إعادة تدوير وتصنيع البلاستيك

واحدة من أفضل الطرق لاستخدام البلاستيك بشكل سليم هو إعادة تدويره مرة أخرى، وهو ما يطلق عليه اسم إعادة تدوير البلاستيك من خلال استخدام البلاستيكيات والنفايات من أجل تقليل أي ثلوث.

وقد ينشأ عن تركها وعدم استخدامها فما هي الطريقة المثلى لإعادة تدوير البلاستيك، من أجل استخدامه مرة أخرى هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي بموقعنا مقال mqaall.com.

إعادة التدوير للبلاستيك

  • الإعادة الخاصة بتدوير البلاستيك، هي واحدة من أهم العمليات الفعلية والتي تختلف وفقًا لنوع البلاستيك نفسه.
  • ومن أهم تلك الطرق لإعادة التدوير، هي الجمع والفرز مع التقطيع والغسل والذوبان وأخيراً التكوير.
  • كذلك المؤسسات الخاصة بإعادة التدوير، تقوم بعمليتين عند إعادة التدوير وهما الفرز للبلاستيك هذا وفقاً لنوعه.
  • سواءً من خلال اليد أو بشكل آلي للتأكد من خلوها من التلوث بشكل تام، ومن بعد ذلك يتم إذابة البلاستيك هذا.
    • من أجل تكونيه بشكل جديد ومعالجتها حتى تصبح في شكل حبيبات.
  • المواد البلاستيكية تلك هي خفيفة في الون وغير مكلفة، كما إنها متينة بشكل كبير كما يمكن تشكيلها بأي صورة.
  • واستخدامها في أي وسيلة، وبالتالي قد كثر في الفترات الأخيرة انتشار تلك البلاستيكيات.
    • واستخدامها في إعادة التدوير للحصول على منتجات جديدة.

اقرأ أيضاً: البلاستيك الصحي ورموزها

أنواع البلاستيك الممكن إعادة تدويره

  • مادة بولي إيثيلين منخفض الكثافة من أمثلتها الحقائب وصناديق القمامة.
  • مادة بوليستيرين، والتي تتمثل في الأكواب الخاصة بالمشروبات الساخنة.
    • وحاويات الزبادي والسكاكين والشوك والملاعق المصنوعة من البلاستيك.
  • كذلك مادة بولي إيثيلين عالي الكثافة، والتي تتمثل في علب الشامبو أو زجاجات الحليب.
  • مادة تيري فثالات البولي إيثيلين، والتي تتمثل في زجاجات المشروبات الغازية وأيضًا زجاجات عصير الفواكه المختلفة.
  • بجانب مادة كلوريد البولي فينيل اللدائن أو كلورايد البولي فينيل، مثل زجاجات العطور وأيضاً علب العصير القابلة للضغط.
  • مادة بولي بروبلين مثل حاويات الغذاء والأطعمة وحاويات الأيس كريم.

التطورات الخاصة بتدوير البلاستيك

  • من أهم تلك التطورات، هي التطورات التكنولوجية والتي تعتمد على أجهزة الكشف الموثوق في صحتها.
    • مما يعزز من دقة الفرز بشكل أوتوماتيكي للبلاستيك.
  • التقنيات تلك لها دور كبير في إعادة التدوير للبلاستيك بشكل أوفر في التكاليف وأسهل في الاستخدام.
  • نظراً لتطور التقنيات الخاصة بالفرز في الآونة الأخيرة، أصبح هناك فرصة أيضاً لإعادة تدوير العبوات من البلاستيك.
    • بجانب العبوات المصنعة الزجاجات.

معلومات حول إعادة تدوير البلاستيك

  • البلاستيك يستغرق حوالي من 500 إلى 1000 سنة من أجل أن يتحلل.
  • نسبة الطاقة التي يأخذها إعادة تدوير البلاستيك، تكون أقل بنسبة حوالي 80% عن الطاقة الخاصة.
    • بإنتاج البلاستيكيات من المواد الخام الجديدة.
  • البلاستيك، يمثل حوالي 10 % من النفايات التي يتم تولدها في العالم ككل.
  • تنتج طاقة يتم توليدها من خلال إعادة تدوير زجاجة بلاستيكية واحدة، بمقدار إضاءة حوالي لمبة 100 واط ولمدة ساعة واحدة تقريباً.
  • يتم استخدام حوالي 50% من البلاستيكيات مرة واحدة، ومن ثم إلقائها والتخلص منها.
  • في أوروبا يتم إعادة تدوير حوالي 25% من النفايات، والتي تختص بالبلاستيك.
  • في الولايات المتحدة الأمريكية، يتم إلقاء حوالي 25 مليار كوب من الأكواب التحضير الخاصة بماكينة القهوة بأنواعها المختلفة.
  • البلاستيك الذي يتجه بشكل كبير إلى المحيطات، يتم تكسيره إلى قطع صغيرة ونتيجة تناوله.
    • من قبل الثدييات وطيور البحر يتم مقتلهم نتيجة تناوله.

شاهد أيضاً: أضرار صناعة البلاستيك على صحة الإنسان

في النهاية إعادة التدوير للبلاستيك، أصبح أمر إلزامي في كم كبير من الولايات الخاصة بأمريكا وخاصةً كاليفورنيا ونيو جيرسي وبنسلفانيا.

وبالتالي إعادة التدوير للبلاستيك هذا أمر هام للغاية، وخاصةً مع استمرار تطور التقنيات الخاصة باعداه تدويره وتصنيعه دمتم بخير.

مقالات ذات صلة