من العوامل التي تساعد على التقليل من امتصاص الكالسيوم في الجسم

من العوامل التي تساعد على التقليل من امتصاص الكالسيوم في الجسم يعد من التساؤلات التي يبحث عنها الكثير عبر مواقع الإنترنت المتنوعة نتيجة لاهتمام العديد من الأشخاص بموضوع قدرة الجسم على امتصاص هذا العنصر.

لهذا سوف نوضح لكم في مقال اليوم الإجابة الخاصة بهذا التساؤل، بالإضافة إلى تناول عدد من النقاط الخاصة بهذا الموضوع.

من العوامل التي تساعد على التقليل من امتصاص الكالسيوم في الجسم

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى قيام الجسم بامتصاص كمية قليلة من الكالسيوم، ومن أبرز هذه العوامل ما يلي:

حمض الأكساليك وحمض الفيتيك

  • عندما يتم تناول أي نوع من الأطعمة التي تحتوي على أي من هذا الأحماض فإن الجسم لا يمتص إلا كمية قليلة من الكالسيوم.
  • ومن الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من حمض الأكساليك السبانخ والشيكولاته.
  • ومن المأكولات التي تحتوي على حمض الفيتيك الشعير، والقمح، والأرز، والذرة، والأطعمة التي تتواجد بها كمية عالية من الألياف الغذائية.
  • ويختلف تأثير هذه الأطعمة من نوع إلى آخر باختلاف نسبة احتوائه على تلك الأحماض.
  • وفي حالة تناول العديد من الأطعمة المتنوعة الأخرى بخلاف التي تحتوي على هذه الأحماض فإن هذا الأمر لا يؤثر بشكل قوي على صحة الجسم.

شاهد أيضا: معوقات امتصاص الكالسيوم والحديد

الكمية المستهلكة من الكالسيوم

كلما ازدادت الكمية التي يتم استهلاكها منه خلال اليوم كلما أدى ذلك إلى خفض قدرة الجسم على امتصاصه.

التوتر والتدخين وقلة ممارسة التمارين الرياضية

كل تلك الأشياء تتسبب في الحد من قدرة الجسم على امتصاص كميات كبيرة من الكالسيوم.

المرحلة العمرية

  • المرحلة العمرية هي من العوامل التي تساعد على التقليل من امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • فكلما تقدم الإنسان في السن كلما انخفضت كفاءة الجسم في امتصاص العناصر الغذائية التي منها عنصر الكالسيوم.
  • فقد أثبتت الدراسات العلمية أن نسبة امتصاصه لدى الأطفال الرضع تصل إلى ما يقارب من 60% لكي يتم مساعدة الجسم في التكوين والنمو وبناء العظام والعضلات.
  • أما بالنسبة للبالغين فإن نسبة امتصاصه تتراوح بين 15% حتى 20%، ومن الجديد بالذكر أن ذلك المعدل لدى المرأة الحامل.

الإصابة بمرض حساسية القمح

  • يعد من الاضطرابات المعوية التي تنتقل من شخص لآخر بالوراثة.
    • حيث إنها تحد من قدرة الجسم على تحمل مادة الغلوتين التي تحتوي عليها الحبوب الكاملة والقمح.
  • وعندما يتم تناول تلك المادة يقوم الجهاز المناعي بالجسم بمحاربة بطانة الأمعاء الدقيقة وتعرضها للضرر والتلف.
  • ويترتب على ذلك الأمر عدم تمكن الجسم من امتصاص الكثير من العناصر الغذائية بما فيها عنصر الكالسيوم.
  • ويؤدي ذلك إلى معاناة الأشخاص المصابين بذلك المرض من نقص الكالسيوم في الجسم حتى إذا قاموا بتناول كميات كبيرة منه.
  • وتتمثل مضاعفات هذا المرض لدى الأطفال الصغار في عدم تطور كتلة العظام بصورة جيدة.
  • أما بالنسبة للبالغين فإنه من المتوقع الإصابة بمرض هشاشة العظام لهذا ينصح بمعالجة مرض حساسية القمح في وقت مبكر.

عوامل أخرى تساعد على التقليل من امتصاص الكالسيوم في الجسم

  • يقوم جسم الإنسان بامتصاص ما يعادل 30% من عنصر الكالسيوم الذي تحتوي عليه المأكولات والمشروبات.
    • حيث تعد تلك النسبة طبيعية ولكنها تختلف في بعض الأحيان باختلاف نوم الطعام.
  • بالإضافة إلى عدد من العوامل الأخرى التي تتسبب في نقص الكالسيوم بالجسم.

وتتمثل أهم هذه العوامل في النقاط التالية:

  • فقدان الشهية أو الشره المرضي، ووجود بعض الاضطرابات في تناول الطعام.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية لفترات طويلة مثل علاج الكورتيكوستيرويدات، والعلاج الكيميائي.
  • التعرض لمادة الزئبق.
  • التعرض لبعض الاضطرابات مثل داء الأمعاء الالتهابي، داء الزلاقي، داء كرون، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات الهضمية.
  • نقص الهرمونات التي تعرف باسم جارات الدرق.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • تناول عنصر المغنيسيوم بشكل مفرط.
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس.
  • تناول كميات كبيرة من عنصر الصوديوم أو الكالسيوم.
  • نقص كمية فيتامين د بالجسم.
  • الإصابة بنوع من أنواع أمراض السرطان.
  • نقص الفوسفات بالجسم، وتعتبر من ضمن الإجابة عن تساؤل من العوامل التي تساعد على التقليل من امتصاص الكالسيوم في الجسم.

قد يهمك: فوائد حبوب الكالسيوم

أدوية تتعارض من امتصاص الجسم للكالسيوم

  • بعد أن أجبنا على سؤال الموضوع من العوامل التي تساعد على التقليل من امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • يجب العلم أنه يوجد العديد من أنواع الأدوية التي تتعارض مع عنصر الكالسيوم.
  • فعندما يتم تناول الكالسيوم يؤثر ذلك الأمر على مستوى امتصاص الجسم لتلك الأدوية والعكس صحيح.
  • فمن الممكن أن تؤثر هذه الأدوية على مستوى امتصاص الكالسيوم، ومن أهم أنواع هذه الأدوية ما يلي:

المضادات الحيوية

  • يؤثر عنصر الكالسيوم على قدرة الجسم في امتصاص بعض أنواع المضاد الحيوي مثل التيتراسايكلن والفلوروكوينولون.
  • لهذا ينصح في حالة تناول تلك الأدوية ومكملات الكالسيوم أن يتم الفصل بينهم بما لا يقل عن ساعتين لكي لا يؤثر أحدهم على الآخر.
  • وإذا تم تناول المضادات الحيوية التابعة لنوع الجنتاميسين ففي تلك الحالة يجب الامتناع عن تناول مكملات الكالسيوم نهائيًا.

أدوية الكوليسترول

تتسبب بعض أنواع أدوية الكوليسترول التي تعرف باسم منحيات حامض الصفراء في زيادة كمية الكالسيوم الخارجة من الجسم مع البول.

أدوية ضغط الدم ومدرات البول

  • تتعارض بعض أنواع هذه الأدوية مع مكملات الكالسيوم التي يتم تناولها من أجل عدم وجود كمية كافية من هذا العنصر بالجسم.
  • ومن أنواع أدوية الضغط محصر البيتا، ومن أنواع مدرات البول الثيازيد.

مضادات الصرع

  • من أنواع أدوية الصرع التي تتعارض مع مكملات الكالسيوم نوع الفينوباربيتال، الكاربامازيبين، والبريميدون.
  • كل تلك الأنواع يجب الفصل بينها وبين مكملات الكالسيوم لمدة ساعتين.

الملينات

  • من الجدير بالذكر أنه عندما يتم تناول الملينات لفترة طويلة من الوقت.
  • فإن هذا الأمر يتسبب في نقص الكالسيوم بالجسم وخصوصًا عندما يتم تناول الأنواع التي تحتوي على كمية عالية من المغنيسيوم.

مضادات الحموضة

هناك عدد من أنواع مضادات الحموضة تؤدي إلى زيادة كمية الكالسيوم التي يتخلص منها الجسم عن طريق البول مثل الأنواع التي تحتوي على المغنيسيوم أو الألومنيوم.

أدوية هشاشة العظام

  • يوجد عدد من أنواع أدوية هشاشة العظام التي تتأثر بتناول مكملات الكالسيوم مثل نوع البيسفوسفونات.
  • وفي حالة تناوله ينصح أن يتم الفصل بينهم بمدة لا تقل عن ساعتين.

أعراض نقص الكالسيوم في الجسم

  • توجد الكثير من الأعراض التي تظهر على الجسم في حالة عدم تناول الكالسيوم لفترات طويلة من الوقت.
  • لأنه في حالة عدم تناوله لفترة قصيرة لا تظهر أي أعراض نتيجة لقيام الجسم بالاحتفاظ بمستويات الكالسيوم لعدد من الأيام.

ومن أعراض نقص الكالسيوم من الجسم ما يلي:

  • تخدير أصابع القدمين.
  • أيضا تسوس الأسنان.
  • كذلك الإصابة بمرض الكساح من قبل الأطفال الصغار.
  • تشقق الأظافر.
  • هشاشة العظام.
  • أيضا الاكتئاب.
  • كذلك تعرض البشرة لمشكلة الجفاف.
  • انخفاض الكتلة العظمية.
  • التعرض للإعياء والشعور بالتعب والإرهاق.
  • أيضا الشعور بألم في الصدر.
  • كذلك حدوث تشنجات في العضلات.
  • الإصابة بالشلل الرعاش.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • أيضا حدوث ضيق في التنفس.
  • الشعور بألم في البطن.
  • وجود صعوبة في بلع الطعام.

اخترنا لك: علاج نقص الكالسيوم بالأدوية

وفي نهاية هذا الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com نكون قد أجبنا على سؤال من العوامل التي تساعد على التقليل من امتصاص الكالسيوم في الجسم.

حيث قد بينا لكم العديد من العوامل التي تتسبب في حدوث هذا الأمر وأدوية تتعارض من امتصاص الجسم للكالسيوم، بالإضافة إلى توضيح أعراض نقص الكالسيوم في الجسم.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة