علامات إعراب الفعل الماضي 

علامات إعراب الفعل الماضي، الفعل الماضي هو الفعل الذي حدث في الزمن الماضي، بمعنى أن زمن حدوثه انقضى وفات مثل استخدموا، علم، عرفوا.

وفي بعض الأحيان الفعل الماضي قد يدل على الزمن الحاضر مثل كلمة بِعْتُ في عقد شراء، هنا الإشارة إلى وقوع الفعل لا الإخبار به.

أنواع الفعل الماضي  

الفعل الماضي إما مجرد أو مزيد، المجرد الذي تخلو حروفه من أية زيادة، وهو إما ثلاثي كما في عَلِمَ أو رباعي كما في دَحْرَج.

أما المزيد هو الذي يحتوي على أحرف الزيادة المجتمعة في كلمة سألتمونيها، وقد يكون رباعي مزيد بحرف كما في أحدثَ، أو خماسي مزيد بحرفين كما في تحدّث أو سداسي كما في استحدثَ.

اقرأ أيضا: اعراب الفعل الماضي المبني للمجهول

علامات الفعل الماضي 

إلى جانب وقوع الزمن في الماضي، توجد علامات لفظية عديدة وهي كالتالي:

  • قبول دخول تاء التأنيث على آخره مثل قرأتْ، وانتهتْ.
  • قبول دخول تاء الفاعل في آخره، وهي تاء متحركة في آخر الفعل، وتدل على إما متكلم أو متكلمة كما في علمتَ أو مخاطب كما في علمتَ.

كما يمكنكم الاطلاع على: علامات جزم الفعل المضارع

علامات بناء الفعل الماضي

الفعل الماضي مبني وليس معر، وبناء الفعل أي أن الحركة في آخره تلزم حالة واحدة لا تتغير، وللفعل الماضي 3 علامات للبناء وهي الضمة، والفتحة، والسكون، وسنوضح كل منهما فيما هو آتي:

البناء على الفتح

عندما يجب بناء الفعل الماضي، يُبنى على الفتحة الظاهرة، حيث أنها أخف الحركات، ويُبنى الفعل الماضي على الفتح إن كان صحيح الآخر، أو معتل بواو أو ياء، وسنوضح حالات البناء على الفتح كالآتي: 

  • عندما لا يتصل شيء بالفعل كما في غادرَ الرجل، غادرَ هو فعل ماضي مبني على الفتح.
  • عندما يتصل بالفعل تاء التأنيث الساكنة كما في غادرَتْ سلمى، غادَر فعل ماضي مبني على الفتح، والتاء تاء التأنيث حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • عندما تتصل به ألف الاثنين كما في الرجلان غادرَا، غادرَا فعل ماضي مبني على الفتح، والألف ألف الاثنين ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
  • وقد يُبنى الماضي على الفتح المقدر في حالتان الأولى يبنى الفعل الماضي على الفتح المقدر على آخره إذا كان معتل الآخر كما في مشىَ محمد.
    • ومشىَ هو فعل ماضي مبني على الفتح المقدر على آخره، منع من ظهوره التعذر، والحالة الثانية يُبنى الفعل الماضي على الفتح المقدر على الألف المحذوفة في نهايته.
    • في حالة اتصال الفعل المعتل الآخر بألف بتاء التأنيث الساكنة كما في مشتْ سارة، ومشتْ فعل ماضي مبني على الفتح المقدر على الألف المحذوفة، والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.

البناء على السكون

الفعل الماضي يكون مبني على السكون إذا اتصلت به ضمائر الرفع المتحركة كالتالي:

تاء الفاعل

  • تاء المتكلم كما في قرأتْ كتابًا، وإعراب قرأتْ فعل ماضي مبني على السكون، لأنه متصل بالتاء المتحركة، والتاء تاء المتكلم ضمير رفع متصل مبني في محل رفع فاعل.
  • تاء المخاطب كما في قرأتَ كتابًا، وإعراب قرأتَ فعل ماضي مبني على السكون، لأنه متصل بالتاء المتحركة والتاء تاء المخاطب ضمير رفع متصل مبني في محل رفع فاعل.
  • تاء المخاطبة كما في قرأتِ كتابًا، وإعراب قرأتِ فعل ماضي مبني على السكون، لأنه متصل بالتاء المتحركة، والتاء تاء المخاطبة ضمير رفع متصل مبني في محل رفع فاعل.
  • ضمير المتكلمين الفاعلين كما في قرأنا كتابًا، وإعراب قرأنا فعل ماضي مبني على السكون، لأنه متصل بنا المتكلمين، ونا المتكلمين ضمير رفع متصل مبني في محل رفع فاعل.
  • نون النسوة كما في هنّ قرأنَ الدرس، وإعراب قرأنَ فعل ماضي مبني على السكون، لأنه متصل بنون النسوة، ونون النسوة ضمير رفع متصل مبني في محل رفع فاعل.

البناء على الضم

الفعل الماضي يبنى على الضم في حالة واحدة فقط، هي اتصاله بواو الجماعة، كالمثال التالي: الموظفون غادرُوا المكان، والفعل غادرُوا يعرب فعل ماضي مبني على الضم لأنه يتصل بواوالجماعة، وواو الجماعة ضمير رفع متصل مبني في محل رفع فاعل.

إسناد الضمائر للفعل الماضي معتل الآخر

توجد مجموعة من القواعد يجب مراعاتها عند اتصال الفعل الماضي معتل الآخر بالضمائر وهي كالتالي:

  • عندما تتصل تاء التأنيث الساكنة بالفعل الماضي معتل الأخر فلابد من حذف حرف العلة إذا كان الحرف المعتل هو الألف كما في رَمتْ من الفعل رمى.
    • أما إذا كان ياء كما في رضيتْ من الفعل رضي، فتبقى الياء، أما الواو فتبقى أيضًا، كما في سرُوَت من الفعل سرُوَ.
  • إذا كان الفعل الماضي ثلاثي مجرد معتل الآخر بالألف مثل هدى أو دعا، وأُسند إلى تاء الفاعل أو ألف الاثنين أو نون النسوة.
    • فإن ألف الفعل تُقلب إلى ياء إن كان أصلها ياء كما في هديْتُ هَدَيا وهديْنَ، أما إن كان أصله واو فتقلب الألف إلى واو دعَوتُ دعوَاَ دَعَونَ.
    • أما إذا كان الفعل مزيد غير ثلاثي مثل اعتنى فإن الألف تُقلب ياء اعتنيتُ، أما إذا كان الفعل الماضي معتل الآخر بالياء أو الواو.
    • وأُسند إلى الضمائر السابقة، فإن حرف العلة لا يتم حذفه، مثال دَعَوْتُ ففي الأصل هي دعا وأصل الألف واو دَعَوَ.
  • عندما يتصل الفعل الماضي المعتل الآخر بالألف بواو الجماعة، فتحذف الألف ويُفتح ما قبلها مثل سمَوْا.
    • أما إذا كان حرف العلة الآخر واو أو ياء يُضم ما قبل واو الجماعة، كما في دعُوا أو رضُوا.

كما أدعوك للتعرف على: علامات بناء الفعل الماضي

وبهذا نكون قد قدمنا عبر موقع مقال mqaall.com سرد من الشرح الوافي لموضوع علامات إعراب الفعل الماضي.

وتحدثنا أيضًا عن معنى الفعل الماضي، وأنواعه، ونود أن يكون تم الشرح بشكل واضح وشامل، ولكن بدون تعقيد وبكل سلاسة وبساطة.

مقالات ذات صلة