بلغم في الحلق وضيق تنفس

هناك العديد من أعراض الجهاز التنفسي التي تؤدي إلى الشعور بالانزعاج بصفة عامة والقلق من وجود مشكلة مثل بلغم في الحلق وضيق تنفس، سنعرض لكم خلال موقعنا mqaall.com الأسباب المختلفة لهذين العرضين مع طرق التغلب عليهم.

تأثير البلغم على التنفس

يعتبر بلغم في الحلق وضيق تنفس واحدًا من الأعراض للعديد من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة بالإضافة لبعض الأمراض الحادة والمهيجات البيئية التي تؤدي إلى زيادة إفراز البلغم:

  • يتشكل البلغم الزائد عادة بسبب وجود خلل في وظائف في خلايا الرئة الناتج عن الالتهاب أو التهيج أو وجود شوائب في الجهاز التنفسي.
  • تعد زيادة معدلات البلغم وأيضًا انخفاض قدرة الرئتين على التخلص منه تعتبر عرض من أعراض الانسداد الرئوي المزمن.
  • والبلغم عبارة عن مزيج من الخلايا البكتيرية الميتة والشوائب الجهاز التنفسي.
  • بسبب تراكمات البلغم سوف يعيق عملية التنفس الطبيعية.
    • والشعور بعدم الراحة أثناء دخول وخروج الهواء، وصعوبة في التنفس خصوصًا قبل النوم، مع زيادة في السعال.

شاهد أيضا: علاج البلغم العالق في الحلق

ما الأعراض التي يسببها البلغم؟

لا يعتبر البلغم من المشاكل الطبية التي تسبب أعراضًا خطيرة، ولكن الأعراض المصاحبة مع هي التي قد تسبب مشاكل صحية مثل انسداد المسالك الهوائية أو الجيوب الأنفية.

وهذا يؤدي إلى نوبات من السعال المتكرر كرد فعل من الجسم لطرد البلغم، ونجد زيادة في أعراض نزلات عند وجود البلغم مثل سيلان الأنف واحتقان الأنف بشكلٍ عام خصوصًا في وقت الشتاء.

ما الأسباب المحتملة لضيق التنفس؟

ضيق التنفس هو عبارة عن عدم حصول إلى وصول الهواء بشكل كافٍ إلى الرئتين بالسرعة الكافية، في حالة الشهيق والزفير، أو تغيير في طريقة الشهيق والزفير، مما يؤدي إلى الإحساس بضيق في الصدر، ومن أهم أسباب ضيق التنفس المشاكل التالية:

  • الإحساس بالقلق: القلق الشديد الحاد أو الظاهري خصوصًا في حالته حالة مزمنة سوف يؤدي الشعور بضيق بنسبة كبيرة في التنفس قد يختلف من شخص إلى آخر.
  • الضيق من الارتفاعات العالية: من الطبيعي أن تتناقص نسبة الأكسجين.
    • وتقل كمية الهواء النقي كلما زاد الصعود إلى ارتفاعات عالية.
    • وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون مما يؤدي إلى التأثير المباشر على قدرة الإنسان على التنفس.
  • التمارين الشاقة: في بعض الأوقات قد تضر التمارين الشاقة العضلات التي لها تأثير مباشر على التنفس
  • العديد من الحالات المرضية الحادة والمزمنة: هناك العديد من الحالات المزمنة يعد ضيق نوبات الربو والحساسية المزمنة.
    • وفقر الدم أو الأنيميا، وحالات فشل القلب الاحتقاني، والعديد من أمراض الرئة المزمنة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن وارتفاع ضغط الشريان الرئوي.
    • وعدم انتظام في ضربات القلب أو النوبات القلبية الحادة وأمراض القلب بصورة عامة.
    • ومشاكل العضلات، وحالات الوزن الزائد أو السمنة المفرطة.
    • ومرض السل التنفسي، وفي هذه الآونة الأخيرة الإصابة بفيروس كوفد 19.
  • وهناك العديد من الأشخاص الذين يكون عرضة للإصابة بضيق التنفس أكثر من غيرهم ومنهم المدخنين.
    • وأصحاب العضلات الضعيفة نوعًا ما وخصوصًا عضلات التنفس مثل الحجاب الحاجز.
    • والأشخاص الذين يعانون من مستويات منخفضة من الهيموجلوبين في الدم.
  • من المهم معرفة أنه عند الشعور بأعراض شديدة لضيق التنفس الاتصال بالطبيب المختص أو التوجه فورًا للطوارئ.
    • وذلك من أجل الحصول على الرعاية الصحية المناسبة بشكل فوري.

اقرأ أيضا: علاج الكحة الشديدة مع البلغم

كيفية التخلص من البلغم بدون أدوية

بعد معرفة أسباب بلغم في الحلق وضيق تنفس، يبحث الكثير من الأشخاص حول كيفية معالجة هذه الأعراض دون الحاجة إلى أخذ أدوية أو الذهاب إلى الطبيب، وهناك العديد من الطرق الطبيعية الفعالة لتقليل حدة هذه الأعراض ومنها:

  • شرب السوائل الدافئة: تساعد بصورة كبيرة على الترطيب المستمر.
    • وذلك عن طريق تخفيف البلغم، ويسهل طرده بعد ذلك عن طريق السعال.
  • استنشاق البخار: له دور كبير في الحفاظ على الحفاظ على رطوبة الهواء من خلال تخفيف المخاط والبلغم وتقليل الإحساس الاحتقان والسعال المستمر.
    • ، ولكن من الضروري شرب كوبًا من الماء بعد ذلك لمنع الجفاف.
  • الغرغرة بالمياه المالحة: تستطيع أن تزيل الغرغرة بالماء المالح الدافئ البلغم أو أي مخاط من أخر الحلق.
    • وتخفف بصورة كبيرة من حدة الأعراض المرافقة، كما أنها تستطيع تطهير هذه المنطقة.
  • العسل: من أكثر العلاجات المنزلية الشهيرة وله العديد من الوصفات خصوصًا مع المشروبات الساخنة.
    • ويتميز بخصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا، لذلك يتميز بقدرته الفائقة على تخفيف الأعراض بالمقارنة بالأدوية الأخرى.
    • ويمكن أخذه بالمعلقة من غير أي إضافات من مرة إلى ثلاث مرات يوميًا.
    • ولكن يجب الحذر عند استخدامه مع الأطفال.
  • الأغذية والأعشاب الطبيعية: هناك العديد من الأطعمة التي لها قدرة على التقليل من حدة السعال وطرد البلغم.
    • وتشمل هذه الأطعمة الثوم، والزنجبيل، والليمون، والتوابل أيضًا مثل فلفل الكيان.
    • والتوت البري، والجوافة، وجذر عرق السوس، والرمان.
  • الزيوت العطرية: الزيوت العطرية لها مفعول قوي مثل استنشاق البخار ولها القدرة على طرد السموم المختلفة من الصدر.
    • وذلك عن طريق تبخيرها أو استخدامها مباشرة واستنشاقها عبر إضافتها للماء الساخن.
    • ومن أهم أنواع هذه الزيوت، وزيت الريحان، وزيت لحاء القرفة، وزيت النعناع، وزيت عشب الليمون، وزيت القرنفل وزيت إكليل الجبل، وزيت شجرة الشاي، وزيت الزعتر.
  • وضعية رفع الرأس: في حالة الشعور بالسعال القوي يساعد رفع الرأس باستخدام الوسائد الإضافية على طرد البلغم المتراكم.
    • والتقليل من السعال والشعور بعدم الراحة، وخصوصًا في أوقات النوم.

شاهد من هنا: اختناق الحلق وضيق التنفس

بلغم في الحلق وضيق تنفس واحدة من أكثر الأعراض المزعجة المرتبطة بصورة مباشرة بأمراض الجهاز التنفسي، قد ناقشنا في السطور السابقة أسبابه المختلفة والطرق الطبيعية للوقاية منه تجنبًا استخدام الأدوية المختلفة.

مقالات ذات صلة