اللهم هون علينا مصائب الدنيا

اللهم هون علينا مصائب الدنيا، يعرض لكم موقع مقال mqaall.com اللهم هون علينا مصائب الدنيا بالتفصيل، حيث تعد مصائب الدنيا من أكثر الأمور القاسية التي تحدث للإنسان، ولكن إذا تمتع البشر باليقين الكامل بأنه لا يقع أي أمر في حياتهم.

إلا بإرادة وقدرة الله سبحانه وتعالى، وأنه عز وجل رحيم بعباده وأنه يرفع من درجاتهم في الجنة ويكفر ذنوبهم، عند الصبر على البلاء واحتساب الأجر والثواب، هانت عليهم كافة مصائب ومحن الحياة الدنيا مهما كانت عظيمة.

اللهم هون علينا مصائب الدنيا

لا شك أن مصائب الحياة الدنيا من أكثر الأمور المؤلمة التي قد تحدث في حياة الإنسان، ولأن ديننا الحنيف لم يترك أي موقف أو أمر يدلنا على كيفية التعامل الصحيح به، ورد الكثير من الأحاديث النبوية التي يستحب أن يدعي بها الإنسان عند تعرضه للمصائب، والآتي دعاء اللهم هون علينا مصائب الدنيا:

  • اللهم هون علينا مصائب الدنيا وانزل لطفك على القلوب.
  • أيضًا يا رب يا لطيف يا رحيم هون علينا كل ابتلاء لا يهون إلا بك.
  • كما اللهم هون علينا مصائب الدنيا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا.
    • ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، اللهم نسألك يقين كيقين ذو النون.
    • ترفع به عنا كل بلاء وتفرج به كل كرب أعلى النموذج أسفل النموذج يا رب العالمين.
  • كذلك اللَّهمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحول بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ.
    • وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تبَلِّغنَا بِهِ جَنَّتَكَ، وَمِنَ الْيَقِينِ مَا تهَوِّن به عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدّنْيَا.
    • اللَّهمَّ مَتِّعْنَا بأسْمَاعِنا، وَأَبْصَارِنَا، وقوَّتِنَا مَا أحْيَيْتَنَا، وَاجْعَلْه الوارثَ مِنَّا.
    • وَاجْعَلْ ثَأرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا، وَانْصرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا.
    • وَلاَ تَجْعَلْ مصيبَتَنَا فِي دِينِنَا، وَلاَ تَجْعَلِ الدّنْيَا أَكْبَرَ.
    • هَمِّنَا وَلاَ مَبْلَغَ عِلْمِنَا، وَلاَ تسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لاَ يَرْحَمنا.
  • كما اللَّهمَّ هون علي مصيبتي اللهم إِنِّي أَعوذ بِكَ مِنَ الهَدْمِ.
    • وَأَعوذ بِكَ مِنَ التَرَدِّي، وَأَعوذ بِكَ مِنَ الغَرَقِ.
    • وَالحَرْقِ، وَالهَرَمِ، وَأَعوذ بِكَ أَنْ يَتَخَبَّطَنِي الشَيْطَان عِنْدَ المَوْتِ.
    • وَأَعوذ بِكَ أَنْ أَموتَ فِي سَبِيِلِكَ مدْبِرَا، وَأَعوذ بِكَ أَنْ أَموتَ لَدِيِغَا.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: يارب هون علينا مصائب الدنيا

أفضل دعاء للخروج من المصائب

يبتلي الله عز وجل دائمًا عباده المسلمين في حياتهم الدنيا لحكمة لن يعلمها إلا هو جل وعلا، فالمصائب أمر حتمي ليميز المولى سبحانه وتعالى الطيب من الخبيث، فعند صبر العبد على البلاء يعوضه الله بالأجر العظيم، وفيما يلي أفضل دعاء للخروج من المصائب:

  • اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك وجميع سخطك.
  • كما اللَّهمَّ إِنِّي أَعوذ بِكَ مِنَ جَهْدِ البَلاَءِ، وَدَرْكِ الشَقَاءِ، وَسوءِ القَضَاءِ، وَشَمَاتَةَ الأَعْدَاءِ.
  • كذلك اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم.
    • وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم.
    • اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك.
    • وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك.
    • اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل.
    • وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل.
    • وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرًا.
  • أيضًا اللهم أرفع مقتك وغضبك عنا، اللهم إنا نستغيث بك فأغثنا.
    • نشكو إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا.
  • كما لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّه الْعَظِيم الْحَلِيم، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّه رَب الْعَرْشِ الْعَظِيمِ.
    • لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّه رَب السَّمَوَاتِ، وَرَب الْأَرْضِ، وَرَب الْعَرْشِ الْكَرِيمِ.

دعاء جميل لرفع البلاء

يحتاج المسلم إلى الدعاء لله عز وجل في كل وقت وكل حين، وليس فقط عند وقوع الأزمات وحدوث المصائب في حياته، إذ تعد عبادة الدعاء من أفضل العبادات وأحبها إلى المولى سبحانه وتعالى، فهي تزيد من شعور تواصل العبد بربه، والآتي بيان تفصيلي بدعاء جميل لرفع البلاء:

  • اللهم لك الحمد كله، اللهم لا قابضَ لما بسطتَ، ولا مقَرِّبَ لما باعدتَ.
  • ولا مباعِدَ لما قرَّبتَ، ولا معطِيَ لما منعْتَ، ولا مانعَ لما أَعطيتَ.
  • اللهم ابسطْ علينا من بركاتِك ورحمتِك وفضلِك ورزقِك.
  • واللهم إني أسألك النَّعيمَ المقيمَ الذي لا يحول ولا يزول.
  • اللهم إني أسألك النَّعيمَ يومَ العَيْلَةِ، والأمنَ يومَ الحربِ.
  • واللهم عائذًا بك من سوءِ ما أعطِينا، وشرِّ ما منَعْت منا.
  • اللهم حبِّبْ إلينا الإيمانَ وزَيِّنْه في قلوبِنا، وكَرِّه إلينا الكفرَ.
  • والفسوقَ والعصيانَ واجعلْنا من الراشدين اللهم توفَّنا مسلمِين.
  • وأحْيِنا مسلمِين وألحِقْنا بالصالحين، غيرَ خزايا، ولا مفتونين.
  • أيضًا لا حول ولا قوة إلا بك، يا الله يا علي يا عظيم، فرج عني ما أهمني.
    • وتول أمري بلطفك، وتداركني برحمتك وكرمك إنك على كل شيء قدير.

أدعية لدفع المصائب والبلاء

جعل الله عز وجل حياة البشر دائمًا في تقلب ما بين الفرح والحزن، واليسر والعسرـ والصحة والمرض، وذلك لحكمة عظيمة لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى وحده، وعند التعرض للمصائب لا يجب على الإنسان سوى التقرب لله والتوجه إليه بالدعاء له، وفيما يلي أدعية لدفع المصائب والبلاء:

  • اللَّهمَّ إِنِّي أَعوذ بِكَ مِنَ الهَمِّ، وَالحَزَنِ، وَالعَجْزِ، وَالكَسَلِ، وَالبخْلِ، وَالجبْنِ، وَضَلْعِ الدَّيْنِ، وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ.
  • كما اللهم لا تفجعنا بأنفسنا ولا أهلنا ونعوذ بك من مصائب الدنيا وتقلب حوادثها.
  • كذلك أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت به الظلمات وصلح عليها أمر الدنيا والآخرة؟
    • من أن تنزل بي غضبك أو يحل على سخطك ولك العتبى حتى ترضى.
  • أيضًا اللهمّ يا صبور صبّرني على ما بلوتني وامتحنتني يا أرحم الرّاحمين.
  • كما اللهم لك الحمد وإليك المشتكى وأنت المستعان وبك المستغاث.
    • وعليك التوكل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • كذلك اللهمّ فارج الهم، كاشف الغم، مذهب الحزن.
    • أكشف اللهمّ عنّا همّنا وغمّنا، وأذهب عنّا حزننا.
  • أيضًا اللهم ارحمني برحمتك يا أرحم الراحمين، وأكشف عني ما نزل بي من ضر.
    • وشر كل ما أردت من الأمور، وخلصني خلاصًا جميلًا يا رب العالمين.
  • وصل الله على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم.
  • كما لا إله إلا الله الرحمن الرحيم، لا إله إلا الله رب السماوات والأرض ورب العرش العظيم.
    • اللهم إني أنزلت بك حاجاتي كلها الظاهرة والباطنة، الدنيوية والأخروية.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: دعاء اللهم فرج هم المهمومين

دعاء لفك الكرب وتفريج الهم

يعمل الدعاء على دفع المصائب ورفع البلاء، لذا يجب على العبد التقرب بصفة دائمة من الله عز وجل، حتى يشعر بالسكينة والاطمئنان في حياته، حتى وإن كان يعاني من مصائب الدنيا والابتلاءات، وبذلك يحصل على عظيم الأجر والثواب ويبدل الله سيئاته حسنات، والآتي دعاء لفك الكرب وتفريج الهم:

  • إلهي إنك أنت العزيز الجبار الذي لا إله إلا أنت إلهنا إله كل شيء.
    • إلهًا واحدًا أسألك بحرمة الكلمات التامات كلها الأمن والعفو والعافية.
    • والمعافاة الدائمة في الدنيا والآخرة، والأهل والجسد والمال والولد.
    • والمسلمين أجمعين يا رب العالمين إنك على كل شيء قدير.
  • كما اللهم اجعلني من عبادك المتقين، لا تصرف وجهي بحقك إلا إلى جنابك.
    • ولا تجذب قلبي إلا إلى بابك قربني من أحبابك وأهل ولائك.
    • واحفظني من صحبة ذوي الرد من أعدائك، زودني بالمعرفة المحمدية.
    • وحلني بالصفات المصطفوية، وأطلق لساني بشكرك، واستعمل ناطقي وقلبي بذكرك.
  • كذلك يا ذا المعروف الذي لا ينقضي أبدًا، ويا ذا النعمة التي لا تحصى عددًا.
    • أسألك أن تصلي على محمد وعلى آل محمد، وبك أدرأ في نحور الأعداء.
    • والجبارين، اللهم أعني على ديني بالدنيا، وعلى آخرتي بالتقوى.
  • أيضًا اللهم يا مجلي العظائم من الأمور، ويا كاشف الصعاب، ويا مفرج الكرب العظيم.
    • ويا من إذا أراد شيئًا فحسبه أن يقول كن فيكون.
    • رباه أحاطت بعبدك الضعيف غوائل الذنوب وأنت المدخر لها ولكل شدة.

أدعية الخروج من الابتلاءات والمصائب

حتى يتمكن العبد من تحمل ابتلائه وتقلب الدهر ومصائب الحياة الدنيا، عليه أن يلتزم بعبادة الدعاء بصفة دائمة، ليستشعر السكينة والطمأنينة اللتان يلقيهما الله سبحانه وتعالى في قلبه، ما يهون عليه مصائب الدنيا ويدفع عنه البلاء بإذن الله، وفيما يلي أدعية الخروج من الابتلاءات والمصائب:

  • اللهم رب السماوات السبع ورب الأرض، ورب العرش العظيم.
    • ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان.
    • أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته.
  • كما اللهم إني عبدك وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك.
    • عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك.
    • أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدا من خلقك، أو استأثرت به.
    • في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي.
    • ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي.
  • أيضًا اللهم صن وجهي باليسار ولا تبذل جاهي بالإقتار فأسترزق طالبي رزقك.
    • واستعطف شرار خلقك، وأبتلى بحمد من أعطاني وأفتن بذم من منعني.
    • وأنت من وراء ذلك كله ولي الإعطاء والمنع إنك على‏ كل شيء قدير.

اقرأ أيضا: اللهم لا تدع لنا ذنباً إلا غفرته

في الختام نكون بذلك قد انتهينا من عرض دعاء اللهم هون علينا مصائب الدنيا بالتفصيل لكم، حيث يلجأ الإنسان إلى الدعاء إلى الله عز وجل، عند تعرضه للمحن والمصائب القاسية، فيطمئن ويهون عليه ما حدث له، ويشعر أن المولى سبحانه وتعالى يرعاه ويدفع عنه البلاء ويرزقه من حيث لا يدري ولا يحتسب، وأن ما تعرض له من مصائب ومشاعر ضيق وحزن، سيرفعه الله بها درجات في الجنة، وسيكفر عنه سيئاته ويبدلها حسنات وأجر عظيم.

مقالات ذات صلة