فتح باب مقبرة فرعونية

فتح باب مقبرة فرعونية، موقع مقال دوت كوم mqaall.com يحدثكم اليوم عنه، حيث اهتم القدماء المصريين بدفن وتحنيط موتاهم، وقاموا بتشييد المقابر للحفاظ على موتاهم ومتعلقاتهم الثمينة.

وباب المقبرة يختلف حسب طريقة ومكان الدفن، فأساليبه متنوعة والغرض منها الحماية من التلف ومن السرقة.

تربة باب المقبرة الفرعونية

أهم ما يميز عملية فتح باب المقبرة الفرعونية هو التعرف على طبقات التربة المختلفة وكيفية التعامل معها:

  • الطبقة الصخرية لباب المقبرة، أول ما يقابل من يفتح المقبرة، لأن الفراعنة استخدموا الصخور كجزء من التكوين الطبقي للتربة، لحمايتها من اللصوص.
  • الطبقة الخرسانية تكون من اهم طبقات المقبرة لأنها تلامس السقف الخاص بالمقبرة، ومن ميزتها أنها تكون صعبة الاختراق بسبب كونها صلبة.
  • تأتى بعد ذلك الطبقة الطينية وهي الطبقة العليا للتربة تكونت بواسطة تعبئة الهواء، داخل المقبرة.
  • ثم الطبقة الرملية وهي طبقة ناعمة، تتكون من الرمل الممزوج بشيء لامع كالذهب والفضة وتوضع على سقف القبر.

اقرأ أيضا: طريقة فتح باب مقبرة فرعونية

فتح باب مقبرة فرعونية

يوجد الكثير من الأنواع من المقابر الفرعونية ولذلك تختلف طريقة فتح المقابر علي حسب نوع المقبرة، فهناك المقابر الهرمية وهناك المقابر الموجودة أسفل سطح الأرض:

  • لا يتم فتح باب المقبرة إلا عن طريق علماء آثار متخصصين، حتى لا يحدث تلف للمقبرة ومحتوياتها، فكل المقابر معقدة التصميم.
  • هناك آلات معدة لحفر المقابر الفرعونية، هي الوحيدة القادرة على إتمام عملية فتح باب المقبرة، دون تلف أو تكسير.
  • لابد من وجود معدات رفع للمياه عند الفتح والتعامل بحذر شديد ليتم فتح باب المقبرة الفرعونية بطريقة سليمة وصحيحة.
  • أهمية تواجد فرق طبية عند عملية الفتح للمقبرة لحماية من يقوم بفتح المقبرة من الإصابة بالتسمم عند تصاعد الغازات الموجودة داخل المقبرة.

أنواع أبواب المقابر عند الفراعنة

المقابر عند الفراعنة القدماء، تختلف باختلاف المدفون داخلها، فهناك طبقات معينة وفقًا للمستوى الاجتماعي للمصريين داخل المجتمع، وبالتالي تختلف أبوابها، حيث:

  • تعد طبقة النبلاء والملوك هي الأولى في المكانة الاجتماعية، يتميز باب مقبرة هذه الطبقة، ببعض النقوش المطعمة بالذهب والفضة والابانوس.
  • أما مقابر الطبقة المتوسطة في المجتمع الفرعوني، فتتميز أبوابها بالخشب المطعم بالنقوش الملونة، وأحيانا توضع أشكال من العظام يطعم بها الأبواب.
  • أبواب مقابر الفقراء كان يميزها الأملاح التي توضع خلف الباب من الداخل.
    • وذلك لأن التحنيط في طبقة الفقراء كان يتم من خلال تفريغ الأمعاء، وحشو الجسد بالملح لمدة 60 يوما.
  • أبواب مقابر العصر الروماني يغلب عليها الألوان الداكنة نظرا لأنها تم حملها من البر الغربي، حتى وصلت إلى نهاية المطاف بالمقابر.
  • يظل فتح الباب الكبير لمقبرة الملكة حتشبسوت هو الحدث الأهم لأنه منحوت من الجرانيت الوردي وعمره 3500 عام.

كما يمكنكم التعرف على: أنواع المعابد الفرعونية وكيفية بنائها؟

طرق فتح باب مقبرة فرعونية المختلفة

هناك العديد من الطرق لفتح باب المقابر الفرعونية، وغالبا ما يسعى الكثيرين لاكتشاف كنوز الفراعنة من شتى بقاع الأرض:

  • يمكن أن يلجأ البعض للسحرة والدجالين، في محاولة للتعرف على أماكن المقابر الفرعونية.
  • أكثر الحالات المكتشفة لعمليات فتح باب المقابر الفرعونية، لأشخاص يلجؤون لأعمال الشعوذة، التي تؤدي بهم إلى الهلاك في النهاية.
  • أكد علماء الآثار، أن اكتشاف باب أي مقبرة فرعونية يكون عن طريق خلل جهاز معين مصنوع خصيصًا لهذا الأمر، يتم من خلاله باختبار التربة والتعامل معها.
  • الكثير من المقابر يوجد بها سراديب وأبواب وهمية، وممرات عديدة كنوع من الخداع للصوص إذا أرادوا سرقة المقبرة الفرعونية عن طريق فتح بابها.
  • الأبواب الوهمية للمقابر الفرعونية القديمة غالبا ما تحمل صورة الملك وألقابه، ويتم نقش الأبواب بقطع من الفيانس الأزرق.
  • التصاميم الهندسية على الأبواب أهم ما يميز المقابر الفرعونية القديمة حتى وإن كان المدفون داخل المقبرة من عامة الشعب.
  • أبواب المقابر الفرعونية تختلف باختلاف طبقات الأرض الموجودة أعلاها.
  • اتخذت المقابر الفرعونية في العهود الأولى شكل المصاطب، والجزء العلوي يقع فوق الأرض وله شكل مستطيل.
  • تطورت أبواب المقابر من البناء البسيط من طوب اللبن إلى بناء هرم متدرج من الحجر الجيري، وكانت صعبة الفتح.
  • طور المهندس ايمحوتب شكل باب المقابر الفرعونية، وكان يسعى دائما لتزويدها بالمعدن لإحكام الغلق خوفا من اللصوص.
  • تمت إضافة بعض من الإضافات المختلفة إلى أبواب المقابر في عصور الدولة الوسطى، بحثا عن التميز وخاصة مقابر الملكات والنساء.

مخاطر فتح باب المقبرة الفرعونية

تشهد عملية فتح باب مقبرة فرعونية العديد من المخاطر، التي من الممكن أن تؤدى بحياة من يقوم بعملية الفتح دون دراية، حيث أن:

  • المقابر الفرعونية معظمها تقع على عمق كبير من سطح الأرض، وهناك خطورة في عملية النزول إلى المقبرة والخروج منها.
  • استخدام أدوات الحفر مع الطبقات الصخرية للمقبرة لابد أن يقوم به متخصص، حتى لا يتعرض للإصابة.
  • المواد الكيميائية التي تستخدم لحفظ جثث الفراعنة تحتوي على العديد من الغازات، وقد يسبب استنشاقها تسمم قد يؤدى للوفاة.

كما يمكنكم الاطلاع على: أسماء مقابر وادي الملوك

تبقى المقابر الفرعونية إعجاز علمي عبر العصور، ويبقى مجرد الاقتراب منها ومحاولة فتحها لابد أن تتم في إطار قانوني وبمعرفة متخصصين لما لها من خطورة كبيرة.

ولذلك يبحث الكثير من المهتمين بهذا المجال عن فتح باب مقبرة فرعونية.

مقالات ذات صلة