: عسى ربي أن يهديني سواء السبيل.
  • ثم قال أيضا: ربي نجني من القوم الظالمين.
  • وكان يدعو: قال ربي بما أنعمت على فلن أكون ظهيرا للمجرمين.
  • وقال: رب إني لما أنزلت إلى من خير فقير.
  • ومن دعائه أيضا: ربّ اشرح لي صدري، ويسر لي أمري، واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي، واجعل لي وزيرا من أهلي، هارون أخي، اشدد به أزري، وأشركه في أمري.

دعاء سيدنا موسى للرزق

  • رب إني لما أنزلت إلى من خير فقير، ومن باب الاقتداء بالأنبياء والرسل فهذا الدعاء من الأدعية المحببة لطلب الرزق، سواء كان طعاما، أو مالا، أو مأوى، أو زوجة، أو ذرية.
  • ولابد من المداومة على هذا الدعاء حتى يتحقق لنا ما نريد من زواج أو إنجاب أو غيره، فالمداومة والإلحاح من أهم أسباب الاستجابة.
  • وكان سيدنا موسى عليه السلام يداوم على هذا الدعاء والاستغفار معا، وعلينا اتباع سنة رسلنا فيما يفعلوا حتى نبلغ ما نتمنى.

متي ندعو ونقول رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري؟

  • نقول هذا الدعاء في كل وقت وحين وفي كل موقف من حياتنا، فيقوله الطلاب في وقت الامتحان، حيث يعتبر الامتحان من المواقف الصعبة التي تمر بحياتنا.
  • وهذا الدعاء يعد بمثابة دعم ورفع للروح المعنوية عند الذهاب لمقابلة عمل أو التقدم لوظيفة.
  • عندما نقول رب اشرح لي صدري فهو طلب من المولي عز وجل أن يزيل الخوف والرهبة من نفوسنا.
  • ويدعو به الإنسان عندما يريد من الله أن يزيل عنه هم الأزمات المالية.
  • وفي الدعاء أيضا نقول واحلل عقدة من لساني فقد تأتي عدم القدرة على الكلام بسبب الاضطراب والتوتر، وعندما تزول أسباب هذا التوتر ينطلق اللسان بالحديث البليغ.
  • الدعاء يمنع البلاء، وبالدعاء وحده تتغير الأقدار لأحسنها.

أثر الدعاء

  • الدعاء من أهم أسباب رفع المحن والبلاء.
  • من أسباب الانتصار في المعارك الدعاء.
  • يعمل الدعاء على فتح أبواب الخير للداعي، أما ترك الدعاء فيجعلنا نتعثر في حياتنا.
  • هو تكفير للذنوب، ويبعدنا عن المعاصي ويقربنا من الله.
  • نؤجر على الدعاء فهو من أفضل العبادات.
  • الدعاء هو شرح دقيق لمعنى التوكل على الله، فهو يستعين بالله على قضاء حوائجه.

كما يمكنكم الاطلاع على: دعاء حسبي الله ونعم الوكيل على من ظلمني

وفي نهاية حديثنا عبر موقع مقال mqaall.com نسأل الله التوفيق لنا ولكم في جميع أمور حياتنا، ولقد بينا لكم فضل دعاء “رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري” وكذلك معناه والمقصود منه، نرجو أن نكون قد وفقنا في ذلك.

مقالات ذات صلة