تجربتي الثانية لإنجاب الولد

تجربتي الثانية لإنجاب الولد تعتبر من أجمل التجارب التي يمكن أن تمر بها أي أم، حيث إنها تختلف تمامًا عن التجربة الأولى كثيرًا، فالإنسان بالطبع يتعلم الكثير من تجاربه الأولى، لذلك تصبح تجربة الحمل الثانية أكثر سهولة وأكثر خبرة، وذلك ما سوف نحاول توضيحه في مقالنا اليوم.

تجربتي الثانية لإنجاب الولد

في التجربة الثانية من الحمل والولادة تكون الأم تعلمت ما يكفي من التجربة الأولى.

لذلك دائمًا يكون الحمل الثاني أكثر سهولة، كما أنه يوجد مجموعة من الأشياء تسهل على الأم الحمل والولادة الثانية والتي منها:

  • متى يمكن الذهاب إلى الطبيب من أجل متابعة صحتها ومتابعة صحة الجنين؟
  • متى تبدأ حركة الجنين الأولى وكيف تكون طبيعة الحركة؟
  • عند حدوث ألم مفاجئ ما الذي ينبغي أن تفعله؟ وما هي العلاجات الصحيحة لهذه المواقف؟
  • متى يبدأ الجنين في التكون ومتى تظهر ملامحه؟
  • متى يمكن معرفة هل كان الجنين ذكر أم أنثى؟
  • كيف تكون التهيئة النفسية للأم لكي تصبح الولادة بدون عواقب؟
  • متى يتم شراء الملابس للمولود وما هي التحضيرات اللازمة للولادة؟
  • والكثير من الأشياء الأخرى التي تعلمتها وحصدت نتيجة تعلمي في تجربتي الثانية لإنجاب الولد.

شاهدي أيضًا: تجربتي مع سيدوفاج والحمل

شهور الحمل خلال تجربتي الثانية لإنجاب الولد

  • تعتبر شهور الحمل التي تمر بها المرأة من أصعب الشهور التي يمكن أن تمر عليها في حياتها بالكامل.
  • وذلك بسبب حدوث الكثير من التغيرات النفسية والتقلبات المزاجية، مما يسبب لها صعوبات كبيرة في التعامل مع من حولها.
  • ومن أجل تفادي أي مشكلات يمكن أن تحدث مع الأم أو مع الجنين.
  • فيجب الذهاب إلى طبيب أو طبيبة النسا من أجل المتابعة طوال شهور الحمل، وللحفاظ على صحتها وصحة الجنين.
  • ومن المهم أن تعلم جميع النساء الحوامل أو المقبلين على الحمل أن التغذية السليمة، وتناول الأطعمة الصحية والمفيدة.
    • هو ما يحافظ على صحتها وصحة الجنين ويجعل نمو عظامه أفضل كثيرًا.
  • وهناك ملحوظة هامة وهي أن الرياضة وممارسة التمارين الرياضية تكون هامة جدًا في فترة الحمل وتحافظ على الجسم من الترهل الذي يحدث بعد الولادة.

الالتزام بالأطعمة الصحية من خلال تجربتي الثانية لإنجاب الولد

الالتزام بالتغذية السليمة وإتباع روتين غذائي سليم وأطعمة معينة قد يزيد من فرص إنجاب الولد عن الإناث، وقد يكون ذلك من خلال:

  • تناول جميع الأطعمة الغذائية التي تحتوي على كميات عالية من السعرات الحرارية، قد يكون سببًا في إنجاب الولد.
  • هناك قاعدة طبية كشفت عن نظرية تسمى “نظرية حموضة الغذائيات”.
  • وهذه النظرية قد تعمل على التفرقة بين الأطعمة الحامضية والأطعمة الغذائية.
  • كما أنها تقول أن الأطعمة القاعدية تزيد من فرصة إنجاب مولود ذكر.
  • يوجد أيضًا دراسات طبية أخرى أوضحت أن الطعام الذي يحتوي على معدني البوتاسيوم والصوديوم قد يزيد من معدلات أن يكون الجنين ولد.
    • وذلك على عكس الأطعمة التي تحتوي على معدني الماغنسيوم، والكالسيوم.

أهمية غسول المهبل في فترة الحمل لإنجاب الولد

  • قد يكون هناك بعض الدراسات العلمية التي صرحت عن أهمية الغسول المهبلي أثناء فترة الحمل.
    • والتي تساعد على إنجاب الولد أكثر من الفتاة، ولكن كيف يتم ذلك؟.
  • الإجابة إنه إذا كان الوسط الهيدروجيني للمهبل قاعدي فإن ذلك يساعد على تفاعل البويضة مع السائل المنوي من أجل إنجاب ذكر.
    • ولكن إذا كان الوسط الهيدروجيني للمهبل حامضي فيساعد في تفاعل السائل المنوي مع بويضة الأنثى من أجل إنجاب فتاة.
  • إذًا فإن تفسير هذا الكلام أن الوسط الهيدروجيني للمهبل هو المتحكم في إنجاب ذكر أم أنثى.
  • وقد يتم ذلك من خلال استخدام سائل بيكربونات الصوديوم في المهبل ليجعله وسطًا قاعديًا لا حامضيًا فيزيد من فرصة إنجاب الذكر.
  • لذلك من المهم معرفة المكونات التي يحتوي عليها غسول المهبل، وعرضها على الطبيب أولًا قبل استخدامه.

قد يهمك: تجربتي مع ماء اللقاح للحمل بتوأم

العلاقة الحميمة في فترات التبويض لإنجاب الولد

هناك نظرية طبية تسمى نظرية “شيلتز” وذكرت هذه النظرية أن:

  • ممارسة العلاقة الحميمة أثناء فترة التبويض يعمل على موت الحيوانات المنوية المذكرة.
  • مما يؤدي إلى تخصيب البويضة من الحيوانات المنوية المؤنثة فقط، وبالتالي تكون فرصة إنجاب الفتاة بالطبع أكثر.
  • ومن أجل ذلك الأمر إذا كنتِ ترغبين في إنجاب ذكر لا أنثى فيجب تجنب ممارسة العلاقة الحميمة في فترات التبويض.
  • ومن المهم أيضًا معرفة متى تكون فترات التبويض من أجل معرفة تفاديها، وهو ما تعرفت عليه من خلال تجربتي الثانية لإنجاب الولد.

كيس الصفن لدى الذكور وإنجاب الولد

هناك الكثير من العوامل التي يمكن أن تؤثر على كيس الصفن ومنها:

  • الملابس الداخلية التي يرتديها الرجل يمكن أن تؤثر على كيس الصفن.
    • وذلك من حيث نوع النسيج الذي تكون الملابس مصنوعة منه.
    • أو هل تكون الملابس ضيقة أو فضفاضة.
  • عندما تكون الملابس الداخلية ضيقة على كيس الصفن فذلك يجعل درجة حرارته مرتفعة.
    • مما قد يؤدي إلى تركز الحيوانات المنوية المؤنثة أكثر من الحيوانات المنوية المذكرة.
  • ولذلك أقول لكِ من خلال تجربتي الثانية لإنجاب الولد إذا كنتِ تريدين أن يكون المولود ذكرًا عليكِ أن:
    • تنصحي زوجك بارتداء ملابس مريحة وفضفاضة، حتى لا يتأثر كيس الصفن.

نشوة الجماع عند الأنثى وإنجاب الولد

  • يقال أن نشوة الجماع التي تصل إليها المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة قد تكون سببًا كبيرًا من أسباب الحمل بمولود ذكر.
  • وتفسير ذلك إنه إذا وصلت المرأة لنشوتها أثناء العلاقة فإن النشوة تعمل على تخليص المهبل من كل الإفرازات القاعدية المتراكمة به.
  • وينتج عن ذلك زيادة فرصة تخصيب البويضة بالحيوانات المنوية المذكرة.
  • وبناء على هذا الكلام فإنه عند ممارسة العلاقة الحميمة يجب أن يتأكد الرجل أن المرأة وصلت لنشوتها المطلوبة قبل أن يبدأ في قذف السائل المنوي.
  • وبالطبع يتم ذلك إذا كانت هناك رغبة من الزوجين في إنجاب مولود ذكر لا فتاة.

اخترنا لكي: تجربتي مع سيدوفاج والحمل

طرق متنوعة عند الجماع لحدوث الحمل بولد

هناك بعض الطرق التي يقال بأنها تساعد في إمكانية الحمل بولد لا أنثى والتي قد تعرفت عليها من خلال تجربتي الثانية لإنجاب الولد، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي:

  • هناك نظرية علمية أثبتت أن الحيوانات المنوية المذكرة يكون عمرها قصير وتموت بسرعة.
  • لذلك ينصح عند الجماع بأن يقوم الرجل بالجماع من الخلف، لأن الحيوانات المنوية تصل بذلك إلى الرحم بشكل أسرع.
    • مما يجعل الحيوانات المنوية المذكرة تصل إلى الرحم قبل أن تموت.
  • حدوث الجماع في أوضاع الوقوف أو الجلوس قد يساعد من تعزيز عدد الحيوانات المنوية التي تصل إلى الرحم.
    • وقد يساعد ذلك على تخصيب البويضة من قبل الحيوانات المنوية المذكرة.
  • على الزوج أن يهتم في ممارسة الجماع بأن تصل المرأة إلى أقصى نشوتها.
  • وذلك كما شرحنا أن النشوة تغير من حامضية المهبل ليصبح قاعديًا فتزيد فرصة إنجاب الولد أكثر من الفتاة.
  • عمليات الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب، وهي تتم من خلال تلقيح البويضات بشكل خارجي في المعمل.
    • ثم يتم وضع البويضات مرة أخرى بداخل الرحم.
    • وبذلك يمكن للأم أن تطلب بتخصيب البويضات بحيوانات منوية مذكرة.

كانت هذه تجربتي الثانية لإنجاب الولد على موقع مقال Mqaall.com، وكانت تجربة رائعة تعلمت بها الكثير أيضًا مثلما تعلمت من الأولى.

كل هذه النصائح التي تم ذكرها عليك الاعتماد عليها إذا كنتِ تريدين مولودًا ذكرًا، وفي النهاية عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة