الجغرافيا الطبيعية لمصر

الجغرافيا الطبيعية لمصر تمتلك مصر جغرافيا طبيعية متميزة، وتقع دولة مصر تقريباً في منتصف العالم حيث يحدها من الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوسط، ويحدها من الجهة الجنوبية دولة السودان، وتحدها من جهة الشرق كلاً من دولة فلسطين وأيضاً البحر الأحمر، وتقع دولة ليبيا على الحدود الغربية لمصر، كما تصل الحدود البرية لدولة مصر إلى حوالي 2665 كيلو متراً، كما يمتد طول سواحلها إلى ما يقارب 2450 كيلو متراً، كما تتميز مصر أيضاً بوجود مساحات زراعية كبيرة، وذلك في وادي النيل والدلتا.

موقع مصر ومساحتها

  • تقع جمهورية مصر العربية في قارة إفريقيا، وبالتحديد في الشمال الشرقي للقارة، وكما تقع أيضاً جمهورية مصر العربية فلكياً بين خطى الطول 24.700 و36.900، وتقع أيضاً بين دائرتي عرض 21.720 و31.670.
  • تبلغ المساحة الكلية لجمهورية مصر العربية تقريباً حوالي مليون ومائة كيلو متراً مربعاً، حيث تتوزع مساحة مصر على 995,450 كيلومتر مربع من الأراضي اليابسة، وكما تبلغ مساحة المسطحات المائية في مصر 6000 كيلو متر مربع.
  • يبلغ أيضاً التعداد السكاني لجمهورية مصر العربية حوالي مائة مليون نسمة، وذلك الإحصائية ترجع للعام الماضي، وهو عام ألفين وتسعة عشر، وكان ذلك وفقاً للتقديرات السنوية التي تقوم بها الأمم المتحدة الأميركية لإحصاء التعداد السكاني في كل دول العالم.
  • حيث تصل الكثافة السكانية بجمهورية مصر العربية إلى حوالي 95.10 نسمة في كل كيلو متر مربع، حيث يتوزع تلك التعداد السكاني لمصر على سبعة وعشرون محافظة، ولكن يعيش أغلبية السكان في العاصمة وهي القاهرة، حيث تعتبر القاهرة هي أكبر محافظات مصر.
  • تتميز مصر بوجود مياه نهر النيل، وهو يعتبر أكبر نهر في العالم حيث تعتبر حصة مصر السنوية في مياه النيل حوالي 55.5 مليار متر مكعب، كما تتمثل تلك الحصة في حوالي 79% من الموارد المائية، كما تغطي أيضاً حوالي 95% من الاحتياجات المائية الراهنة.

شاهد أيضًا: الجغرافيا السياسية لقارة أوروبا

تضاريس مصر

  • حيث تنقسم التضاريس الجغرافية الطبيعية في مصر إلى أربع مناطق جغرافية، وهؤلاء الأربع مناطق هم منطقة النيل، والدلتا، وأيضاً منطقة شبة جزيرة سيناء، ومنطقة الصحراء الغربية، وأيضاً منطقة الصحراء الشرقية.
  • كما يعرف أيضاً أن نهر النيل في مصر هو أكثر ما يميز تضاريسها الجغرافية، حيث أنه يمتد إلى نحو ألف ومائتان كيلو متر مربع، وذلك باتجاه المسار الشمالي، كم يتسبب أيضاً تدفق نهر النيل في مصر إلى انقسام الهضبة الصحراوية بها إلى قسمين غير متساويين.
  • حيث يوجد لكل قسم من قسمي الهضبة الصحراوية خصائص مختلفة، وتمكن تلك الخصائص في الآتي: الصحراء الغربية التي تمتد بين كلاً من نهر النيل، والحدود الليبية مع مصر، وأيضاً الصحراء الشرقية التي تمتد إلى قناة السويس وتصل إلى البحر الأحمر.

أهمية موقع مصر الجغرافي

  • يعد الموقع الجغرافي لمصر هو الذي يمتلك الأثر الكبير في نشأة العديد من الحضارات على مدار التاريخ القديم، والسبب في ذلك هو وجود أربع عوامل مهمة وأساسية تقوم عليها كل الحضارات، وهذه العوامل كانت تتوفر جميعها في مصر لذلك تمتلك مصر حضارة تاريخية كبيرة.
  • تتمثل تلك العوامل الأربعة في وجود موقع جغرافي مناسب، وأيضاً إمكانية التواصل مع المناطق المجاورة، والمناخ المناسب الذي يعد من أهم المميزات التي تميز دولة مصر، وأيضاً خصوبة التربة، وإمكانية استقرار الناس الذين يعيشون في المنطقة.
  • توجد أيضاً الكثير من العوامل الأخرى التي ساعدت في إنشاء الحضارات في مصر منذ العهود القديمة، وأولها كما ذكرنا موقع مصر الجغرافي، والذي يربط مصر بين قارة إفريقيا وقارة آسيا، بالإضافة أيضاً إلى ربطه بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.
  • تتميز مصر بوجود نهر النيل الذي كان له الدور الأكبر في تحويل أراضي مصر من أراضي صحراوية قاحلة إلى أراضي زراعية خصبة، وأيضاً وجود الدلتا في الشمال، بالإضافة إلى وجود منطقة الوادي الموجودة على جانبي نهر النيل.
  • حيث تمتلك منطقة الوادي التي تكونت نتيجة لحدوث فيضانات نهر النيل، وتتميز هذه المناطق بالتربة الخصبة التي تصلح للزراعة، والتي تكونت نتيجة لتكون مادة ما تسمى هذه المادة باسم الغرين.

شاهد أيضًا: الجغرافيا البشرية وعلاقتها بالعلوم الأخرى

أهمية موقع مصر الجغرافي

  • مرت على جمهورية مصر العربية الكثير من الحضارات التي جاءت عبر العصور المختلفة، وهذه العصور هي: أولاً عصر ما قبل التاريخ، والتي تمتد بين فترة 5000-3100 قبل الميلاد، ومن إحدى تلك الحضارات هي حضارة مرمدة بني سلامة.
  • حيث قامت حضارة مرمدة بني سلامة في شمال غرب القاهرة ودير تاسا الذي يقع في شرق نهر النيل، وأيضاً حضارات نقادة الأولى، وحضارات نقادة الثانية، وأيضاً توجد بعض الحضارات الأخرى التي قامت في مصر ومنها حضارات المعادي.
  • يوجد أيضاً العصر العتيق الذي كان يشمل الأسر المبكرة التي حكمت مصر لفترات طويلة جداً، ومن تلك الأسر هم الفراعنة، والذي كانت حضارتهم منذ عام 3100 إلى 2686 قبل الميلاد.
  • يوجد عصر الدولة القديمة الذي امتد من عام 2686 إلى 2181 قبل الميلاد، وعصر الفترة الأولى، حيث سميت تلك الفترة باسم عصر الاضمحلال الأول، وأيضاً عصر الثورة الاجتماعية، وامتدت تلك الفترة من 2181 إلى 2040 قبل الميلاد.
  • يوجد أيضاً عصر الدولة الوسطى حيث امتد من فترتي 2133 إلى 1786 قبل الميلاد، وأيضاً عصر الفترة الثانية الذي أطلق عليه عصر الاضمحلال الثاني، وأيضاً عصر اللامركزية، حيث امتد ذلك العصر من فترة 1786 إلى 1576 قبل الميلاد.
  • يوجد أيضاً عصر الثورة الحديثة الذي أطلق عليه اسم عصر الإمبراطورية، حيث امتد ذلك العصر من عام 1567 إلى عام 1085 قبل الميلاد، وأيضاً العصر المتأخر الذي امتد من فترة 1085 إلى عام 332 قبل الميلاد، والعصر البطلمي الذي امتد من 322 إلى 30 قبل الميلاد.
  • كما يوجد العصر الروماني، حيث امتد ذلك العصر من عام 30 إلى عام 295 ميلادياً، وأيضاً العصر البيزنطي، والحضارة القبطية التي امتدت في الفترة من عام 337 إلى عام 641 ميلادياً.
  • كان ذلك حتى جاء الفتح الإسلامي إلى مصر على يد عمرو بن العاص، وكان ذلك في الفترة من 641 ميلادياً، وكان ذلك في عهد خليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه.

أهمية الموقع الجغرافي الاقتصادي

  • استطاعت جمهورية مصر العربية أن تحتل مرتبة متقدمة وجيدة اقتصادياً بين كل دول العالم، ويرجع ذلك للكثير من الأسباب والعوامل التي ساعدت مصر في التقدم والازدهار الذي بدأ من العصور القديمة حتى وقتنا هذا وتلك العوامل هي كالآتي.
  • أولاً وجود نهر النيل في مصر حيث يشكل نهر النيل أهمية كبيرة جداً في الكثير من المجالات وأهمها مجال الزراعة، والتي ظهرت في مصر منذ العصور القديمة ما قبل التاريخ، حيث تمت إقامة شبكات الري التي ساعدت في تورية المياه على الكثير من المناطق وتخزين المياه.
  • ساعد ذلك أيضاً في إقامة السدود عليه وشق القنوات، وأدي ذلك لانتشار الزراعة، حيث تتميز مصر بزراعة القطن، والقمح، والبلح، وقصب السكر، وأيضاً الفواكه الحمضية والبقوليات، كما شجع أيضاً التنوع الحيوي لنهر النيل على عملية صيد الأسماك.

شاهد أيضًا: تعريف الجغرافيا وفروعها

في هذا المقال نكون قد عرضنا عليكم كافة المعلومات التي تخص الجغرافيا الطبيعية لمصر، وقمن بذكر أهمية الموقع الجغرافي لمصر، ومدى تأثيره على المجالات الموجودة في مصر.

مقالات ذات صلة