مرهم لعلاج تسلخات تحت الثدي

مرهم لعلاج تسلخات تحت الثدي، تعتبر مشكلة التهاب أسفل الثدي من المشاكل الشائعة لدى الكثير من السيدات خاصة خلال فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، لذا فإن موقع مقال mqaall.com يقدم لكم مرهم لعلاج تسلخات تحت الثدي.

التهاب أسفل الثدي

  • هو حالة تهيج جلدي تحدث أسفل الثدي ويصيب عادة ثنايا الجلد، عندما يكون المكان رطب.
  • وهذه المشكلة تحدث أيضاً عندما يكون الجلد معرض للاحتكاك ببعضه البعض.
    • وهو الأمر الذي ينتج عنه مشكلة الطفح الجلدي وقد يكون ذلك مصحوب بالعدوى البكتيرية أو الفطرية.
  • كما أن هذا النوع من الالتهاب يمكن أن يحدث في الكثير من أجزاء الجسم المختلفة مثل أسفل الثدي، بين الأصابع.
  • أيضاً قد يحدث هذا الالتهاب أسفل الإبط أو بين الفخذ، وأيضاً في ثنايا الرقبة وبين الأرداف.
  • بالإضافة إلى أن هذا الالتهاب الجلدي قد يصيب الرضع ويطلق عليه اسم طفح منطقة الحفاض.
    • حيث يعاني هنا الرضيع من احمرار الجلد وظهور طفح جلدي بني أو أحمر اللون مصحوب بالحكة.
  • أيضاً قد يصاحب ذلك نزول بعض الإفرازات وظهور الرائحة المزعجة، بالإضافة إلى تقشر الجلد وتشققه.

اقرأ أيضا: كريم كينا كومب Kenacomb لعلاج الالتهابات والتسلخات

أسباب التهاب أسفل الثدي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة إصابة المرأة بالتهاب أسفل الثدي، ومنها:

  • الرطوبة.
  • الحرارة.
  • أن يكون المكان غير مهوي بشكل جيد.
  • بالإضافة إلى الاحتكاك بين طبقات الجلد وثناياه.
    • وكل ما سبق يعتبر بيئة مناسبة لنمو الكثير من الميكروبات والفطريات والخمائر وكذلك البكتيريا.

بالإضافة إلى أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي تعرض المرأة لمشكلة التهاب أسفل الثدي ومنها:

  • أن يكون حجم الصدر كبير لهذه المرأة.
  • كذلك مشكلة السمنة المفرطة.
  • التعرق الزائد عن الحد.
  • التعرض لمرض السكري.
  • قلة النظافة الشخصية.
  • قلة التغذية السليمة.
  • نقص مناعة الجسم بسبب التعرض للكثير من الأمراض مثل الإيدز أو العلاج الكيماوي.

أمراض تسبب التهاب منطقة الثدي

في إطار الحديث عن مرهم لعلاج تسلخات تحت الثدي، فإنه من المهم أن نتعرف على بعض الأمراض التي ينتج عنها الإصابة بالتهاب الثدي ومنها ما يلي:

  • سرطان الثدي الالتهابي.
  • مرض باجيت.
  • الطفح الجلدي.
  • الأكزيما.
  • الصدفية.
  • الحزام الناري.
  • التهاب الثدي الذي يحدث بسبب انسداد قناة الحليب.
  • خارج الثدي.
  • مرض السكري المصحوب بجفاف الجلد.
  • العدوى الفطرية.
  • اضطراب الهرمونات الناتج عن الحمل.

علاج التهاب أسفل الثدي

  • في حالة كانت المشكلة هي التهاب بسيط غير ناتج عن عدوى بكتيرية أو فطرية، فإن العلاج عادة ما يكون بسيط.
  • حيث يكون الحل هو الحرص على بقاء هذه المنطقة الملتهبة نظيفة وغير رطبة.
  • وفي بعض الحالات يكون الحل هو إجراء جراحة لتصغير حجم الثدي، حيث قد يكون الالتهاب ناتج عن كبر حجم الثدي.

كما أدعوك للتعرف على: علاج التسلخات في المناطق الحساسة للنساء

مرهم لعلاج تسلخات تحت الثدي

  • كما يمكن أن تستعين المرأة بالعديد من الأدوية التي من شأنها أن تقلل من حدة تلك الأعراض الالتهابية.
    • ومن أهم تلك الأدوية هو مرهم زنك أوكسيد، الفازلين، بودرة التلك، أو الألومنيوم سالفات.
    • ويجب أن يكون ذلك تحت استشارة طبيب متخصص.
  • وإذا كانت المشكلة ناتجة عن حدوث نوع من العدوى الفطرية، فإن الحل هو استخدام بعض الكريمات.
    • المضادة للفطريات بشكل موضعي.
    • وهذه الكريمات عادة ما يتم استخدامها تحت استشارة طبية، مرتين في اليوم على مدار 4 أسابيع أو أقل.
    • وهذه المراهم تحتوي على نيستاتين، ميترونيدازول، كيتوكونازول، كلوتيرمازول.
  • أما في حالة كانت المرأة تعاني من الحكة الشديدة جنباً إلى جنب مع العدوى الفطرية.
    • فإن الطبيب عادة ما يصف الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون.
  • وإذا زادت حدة هذه العدوى، فإن الطبيب عادة ما يوصي بتناول بعض الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الفم.
  • أما إذا كان الالتهاب مصحوب بنوع من العدوى البكتيرية، فيجب أن يتم استخدام الكريمات المضادة للبكتيريا.
  • ومن أهمها تلك التي تحتوي على حمض فيوسديك، باكتروبان، بالإضافة إلى المضادات الحيوية عن طريق الفم.

الوقاية من تسلخات تحت الثدي

في إطار الحديث عن مرهم لعلاج تسلخات تحت الثدي، فإنه من المهم أن نتعرف على طرق الوقاية من تكرار الإصابة، من خلال النصائح التالية:

  • ضرورة الاستحمام بشكل يومي، ويفضل أن يكون ذلك من خلال غسول للجسم لا يحتوي على العطور.
  • كما يفضل أن يتم غسل منطقة أسفل الثدي في الصباح والمساء بصابون لطيف على البشرة.
  • كذلك يجب أن يتم تجفيف منطقة أسفل الثدي جيداً من خلال التربيت عليها بدون حك.
  • كما يمكن استخدام مجفف الشعر على درجة الحرارة الباردة من أجل تجفيف منطقة أسفل الثدي.
  • من المهم أيضاً أن ترتدي السيدة حمالة صدر نظيفة، وأن تكون مصنوعة من القماش الطبيعي مثل القطن.
  • أو القماش الصناعي مثل النايلون، حيث أن ما سبق يعمل على حبس الرطوبة، وبالتالي.
    • يفضل تغير حمالة الصدر بشكل يومي.
  • من المهم كذلك أن يتم اختيار حمالة صدر مناسبة لحجم الثدي، بحيث ترفعهما إلى أعلى.
  • كما نشير إلى أهمية ارتداء ملابس واسعة لها القدرة على دخول الهواء والتهوية اللازمة في هذه المنطقة.

كما يمكنكم الاطلاع على: علاج التسلخات بين الفخذين بالأعشاب والزيوت الطبيعية

وفي نهاية مقالة مرهم لعلاج تسلخات تحت الثدي نشير إلى أهمية الحرص على النظافة الشخصية الدورية للمرأة، مع ضرورة تغير حمالة الصدر بشكل يومي، وفي حالة تفاقم الوضع يجب استشارة الطبيب المتخصص على الفور.

مقالات ذات صلة