السلامة المهنية في المختبرات

السلامة المهنية في المختبرات ضرورية لحماية من يجري التجارب والمحيطين به، حيث أن هناك بعض التجارب تكون من نتائج تفاعل مكوناتها حدوث شرارة.

وإذا اختلفت الكمية يمكن يحدث حريق؛ لذا وضعت الإجراءات الاحترازية قبل وبعد إجراء التجارب، وفي موقع mqaall.com سنجد هذه الإجراءات.

السلامة المهنية في المختبرات

السلامة المهنية في المختبرات، هذا هو عنوان فقرتنا الذي سنذكر فيها نبذة مختصرة عن ذلك الأمر:

  • المختبرات من الأماكن التي بها مواد يحذر منها على الإنسان إذا تم استخدامها بشكل خاطئ؛ لذا كان لابد من وجود إجراءات للسلامة المهنية.
  • فهناك إجراءات لتجنب إصابة العيون، أو سقوط مادة كيميائية ضارة وملامستها للجلد، وغير ذلك.
  • وهناك إجراءات لابد من تنفيذها في حالة القيام بتجربة والحصول على نتائج تستلزم الانصراف من المعمل وغلقه، مثل الحرائق أو الغازات السامة.
  • ولابد أن يعرف هذه الإجراءات كل من يستخدم المعمل لسلامتهم وسلامة زملائهم.
  • ويرجع ذلك بسبب أن أحيانًا تكون نتائج التجارب شديدة الوقع فتسفر عن حريق، أو ينطلق غاز مضر، أو ينتج مادة ضارة بشكل عام من التجربة ولابد من الانصراف من المعمل وقتذاك.

شاهد أيضا: كم سعر تحليل مزرعة البول في المعامل؟

إجراءات شخصية للسلامة المهنية

هناك بعض الإجراءات الاحترازية والأمنية التي يجب وضعها في الاعتبار قبل أن يستخدم المعمل حفاظًا على السلامة للفرد وللجميع:

  • لابد أن يرتدي من يدخل المختبر قفازين، ونظارات واقية عندما يتعامل مع مواد كيميائية.
  • وأن يرتدي البالطو الخاص بالمختبر الذي يقاوم المواد الكيميائية.
  • يحذر من تناوله السراويل، أو الجيب القصيرة.
  • ولا يجب ارتداء ملابس من ألياف صناعية قابلية اشتعالها عالية تجنبًا لأي خطر، وأن يرتدي من يدخل المعمل ملابس قطنية تم تصميمه لتلائم إجراء التجارب.
  • يتجنب لبس الأحذية ذات الكعب العالي، أو الأحذية من النوع المفتوح.
  • كما يحذر من تناول أي أطعمة، أو مشروبات أو مضغ علكات، أو التدخين في المختبر، منعًا من حدوث مشاكل.
  • يحذر من أن يتذوق الشخص أو يشم أي مادة كيميائية، ولابد أن يتجنب الاتصالات المباشرة؛ لأنها قد تكون مادة سامة، أو تتسبب في أذى لحاسة شمه.
  • لابد أن يتجنب من يقوم بالتجارب استخدام فمه في ملء أي ماصة بالكيماويات، ولا بد أن يستبدل فمه بالأدوات التي تقوم بهذه الوظيفة.
  • يجب التأكد من عدم وجود أي ثقوب أو قطع في القفازات التي سيستخدمها الشخص في إجراء التجارب.
  • لابد من غسل القفازات قبل أن يخلعها الشخص من يده حتى تسقط عنها المواد الكيميائية التي كانت عالقة بها أثناء التجارب.
  • ويجب أن يحرص الشخص على استخدام قفازات المعمل لفترة محددة، ويستبدلها بغيرها بعد تلك الفترة.

إجراءات الطوارئ داخل المختبر

في حالة حدوث أي حرائق في المعمل أو انبعاث أي غاز سام هناك إجراءات لابد أن يقوم بها مستخدمو المعمل بها، والمسئولون عنه، وهذه الإجراءات هي:

  • لابد أن يعرف الأشخاص باب الخروج من المختبر ليخرجوا بسرعة إذا حدث أي طارئ.
  • يجب أن يخرج الأشخاص من المنطقة المخصصة للخروج ويسحبوا زر التنبيه بحدوث طوارئ ويغلق باب المختبر جيدًا.
  • وضع غسول للعين في أقرب الأماكن للمختبر وتعريف من يدخل المختبر كيف يستخدمونه في حالة دخول مواد كيميائية في أعينهم، وهذا الإجراء لابد من اتخاذه قبل استخدام المعمل.

اقرأ أيضا: نتيجة تحاليل المعامل المركزية

النظافة الشخصية داخل المختبر

هناك بعض النصائح من أجل الحفاظ على النظافة في المعمل ليظل مكانًا مناسبًا لإجراء التجارب، ولا يجهد من ينظفه، وفيما يلي هذه النصائح:

  • يحذر من استخدام أي مستحضر تجميل للأشخاص الذين سيستخدمون المختبر.
  • لابد من غسل الأيدي، والأذرع بالماء، والصابون بشكل جيد قبل أن يغادر الأشخاص المختبر.
  • يستخدم الملقاط لالتقاط وإزالة أي قطع زجاجية ستكسر أثناء المعمل.
  • يجب على مستخدمي المعمل أن يأخذوا أي ملابس أو متعلقات شخصية لهم من المعمل قبل أن يخرجوا منه.
  • لابد أن يحافظوا على نظافة المكان ويتركونه جيدًا ونظيفًا لمن يستخدمه بعدهم، ولا يرهقون القائمين على تنظيفه.

من المسئول عن السلامة المهنية في المختبر؟

سنذكر فيما يلي المعنيين بمعرفة إجراءات السلامة المهنية في المعامل:

  • جميع الموجودين في المعمل مسئولون عن السلامة المهنية، ولا يستثنى من تلك النقطة شخص.
  • فمن يقوم بالتجارب مسئول، ومن يحمل مسئولية المختبر ووظيفته هندمته أيضًا مسئول.
  • وعليه فإنه يجب على كلا الطرفين أن يكون ملم بقواعد السلامة المهنية في المختبر حتى لا يعرض نفسه والآخرين للمخاطر.
  • ويجب أن يكون يعرف من يستخدم المختبر كيف ينفذ التجارب وإن كان طالبًا يصغي حيدًا للشرح مع أخذ أدوات ومعداته اللازمة للتجربة، ويعرف ما هي المخاطر التي من الممكن قيامها ودرجة خطرها ويقيمها.
  • كما يجب وضع لفتات ولوح تحذر مستخدمي المعمل وتكتب عليها إجراءات السلامة حتى يتذكرها الأشخاص.

هل يأمن القيام بالتجارب الشخصية داخل المختبر؟

هل من الممكن إجراء تجارب بشكل شخصي في المعمل أم لا؟ هذا ما سنجيب عنه في الآتي:

  • لا بالطبع، فلا يأمن أن يقوم الأشخاص بإجراء التجارب بأنفسهم أو تجربة أي أمر في المعمل دون أن يكون معه مرشد؛ فذلك قد يعرض الشخص لمخاطر كبيرة.
  • لا بد من وضع بيانات كافية للتجارب، وكمية الأدوات التي تدخل التجربة حتى نحصل على النتيجة المتوقعة بسلامة وأمن.

شاهد من هنا: معايير الجودة والسلامة في المختبرات

السلامة المهنية في المختبرات لابد أن تؤخذ في الاعتبار وأن يحافظ عليها كل من سيدخل المعمل، فهناك إجراءات سلامة تجرى قبل دخول المعمل، وهناك بعد خروجه.

بالإضافة لبعض التحذيرات أثناء إجراء التجارب، وإجراءات طوارئ إذا حدثت مشكلة في المعمل، ونتج حريق، أو غاز مضر من التجارب.

مقالات ذات صلة