عدد أبناء أدم

عدد أبناء أدم، اختار الله أن يخلق سيدنا آدم من الطين، وعلمه كافة الأسماء وصوّره في أحسن صورة وشكل ونفخ فيه من روحه ليكون أول مخلوقات الله من الإنس على وجه الكرة الأرضية.

إلا أن هناك الكثيرون ممن يجهلون عدد نسله وأسمائهم، لذلك وفي عدة سطور سنعرض عليكم في مقالنا عبر موقع مقال mqaall.com عدد أبناء أدم وأسمائهم بشكل مفصل.

عدد أبناء أدم

اختلف كثير من العلماء في تحديد مؤكد لعدد أبناء سيدنا آدم عليه السلام، وكم عدد بطن من البطون قد أنجبت حواء، وفي عدة نقاط سنتعرف على ما ذكر من معلومات تخص عدد أبنائه كالتالي:

  • قيل أن حواء كانت منجبة لحوالي 40 ولدًا من الذكور والإناث في تقريبا 20 بطنا، وبكل بطن كان به توأمًا من الأنثى والذكر.
  • أما الإمام أبو جعفر بن جرير قال بأن حواء كانت منجبة 40 ذكرا في 20 بطن تقريبا بكل بطن توأم.
  • وقد ذكر الإمام الطبري رحمه الله تعالى- في كتابه تاريخ الأمم والملوك:
    • “ذُكر أن حواء ولدت لآدم عليه السلام عشرين ومائة بطن، أولهم قابيل وتوأمته قليما، وآخرهم عبد المغيث وتوأمته أمة المغيث”.
  • ذُكر في القرآن الكريم قصة ولدين فقط من أولاد النبي آدم ويطلق عليهما اسم قابيل وهابيل، إلا أن العلماء اختلفوا بتحديد عددهم بشكل مؤكد.
  • فقد قيل أن حواء رضي الله عنها عند كل حمل لها كانت تنجب مولودين معا أنثى وذكر، وقد كان متعارف حينها أن زواج الأخ الذي أنجب من الحمل الأول لأخته التي أنجبت من الحمل الثاني.
    • وذلك بسبب تحريم المولى بشكل صريح لزواج الذكر الأول لأخته التي كانت معه من نفس الحمل.
    • ومع مرور الوقت وبعد تناسل البشر نزلت آيات قرآنية من الله عز وجل بشكل صريح تحريم زواج الأخ من أخته بأي شكل كان.
  • وقد ذُكر أن عدد أبناء آدم وصل إلى حوالي 220 أبناء من الذكور والإناث، كان توأمي قابيل وهابيل أولهما وأمة المغيث وتوأمها عبد المغيث آخرهما.
  • كما قيل بأن آدم عليه السلام لم يوافيه المنية حتى رأى عاصر أولاده وجميع أحفاده والذي وصل عددهم تقريبا إلى 400 ألفًا.
    • فقد روي عن الحافظ ابن كثير -رحمه الله- أنه قال في كتابه البداية والنهاية: “وقد ذكر أهل التاريخ أن آدم عليه السلام لم يمت حتى رأى من ذريته -من أولاده وأولاد أولاده- أربعمائة ألف نسمة، والله أعلم”.

النبي شيث عليه السلام

  • أنجبت حواء بعد مرور 5 سنوات من وفاة ولدهما قابيل ولدًا سُمي بشيث، والذي مات بعد عمر يناهز 912 عاما، وقد كان هو أكثر أبناء آدم مماثلا له بالشكل والصورة.
  • وقد كان شيث من اختاره الله من بين أبناء آدم ليرزقه بالنبوة، كي يساعد أباه آدم عليه السلام بنشر الدعوة.
    • إلا أن آدم عليه السلام حذر شيث وطلب منه ألا يُخبر أخاه قابيل بأمر النبوة حتى لا يقتله كما قتل هابيل.
  • بالإضافة إلى أنه كان يتصف بالحكمة والصبر والجمال وحسن الأخلاق، واختار شيث ووالده أول مكان هبط فيه آدم على الأرض، حتى يقوما بإنشاء الكعبة وبنائها بالحجارة والطين.
  • وكان شيث يقيم بمكة المكرمة طوال عمره للحج والاعتمار حتى وافته المنية، وحينما أصابه المرض قام بالتوصية إلى ابنه أنوش.
  • وقد ذكر أنه تم دفنه بجوار والديه آدم وحواء رضي الله عنهما بالمملكة العربية السعودية وتحديدًا بغار يدعى باسم أبي قبيس، والذي مازال موجودًا حتى وقتنا الحاضر.
    • وفي رواية أخرى قيل إنه دفن بجانب مسجد الخيف الموجود بمِنى، وقد كان من بين نسله وأبنائه إدريس عليه السلام والذي منحه الله النبوة.
  • ومع مرور الزمان وبعد فترة طويلة تزايد التناسل البشري حتى وصل للنبي نوح عليه السلام والذي أنزل الله الوحي عليه حتى يركب السفينة هو ومن أسلم من قومه كي ينجو من الطوفان.
    • ومن بعدها ازداد التناسل بين البشر وازدادت البشرية إعمارًا بالأرض.

اقرأ أيضا: قصة سيدنا آدم عليه السلام

أسماء بعض أبناء آدم

سنعرض عليكم في عدة نقاط بعض من أسماء نسل آدم الذين تم ذكرهم، فيما يلي:

  • قابيل: قيل إن قابيل كان هو أول الذكور الذي رزق به سيدنا آدم عليه السلام مع توأمته أنثى أطلق عليها اسم إقليما.
  • هابيل: أما هابيل كان هو الذكر الذي قُتل غدرا من أخيه لشعوره بالغيرة والحقد منه بسبب تقبل الله قربانه بعكسه، وقد كانت توأم هابيل أنثى أطلق عليها اسم ليوذا.
  • شيث: كان هذا هو الذكر الثالث الذي رزق به آدم وحواء بعد الفاجعة التي ألمت بهم في فقدانهم لهابيل، وقد كان هو الوحيد الذي ذُكر صراحة بعكس قابيل وهابيل.

قصة سيدنا آدم عليه السلام

هناك العديد من المعلومات التي تخص قصة النبي آدم عليه السلام، وأول مخلوقات الله عز وجل نتعرف، عليها كما يلي:

  • قيل إن أول من عاشوا على الأرض هم الجان، وقد كان ذلك قبل أن يخلق الله -عز وجل- النبي آدم، وبعد أن ازداد الجن تمردًا وإفسادًا بالأرض، رغب الله عز وجل في خلق خليفة له على الأرض.
  • وفي البداية أرادت الملائكة أن تكون هي الخليفة له وطلبوا ذلك بسبب طاعتهم لأوامره وتسبيحه بشكل دائم، إلا أن الله اختار الخليفة له أن تكون من الإنس.
  • يعتبر النبي آدم عليه السلام هو أول من خلق الله من عباده فوق الأرض، وقد خُلق من طين وصوّره الله في أجمل هيئة وصورة مكرمة له، وقد كان من أهم مميزاته صوته الجذاب وطول قامته.
  • وذكر بالسيرة النبوية لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله أمر جبرائيل أن يطوف الأرض من مشرقها لمغربها، وإحضار مجموعة من الأتربة متنوعة مختلفة اللون من أماكن مختلفة، ثم خُلق آدم بتكوينها.
  • وأمر الله عز وجل الملائكة بعد خلقه لآدم أن يسجدوا تكريما له، فأطاعه كافة الملائكة وسجدوا بالفعل ماعدا إبليس الذي اغتر واستكبر بسبب تكوين آدم من طين بينما إبليس خلق من النار.
    • فغضب عليه الله وتوعده وطرده من الجنان.
  • بالإضافة إلى أن حواء قد خلقت من ضلعه ولكنها على صورة امرأة جميلة كاملة وناضجة، حتى يأنس بها وتأنس به وتكن له زوجة تشاركه الحياة، وقد كانت تتصف بطول قامتها أيضا.
  • أطلق على آدم اسم أبي البشر حتى يصبح خليفة وقدوة للعباد فوق الأرض، فقد كان مهمته الرئيسية والتي وكلها له الله هي تعليم الناس الهداية وتوحيد الله عز وجل.
    • كما أن الله قام بتعليمه كافة الأسماء حتى يكون على معرفة بكافة الأمور.
  • اختار الله أن يخلق سيدنا آدم بيوم الجمعة بالتحديد بآخر ساعة وقبل انتهاء اليوم، كما أنه خُلق أيضا بعد انتهاء الست أيام التي قام الله بخلق السماوات والأرض فيها مباشرة.
  • عاش آدم مع حواء حياة من الرفاهية والسعادة بالجنة وتمتعوا بالرزق والخيرات وبما أكرمهما الله، وأباح الله لهما تناول جميع الثمرات إلا ما تطرحه شجرة واحدة موجودة محرمة عليهما الاقتراب منها.
  • ووجد الشيطان في ذلك الأمر فرصة حتى يوسوس لهما بتناول التفاح منها، فطاوع آدم وحواء الشيطان وأكلا من تلك الشجرة.
    • فأثاروا غضب الله عليهما وسخطه فطردهما من نعيم جنته وأنزلهما إلى الأرض وشقائها.
  • عاد آدم واستغفر من ربه وتابا إليه وطلبوا رحمته ومغفرته، حتى رضي الله عليهما مرة أخرى.

كما أدعوك للتعرف على: قابيل وهابيل في القرآن

قصة قابيل وهابيل أبناء آدم عليه السلام

يمتلئ القرآن الكريم بالكثير من القصص القرآنية المليئة بالعبرة والنصائح الهامة، والتي منها يتعرف المسلم على قصص الصالحين والأنبياء ويتحرى الحلال من الحرام، وفيما يلي سنذكر لكم قصة هابيل وقابيل والتي تعرف الإنسان من بعدها على طريقة الدفن، كما يلي:

  • من بين أولاد سيدنا آدم ولدان كانوا يُدعون بقابيل وهابيل، وقد كان بيوم ما طلب منهم آدم أن يقدما للمولى عز وجل قربان تقربا منه وطلبًا لرضاه.
  • وبالفعل أحضر كل منهما قربانًا كما أمر منهما، فقدم قابيل من ثمار محصوله الزراعي، بينما قدم هابيل واحدا من أبكار غنمه، فتقبل الله قربان هابيل ولم ينظر لقربان قابيل.
    • وقد كان هو السبب الرئيسي لنشوب النزاعات والصراعات بينهما، بجانب شعور قابيل بالحقد على أخيه بسبب زواجه من الأخت الأجمل.
  • وبيوم من الأيام قد بلغ شعور الحقد والكره مبلغه لقابيل، وقام بقتل أخيه هابيل إلا أنه سرعان ما احتار بما سيفعله به فحمله وسار بجثته لمكان بعيد.
  • سار قابيل بمكان منعزل وشاهد غرابًا واقفًا بجانب غراب آخر ميت ويرمي عليه الثرى حتى يُدفن بالحفرة، فلم يستطع قابيل التحمل وأجهش بالبكاء ندما على ما فعله بأخيه.
  • ثم قام قابيل بتقليد الغراب وحفر حفرة ليواري جثة أخيه ودفنه أسفل التراب، وقد كانت تلك القصة هي أولى جرائم البشر فوق الأرض.

كما يمكنكم الاطلاع على: قصة سيدنا آدم وحواء كاملة حقيقية

وصلنا إلى نهاية مقالنا عن عدد أبناء أدم، والذي ذكرنا فيه أهم المعلومات التي ذكرت في القرآن وعلى لسان العلماء بخصوص عددهم، كما ذكرنا قصة سيدنا آدم مع زوجته حواء، ووضحنا قصة قابيل وهابيل، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

مقالات ذات صلة