عدد دول حوض النيل

عدد دول حوض النيل، فهناك مجموعة كبيرة من الدول التي يمر بها نهر النيل، وهو النهر الأطول على مستوى العالم، وتسمى جميع تلك الدول التي يمر بها نهر النيل بدول حوض النيل، والتي يبلغ عددها 11 دولة.

فنهر النيل له العديد من الفوائد الهامة التي تستفيد بها جميع الدول التي يمر بها، ومن خلال المقال الآن سنتعرف على عدد تلك الدول وأسماءها.

نهر النيل

بالطبع نهر النيل يعد من بين أطول الأنهار الموجودة على مستوى العالم، حيث يقدر طوله بما يقرب من 6650 كيلو متر مربع.

ويبدأ سريان نهر النيل من الجنوب متجهًا إلى المصب نحو الشمال في البحر الأبيض المتوسط.

ويمر في هذا المسار في قارة أفريقيا بالجزء الشمالي من الجهة الشرقية لها، ويعد المنبع الأساسي لنهر النيل هو بحيرة فيكتوريا، والتي تقدر مساحتها بما يقرب من 68000 كيلو متر مربع.

تبلغ مساهمة النيل الأزرق في مياه نهر النيل ضعف ما مساهمة النيل الأبيض، إلا أن تلك النسبة غير ثابتة وتتغير مع التغيرات الموسمية وكمية الأمطار.

والجدير بالذكر أن النيل الأبيض يبقى سريانه ثابت تقريبًا طوال العام مع اختلاف الفصول الأربعة.

وبذلك ففي حالات الذروة تبلغ مساهمة النيل الأبيض 5%، بينما تصل مساهمة النيل الأزرق إلى 90%.

شاهد أيضا: معلومات عن نهر النيل لا تعرفها 

عدد دول حوض النيل

نهر النيل يعد من أطول الأنهار الموجودة على مستوى العالم، فهو يمر على امتداد البر الرئيسي لقارة أفريقيا.

يمر من خلاله بالعديد من الدول والتي يبلغ عددها 11 دولة، كما يعد المنبع الرئيسي للمياه في بعض الدول مثل مصر والسودان، وتتمثل دول حوض النيل فيما يلي:

  • كينيا.
  • السودان.
  • جمهورية الكونغو الديمقراطية.
  • أوغندا.
  • تنزانيا.
  • رواندا.
  • إثيوبيا.
  • بوروندي.
  • مصر.
  • إريتريا.
  • جنوب السودان.

ومن هنا سنتعرف على: أسباب تلوث نهر النيل وكيفية المحافظة عليه

دول حوض النيل

كما وضحنا أن عدد دول حوض النيل يبلغ 11 دولة، وتمتلك الغالبية العظمى منهم ما يزيد عن حاجتهم من المياه.

وذلك نظرًا لما يتوفر بهم من أنهار، وبحيرات عذبة، وهطول الأمطار بشكل مستمر، بينما يستثنى من ذلك كلًا من مصر والسودان.

حيث تعتمد مصر على مياه نهر النيل بنسبة 97%، بينما تعتمد السودان على مياه النهر النيل بنسبة 77%، وفيما يلي سنتعرف على تلك الدول بشكل أكثر تفصيلًا:

مصر

  • دولة مصر تقع في الجهة الشمالية الشرقية من قارة أفريقيا، ويمثل كلًا من دلتا النيل ووادي نهر النيل الشريان الرئيسي بالنسبة لمصر.
  • تعد مصر من أهم مواطن الحضارات الأساسية التي كانت متوفرة قديمًا في الشرق الأوسط، ويشغل نهر النيل في مصر 10%.

كينيا

  • وهي تقع في الجهة الشرقية لقارة أفريقيا، ومن أهم ما تشتهر به بلدة كينيا هي ما يتوفر بها من محميات برية شاسعة.
    • والعديد من المناظر الطبيعية الرائعة، وذلك بالإضافة إلى ساحلها المميز الذي يقع بالمحيط الهندي.
    • والذي تم استخدامه من قبل الآسيويين والعرب العاملين بمجال التجارة منذ زمن طويل كأحد المنافذ التجارية، ويشغل نهر النيل في كينيا 1.5%.

السودان

  • دولة السودان تمتد مع سهول السافانا الشاسعة في قارة أفريقيا ما بين الجهة الجنوبية للصحراء.
    • والجهة الشمالية من الغابات الاستوائية المطيرة.
  • قد عرفت قديمًا بلقب (أرض الشعوب السوداء)، والذي تم إطلاقه عليها في القرن 12، ويشغل نهر النيل في السودان 63.6%.

جمهورية الكونغو

  • جمهورية الكونغو تحتل المرتبة الثالثة بين دول قارة أفريقيا من حيث المساحة.
    • حيث تقدر مساحتها كاملة ب2345410 كيلو متر مربع.
  • تقع جمهورية الكونغو في الجهة الغربية لوسط أفريقيا، ويمر بها خط الاستواء في الجزء الشمالي من وسطها.
  • يوجد بها العديد من الغابات في الجزء الشمالي منها، أما الجزء الجنوبي منها فهو أراضي شاسعة من السافانا.
  • يشغل نهر النيل في جمهورية الكونغو الديمقراطية 0.7%.

أوغندا

  • دولة أوغندا غير الساحلية تقع في منتصف الجهة الشرقية من قارة أفريقيا.
    • ويحدها من الجهة الغربية دولة كينيا، ومن الجهة الشمالية يحدها دولة السودان، وتحدها جمهورية الكونغو من الجهة الغربية.
    • أما الجهة الشمالية فيحدها دولة السودان، ويشغل نهر النيل في أوغندا 7.4%.

تنزانيا

  • دولة تنزانيا تقع في الجهة الشرقية من قارة أفريقيا وتمتد حتى الجهة الجنوبية من خط الاستواء.
  • تنزانيا القارية تقع ما بين فيكتوريا، ومنطقة البحيرات العظمى، وملاوي، وتنجانيقا، والمحيط الهندي.
  • تبلغ مساحتها 945087 كيلو متر مربع، ويشغل نهر النيل في تنزانيا 2.7%.

رواندا

  • تعد رواندا من الدول غير الساحلية، وهي تقع في الجهة الشرقية من منتصف قارة أفريقيا.
  • ويحدها من الجهة الشرقية دولة تنزانيا، ومن الجهة الشمالية دولة أوغندا، ومن الجهة الجنوبية دولة بوروندي.
  • ومن جهة الشمال الغربي يحدها جمهورية الكونغو الديمقراطية، ويشغل نهر النيل في رواندا 0.7%.

إثيوبيا

  • إثيوبيا من بين البلاد الأفريقية التي تأسست منذ زمن بعيد، ومن أهم ما يميز دولة إثيوبيا هو موقعها، حيث يساعد في اكتسابها مناخ ذو طابع استوائي مصحوب بهطول الأمطار بكميات كبيرة.
  • وتختلف كمية الأمطار ودرجات الحرارة في دولة إثيوبيا بالكامل وفقًا لما يحدث من تغيرات واختلافات لخطوط الطول ودوائر العرض، ويشغل نهر النيل في إثيوبيا 11.7%.

بوروندي

  • دولة بوروندي تقع في شرق جمهورية كونغو الديمقراطية، وتحتوي بوروندي على عدد كبير من التضاريس المختلفة مثل الجبال، والصخور، والأراضي السهلية.
  • تقدر مساحتها بما يزيد عن 27800 كيلو متر مربع في وسط أفريقيا
  • يشغل نهر النيل في بوروندي 0.4%، وهو ما يعادل تقريبًا نصف مساحة الدولة بالكامل.

جنوب السودان

  • جنوب السودان تقع في الجهة الشرقية من قارة أفريقيا، وحدودها مشتركة مع مجموعة من الدول:
    • مثل إثيوبيا، والسودان، وأوغندا، وكينيا، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية.
  • يمثل نهر النيل الأبيض لجنوب السودان النهر الرئيسي بها، وهي تحتوي على الكثير من التضاريس.
    • مثل المستنقعات، والغابات الاستوائية، والسافانا العشبية.

إرتيريا

  • دولة إريتريا تقع في الجهة الشرقية لقارة أفريقيا، فهي تقع على جانب البحر الأحمر.
  • تقدر مساحتها ب 121320 كيلو متر مربع، وتتصف أريتريا بالمناخ الحار وفقًا للاختلافات في خطوط الطول ودوائر العرض.
  • يتصف ما بها من سهول، وتلال واقعة على الجانب الغربي منها بأنها شبه قاحلة، ويشغل نهر النيل في إريتريا 0.8%.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: دور الطالب فى حماية نهر النيل من التلوث

أزمة حوض النيل

الأزمة الحالية حول نهر النيل هي ما بين مصر وبين دول الحوض حول كيفية تقسيم مياه النيل، وحصة كل دولة منه.

حيث قامت مجموعة من دول حوض النيل بالمطالبة بإعادة مناقشة اتفاقية 1929 التي تم توقيعها خلال فترة الاستعمار البريطاني.

وكذلك إعادة مناقشة اتفاقية 1959 التي تم توقيعها بين دولتي مصر والسودان والتي أفادت تنظيم أوجه الاستفادة من نهر النيل وموارده.

دفعت تلك الدول في طلبها بإعادة مناقشة الاتفاقيتين بأنها غير ملزمة بالموافقة عليها، وذلك لأنها تم توقيعها خلال فترة استعمارية.

حيث تمنح اتفاقية 1929 واتفاقية 1959 لمصر الحق في استغلال مياه النيل بمقدار 55 مليار متر مكعب.

وذلك من أصل 83 مليار متر مكعب من مياه النيل تصل حتى السودان، وبذلك تبلغ حصة البلد 18 مليار متر مكعب.

قد يهمك أيضا: من اين يشرب سكان وادي النيل الماء

بهذا ينتهي مقالنا حول عدد حوض النيل، والذي تعرفنا من خلاله أن عددها يصل إلى 11 دولة، وبين تلك الدول اتفاقيات للحفاظ على حصة كلًا منهم من مياه نهر النيل دون المساس بها من بقية الدول الأخرى.

مقالات ذات صلة