حبوب في الوجه والصدر في الحمل

حبوب في الوجه والصدر في الحمل من الطبيعي أن يحدث ذلك لنسبة كبيرة من السيدات، قد تصل إلى 50%.

كما قد تظهر الحبوب بكثرة في وقت الحمل خاصةً في الشهور الأولى منه، ويرجع ذلك للعديد من التغيرات التي تحدث في جسم المرأة في ذلك الوقت.

وسوف نتعرف عليها الآن، وكيفية علاجها والسيطرة عليها في موقعنا المتميز دوماً مقال mqaall.com.

حبوب في الوجه والصدر في الحمل

  • في فترة الحمل الأولى تبدأ الهرمونات بالتغير في جسم المرأة، مما يؤدي ذلك لحدوث العديد من التغيرات التي تظهر عليها.
  • وقد يظهر للعديد من النساء حبوب في الوجه والصدر في الحمل، وفي أجزاء أخرى من الجسم كالظهر أيضاً أو البطن.
    • وذلك يعتبر أمر طبيعي جدًا، ولا يدعو لأي قلق أو توتر.
  • في هذه الفترة ينتج الجسم هرمون البروجسترون بنسبة عالية أثناء فترة الحمل، وذلك لأنه هو المسؤول عن نمو الجنين.
  • ولكنه قد يؤدي أيضاً إلى تنشيط الغدد الدهنية التي تفرز الدهون في الجلد، مما يتسبب في ظهور الحبوب بشكل كبير.

اقرأ أيضاً: علاج حبوب الهربس حول الفم

هل تظهر وتختفي حبوب الوجه والصدر خلال فترة الحمل؟

  • تظهر هذه الحبوب في أغلب الأوقات منذ بداية الحمل، وفي خلال الشهور الثلاثة الأولى.
  • يرجع ذلك لبداية زيادة الهرمونات بشكل كبير في هذه الفترة.
  • وتكون هذه الحبوب، عبارة عن حبوب ملتهبة حمراء تظهر في الوجه والصدر.
    • ويمكن ظهور بشكل بسيط في منطقة الظهر أيضاً.
  • وفي أغلب الأوقات تختفي بشكل تلقائي، خلال الشهور التالية بدايةً من الشهر الرابع.
  • ولكن إذا كانت المرأة قد اعتادت على ظهور الحبوب، خلال فترة الدورة الشهرية قبل حملها.
    • فسوف تظهر بالتأكيد في خلال أيامها المعتادة أثناء الحمل.
  • ومن المحتمل أن تظهر أيضاً مرة أخرى في الشهور الأخيرة للحمل، حيث في هذا الوقت.
    • يزداد نسبة الهرمونات بشكل كبير استعداداً للولادة.
  • وسوف ينتهي وجود الحبوب على الجلد بشكل كامل بمجرد إتمام الولادة
  • ولكن في بعض الحالات البسيطة، التي يمكن أن تستمر الحبوب فيها بعد الولادة.
    • وذلك لمدة ليست بطويلة.

علاج حبوب الوجه والصدر في الحمل

  • في بعض الأحيان قد يظهر حبوب في الوجه والصدر في الحمل بكمية كبيرة، ويمكن أن تكون ملتهبة.
  • ويتسبب عنها بعض البقع التي تبقى لفترات كبيرة بعد الولادة أيضاً.
    • وذلك يكون شيئاً غير مرغوب فيه بالنسبة للمرأة في هذا الوقت.
  • ودائماً ما تكون المرأة الحامل أكثر حذراً في فترة الحمل، وليس مسموح بوضع أي كريمات.
    • يمكن أن تكون ضارة في هذا الوقت.
  • فلابد من استشارة الطبيب إذا أرادت المرأة محاولة علاج هذه المشكلة، والتخلص من الحبوب أثناء فترة الحمل.
  • ولابد من تجنب تناول الأدوية الخاصة، بحب الشباب في فترة الحمل بأكملها.
    • ولكن من يقترح نوع العلاج.
  • هو أخصائي النساء والتوليد المسؤول عن الحالة، وأيضاً دكتور متخصص في الأمراض الجلدية.
    • وذلك لضمان الحماية والأمان للأم والجنين بشكل كامل.

بعض الطرق التي ينصح بها لعلاج حب الشباب أثناء فترة الحمل

  • المحافظة على غسل المناطق التي بها حبوب بشكل مستمر، وعدم العبث بها نهائيًا،
    • واستعمال أي غسول لطيف على البشرة ومهدئ للالتهابات.
  • تجنب استخدام أي مقشر أو سكراب للبشرة في هذه الفترة، والبعد عن وضع بعض المواد الطبيعية التي يمكن أن تزيد من الالتهابات.
  • استخدام مضاد حيوي يساعد في تخفيف التهابات البشرة والحبوب، ولكن بعد استشارة الطبيب في ذلك.

طريقة الوقاية من الحبوب في فترة الحمل

  • تجنب العبث في الحبوب نهائياً، فذلك لا يسبب زيادة التهابها فقط، بل قد يؤدي لظهور بقع.
    • وعلامات لهذه الحبوب بعد انتهاء فترة الحمل، ويصبح الأمر أكثر تعقيداً.
  • المحافظة على شرب كمية كافية من المياه بشكل كبير، فهي تساعد على زيادة ترطيب البشرة بشكل كبير.
  • تجنب شرب العديد من المشروبات، التي قد تتسبب في التهاب الحبوب.
    • وهي الكافيين بكمية كبيرة، وشرب المشروبات الغازية.
  • الحفاظ على تناول الطعام الصحي، وزيادة تناول الخضروات والفواكه الطازجة.
  • تناول الأغذية والتي تحتوي على عناصر غذائية مختلفة
  • تجنب المواد الغذائية المصنعة، والتي تحتوي على سكريات وألوان صناعية.
  • تجنب التعب الشديد والإرهاب خلال فترة الحمل، والنوم بكميات كافية، والمحافظة على الهدوء النفسي والعصبي.
  • مراعاة التغيير الدائم للمناشف المستخدمة للوجه أيضًا بشكل مستمر، وأيضًا الوسادات.
  • الابتعاد عن لمس الوجه، حتى لا ينتقل العديد من البكتريا التي يمكن أن تكون موجودة على اليد إلى البشرة.
  • الاهتمام الدائم بغسيل الشعر، حتى لا يتسبب في تلوث البشرة إذا لامسه، ويفضل أبعاد الشعر عن الوجه.
  • تجنب وضع المكياج على الوجه بشكل مستمر، حتى لا يكون سبب في التهاب الجلد.
    • بسبب احتوائه على الكثير من المواد الدهنية، والكيماوية.
  • المحافظة على عمل أفضل الماسكات وذلك للتخفيف من شدة هذه الحبوب، وذلك خلال فترة الحمل.
    • مثل ماسكات الليمون فهو من المتعارف عليه أنه يقضي به على حب الشباب، ويطهر وينظف البشرة.
    • وجل الصبار أيضًا له نتائج هائلة في التخلص من التهابات الحبوب.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس الضارة خلال هذا الوقت.

قد يهمك: كريم لإزالة اثار الحبوب من الوجه نهائيا

بعض المشكلات الأخرى التي يتعرض لها الجلد أثناء فترة الحمل

ظهور بقع الكلف

  • الكلف هو عبارة عن بقع غامقة اللون تميل إلى البني الغامق، ظهر على  الجلد في مناطق مختلفة.
  • وتظهر بقع الكلف في فترة الحمل، ولكنها تختلف عن الحبوب.
    • فهي تظهر في الثلث الثاني من الحمل بداية من الشهر الرابع.
  • كما يكون السبب في حدوثها أيضاً زيادة إفراز الهرمونات أثناء هذه الفترة، كهرمون الأستروجين والبروجسترون.
  • تنتهي البقع بشكل تلقائي بعد انتهاء الحمل، ويمكن أن تستمر عدة أشهر بعد ذلك.
    • وتختفي تدريجياً.

ظهور خطوط سوداء

أثناء هذه الفترة قد يظهر بعض الخطوط السوداء في أنحاء الجسم المختلفة.

وتختفي أيضاً هذه الخطوط تلقائياً بعد الولادة وعادة لا تترك أي أثر.

اسمرار حلمتين الثديين وظهور النمش في الوجه

  • يتسبب أيضاً زيادة هرمونات الحمل في تغير لون الحملتين بلون داكن.
  • بالإضافة إلى ظهور بعض النمش في الوجه، والجسم أيضاً.
    • وأيضاً كل هذه العلامات سوف تختفي بعد الولادة.

ظهور علامات التمدد

ظهور الخطوط البيضاء في جميع أنحاء الجسم، في خلال فترة الحمل.

ويرجع السبب في ذلك هو زيادة الوزن الذي يحدث خلال هذه الفترة.

شاهد أيضاً: معلومات عن حبوب الظهر

لقد تحدثنا في هذا المقال عن أسباب ظهور حبوب في الوجه والصدر في الحمل، حتى يتم المحافظة على الجلد خلال هذه الفترة دمتم بخير.

مقالات ذات صلة