الاتصال الشخصي في المؤسسات ودوره في تحسين الأداء

الاتصال الشخصي في المؤسسات ودوره في تحسين الأداء، يعد الاتصال الشخصي بأشكاله المختلفة له دور داخل المؤسسات من خلال تزويد العاملين بمختلف الأنظمة.

والقرارات، والأوامر، والتوجيهات، والتفسيرات، والنماذج، والتعليمات، والصلاحيات الخاصة، وتحقيق التفاهم المتبادل بينهم، مما يمكنهم من إكمال عملهم بدقة وكفاءة عالية.

لذا سنتعرف من خلال هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com على مفهوم الاتصال الشخصي في المؤسسات بالإضافة إلى دوره في تحسين الأداء.

الاتصال الشخصي في المؤسسات ودوره في تحسين الأداء

سنعرض لكم في السطور القادمة مفهوم الاتصال الشخصي في المؤسسات ودوره في تحسن الأداء:

مفهوم الاتصال الشخصي في المؤسسات

  • يُعرَّف مفهوم الاتصال الشخصي في المنظمات والشركات بأنه الاتصال المباشر بين أعضاء المنظمة من مختلف المستويات الوظيفية.
  • يتم الاتصال الشخصي في المؤسسات من خلال تبادل المعلومات والمشاعر والمفاهيم والأفكار، باستخدام وسائل اتصال لفظية مباشرة أو غير مباشرة، لتحقيق التعاون في المنظمة ورفع أداء العاملين فيها.

اقرأ أيضا: عناصر الاتصال المرئي

دور الاتصال الشخصي في المؤسسات في تحسين الأداء

يعمل الاتصال الشخصي على تحسين أداء موظفي الشركة أو المؤسسة بفضل الأشياء التي يؤثر عليها الاتصال بشكل إيجابي، وهي كالتالي:

رفع كفاءة الموظفين في إدارة الأزمات

  • الاتصال الشخصي بين الموظفين يساهم في تحسين قدراتهم والمناقشات الخاصة بهم حول خيارات الحلول المتعددة، وعرضها بطريقة مجانية دون خوف.
  • ثم يتم اختيار الأفضل منها لحل المشاكل والأزمات في المنظمة، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تجنب أكبر عدد ممكن من الخسائر.

رفع مستوى الثقة بين الموظف والمؤسسة

الاتصال الشخصي يرفع مستوى شفافية المؤسسة مع موظفيها، مما يرفع ثقة الموظف بها، ويحسن أداء وظيفته.

التنفيذ السلس للتغييرات في المنظمة

يساهم الاتصال الشخصي بين الإدارات أو الأقسام الإدارية التي تتحكم في التغييرات في المنظمة وموظفيها في توضيح وفهم التغييرات، مما يسهل على الموظفين تنفيذ هذه التغييرات بطريقة تعاونية وفعالة.

تحسين الثقافة المؤسسية

تنتشر ثقافة التعاون والرضا النفسي في المؤسسات التي تستخدم أساليب الاتصال الشخصي، وذلك بفضل دور الاتصال في تعميق الصلات الشخصية بين الموظفين مما يرفع من إنتاجيتهم ويرفع من أداء المؤسسة.

تشجيع التميز الوظيفي

يؤدي الاتصال الشخصي بين الموظفين إلى تشجيع المتميزين فيما بينهم وملاحظة أدائهم الوظيفي العالي، مما يدفعهم للاستمرار فيه.

بالإضافة إلى قدرتهم على الحصول على ملاحظات يسهل تطويرها، وبالتالي رفع أدائهم بشكل دائم.

كما أدعوك للتعرف على: أنواع وسائل الاتصال

تساعد على سهولة الاتصال بين المستويات الرأسية للموظفين

  • التواصل الشخصي المفتوح والواضح يساعد بين رؤساء المنظمة والمرؤوسين في تشجيع الموظفين على مشاركة الملاحظات على التعليمات.
  • لتجنب انخفاض الأداء الناتج عن سوء الفهم والتطبيق، مما يؤدي إلى تحقيق أهداف المنظمة التي تقوم على رفع الأداء.

سهولة حل النزاعات الشخصية

الاتصال الشخصي الفعال يساعد في حل المشكلات الشخصية بين الموظفين بطريقة أكثر عقلانية وضمن فترة محدودة دون إضاعة وقت العمل.

كما يمكنكم الاطلاع على: أهمية الاتصال بالنسبة للفرد والمجتمع

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال الاتصال الشخصي في المؤسسات ودوره في تحسين الأداء، نتمنى أن يكون المقال قد ضم المعلومات التي تريدها عزيزي القارئ.

مقالات ذات صلة