ألم أسفل لوح الكتف الأيسر من الخلف

يحدث لدى العديد من الأشخاص ألم أسفل لوح الكتف الأيسر من الخلف بسبب الإصابة في عضلات الظهر أو العمود الفقري.

وفي بعض الحالات الأخرى لا يكون للألم علاقة بالظهر ويمكن أن يكون السبب حدوث خلل في بعض الأعضاء مثل البنكرياس أو الكلى، وعبر موقع mqaall.com سنقدم لكم أسباب حدوث هذا الألم وطرق علاجه.

أسباب حدوث ألم أسفل لوح الكتف الأيسر من الخلف

قد يكون ألم أسفل لوح الكتف الأيسر من الخلف ناتج عن وجود مشكلة في أحد أعضاء الجسم، ومن الأسباب المحتملة لحدوث هذا الألم ما يلي:

  • شد عضلي: وهو عبارة عن تمزق في العضلة ويحدث نتيجة إجهاد شديد في الجزء العلوي من الظهر.
    • مما ينتج عنه الإصابة بألم أعلى الظهر في أحد جانبي الكتف أو كلاهما.
  • انزلاق غضروفي أو الفتق: وفي هذه الحالة يتم فصل الفقرات الخاصة بالعمود الفقري عن طريق وسائد تعرف باسم الأقراص.
    • وإذا تم وضع هذه الأقراص في الجزء العلوي من العمود الفقري أو في منتصفه ينتج عن ذلك ألم في الجزء العلوي للظهر في أحد الجانبين.
  • الجنف: وهو عبارة عن حالة هيكلية يتم فيها انحراف العمود الفقري إلى أحد الجانبين.
    • ويحدث ذلك عادة عند المراهقين في مرحلة النمو ولا تتسبب هذه الانحناءات الخفيفة أي ألم.
    • ولكن في منتصف العمر تصبح هذه الآلام أكثر قوة.
  • الحدب: يحدث في هذه الحالة انحناء خارجي للعمود الفقري من الناحية العلوية.
    • وهذه الانحناءات عادة ما تكون خفيفة لا تسبب أي أعراض.
    • ولكن إذا كان الانحناء قوي فينتج عنه ألم شديد في أعلى أو أسفل الظهر.
  • كسر الفقرات: حيث يسبب كسر فقرات العمود الفقري ألم شديد في أعلى الظهر.
    • وتزداد احتمالية حدوث كسر في الفقرات إذا كان الفرد مصاب بهشاشة العظام.
  • التهاب البنكرياس: في حالة إصابة البنكرياس بالتهاب ينتج عن ذلك حدوث ألم في الجزء العلوي من البطن وينتشر إلى أعلى الظهر.
  • حصوات الكلى: عندما تغادر الحصوات من الكلى ينتج عن ذلك ألم خفيف في الجزء العلوي من البطن وينتشر بعد ذلك إلى أجزاء الجسم المختلفة بما في ذلك أعلى الظهر.
  • زيادة الوزن: حيث يؤثر الوزن الزائد على العمود الفقري ويقوم بالضغط على عضلات الظهر مما يسبب ألم شديد في هذه العضلات.

اقرأ أيضًا: تمارين الرقبة والكتف بالصور

علاجات منزلية لألم الكتف الأيسر من الخلف

في حالة كان الألم الذي يشعر به الفرد في الجزء الخلفي من الكتف الأيسر خفيف تكون العلاجات المنزلية هي الأمثل، ومن هذه العلاجات ما يلي:

  • مسكنات الألم: مثل الأدوية المضادة للالتهابات الغير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين ونابروكسين الصوديوم.
  • الكمادات الباردة والساخنة: حيث تساعد الكمادات الباردة أو الساخنة في إرخاء العضلات المصابة بالألم.
  • النشاط البدني خفيف: قد يساعد النشاط البدني الخفيف مثل التمدد والمشي في تقليل الشعور بآلام الظهر.

العلاج الطبي لألم الكتف الأيسر من الخلف

إذا كان الألم الذي تشعر به في الكتف الأيسر من الخلف شديد جداً ولا يزول فيجب زيارة الطبيب المختص لوصف بعض العلاجات الطبية، ومن هذه العلاجات ما يلي:

  • الأدوية الطبية: في حالة عدم نجاح الأدوية التي يتم استخدامها بدون استشارة الطبيب في علاج هذا الألم.
    • ففي هذه الحالة يصف الطبيب مسكنات للألم أو مرخيات للعضلات أو حقن الكورتيزول.
  • العلاج البدني: قد يساعد أخصائي العلاج الطبيعي في تخفيف هذا الألم عن طريق أداء بعض التمارين التي تقوي عضلات الظهر.
    • كما قد يستخدم الأخصائي الحرارة أو التحفيز الكهربائي أو تقنيات أخرى من أجل تخفيف هذا الألم.
  • الجراحة: وفي بعض الحالات النادرة قد تكون الجراحة هي الحل الأمثل مثل المشكلات الهيكلية التي تصيب العمود الفقري.

شاهد أيضًا: علاج طبيعي لآلام الرقبة والكتف

نصائح تساعدك في تجنب ألم الكتف الأيسر

يمكن التقليل من خطر الإصابة بألم أسفل الكتف الأيسر وآلام الظهر عامة عن طريق اتباع النصائح التالية :

  • الوضعيات الجيدة: التدرب على الوضعيات الجيدة مثل الوقوف والجلوس بشكل مستقيم.
  • ممارسة الرياضة: حيث تساعد الرياضة في تقوية عضلات الظهر والتقليل من خطر الإصابة بألم الكتف والظهر.
  • الوزن الصحي: التقليل من الوزن الزائد، حيث يضغط الوزن الزائد على عضلات الظهر مما يسبب آلام شديدة في منطقة الظهر.
  • الابتعاد عن التدخين: مما يساعد كثيراً في التعافي بشكل سريع عند الإصابة بآلام الظهر.
  • الراحة: فمن الممكن أن تساهم الراحة وحدها في علاج وتخفيف ألم الكتف الذي ينتج عن الإصابات المباشرة في العضلات.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

يتحسن ألم الظهر والكتف الأيسر عادة من تلقاء نفسه، ولكن إذا استمر هذا الألم وكان مصحوباً ببعض الأعراض الأخرى فينبغي استشارة الطبيب المختص، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حمى.
  • وخز أو خدر.
  • فقدان الوزن بسرعة بدون سبب.
  • صعوبة بالغة في التنفس.
  • صعوبة شديدة في التبول.

كيفية تشخيص ألم الكتف الأيسر

يقوم الطبيب في البداية بمناقشة تاريخك الطبي، ثم يطرح عليك بعض الأسئلة الخاصة بأعراض الآلم، ثم يقوم بتشخيص الحالة عن طريق إجراء التالي:

  • الفحص الجسدي.
  • الأشعة المقطعية.
  • فحص الدم.
  • الأشعة السينية.
  • التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي.
  • اختبار العضلات بالمخطط الكهربائي.

شاهد من هنا: تمارين الرقبة والكتف بالصور

وفي ختام هذا المقال وضحنا لكم أسباب حدوث ألم أسفل لوح الكتف الأيسر من الخلف وطرق علاجه، وأشرنا إلى أن هذا الألم يزول غالباً من تلقاء نفسه، وفي حالة استمرار الألم فينبغي الذهاب إلى الطبيب المختص لتشخيص الحالة ووصف العلاج الملائم.

مقالات ذات صلة