عدد ساعات النوم الطبيعي للأطفال حديثي الولادة

يعاني الكثير من الأطفال حديثي الولادة في بداية عمرهم من مشاكل عديدة في النوم وذلك بسبب عدم خبرة الأم في التعامل مع تلك المشكلات وخاصة إذا كان الطفل الأول، حيث يجب توفير الكثير من الوسائل والعوامل التي توفر الراحة للطفل الرضيع حتى ينام بصورة طبيعية وهادئة، ولذلك قمنا في هذا المقال بتوضيح عدد ساعات النوم الطبيعية للأطفال حديثي الولادة، وكذلك المشاكل التي يتعرض لها الرضيع بسبب كثرة النوم فتابعونا.

عدد ساعات النوم الطبيعي للأطفال حديثي الولادة

يعد المعدل الطبيعي لنوم الطفل حديثي الولادة من معدل ١٥ ساعة إلى ما يقرب من ٢٠ ساعة، وذلك حسب كل طفل وتلك الفترة تكون في ال١٤ يوم الذين يأتون بعد الولادة مباشرة.

بعد أن يتم الطفل الصغير الشهر الأول تبدأ ساعات النوم في الاختلاف حيث يمكن أن ينام عدد من الساعات التي تصل إلى ٨ ساعات بشكل متفرق خلال فترة الليل ومثلهم خلال فترة النهار.

يكون النوم متقطع بشكل كبير خلال فترات النهار حيث يستمر في النوم والاستيقاظ طوال فترة النهار، وفترة النوم تكون أطول في فترة الليل.

قد ينام الأطفال الصغار في فترة الليل خلال بعض الوقت التي تصل إلى عدد من الأسابيع ثم يتغير نومهم بشكل كامل، وهذا وضع طبيعي.

شاهد أيضًا: عدد ساعات نوم الرضيع بالتفصيل

كيفية جعل الطفل الرضيع ينام بشكل طبيعي

هناك بعض الأمور التي يجب فعلها من قبل الأم حتى ينام الطفل بهدوء وبصورة طبيعية ومن أهم تلك الأشياء ما يلي:

  • يجب التأكد من أن الطفل قد أخذ الكمية المناسبة من الغذاء عن طريق الرضاعة الطبيعية أو من خلال اللبن الصناعي حيث يجب التأكد من أن الطفل ليس جوعان.
  • التأكد من نظافته بشكل كامل.
  • الابتعاد عن تنويم الطفل في فترة النهار حتى لا يؤثر على نومه أثناء فترات الليل.
  • الاهتمام بوضع الطفل بجانبك بشكل دائم ومستمر ولكن يفضل وضع الطفل الرضيع في سرير مخصص له وليس على السرير الخاص بالأمر وذلك لمنع تعرضه للخطر الخاص بمتلازمة الموت المفاجئ.
  • من المهم عدم تنويم الطفل على كلا من جنبه أو بطنه حتى لا يتعرض الاختناق فيفضل تنويم الطفل على ظهره فهو أأمن الطرق للنوم.
  • الاهتمام بجميع عوامل الأمان الخاصة بالطفل والتي تتواجد في السرير الخاص به.
  • لا يفضل وضع أي شيء من لعب الطفل بجواره أثناء النوم.
  • الاعتدال في الملابس التي يرتديها الطفل وعدم الإكثار في عدد القطع التي يرتديها الطفل حتى لا يتم تعرض الطفل إلى ارتفاع في درجة الحرارة وقد يتسبب الأمر في تعرض الطفل لحساسية في الجلد.
  • الاهتمام بعدم تواجد الطفل الرضيع في مكان يتواجد فيه أشخاص مدخنين لأن ذلك قد يتسبب في إصابة الطفل بحساسية في صدره.
  • ملاحظة الطفل بشكل مستمر ففي الحالة التي يقوم فيها الطفل ببعض الأشياء التي تدل على أنه يريد النوم مثل البكاء بشكل متكرر والتثاؤب باستمرار وغير ذلك يجب تنويمه.

العوامل التي تؤدي إلى كثرة النوم للطفل الرضيع

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى جعل الطفل ينام  لعدد كبير من الساعات تتمثل في:

  • الطفل الذي ينمو بشكل سريع يتعرض لمشكلة النوم لساعات طويلة وهذا يعتبر طفره في عمليات النمو.
  • في حالة تعرض الطفل لمشكلة من المشاكل الصحية فقد تتسبب في زيادة عدد ساعات نومه، حيث أنه لا يتمكن من النوم بشكل جيد في المثير من الأوقات وفي حالة شعوره بالراحة ينام لفترة طويلة.
  • التطعيمات التي يتلقاها الطفل قد تكون سبب كبير في جعل الطفل ينام لوقت أطول.
  • قد يتسبب التعرض للطفل للإصابة بمرض اليرقات إلى النوم أكثر وهذا المرض من أعراضه الخمول، وعدم قدرة الطفل على تلقي الغذاء بشكل جيد، وكذلك تلون الجلد باللون الأصفر.
  • كما أن إصابة الطفل بكلا من مشاكل في التنفس أو أمراض في القلب قد تتسبب في حدوث اضطرابات كبيرة في معدلات نوم الطفل الرضيع.

شاهد أيضًا: ما هي عدد ساعات النوم الصحي حسب العمر

علامات تدل على كثرة نوم الطفل الرضيع

تتواجد عدد من العوامل التي يجب أن تهتم بها الأم إذا تم ظهورها على الطفل الرضيع وهي تدل على أن الطفل ينام كثيراً والتي تتمثل في:

  • بقاء الطفل هادئ الطباع فهذا دليل قاطع على أن هذا الطفل قد حصل على قدر كافي من النوم، حيث أن الطفل الذي لا ينام بشكل جيد يكون عصبي الطباع ويبكي بكثرة.
  • تلون البول الخاص بالطفل باللون الأصفر الغامق وهذا يعني أن هذا الطفل لا يتناول ما يكفيه من السوائل والتي تعتبر في سنه هي لبن الرضاعة، وهذا الأمر ناتج عن قلة عدد مرات الرضاعة الخاصة به بسبب طول فترة نومه.
  • قلة نمو الطفل: حيث أن الطفل الذي ينام عدد ساعات كبير لا يأخذ ما يكفيه من الغذاء وبالتالي هذا الأمر يؤثر بشكل مباشر على معدلات نمو الطفل، ولذلك فإن الأم في حالة ملاحظة نمو رضيعها لفترة طويلة يجب عليها إيقاظ الطفل بشكل متكرر من أجل تغذيته وارضاعه وذلك حتى لا يتعرض لمشاكل في النمو وكذلك الإصابة بالجفاف.

أسباب عدم نوم الطفل الرضيع

توجد مجموعة من الأسباب التي تسبب عدم نوم الطفل الرضيع وهي ما يلي:

  • شعور الطفل الرضيع بالجوع والرغبة في الرضاعة.
  • في حالة إذا ما كان الطفل يحتاج إلى تغيير الحفاض أو ملابسه في حالة إذا كانت الملابس غير مريحة.
  • إذا كان الطفل يعاني من بعض المشكلات مثل المغص بسبب تكوين الغازات داخل تجويف البطن.
  • في حالة إصابة الطفل ببعض المشكلات المرضية الأخرى مثل بعض الآلام في منطقة الأذن أو منطقة الحلق.
  • إذا كان الفراش يحتوي على بعض الحشرات المؤذية وكذلك الغرفة.
  • قد يكون سبب عدم نومه أنه يحتاج إلى مزيد من التدفئة.

المشروبات التي تساعد الطفل على الاسترخاء

تتواجد بعض المشروبات الطبيعية التي تعمل على تهدئة الطفل ومساعدته على الاسترخاء والنوم وتلك المشروبات تتمثل في:

  • النعناع: يعمل النعناع على معالجة المعدة من الاضطرابات، وتساعد الرضيع على الشعور بالراحة في تجويف البطن بصورة كاملة منا يساعد الطفل على الاسترخاء والنوم بشكل كبير وعميق، كنا يقي الرضيع من الإصابة بمشكلة الجفاف.
  • زهرة البابونج: تحتوي على الكثير من الفوائد الخاصة بالأطفال فهي تساهم في حل الكثير من المشكلات التي تؤرق الطفل الرضيع في نومه والتي تتمثل في إصابة الطفل بالمغص واضطرابات الجهاز الهضمي والتخلص من الغازات وكذلك حل مشاكل الإمساك، وبالإضافة إلى ذلك لها دور في معالجة مشكلة حساسية الصدر.
  • اليانسون: من الأعشاب التي لها فوائد بالغة في التخلص من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد مثل السعال الكثير ومذلك له دور في تهدئة الآلام المصاحبة لمشكلات المعدة والأمعاء وبالتالي تساعد الطفل على النوم بشكل جيد.

شاهد أيضًا: عدد ساعات النوم للمراهقين

وبذلك نكون وضحنا مختلف المعلومات حول عدد ساعات النوم الطبيعية للأطفال حديثي الولادة، وكذلك الطرق الصحيحة التي يجب اتباعها حتى يخلد الطفل إلى نوم عميق وهادئ حتى يستطيع أن يستيقظ بشكل هادئ، نتمنى أن يكون الله عز وجل قد وفقنا في سرد تلك المعلومات، مع تمنياتنا لكم بالتوفيق والنجاح.

مقالات ذات صلة