اللهم إن كان رزقي في السماء

اللهم إن كان رزقي في السماء، لكم موقع مقال mqaall.com دعاء اللهم إن كان رزقي في السماء أحد الأدعية المعروفة للرزق والخير الوفير، حيث أن المتحكم الوحيد في رزق الإنسان هو الله عز وجل، ولا يمكن لأحد من عباده أن يأخذ رزق الإنسان منه، أو أن يسلبه حقه وخيره.

فلقد كتب الله العظيم لكل إنسان رزقه في الحياة الدنيا منذ أن قام بخلقهم، ولكن من الممكن أن يسعى الإنسان إلى زيادة الرزق عن طريق الدعاء والتضرع لله، لذا نعرض لكم أفضل الأدعية الواردة لزيادة الرزق والبركة وما هي موانع الرزق وأسباب سعته.

أسباب الرزق الواسع

هناك العديد من الأعمال التي تجلب لصاحبها الرزق الواسع، والتي تكون كالتالي: الاستغفار بصفة دائمة، ترك الإنسان لفعل المنكرات ابتغاء وجه الله ليعوضه الله عنها بشيء أفضل مما أراد، الحرص على ذكر الله كثيرًا وأداء الطاعات كالصيام، والصلاة.

كذلك الإنفاق بكثرة على الفقراء والمساكين وإخراج الصدقات في كل وقت، التمتع بالأخلاق الطيبة والأمانة في العمل وإتقانه، واستحضار النية عند العمل، قول الكلمات الطيبة، والمعاملة الحسنة للأفراد، كل ذلك أسباب لسعة الرزق والحصول على البركة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: دعاء الرزق والفرج وقضاء الديون وطمأنينة وراحة القلب

موانع الرزق

هناك بعض الأفعال المحرمة التي قد تتسبب في منع الرزق لصاحبها، على سبيل المثال: ارتكاب كبائر الذنوب، حيث تتسبب في الإصابة بالفقر ومنع البركة في حياة الإنسان سواء في الرزق أم الصحة، كالزنا، أيضًا الامتناع عن إخراج الزكاة أو الصدقة للفقراء.

كذلك التعامل بالربا والنقص في المكيال، أو الغش عند البيع، الاحتكار والبيع بالغلاء، كما أن بيع البضائع الضارة أو الفاسدة يكون سبب في منع الرزق والخير، لذلك من المهم أن يحسن الإنسان إلى ربه ويتقيه ويترك فعل المعاصي ليتمتع بالخير الوفير في حياته.

اللهم إن كان رزقي في السماء

  • اللّهم إن كان رزقي في السّماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأخرجه، وإن كان بعيدًا فقرّبه.
  • وإن كان قريبًا فيسّره، وإن كان قليلًا فكثّره، وإن كان كثيرًا فبارك لي فيه.
  • اللهم رب السموات السبع، ورب العرش العظيم، اقض عنا الدين وأغننا من الفقر.
  • اللهم صل علي سيدنا محمد، وعلى آل محمد، يا ذا الجلال والإكرام، يا قاضي الحاجات، يا أرحم الراحمين.
  • يا حي يا قيوم، لا إله إلا أنت الملك الحق المبين.
  • اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمن سواك.
  • يا الله، يا رب، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، أسألك باسمك العظيم الأعظم أن ترزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا.
  • وذلك برحمتك يا أرحم الراحمين.

أدعية لسعة الرزق

  • اللهم ارزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا من غير كدٍّ، واستجب دعائي من غير رد، وأعوذ بك من الفقر والدّين.
  • اللهم يا رازق السائلين، يا راحم المساكين، يا ذا القوة المتين، يا خير الناصرين، يا ولي المؤمنين، يا غيّاث المستغيثين.
  • إياك نعبد وإيّاك نستعين، اللهم إني أسألك رزقًا واسعًا طيبًا من رزقك. يا مقيل العثرات، يا قاضي الحاجات.
  • اقض حاجتي، وفرج كربتي، وارزقني من حيث لا أحتسب، اللهم ارزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا من غير كدٍّ.
  • كما أسالك يا رب أن تستجب دعائي من غير رد، وأعوذ بك من الفقر والدّين.
  • اللهم ارزقنا رزقا حلالاً طيباً مباركاً فيه كما تحب وترضى يا رب العالمين.
  • اللهمّ صن وجهي باليسار، ولا تبذل جاهي بالإقتار فأسترزق طالبِي رزقك، وأستعطف شرار خلقك.
  • وأبتلى بحمد من أعطاني، وأفتَن بذمّ من منعني، وأنت من وراء ذلك كلّه وليّ الإعطاء والمنع، إنّك على‏ كلّ شيء قدير.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: دعاء الرزق والفرج.. 10 أدعية مكتوبة للفرج والرزق

أدعية لجلب الرزق

  • حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى الله لراغبون.
  • الحمد لله الذي لا ينسى من ذكره، الحمد لله الذي لا يخيب من رجاه، الحمد لله الذي من توكّل عليه كفاه.
  • أيضًا الحمد لله الذي من وثق به لم يكله إلى غيره، الحمد لله الذي هو ثقتنا حين تسوء ظنوننا بأعمالنا.
  • كذلك الحمد لله الذي هو رجاؤنا حين ينقطع الحيل والحبل منا.
  • يا كريم اللهم يا ذا الرحمة الواسعة، يا مطَّلِعَاً على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء.
  • كما أسألك فيضة من فيضان فضلك، وأنسًا وفرجاً من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كلّه ومقاليد كل شيء.
  • فهب لنا ما تقرّ به أعيننا، وتغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم يا كريم يا رحيم.

أجمل الأدعية لسعة الرزق

  • اللهم ارزقني علماً نافعاً، ورزقاً واسعاً، وشفاءً من كل داء وسقم، يا من ترزق من تشاء بغير حساب.
  • رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، اللهم ارحمني رحمة تغنيني بها عمن سواك، إلهي أدعوك دعاء من اشتدت فاقته.
  • وضعفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب إلّا أنت.
  • يا كريم يا واسع الكرم، كثير الجود، حسن الشِّيَم، فبابك واقفون ولجودك الواسع المعروف منتظرون يا كريم يا رحيم.
  • يا مقيل العثرات، يا قاضي الحاجات، اقض حاجتي، وفرج كربتي، وارزقني من حيث لا أحتسب.

أدعية مأثورة في طلب الرزق

  • اللهمّ إني أعوذ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذ بكَ منَ الجبنِ والبخلِ.
  • كما أعوذ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ
  • اللهمَّ مالكَ الملكِ تؤتي الملكَ مَن تشاء، وتنزع الملكَ ممن تشاء، وتعِز مَن تشاء، وتذِل مَن تشاء.
  • بيدِك الخير إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ.
  • رحمن الدنيا والآخرةِ ورحيمهما، تعطيهما من تشاء، وتمنع منهما من تشاء، ارحمْني رحمةً تغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.
  • اللَّهمَّ لا مَانِعَ لِما أعْطَيْتَ، ولَا معْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَع ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَد.
  • اللَّهمَّ ربَّ السَّماواتِ وربَّ الأرضِ، وربَّ كلِّ شيءٍ، فالقَ الحبِّ والنَّوَى، منزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ.
  • أعزني من شرِّ كلِّ ذي شرٍّ، أنت آخِذٌ بناصيتِه، أنت الأوَّل فليس قبلك شيءٌ.
  • كما أنك أنت الباطن فليس دونك شيءٌ، وأنت الظَّاهر فليس فوقك شيءٌ، اقْضِ عنِّي الدَّينَ وأغْنِني من الفقرِ

أدعية متنوعة لطلب الرزق

  • اللهم لا تكلني إلى أحد، ولا تحوجني إلا أحد، واغنني عن كل أحد، يا من إليه المستند، وعليه المعتمد.
  • أيضًا هو الواحد الفرد الصمد، لا شريك له ولا ولد، خذ بيدي من الضلال إلا الرشد، ونجني من كل ضيق ونكد.
  • اللهمَّ رَضِّني بقضائكَ، وبارِك لي فيما قدِّرَ لي، حتَّى لا أحِبَّ تعجيلَ ما أخَّرتَ ولا تأخيرَ ما عجَّلتَ.
  • اللهم سخر لي رزقي، واعصمني من الحرص والتعب في طلبه، ومن شغل الهم، ومن الذل للخلق.
  • أيضًا اللهم يسر لي رزقاً حلالاً، وعجل لي به يا نعم المجيب.
  • اللهم اقذف في قلبي رجاءك واقطع رجائي عمن سواك حتى لا أرجو أحداً غيرك.
  • اللهم وما ضعفت عنه قوتي، وقصر عنه علمي ولم تنته إليه رغبتي ولم تبلغه مسألتي.
  • ولم يجر على لساني، مما أعطيت أحداً من الأولين والآخرين من اليقين، فخصني به يا أرحم الراحمين.

اقرأ من هنا عن: دعاء لو قلته يجلب الرزق والمال مكتوب

في ختام رحلتنا نكون بذلك قد انتهينا من عرض دعاء اللهم إن كان رزقي في السماء والأدعية الأخرى الواردة لسعة الرزق وزيادة البركة به، ومن الضروري أن يسعى كل إنسان إلى إرضاء ربه من خلال الامتناع عن فعل الحرام والحرص على فعل الخيرات.

وذلك ليس طمعًا في زيادة الرزق ولكن ابتغاء وجه الله والحرص على نيل حبه ورضاه، فمن يسعى دومًا لإرضاء ربه والعمل للحياة الأخرة فسوف يرضى الله وعنه ويكفيه همه في حياته الدنيا ويزيده من فضله وبالتالي الحصول على سعة الرزق والبركة به.

مقالات ذات صلة