نبذة عن كتاب مختصر قواعد الإعراب لابن هشام

نبذة عن كتاب مختصر قواعد الإعراب لابن هشام، يعتبر كتاب شرح قواعد الإعراب لابن هشام من تأليف محمد بن مصطفة القوجوي وتحقيق إسماعيل مروة.

وعدد صفحات الكتاب 304 والكتاب كله في مجلد واحد، ويتحدث الكتاب عن قواعد الإعراب في اللغة العربية، وخاصة النحو والصرف.

نبذة مختصرة عن ابن هشام الأنصاري

  • هو أبو محمد عبد الله جمال الدين بن يوسف بن أحمد بن عبد الله بن هشام الأنصاري المصري، الذي ولد في عام 708هـ، وتوفى عام 761هـ.
  • هو من أئمة النحو العربي، فاق أقرانه شهرة وشأنًا ومن تقدمه من النحويين، واعيا بما أتى بعده، لا يشق له غبار في سعة الاطلاع وحسن العبارة وجمال التعليل، وكان صالحًا ورعًا، تصدر لنفع الطالبين.
  • وانفرد بالفوائد الغريبة والمباحث الدقيقة، وكان لديه ملكة يتمكن بها من إيصال المعلومة وتفهيم الطلبة، فكان متواضعا، شديد الشفقة ورفيق القلب.
  • فكانت منزلته العلمية راقية وعالية للغاية؛ حيث أتقن ابن هشام اللغة العربية، وتخصص بالنحو وكان يملك فيه عبقرية، حتى فاق أقرانه وشيوخه ومعاصريه.
  • تمتع ابن هشام بذاكرة قوية، وذكاء خارق، واستطاع أن يجمع عدة علوم، وأن يبرز فيها، وهو المتفرد بالفوائد الغريبة، والمباحث الدقيقة، والاستدراكات العجيبة، والاطلاع المفرط، والتحقيق البارع، والاقتدار على التصرف في الكلام.

اقرأ أيضا: نبذة عن كتاب الآثار السلوكية لمعاني أسماء الله الحسنى

 كتاب مختصر قواعد الإعراب لابن هشام

  • اسم الكتاب: شرح (قواعد الإعراب لابن هشام).
  • المؤلف: محمد بن مصطفى القُوجَوي، شيخ زاده (ت 950 هـ).
  • دراسة وتحقيق: إسماعيل مروة.
  • عدد الصفحات: 224.

فهرس كتاب مختصر قواعد الإعراب لابن هشام

إهداء شكر، مقدمة المحقق، المقدمة:

[الباب الأول]

  • [في الجملة].
  • [معرفة الجملة وأحكامها].
  • [معنى الجملة].
  • [الجمل التي لها محل من الإعراب].
  • [الواقعة خبرا].
  • [الواقعة حالا]  [الواقعة مفعولا به].
  • [الواقعة مضافا إليه].
  • [الواقعة جوابا لشرط جازم].
  • [التابعة لمفرد].
  • [التابعة لجملة لها محل من الإعراب].
  • [الجمل التي لا محل لها من الإعراب].
  • [الجملة الابتدائية].
  • [صلة الموصول].
  • [الجملة المعترضة].
  • [الجملة التفسيرية].
  • [جواب القسم].
  • [الواقعة جوابا لشرط غير حازم].
  • [التابعة لجملة لا محل لها].
  • [الجملة الحالية والوصفية].

[الباب الثاني]

  • [الجار والمجرور].

[الباب الثالث]

  • [في تفسير كلمات يحتاج إليها المعرب].
  •  ما جاء على وجه واحد، قط، عوض، أجل، بلى.
  • ما جاء على وجهين، إذا.
  • ما جاء على ثلاثة أوجه، إذ، لما، نعم، إي، حتى، كلا، لا.
  • ما يأتي على أربعة أوجه، لولا، إن، أن، من.
  • ما يأتي على خمسة أوجه، أي، لو.
  • ما يأتي على سبعة أوجه، قد.
  • ما يأتي على ثمانية أوجه، الواو.
  • ما يأتي على اثني عشر وجها، ما.

[الباب الرابع]

  • [الإشارات إلى عبارات] النائب عن الفاعل، الفعل لم يسم فاعله، قد حرف تقليل زمن الماضي، وحدث المضارع، لن حرف نصب ونفي استقبال، لم حرف جزم لنفي المضارع وقلبه ماضيا.
    • أما المفتوحة المشددة حرف شرط وتفصيل وتأكيد، أن المفتوحة حرف مصدري ينصب المضارع، الفاء بعد الشرط.
    • رابطة لجواب الشرط، المخفوض بالإضافة أو المضاف إليه، فاء (فصل لربك وانحر) السببية، الواو العاطفة حرف عطف لمجرد الجمع.
    • حتى العاطفة عطف للجمع والغاية، ثم حرف عطف للترتيب والمهلة، الفاء العاطفة للترتيب والتعقيب.
    • حرف الجر واسمه: الجار والمجرور، حرف النصب والفعل: ناصب ومنصوب، إن المكسورة حرف توكيد، أن المفتوحة حرف توكيد مصدري ينصب الاسم ويرفع الخبر.
  • [ما يعاب على المعرب] ذكر الفعل وعدم البحث عن فاعله، ذكر المبتدأ وعدم التفحص عن خبره، أن يأتي بالظرف والجار والمجرور، ولا يبحث عن متعلقة، أن يذكر الجملة ولا يذكر ألها محل من الإعراب أم لا.
    • أن يذكر موصولا ولا يبين صلته، أن يذكر اسما موصولا ولا يذكر محله، أن يذكر اسم إشارة ولا يذكر محله.
  • [الحرف الزائد من القرآن]  ليس في كلام الله تعالى حرف زائد، الزائد عند النحويين، أي عند النحويين، كم عند النحويين.

كما أدعوك للتعرف على: نبذة عن كتاب الحياة البرزخية للنساء

نبذة عن كتاب مختصر قواعد الإعراب لابن هشام

كتاب مختصر قواعد الإعراب لابن هشام تكلم وتحدث عن عدة مواضيع في الإعراب، من أهمها وأبرزها:

في الجملة

  • حيث شرح في هذا الباب معرفة الجملة وأحكامها ومعنى الجملة وشرح أيضا الجمل التفسيرية والجمل الابتدائية وصلة الموصول.
  • وجمل الاعتراض وجواب القسم، والجمل الواقعة جوابا لشرط غير جازما.
  • والجملة الحالية والوصفية والجمل التي لها محل من الإعراب والجمل التي ليس لها محل من الإعراب.

في تفسير كلمات يحتاج إليها المعرب

  • وفي هذا الباب تحدث حول ما جاء على واحد مثل عِوض وقط وأجل وبلى، وأيضا تحدث على ما جاء على وجهين مثل إذا.
  • وتحدث أيضا عما جاء على ثلاثة أوجه مثل إذ، ونعم وإي، وحتى، ولما، ولا، وكلا، وكما تحدث حول ما جاء على أربعة أوجه مثل إن، ولولا، وأن، وما، ومن، حتى وصل إلى ما حول ما يأتي على اثني عشر وجها مثل ما.

الإشارات إلى عبارات

  • حيث تحدث هنا في هذا الباب عن النائب عن الفاعل والفعل الذي لم يسم فاعله.
  • وتحدث أيضا عن العديد من الحروف ومعانيها ووظائفها التي تؤديها في الجملة العربية، مثل حروف الجر والعطف، والعديد من الحروف الأخرى في اللغة العربية.

ما يعاب على المعرب

  • ففي هذا الجزء تحدث المؤلف حول الكثير والعديد من الموضوعات، والممثلة كالآتي: ذكر المبتدأ وعدم الفحص عن خبره، وذكر الفعل وعدم البحث عن فاعله.
  • وأن يذمر الجملة ولا يذكر لها محل من الإعراب أم لا، وأن يأتي بالظرف والجار والمجرور ولا يبحث عن متعلقة، وأيضا أن يذكر اسما موصولا ولا يذكر محله، وأن يذكر اسم الإشارة ولا يذكر محله.
  • أشار أيضا مؤلفنا العظيم إلى حالة نحوية أشار العديد من النحويين إليها، وهي الحرف الزائد من القرآن الكريم، ويذكر أنه لا يوجد في كلام الله سبحانه وتعالى حرف زائد، والزائد عند النحويين، ونضيف إلى الحديث حرف أي وكم عند النحويين.

كما يمكنكم الاطلاع على: نبذة عن كتاب الفرق بين الفِرق

وهنا نكون عبر مقال نبذة عن كتاب مختصر قواعد الإعراب لابن هشام عبر موقع مقال mqaall.com قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الشيق، الذي يجمع القليل من المعلومات.

ولكن مكمنها عظيما جدا، ومفيد للغاية، فابن هشام من العظماء والعلماء الخارقين في علمهم، الذين أفادوا البشرية كلها بعلمهم.

مقالات ذات صلة