اللهم لا تدع لنا ذنباً

اللهم لا تدع لنا ذنباً، هل يغفر الله عز وجل الذنوب وخاصةً إذا كانت متكررة والتي يفرضها علينا هذا الزمان لما كثر فيه من فتن.

فقد تجعل العبد الممسك على دينه كالذي يمسك على قبضة من نار، حيث إن المعاصي تتعدد وتكثر أنواع الخطايا والذنوب في وقت قل فيه  الصالحون من حولنا.

فقد كثرت مثل هذه الأسئلة في زماننا هذا حيث إن العبد الصالح هو الذي يبحث دائماً عن التوبة، حتى وأن تكررت من خلال موقع مقال mqaall.com بكل التفاصيل.

شروط التوبة من الذنب

  • إن التوبة ما هي إلا اعتراف العبد بذنبه، والعمل على ترك الذنوب على الوجه الأكمل كما ينبغي.
    • وذلك من حُسن إسلام المرء وكمال دينه.
    • كما قد عرّف بعض الأشخاص التوبة بأنّها هي الرجوع إلى الله سبحانه وتعالى، وأداء حقوقه.
    • وإنها الابتعاد عن المعاصي والأمور التي يكرهها الله باطناً أو ظاهراً.
    • والعمل على الرجوع من المعاصي إلى طاعة الله وما يحبّه من صالح الأعمال.
  • التوبة النصوح الصادقة وجب أن يتوافّر فيها عدة شروط والتي منها: أن يندم الشخص على ما ارتكبه التائب في الماضي.
    • والعمل على ترك الذنوب والبعد عنها طاعةً لله عز وجل، مع الإصرار و الاعتزام على عدم ارتكاب المعاصي مرة أخرى.
    • وأيضاً العمل على أن يقوم بإرجاع الحقوق إلى من يستحقها من أموالٍ، فيعيد إليهم أموالهم إلّا إذا سامحوه.
    • وإن كان قد قام بالحديث في أعراض أشخاصاً آخرين فعليه أن يطلب منهم السماح.
    • وإذا كان في ذلك الأمر شرٌّ عليه فعليه تركه وأن يقوم بالدعاء لهم.
    • ويذكرهم دائماً بكلّ ما فيهم من خير في الأماكن التي سبق وذكرهم فيها بالسوء من قبل.
    • ومن شروط التوبة الواجبة أيضاً هو الإخلاص لله عز وجل.
    • وأن يقصد العبد وجه الله تعالى للفوز بثواب الجنة والنجاة من عذاب النار.
    • كما إنه لا بدّ أن تكون التوبة من المعاصي قبل أن يفوت الوقت ويحين حضور الأجل.

اقرأ أيضاً: دعاء سيد الاستغفار وفضله العظيم مكتوب

طريقة الاستغفار الصحيحة

  • الاستغفار يعتبر من أفضل القربات وأجلّ الطاعات، ووقتما يستغفر الشخص ربّه فإنّه قد يكون على خير.
    • مثال ذلك أن يقول: أستغفر الله، أو أن يقول: اللهم اغفر لي، أو ما شبه ذلك.
    • وأما أن يقول العبد دعاء سيّد الاستغفار، وغيره من أدعية الاستغفار التي ذكرت بالكتاب والسنة.
    • وهو ما ثبت في الصّحيح عن الرسول – صلّى الله عليه وسلّم -، وليس هناك وقت بعينه للاستغفار.
    • أو قدر محدّد، وليس هناك أيضاً عدد محدد من المرّات، بل إنّه كلما أكثر العبد من استغفاره فقد كان ذلك خير له.
    • فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – يقول.
      • ” والله إنّي لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرّة “، رواه البخاري.

قد يهمك: تفسير رؤية الاستغفار في المنام ومعناه

دعاء في جوف الليل

  • ربَّنا لك الحمد، مِلْءَ السماوات والأرض ومِلْءَ ما شئت من شيء بعد، أهلَ الثناءِ والمجد.
    • أحقُّ ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجَدِّ منك الجَدُّ.
  • اللهم إنا نسألك البشارات التي نحب والأيّـام التي تـسُر والرحمات.
    • التي تتوالى والعافية التي ننعم بها واليقين الذي يريح القلوب.
  • واللهم احرسنا بعينك التي لا تنام، واكنفنا بكنفك الذي لا يرام، واحفظنا بعزك الذي لا يضام، واكلأنا في الليل والنهار.
    • وارحمنا بقدرتك علينا، أنت ثقتنا ورجاؤنا، فكم من نعمة أنعمت بها علينا قل لك بها شكرنا.
    • وكم من بلية ابتليتنا بها قل لك بها صبرنا، وكم من خطيئة ركبنها فلم تفضحنا.
    • فيا من قل عند نعمته شكرنا فلم يحرمنا، ويا من قل عند بلائه صبرنا فلم يخذلنا.
    • ويا من رآنا في الخطايا فلم تهتك سترك عنا ، اعصمنا برحمتك بنا فيما بقي من عمرنا.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته.
    • ولا حاجة من حوائج الدنيا والاخرة إلا قضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اغفر لنا ذنوبنا، وكفر عنا سيئاتنا، وتوفنا مع الأبرار، وأرنا اللّهم الحق حقاً واهدنا اتباعه.
    • وأرنا الباطل باطلاً وجنبنا اتباعه.. اللهم اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم.
  • اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل وصحب سيدنا محمد، صلاة مباركة من قلوب محبة عاشقة لجماله وكماله، وببركة الصلاة عليه.
    • اغفر لنا ما انطوت عليه نفوسنا من قبائح الضمائر، وسواد البصائر، وغطنا برداء سترك الجميل، يوم تبلى السرائر.

دعاء في جوف الليل

  • إن الاستغفار مفعوله يشبه مفعول السحر لما فيه من قوة، فكثير من الروايات التي رويت عن الاستغفار وأهميته.
  • وما قام بتحقّيقه البعض بالاستغفار، وإن للاستغفار الصحيح شروط من أهمها ما يلي.
  • خشوع القلب وخضوعه وأن يكون صادق مع الله، فلابد وأن يكون القلب اقرب ما يكون إلى الله عز وجل.
  • التوبة من المعاصي والبعد عن الذنوب، والإقلاع عن ارتكاب الذنوب.
    • حيث إن الذنوب هي العائق بين العبد وبين ما يريد.
  • أن يكون هناك ثقة ويقين بالله عز وجل والإيمان بقدرته على أي شيء، دون الشك أو القنوط.
    • إذا تأخرت الأمور فإننا لا نعلم حكمة القدير من وراء ذلك.

شاهد أيضاً: فوائد كثرة الاستغفار والصلاة على النبي

دعاء خَتْم القرآن

  • اللهم ارحمني بالقرآن واجعله لي إماماً ونوراً وهدى ورحمة.
    • واللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته آناء الليل وأطراف النهار واجعله لي حجة يا رب العالمين.
    • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي.
    • وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، وأجعل الحياة زيادة لي في كل خير وأجعل الموت راحة لي من كل شر.
    • اللهم أجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه.
  • “اللَّهُمَّ لَا تَدَعْ لَنَا ذَنْبًا إِلَّا غَفَرْتَهُ وَلَا هَمَّا إِلَّا فَرَّجْتَهُ وَلَا دَيْنًا إِلَّا قَضَيْتَهُ وَلَا حَاجَةً مِنْ حَوَائِجِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ إِلَّا قَضَيْتَهَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ*.
    • رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ.
    • وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلة وَأَصْحَابِهِ الأَخْيَارِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيرًا.
  • اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ، وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهَا جَنَّتَكَ وَمِنَ اليَقِينِ مَاتُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا.
    • وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا.
    • وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلاَ تجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا.
    • وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لَا يَرْحَمُنَا *.

قدمنا لكم أعزائي القراء من خلال مقالنا اليوم شروط التوبة من الذنب، وإن هناك الكثير من الأدعية والأذكار التي نص عليها القرآن الكريم والسنة النبوية للاستغفار.

كما ذكرنا أيضاً طرق الإستغفار الصحيحة وما هي شروط الاستغفار، دمتم بخير.

مقالات ذات صلة