صلاة قيام الليل الساعه كام

صلاة قيام الليل الساعة كام، نقدمه لكم عبر موقع مقال mqaall.com حيث أن صلاة قيام الليل من الأعمال التي ترفع المسلم في الآخرة درجات في الجنة، كما أن لها فوائد كثيرة سوف نتعرف عليها في هذا المقال بعد معرفة وقتها بشكل محدد.

صلاة قيام الليل الساعة كام

  • تختلف إجابة سؤال صلاة قيام الليل الساعة كام على حسب اليوم وعلى حسب مواعيد الصلوات التي تختلف من يوم لآخر.
  • حيث يبدأ وقت صلاة قيام الليل من بعد الانتهاء من صلاةِ العشاء ويمتد إلى وقت طلوع الفجر الثاني.
  • حيث يمكن أن يبدأ المسلم في صلاة الليل بعد صلاة العشاء أو يمكنه أن يؤخرها إلى ما قبل طلوع الفجر.
  • ولكن الوقت الأفضل لصلاة قيام الليل هو أن تكونَ في الثلث الأخير من الليل.
  • حيث قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: (أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود عليه السّلام، وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود.
    • وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يومًا ويُفطر يومًا).
  • ويمكن للمؤمن أن يبدأ صلاة قيام الليل بركعتين خفيفتين ثم يكمل ركعتين ثم ركعتين وهكذا إلى أن ينتهي منها.
  • حيث قال رسول الله في حديث شريف، عَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ – رضي الله عنه – قَالَ: “صَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ.
    • ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا.
    • ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ.
    • وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ.
    • فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً”
  • بناء عليه إذا كان وقت صلاة العشاء الساعة 8 فيمكن أن يبدأ المسلم في صلاة قيام الليل من الساعة 8 ودقيقة.
    • وتصلى صلاة قيام الليل ركعتين ثم ركعتين.
  • والوقت الأفضل لصلاة قيام الليل هو الثلث الأخير من الليل، ويتم حسابه بطريقة معينة.
    • على حسب مواعيد صلاة المغرب وصلاة الفجر.

اقرأ أيضا: موعد صلاة قيام الليل

متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل؟

السؤال الذي يلي ويتبع سؤال صلاة قيام الليل الساعة كام هو سؤال متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل؟، لأن أفضل وقت لصلاة قيام الليل هو الثلث الأخير من الليل، وفيما يلي طريقة حساب الثلث الأخير من الليل:

  • يبدأ الليل من أذان صلاةِ المغرب إلى أذان الفجر الثاني أو طلوع الفجر الثاني.
  • لحساب الثلث الأخير من الليل يمكن تقسيم هذه المدة إلى 3 أجزاء لبيان الجزء الأخير.
  • ومن خلال التقسيم يمكن أن نصل إلى أن متوسط الوقت الذي يعتبر الثلث الأخير من الليل.
    • وهو من الساعة 2 صباحًا إلى أذان الفجر.
  • فيفضل القيام بصلاة قيام الليل في هذا الوقت وفقًا لما جاء في الحديث الصحيح.
    • أنه قال النّبي عليه الصّلاة والسّلام: «أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود عليه السّلام.
    • وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود، وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه.
    • ويصوم يومًا ويُفطر يومًا».
  • لذلك من يصلي قيام الليل في الثلث الأخير من الليل سوف ينال الفضل الكبير في الدنيا والأخرة.
    • حيث تتنزل الملائكة إلى السماء الدنيا.

كيفية صلاة قيام الليل

  • تصلى صلاة قيام الليل في أي وقت من بعد صلاة العشاء إلى أذان الفجر، والوقت الأفضل لها من بعد الساعة الثانية صباحًا.
  • يستحب أن تصلي صلاة قيام الليل ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين وهكذا.
    • وتكون كل ركعتين منفصلين ولهم تسليم وتشهد خاص بهم.
  • ومن السنة أن تكون صلاة قيام الليل مكونة من 13 ركعة، كل ركعتين لهم تشهد وتسليم.
    • وفي النهاية يوجد ركعة واحدة وتسمى صلاة الوتر.
  • ولكن ليس لصلاة قيام الليل عدد مخصوص أو محدد من الركعات يفرض على المسلم.
  • ومن الأفضل أن يقتصر عدد الركعات على 11 ركعة أو 13 ركعة.
    • كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم.
    • حيث قال النبي، صلى الله عليه وسلم:
    • “صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا رأيت أن الصبح يدركك فأوتر بواحدة.
    • فقيل لابن عمر: ما مثنى مثنى؟ قال: أن تسلم في كل ركعتين”.
  • ويستحب للمسلم أن يختم صلاة قيام الليل بأداء ركعة واحدة وهي ركعة صلاة الوتر.
    • حيث قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: (اجْعَلُوا آخِرَ صَلَاتِكُمْ باللَّيْلِ وِتْرًا).
  • وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطيل السجود، لذلك من السنة أن يطيل العبد في سجود صلاة قيام الليل لينال الخير ويكون يقتدي برسوله صلى الله عليه وسلم.
  • وقد نقلت أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها:
    • (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يُصَلِّي إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً.
    • كَانَتْ تِلكَ صَلَاتَهُ -تَعْنِي باللَّيْلِ- فَيَسْجُدُ السَّجْدَةَ مِن ذلكَ قَدْرَ ما يَقْرَأُ أحَدُكُمْ خَمْسِينَ آيَةً قَبْلَ أنْ يَرْفَعَ رَأْسَهُ).

كما يمكنكم التعرف على: كيفية صلاة قيام الليل الصحيحة

فوائد قيام الليل

  • صلاة قيام الليل سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، خاصة في الأيام المباركة مثل أيام شهر رمضان المبارك.
  • حيث أن صلاة قيام الليل لها دور كبير في تثبيت الإيمان وفي قرب العبد من ربه.
  • قيام الليل من الأعمال الصالحة التي تقرب العبد من ربه، ودلت الكثير من آيات القرآن على أن يقيم الليل له أجر عظيم.
  • وقد قال الله تعالى: (وَمِنَ اللَّيلِ فَتَهَجَّد بِهِ نافِلَةً لَكَ عَسى أَن يَبعَثَكَ رَبُّكَ مَقامًا مَحمودًا).
  • كما قال الله سبحانه وتعالى: (أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ.
    • قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ).
  • من الآيات القرآنية العظيمة نستنتج أن من يقوم الليل ومن يتضرع لله ويتقرب له بالصلاة في الثلث الأخير من الليل.
    • سوف ينال الأجر العظيم.
  • كما تنعكس صلاة القيام والأعمال الصالحة على حياة العبد بالخير والبركة.

كما يمكنكم الاطلاع على: كيفية صلاة قيام الليل ومواعيدها

ختامًا، نكون قد تعرفنا معكم من خلال هذا المقال على صلاة قيام الليل الساعة كام وكيفية حساب الثلث الأخير من الليل لأنه الوقت الأفضل للقيام بالصلاة، كما وضحنا فوائد صلاة قيام الليل وأهم الأحاديث الشريفة الصحيحة التي واجهنا فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن صلاة قيام الليل.

مقالات ذات صلة